05-13-2014 02:04 PM

image


الي جنات الخلد المحاسب الموسيقار كمال سالم الحُمري
كانت شهادة المستثمر التركي عنه وساماً في جبين اهل السودان

فجعنا بمثلما فجع جميع اصدقاؤه وأهل بيته ببركات والعاصمة وخارج الوطن برحيله عن الدنيا في غمضة عين بعد ظهر يوم الخميس الماضي بمباني البنك السوداني الفرنسي فرع الخرطوم ( 2 ) .
وقد تلقينا الخبر الحزين عصر الأحد الماضي ، وكانت تفاصيله بذات التفاصيل التي ذكرها رجل الأعمال المستثمر التركي صاحب مصنع الطوب البلوك الذي يعمل معه الفقيد محاسباً ، والتي نشرتها ( السوداني ) الغراء صباح الثلاثاء .
ومن لا يعرف الأستاذ الجليل كمال سالم ( كمال حـُمري ) ، فإنه كان زميل وصديق طفولتنا ومراحلنا الدراسية ببركات وودمدني وجامعة القاهرة فرع الخرطوم وفي ذات الدفعة وبذات الكلية ( تجارة ) تخصص محاسبة ، فهو من ابناء قرية ودالهندي بمحلية الحوش بجنوب الجزيرة ، غير أنه ومنذ طفولته الباكرة نشأ وترعرع في بركات برئاسة مشروع الجزيرة بالقرب من ودمدني ، حيث أنه كان يسكن مع خاله العم عمر عبدالحليم المشهور بعمر ( كلفلف ) وقد كان من أمهر سائقي قسم الترحيلات بمشروع الجزيرة حتي تقاعده بالمعاش ، وهو حي يرزق ، أطال الله في عمره.
كان الفقيد كمال حُمري من أبرع الموسيقيين السودانيين في آلة ( الاكورديون ) وقد بدأها منذ دراسته بالمرحلة الثانوية التي درسها بمدارس الأحفاد بالقسم الحكومي ، منتقلا لها من مدارس ودمدني الأهلية الوسطي ( ب ) ومدرسة بركات الوسطي في العام 1966م تحديداً ، ثم إلتحق بكلية التجارة بجامعة القاهرة فرع الخرطوم في العام 1970م . وقد كان يسكن في حي العرب بأم درمان مع أقربائه أولاد ( الحُمري ) الاكثر شهرة بفريق المريخ العاصمي في ستنيات القرن الماضي ولذلك عرفه اهل حي العرب والوسط الفني بلقب ( كمال حـُمري ).
رافق الموسيقار كمال خلال دراسته الجامعية العديد من الفرق الموسيقية الفنية التي تعمل مع الفنان الذري ابراهيم عوض وعثمان حسين وعبدالعزيز المبارك وغيرهم كثر ، ويعرفه كل اهل الفن بدار إتحاد الفنانين بام درمان .
وفي إحدي رحلات الفنانين الي الجماهيرية الليبية وقد كان كمال من ضمن الفرقة الموسيقية المرافقة للفنانين ، فإنه قد طاب له المقام في العاصمة اللبيبة طرابلس في العام 1978م ، وقد كنا وقتها نحن قد هاجرنا الي العمل في جدة بعد التخرج ، حيث عمل كمال محاسبا في طرابلس العاصمة بإحدي الشركات الحكومية ومكث كثيرا حتي عاد قبل عدة سنوات ، وإستقر بالحارة العشرين بمدينة الثورة هو واسرته الصغيرة ، غير أنه كان يواصل نشاطه الفني مع الفنانين من وقت لآخر ، كما أن صلته بأهله ببركات لم تنقطع .
رحم الله الرجل الرزين والاكثر تدينا وإنضباطا كمال سالم ( او كمال حمري ). ذلك الرجل الهاديء الممراح برزانة وهدوء منذ طفولته الباكرة وحتي رحيله عن الدنيا ، وأن يحفظ الله ذريته وعائلته المكلومة من بعده وهو يكافح من اجل لقمة العيش الشريف لآخر رمق من حياته ، وقد كانت شهادة ذلك المستثمر التركي الذي يعمل معه المرحوم كمال حمري ، حيث ذكر التركي بأنه كان يأمنه في كل شيء حتي في تجارة العقارات التي كان يشتريها فإنه يسجلها باسم الراحل كمال لحين إعادة إستثمارها أو بيعها ، بل قد أعطاه الشيك ( علي بياض) بالبنك ظهر الخميس الماضي ليسحب مبلغ رواتب العمل في ذلك اليوم ، حيث نشرت صحيفة السوداني الغراء حديث هذا التاجر التركي الذي قاله أنه قد خصص عدد سبع خراف إن تم العثور علي المرحوم كمال حيا ككرامة له بعد إختفائه من بعد ظهر الخميس داخل البنك إلي ان وجد ميتا صباح الاحد بالسكتة القلبية بحمام البنك الذي كان مغلقا عليه منذ ظهر الخميس وبجانبه بخاخ الربو والمبلغ ودفتر الشيكات الخاص بالشركة ، فكان حديث التركي لصحيفة السوداني يعتبر خير وسام نفاخر به وتفاخر به اسرته وأهل بيته وأصدقاؤه في الدنيا كلها بل واهل السودان اجمعين حين اصبحت الامانة عملة نادرة . والعزاء موصول لعائلته ولزملائه بالوسط الفني ولآل الحمري بامدرمان ولجيله واصدقائه من ابناء بركات وودمدني وام درمان .
إنا لله وإنا إليه راجعون ،،،،،
________________________________________
الصورة للموسيقار كمال سالم ( حمري ) في شبابه الباكر ،،،
[email protected]

تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1016

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1003031 [ركابي]
0.00/5 (0 صوت)

05-14-2014 05:01 AM
ربنا يرحمو ويسكنه فسيح جناته ...انا لله وانا اليه راجعون


#1002569 [ميرغنى جمعة]
1.00/5 (1 صوت)

05-13-2014 04:26 PM
لك الرحمة أخى كمال العقاب سائلين الخالق أن يجعل لك الجنة مثوى وان يارك فى ذريتك


صلاح الباشا
مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة