05-18-2014 01:28 PM

image


* درج كتّاب بعينهم على الترويج لـ(اسم جديد..!) عوضاً عن الاسم ذي الدلالة السيئة (جنجويد..!) وتُعنى به تلك القوات الهمجية التي استبانت تبعيتها لجهاز الأمن.. وهي كتائب خاصة لقهر الشعب؛ صارت أغراضها بلا حاجة لتدبيج المقالات..!
* وعلى طريقة (غسيل الأموال) تُجرى محاولة عرض هذه القوات بالديباجة الجديدة وإضفاء أصباغ إعلامية (محسِّنة) عليها.. وذلك عبر كتّاب محددين في إطار ترويجي يهدف إلى انتشالها من جب القبائح إلى رحاب ذاكرة سريعة النسيان تقبلها كقوات سودانية (طبيعية) باسم آخر مهضوم..! فكلمة جنجويد تقلقهم رغم إنها لا تمثل سوى (شكل) فقط بينما الأفعال تظل كما هي مهما تبدلت الاسماء.. وحتى لا نسقط في نطاق (الضحك علينا) من قبل رعاة هذه القوات نتمنى أن تفطن (الراكوبة) وكتابها إلى التركيز في كلمة (جنجويد) برمزيتها الإجرامية طالما هي تقضُّ مضاجعهم..!
* الأهم من هذه (الشكلية) التي ليست ذات أهمية بالمقارنة مع (محتوى) هذه القوات؛ هو إطلاق حملة (مناهضة الجنجويد) في الخارج ونحن كفيلين بالداخل الذي صارت فيه السلطة كلها جنجويد (ولاة؛ وزراء؛ وكلاء؛ مدراء؛ مستشارين وقادة يسرقون في رابعة النهار في ظاهرة أشبه بـ"المباهاة"..! كأن الأمر مسابقة مفتوحة للنهب)..!
* ظللنا نكتب منذ أعوام مناهضين للمليشيات؛ واستمر الحال حتى خفت اسم (الجيش..!).. إن هذه القوات بتاريخها الدموي تسهِّل (كراهيتها) على مستوى الشعب وعلى مستوى الثوار الذين يحاربونها على الأرض.. وها قد وصلنا مرحلة تلميع قادة الجنجويد عبر المؤتمرات الصحفية التي يحضرها (جنجويد الصحافة) من مخبرين وكتاب أعمدة..!
* (الجنجويد طاعون في جسد السودان) يصرفون عليهم المليارات من أجل المحافظة على (الفساد).. و.. أيضاً: المحافظة على الحدود (محتلة..!!)..!
أعوذ بالله

[email protected]

تعليقات 18 | إهداء 0 | زيارات 4461

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1008867 [تجاني مصطفي]
5.00/5 (1 صوت)

05-19-2014 01:12 PM
نعم ياشبونة نعم .. جنجويد جنجويد .. بس اعمل حسابك .. ماتفجعنا فيك نحنا خاتنك ليوم كريهة وسداد ثغر .. ربنا يحفظك للسودان


#1008663 [سامي]
5.00/5 (1 صوت)

05-19-2014 10:55 AM
سلمت يداك ايها المناضل الجسور شبونة إن هؤلاء الاقذار المعتوهين القتلة بإمكانهم فعل كل شي للحفاظ على كراسيهم الخربة لأنهم فاقدي للرجولة والخلق والانسانية فيجب على كل صحفي او كاتب او مراسل في الداخل او الخارج ان يسلط وسيلته لكشف تلك الافعال الاجرامية ويعمل على تثبيت الاسم الحقيقي لهم(جنجويد)


#1008362 [حيدر م]
1.00/5 (1 صوت)

05-19-2014 07:09 AM
شكرا على الفكرة الرائة وانت تحتاج الى تكرار مثل هذه المقالات بصورة راتبة وفعلا هو تنبيه نحتاج اليه جميعا

شكرا انها فكرة كاتب مميز


#1008277 [ودالباشا]
0.00/5 (0 صوت)

05-19-2014 04:27 AM
بس ياشبونة اعمل حسابك شديد الجماعة ديل الايام دى روحهم محرقاهم و اعمالهم شينه وقلمك دا قعد يعمل ليهم حرقان وما تنس قبل كدة جاتك طلقة وربنا ستر


#1008259 [ربش]
5.00/5 (1 صوت)

05-19-2014 01:59 AM
جنجويدجنجويد جنجويد جنجويد جنجويد جنجويد جنجويد جنجويد جنجويد جنجويد و قتله و مأجورين و جبناء .. قاتلهم الله .


#1008206 [واثب]
5.00/5 (1 صوت)

05-18-2014 11:56 PM
لك التحية و الاجلال أيها الرائع (شبونة)


#1008200 [زول مقهور]
5.00/5 (1 صوت)

05-18-2014 11:51 PM
جنجوىد..... حرس الحدود ...... قوات الدعم السريع!!!!!!!!!!!!!كالهر يحكى انتفاخا صولة الاسد


#1007987 [ود صالح]
5.00/5 (2 صوت)

05-18-2014 07:52 PM
شكراً على التذكير ولم نطلق يوماً علي هذه القوات الغازية الهمجيّة غير اسمها الصحيح الجنجويد الذي سمّاها به شعب السودان الفضل. ونقول لا للجنجويد لا للغزاة وسيأتي اليوم الذي سيتخلّص منه الشعب السوداني العظيم من هؤلاء الغزاة الجنجويد وكلّ من كان يقف خلفها.

لا للجنجويد.


#1007900 [ساب البلد]
5.00/5 (1 صوت)

05-18-2014 06:14 PM
************* شكرا ايها السيف البتار ******** يجب ان يظل اسم الجنجويد حاضرا لحين المحاكمة من قبل الشعب يوم الحساب ***********


#1007881 [نصر الله]
4.00/5 (1 صوت)

05-18-2014 06:01 PM
شكرا ايها الفارس


#1007850 [التمساح]
5.00/5 (1 صوت)

05-18-2014 05:29 PM
صدقت يا رجل هذه حكومة كلها حنجويد إستباحو البلد وجعلوها ضيعة لهم وتوزيع الأراضى والمنح بغير حق خير دليل ,,,, قبح الله وجوههم ,, وجعلهم فى الدرك الأسفل من النار.
وشكرا لك ايها الكاتب الشجاع ,,, فقد أراد الجنجويد إركاعك إلا إنك شجرة باسقة فى زمن الأقزام,,


#1007849 [في التنك]
5.00/5 (1 صوت)

05-18-2014 05:28 PM
كلام صحيح أخ شبونه فهم يريدون أن يصبح اسم ( جنجويد ) في طي النسيان وهو الاسم الذي يعرفه العالم لما ارتكبته من جرائم... لذلك أطلقوا عليها ( قوات الدعم السريع ) ليبينوا للعالم أن قوات الجنجويد قد تم حلها.
ثم إذا نظرنا لإسم ( قوات الدعم السريع ) نتسآءل الدعم السريع لمن ؟ من المؤكد الجواب للقوات المسلحة السودانية... وهذا دليل علي أن القوات المسلحة السودانية كسيحة تحتاج لدعم وكمان ( سريع ).
جيش بهذه الصورة يحتاج لدعم لا فائدة ترجي منه.


#1007838 [المشتهى السخينه]
5.00/5 (1 صوت)

05-18-2014 05:20 PM
تم حل القوات المسلحة بعد الانقلاب خوفا من الانقلابات المضاده . واكبر خدعة فى التاريخ سجلت فى مرمى الجبهة الاسلاميه التى قدمت من مليشياتها عشرين الف قتيل فى حرب الجنوب وحدهافداء لكرسى الرئيس الدائم مخدوعة بجنة الترابى وحوره العين .. الان الحركات الاسلاميه جميعها لا يمكن ان تقدم ( ابو رياله ) واحد فداء لخلود الرئيس فى الكرسى واكتفت بالجلوس وتلقى (المعونات ) .. مما اضطر امير المؤمنين للاستعانه بالمرتزقه من دولة مالى وتشاد وضماهم الى قوات حميدتى من المرتزقه وجنجويد الداخل علها تثبت كرسيه الذى يتارجح على تسعه درجات من مقياس ريختر ..صحيح المضطر يركب الصعب .. وبعد فشل الجنجويد ياترى ماذا سيفعل امير المؤمنين ؟ وفى انتظاره محاكم الكفار وسنواتها التى تعد بالمئات ؟


#1007792 [البعشوم]
5.00/5 (1 صوت)

05-18-2014 04:48 PM
( قوات الجنجويد بقيادة حميدتي والتي تتبع لجهاز الامن الوطني والمدعومة من البرلمان ) ... الاسم بالكااااااااااااااامل ..


#1007775 [Saeed]
5.00/5 (1 صوت)

05-18-2014 04:32 PM
قوات الدعم السريع استطاعت أن تمارس نفس خطط المتمردين في الكر والفر


#1007645 [amanyhamid]
5.00/5 (1 صوت)

05-18-2014 02:50 PM
ينصر دينك يا عثمان شبونه!!!!!!!!!!


#1007639 [ابو سامي]
5.00/5 (2 صوت)

05-18-2014 02:45 PM
نشكرك على هذا التنبه الهام ونرجو من الكتاب الوطنيين فقع العين بالكتابة عن الجنجويد عوضا عن الاسم الجديد والذي يراد له ان يمسح من الذاكرة قبح فعائلهم انهم جنجويد ومن ثم جنجويد حتى زوال النظام وكبيرهم القابع في القصر والهتيفة خلفه ونوابه ومساعديهوولاته ووزراءه ومعتمديه ونواب مجالسه التشريعية وحتى منظماته المسماة مدنية من طلاب ومراة وحتى جمعياتهم المسمى خيرية مثل سند وام المؤمنين وام الحيران ومجمع النور وخطيبه وكل الرجرجة والدهماء الذين مازالوا يدعمون الجنجويد


#1007572 [حسكنيت]
0.00/5 (0 صوت)

05-18-2014 01:57 PM
المحافظة على الفساد والمحافظة على الجراد


عثمان شبونة
عثمان شبونة

مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (4 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة