المقالات
منوعات
العباسية تقلي - أو تقلي العباسية - الكلام انتهى
العباسية تقلي - أو تقلي العباسية - الكلام انتهى
05-12-2014 09:03 PM

العباسية تقلي – أو تقلي العباسية – الكلام انتهى

فيزيائياً : الحد الذي تفقد بعده المادة خاصية ميلها للعودة إلى حالتها الطبيعية يسمى حد المرونة

المناصب الدستورية أو التنفيذية أو الإدارية لا تعني بالضرورة التسلط و التغول على الحقوق و المكتسبات خاصة الأزلية منها و الأدبية فالمنصب الدستوري يعنى فقط بتصريف الشئون الإدارية في حدود الصلاحيات و الاستغلال الأمثل للموارد المحلية المتاحة للنهوض بالمنطقة المعنية اقتصاديا و اجتماعياً و ثقافياً و رياضياً و أكاديمياً و بعد أن زيدت العسكرية ماءً أضيفت إليها وعسكرياً و كل ذلك وفقاً لدستور موضوع مسبقاً بمصادقة سلطة تشريعية و بمعلومية إدارة أهلية لا تقل صلاحية عن غيرها و التي تعنى بالحفاظ على الحقوق التاريخية للعشائر التي هي مؤنة بناء المجتمع السوداني ولا مفر من الاعتراف بها , فمنطقة تقلي عموماُ منطقة معروفة منذ الأزل فهي جغرافياً حدودها من طوطاح إلى كرندي و إثنياً تعني كيان جامع ينحدر من سلالة الملك آدم أم دباللو و أسلافه الشرفاء غير أن تاريخ السودان المزيف و الذي يسمى اعتباطاً بتاريخ السودان الحديث لم يعط تلك المنطقة حقها و مستحقها من مجد و سؤدد فكأن ذلك كان تمهيداً للمخطط الذي يتم تنفيذه الآن في المنطقة و قد كانت ضمن مراحله التهجير الوحشي لأهالي ضواحي مدينة رشاد (كلورو المنزلة – كالوبا – البويرة – طراوة – تنديمن – السرف - تاجلبو) و الزج بهم بين أسوار المدارس الحكومية بمدينة رشاد يفترشون الأرض و يلتحفون السماء و يقتاتون مما تجود به مخازن مفوضية العون الإنساني بمواد بالكاد تسد الرمق ,و في المقابل تم نهب كل ممتكاتهم من أسقف المباني و حتى الملاعق (منتهى الرخصة) من قبل قوات نظامية و غير نظامية بالإضافة إلى استخدام أراضيهم سواء كانت زراعية أو سكنية أو رعوية كمراعي لقبائل هي أقليات دخيلة يستخدمها بعض السياسيين لتنفيذ سياساتهم الرعناء و العرجاء و التي تهدف إلى إزالة كالح السواد عن أرض الأحرار و لا تزال هناك بعض من المليشيات و المتفلتين يتسللون لواذاً إلى قرية السرف لسرقة البهائم أو الممتلكات فتصطادهم قوات الكتيبة (121) المرتكزة برشاد و البعض منهم يأتي من مركز ثقل تلك المليشيات في منطقة الرحمانية حسب استجواب القوات المسلحة و المشهد هذا ينسحب على كل أرجاء المنطقة الآن أو بعد حين و على نفس النسق يخطط لديار الفور المنكوبة ,و مواصلة لهذه المسرحية فق لاحت في الأفق أوهام بحذف مصطح تقلي من اسم مدينة العباسية تقلي, فمدينة العباسية تقلي و بهذا المسمى يعرفها معظم أهل السودان و قد ارتبط اسمها سواء كان بحاضرة المملكة الإسلامية المعروفة أو بالقبيلة المعروفة بقيمها و أعرافها و تقاليدها و تراثها الذي لا و لن يندثر و لو كره المرجفون و أحيانا يستخدم الاسم بالكامل للتمييز بينها و بين حي العباسية العريق بمدينة أم درمان غير أن المغزى الأساسي من التسمية هو ربط المنطة باسم سكانها الأصليين فتغيير الأسماء وفقاً لأمزجة قادة دستوريين أو وفقاً لتوجه غايته طمس هوية إنسان المنطقة لا يغير شيئاً من الثوابت : فقرية كودي علي لا يمكن أن تصبح الكرار علي و قرية أم شمشكة لا يمكن أن تصير أم بركة (قال أم بركة قال هو فضل فيها بركة ) و كذلك مدينة العباسية تقلي تقلي تقلي أكرر تقلي تظل هي العباسية تقلي و تظل باسمها و شحمها و لحمها و دمها ما بقيت السماوات و الأرض و إلا فباطن الأرض خير من ظاهرها , لم نرفض بأي شكل من الأشكال قبول الآخر و لم نقف ضد المصطح وطن يسع الجميع أو السودان للكل و نؤيد بشدة فكرة الانصهار بين القبائل المتنوعة في بوتقة واحدة فقد تحرر أهل تقلي من اعتقادات على شاكلة أن البنت لود عمها و لكن أن يتم التمكين لقوميات تتبنى تلك الاعتقادات و تنغلق على نفسها و تتودد لأولي نعمتها من القادة الدستوريين بغية التآمر ضد أهل تقلي فهذا مرفوض جملة و تفصيلاً و يجعلنا نعود إلى الحقوق التاريخية في الأرض و المأوى فالوطن الافتراضي الذي يسع الجميع و تتحدثون عنه لا يعرفه أمثال هؤلاء فهؤلاء غاية مراميهم و مرماهم هو سعاية ماشيتهم و الرقص و قتل الأبرياء و العزل فذلك مبلغهم من العلم , فنحن لم نرفضهم كأثنية أو من المبدأ بل نرفض سلوكهم فإن صلحوا تعايشنا و إن فسدوا فقد مضت سنة الأولين , و تبقى مدينة العباسية تقلي هي العباسية تقلي على مر السنين و الأيام وللحديث بقية . عموماً لا تدعونا نصل إلى حد المرونة ...
حليوة الأخضرية الفي الأخلاق سوية
المارقة من جذورها في تقلي العباسية


عمر الريح عبد الرحيم رشاش
[email protected]





تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 3477

خدمات المحتوى


التعليقات
#1002580 [الحقاني]
0.00/5 (0 صوت)

05-13-2014 03:36 PM
اطيب واكرم ناس كما ذكر ذلك الاستاذه الكيب محمد الطيب الباحث الاجتماعي رحمه الله


#1002530 [saeed saeed]
0.00/5 (0 صوت)

05-13-2014 02:42 PM
سلام وتحية ومحبة للعباسية تقلي وأهل العباسية من أهلكم التقلاب في كرن


#1002085 [abugreda]
0.00/5 (0 صوت)

05-13-2014 09:02 AM
حسب توجيهات الوالي آدم الفكي للعباسية تقلي مؤخرا وجه بكتابة يافطة عند مدخل المدينة يكتب فيها أسم (العباسية) فقط دون تقلي وقد إحتج الأهل وكتبوها كما ينبغي أن تكتب. هذه من سفاسف الأمور الإنصرافية التي دائما ما يثيرها ولاة الغفلة في هذا الزمان الردئ، لم يجد آدم الفكي ما يقدمه لسكان العباسية تقلي غير هذه اليافطة التي يقصد منها الكثير والخطير بالنسبة لسكان تقلي، لم يفكر أحد من سكان العباسية تقلي منذ نشأتها إن لهذا الإسم مدلول عنصري، ولم ولن يستغلوه بهذا الفهم الذي يعشش في نفسية الوالي المريضة، أنه أسم فقط مثل دنقلا في شمال السودان ودارفور في الغرب وغير ذلك من الأسماء التي ظهرت منذ مئات السنين ولم تثر مشكلة لا في الماضي ولا في الحاضر ولا في المستقبل عند أفول شمس الإنقاذ التي ما فتئت تفرق بين الناس وتخلق ما يباعد بين الإثنيات المختلفة التي تعايشت لمئات السنين دون مشاكل تذكر إلا في هذا العهد البغيض.


#1002017 [خضرعابدين]
0.00/5 (0 صوت)

05-13-2014 08:13 AM
لن ترضي عنكم الاعراب والهوام وبقاث الطير والنطيحة والمشردة الا ان تقتلعوهم ويعود عهد المواثيق والشروط والقاء عبارة امارة وترجع المكوكية الي عهدها الوافد بشروط والجالس بشروط انهم عملا المركز لصوص وهنباتا


#1001823 [caeser]
0.00/5 (0 صوت)

05-13-2014 04:52 AM
أبن الوز عوام _ مبروك المقال ممتاز


عمر الريح عبد الرحيم رشاش
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة