المقالات
السياسة
الصحف العربية والإنكليزية في كندا
الصحف العربية والإنكليزية في كندا
05-28-2014 09:09 PM

رسالة كندا

تصدر في كندا الكثير جدا من الصحف العربية ، وغالبا ما تكون كل أسبوعين وتوزع مجانا في السوبرماركات والمحلات التجارية الشهيرة وتعتمد على
الإعلانات المدفوعة ،وتتوجه الصحافة العربية إلى أبناء الجاليات العربية المنتشرين في مختلف المقاطعات الكندية وهم في إزدياد مستمر ، كما أن إبعاد البعض منهم في إزدياد مستمر ، خاصة المهاجرين من أبناء الجزائر وسوريا وغيرهما وغالبا أيضا بدواعي أمنية أو إتهامات بالإرهاب وزعزعة الإستقرار ، ومؤخرا أضيف إتهام الإنتماء للقاعدة أو حماس .


وثمّة صحف تصدر بنسخ ورقيّة وأخرى تقتصر على النسخ الالكترونيّة وثالثة تجمع الاثنين معا ، وتشمل تغطية الأخبار نشاطات الجاليات العربيّة على اختلافها، الثقافيّة والاجتماعيّة والسياسيّة والفنيّة والمناسبات الوطنيّة والدينيّة لكل منها ، كما تشمل شؤونا كنديّة تهمّ هذه الجاليات، وتشمل بصورة أقلّ تغطية لأخبار الأوطان الأم فضلا عن تعليقات وتحليلات حول شتى المواضيع.
معظم هذه الصحف تصدر في تورنتو مثل : أخبار العرب ، المصري ، مشوار ، الأيام ، الساحة ، الحياة والأهرام الجديد ، وفي محافظة كيبيك ومونتريال تحديدا مثل لابريس والمستقبل .

وعرب اوتاوا صحيفة جديدة تنضمّ إلى قائمة طويلة من الصحف والمجلاّت والمنشورات التي تصدر باللّغة العربيّة في كندا.

ورغم التحديات الكثيرة يواصل الإعلاميّون مسيرتهم وجهودهم لنقل أخبار الجاليات وتعزيز التواصل فيما بينها عن طريق التعرّف إلى نشاطاتها المختلفة.
أما الصحف الإنكليزية فما تزال تتسيدها صحف :
• The Sun
• Toronto Star
• Globe &Mail
• National Post
• إلى جانب صحف أخرى كثيرة مجانيةتعتمد على الإعلانات وصحف باللغة الفرنسية
• وكمثال صحيفة جلوب & ميل :

الجلوب آند ميل صحيفة كنديّة واسعة الانتشار تصدر في مدينة تورونتو.
بدأت الغلوب بالصدور عام 1843 مع وصول الاسكتلندي جورج براون من ادنبره إلى اميركا الشماليّة.
فقد وصل الشاب مع والده إلى نيويورك عام 1837 وساعد في نشر صحيفة بريتيش كرونيكل المناهضة للعبوديّة ، ،وكانت تتوجّه للمهاجرين البريطانيين.
وخلال تلك الفترة، قام بزيارة لتورونتو واجتذبته المدينة فأقنع والده بالانتقال إليها والتخلي عن الصحيفة النيويوركيّة.
وفي عام 1843، وضع الرجلان عنوان الجريدة المؤلّفة من 4 صفحات والتي بدأت تصدر مرّة واحدة في الأسبوع للترويج للكنيسة المشيخيّة.
لكن الشاب الطموح بدأ في العام التالي بإصدار صحيفة سياسيّة كما أرادها أن تكون.
وكان يصدر منها 300 نسخة أسبوعيا حتى عام 1853 حيث أصبحت الصحيفة تصدر بصورة يوميّة بمعدّل 6000 نسخة في اليوم.
وفي عام 1880 أطلق موظف ساخط النار على براون ن الذي توفي متأثرا بجراحه في غضون أسابيع قليلة.
في عام 1888 اشترت نقابة تضم في صفوفها السناتور روبرت جافري الصحيفة لتشتريها فيما بعد عائلة جافري وتحافظ على ملكيّتها حتى عام 1936.
وتوسّع انتشار الصحيفة شيئا فشيئا فأطلقت على نفسها في تلك السنة شعار "صحيفة كندا الوطنيّة".
وفي عام 1936،اشترى صاحب الأعمال الشاب جورج ماكولاغ الصحيفة التي كان يصدر منها يوميا 78 ألف نسخة.
واشترى ايضا صحيفة امباير التي كان يصدر منها 118 ألف نسخة يوميا.
وضمّ الصحيفتين في واحدة أصبح اسمها "الغلوب اند ميل".
وبعد 3 اعوام على وفاته، أي عام 1952، باع منفذو وصيّته الصحيفة لصاحب الأعمال هوارد وبستير من مونتريال.
وفي عام 1962، بدأت الغلوب اند ميل بإصدار ملحق اقتصادي وبتوزيعه خارج مقاطعة اونتاريو.
وفي عام 1967أصبح الملحق الاقتصادي يوميا لتكون الغلوب اند ميل بذلك أول صحيفة كنديّة تصدر ملحقا اقتصاديا بصورة يوميّة.
وفي عام 1979 أصبحت أول صحيفة في العالم تصدر قاعدة بيانات تجاريّة بالنص الكامل والأولى التي تصدر بنسختين الكترونيّة وورقيّة في اليوم الواحد.
واستمرّت الصحيفة في مواكبة التطوّر الالكتروني . وفي عام 1980،أصبحت أول صحيفة كنديّة تستخدم الأقمار الصناعيّة للطباعة، من خلال إصدار نسخة مطبوعة في مونتريال .
وكانت الأخبار تصل عبر القمر الصناعي انيك من مقرّ الصحيفة الرئيسي في تورونتو.
وفي مطلع التسعينات قامت الغلوب اند ميل بإعادة تصميم في العمق على صعيدي الشكل والتحرير ، كما كانت الأولى في إصدار الدليل ذات النمط المرئي.
واستمرّت مسيرة التطوّر الالكتروني، و في عام 1998أصبحت الغلوب اند ميل تعتمد التصوير الفوتوغرافي الملوّن في إصدار افتتاحيّاتها.
واليوم، وبعد ما يزيد على قرن ونصف من الزمن، ما زالت الغلوب اند ميل وفيّة لشعارها الذي يعود إلى تاريخ تأسيسها والقائل بأن الخبر الصادق لا يرضخ أبدا للمساومات.


بدرالدين حسن علي
[email protected]

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2901

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




بدرالدين حسن علي
مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة