المقالات
السياسة
حزب الامة القومي و ثورة ود نوباوي الزائفة
حزب الامة القومي و ثورة ود نوباوي الزائفة
05-14-2014 11:05 PM



منذ ان اصدار ما يسمي بنيابة امن الدولة مذكرته الخاصة باستدعاء رئيس حزب الامة السيد الصادق المهدي لاستجوابه فيما يخص تصريحاته التحريضيه ضد الجيش او ضد ما يسمي بالجيش زورا و بهتانا من مليشيات البشير و اعوانه من الجنجويد ومنذ ان صدر هذا الاعلان المسرحية بدات الة الاعلام و اقلام البطون التابعة لاجهزة الدولة لتلميع صورة الامام الخنوع و صنفرته من اجل اخراجه للناس في ابهي صوره كرجل معارض و ثوري ومقاتل من الطراز الاول حتي يلقي قبول من اوساط القوي الثورية الحية التي لا تعرف المهادنة و خصوصا بعد ان ان ايقن النظام ان حزب الامة و السيد الصادق المهدي ليسوا هم المحرك الوحيد لمقدارت المعارضة الثورية و خاصة بعد موسم العودة لبيت الطاعة عقب خطاب الوثبة و مخرجاته في ما سمي بالحوار الوطني و ظن النظام ان المعارضة قد انتهت و لن تكون هنالك اي تاثير لقوي الاجماع الوطني بعد الان الا ان الرد جاء سريعة بعد ان زئر الاسد في مركز الخرطوم و نقل المعركة الي حضن الشعب في ميدان جاكسون و انطلق الاحرار في نشر الرسالة في سوق ليبيا و سائر اسواق السودان .هنا ايقن النظام بالخطر الحيقيقي الذي يمثله قوي الاجماع الوطني خاصة اذا كانت حرة و في حل من قوي العار و الخزلان كالشعبي و الامة و الذين كانت مهتهم الاول ولا زال تاخير و تعطيل قوي التغيير من الانطلاق نحو الهدف المنشود هو اسقاط النظام وحل ازمة السودان من جزوره و اقامة الدولة السودانية الفدرالية الديموقراطية الحديثة.عندها ادرك النظام هذا الخطر المحدق به و اهمية ان يكون السيد الصادق و حزبه في الطرف الاخر من المعادلة لتعطيله و تدميره من الداخل فامر اجهزته بفبركة هذه المسرحية الهزلية لتعطيل مسيرة المعارضة الثورية القاصدة . ما دعاني للكتابة عن الموضوع هو هذه الحالة الهياجية التي اطلقه حزب الامة عبر اصدار بيانات و عرض صور من امر التكليف الصادر في حق زعيمهم و اطلاق حملة دائية عبر الفيس بوك و الدعوة لثورة تنطلق من جامع ودي نوباوي كل هذه من اجل عمل قفاعة كبيرة لضحك علي الناس و اثارة عواطفهم كل هذا من اجل امر تكليف في الوقت ينكل فيه الثوار و اغلبيتهم في السجون و رفض كل القوي هذا الحوار المهذلة كان هذا الصادق اول من ذهب و من بعده الترابي و كمالهو عندما ادرك ان المعارضة سيدك هذا النظام من دونه طبخ هذا المسرحية مع ابنه و رئيس الجهاز في الاجتماع الشهير الذي طلب الصادق فيه القاء القبض علي ابن عمه مبارك بتهمة تحريض الجيش . ان هذه الحملة الان من مخرجات ذاك الاجتماع المشؤم لن ينطلي علي الثوار...نقول لحزب الامة و السيد الصادق و اعوانه هنئيا لكم بالحوار الوطني او كما قال السيد كمارا ذات مرة من حفر حفرة لاخيه وقع فيه.

amirasseed@outlook.com

تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 936

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1005694 [الاصم]
0.00/5 (0 صوت)

05-16-2014 04:55 PM
ليس هكزا .........


#1004046 [مصباح]
0.00/5 (0 صوت)

05-15-2014 01:00 AM
الناس بقت واعية الكل عارف إنها مسرحية سيئة الإعداد والإخراج، ليس هنالك عاقل يمكنه أن يتعاطف مع مثل هذا المهرف المخرب حتى وإن لحق به أى شئ، وهذا لن يحدث ولن يمسه النظام بسوء فالرجل خير معين وخادم مطيع لنظام القهر الذي خلعه وسلب من الحكم عنوة وبالزندية.

خايب الرجا عمره مايتخذ موقف وطني ، ولا يعوّل عليه إلاّ في التخريب التواطوء والأذية.
اللعبة مكشوفة، والناس واعية، الكل يعرف ذلك ماعدا الهتيفة والعُميان وبعض السذج المخدوعين.


#1004026 [sadig salih]
3.00/5 (2 صوت)

05-15-2014 12:25 AM
رغم ما يقول كاتب المقال يبقى حزب الأمة هو الأمل والرقم الأول في الساحة ((( ولن تكون ثورة من غير حزب الأمة والصادق هو الذي يحرك الشارع )) ,, هذا حسب تقارير أجهزة الأمن وكل الأحزاب الأخرى من اليمين لليسار


ردود على sadig salih
[مصباح] 05-15-2014 07:52 AM
هذا مجرد كلام هتيفة وهذيان وأضغاث أحلام.. ماقدمه الضليل الكاذب للنظام وضد الشعب سيظل في سجله الكالح حياً وميتاً ، التاريخ لايرحم بالأخص مثل هذا الثرثار المهرج المتواطئ المخذّل

United States [A. Rahman] 05-15-2014 06:45 AM
ما هي دي خيابة الصادق، هو لن يحرك الشارع، اولا لأنهم أشتروهم بالفلوس التي وجع رأسنا بيها هو و بناته باسم التعويضات، و هذا نظام يعرف يشتري فقط و لا يعترف بحقوق اي شخص سواء تعويضات او حتى مرتبات، و ثانيا لانه اخو مسلم كما قال أبوه . لكن حزب الامة سينعتق في يوم نراه قريبا و يراه الصادق بعيدا.


نالينقي تركي جلدة اسيد
نالينقي تركي جلدة اسيد

مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة