06-05-2014 08:05 PM

خرج أو أُخرج من عزلته و صمته فنطق بكلام فارغ من المحتوى خال من المعنى هو ذاته ما ظلوا يرددونه على نحو ربع قرن من الزمن حتى صار كلاما ممجوجا يدفع إلى رفع سقف كراهية هذا الشعب المطحون لهم و إثبات دامغ أنهم لم يصلوا بعد إلى القعر الذي ينون تغطيسنا فيه.

يدافع طه عن قرار المحكمة بحظر النشر بحجة أن القضاء لم يقل كلمته في القضايا الماثلة ثم ينعق بعدها أنهم ليسوا ضد الحريات!! هذا لعمري كقول الشاعر .. جنحتني كيما أطير فلم أطر .. هيهات إنك قد طويت سمائي. ثم يتمشدق بتمسكهم و حرصهم على الحوار الوطني المخلص الهادف الإيجابي لحشد الولاء الوطني كبديل للقبلية و التكتلات!! سبحان الله و هل عرفت القبيلية و التكتلات إلا في عهدكم المشؤوم الذي عمد أول ما عمد إلى إقصاء الآخر و عمل شقا كسوس نخرا في بنية الأحزاب الهشة أصلا؟
ثم يقول إن ما حدث للصادق المهدي يجب أن يُرى كمحفز لإدارة الحوار بمعنى أنه في حال طالت هذه الإعتقالات المزيد من قادة الأحزاب فيجب ألا يتضجر أحد و لا يثور لأن ذلك ببساطة في المصلحة العامة.

لو كنت يا ابن عثمان طه تخطب في خراف لما عنى لهم كلامك غير أنكم في لا تزالون في ضلالكم القديم و أنكم ماضون بالنهج الذي دمر البلاد و أشعل الأحتراب و ركع الإقتصاد و أيبس الزرع و صادر الحريات.

ألسنا في حاجة إلى قاذوفات البيض و الطماطم أم كُتب علينا أن يخطب فينا كل رويبضة و يملأ أسماعنا وعودا و أكاذيب؟

شريفة شرف الدين
[email protected]

تعليقات 14 | إهداء 0 | زيارات 3939

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1027450 [Loae]
1.00/5 (1 صوت)

06-06-2014 04:08 PM
كنت أظن انك تغارييين من حسين خوجلي و الهندي وذلك لزوم الترطيبه و كده لكن طه مازينا و كده مالك عليهو


#1027291 [أرسطو]
3.50/5 (3 صوت)

06-06-2014 11:33 AM
هذا المحروق الوجه شبيه الشيطان قد صدق فيه قول شيخه الترابى حينما قال فى أحد أحاديثه جملة كان هذا الممسوخ على عثمان هو المقصود بها - فقد قال شيخه عنه- ( أينما توجهه لا يأت بخير ) - فقد فشل هذا الأسود الوجه فى كل المهام التى أوكلت أليه - فقد صدق فيه قول شيخه وهو كذوب .


#1027275 [غرب وشرق]
5.00/5 (1 صوت)

06-06-2014 11:13 AM
شريفه
هؤلاء كتب عليهم هذا الطريق الموحش الوعر يمضو فيه بكامل ارادتهم فسبحان الخالق الحكيم
ربع قرن لم تكفيه ويصر ان يكون لاعبا حتي اخر نفس

ستعلم يا ظلوم إذا التقينا *** غداً عند الإله من الظلوم

أما والله إنَّ الـظُّـلـم شـؤمٌ *** وما زال المسيء هو الظَّلوم

إلى دياَّن يوم الدّين نمضـي *** وعند الله تجتمع الخـصـوم

ستعلم في الحساب إذا التقينـا *** غداً عند الإله من المـلـوم


#1027269 [كرم]
5.00/5 (1 صوت)

06-06-2014 11:08 AM
إذا أردت أن تعرف هذا المجرم فقط أنظر إلى صورته بتمعن فهذا كافي لمعرفة مابداخله من حقد وغل ونفاق وتجارة باسم الدين وإنتهازيه وممكن يعمل كل ماهو قبيح ومعفًن لمصلحته الذاتيه .


#1027165 [الزول المنسي]
5.00/5 (1 صوت)

06-06-2014 08:39 AM
الأخت شريفة
هذا هو الغدار علي عثمان
غدر بالديمقراطية ثم دمر مشروع الجزيرة و فصل جنوب السودان
حتى يدخل التاريخ بجائزة أعفن أنسان و ليس جائزة نوبل
قبح الله و وجهه


#1027150 [عبدالهادي عيسي]
0.00/5 (0 صوت)

06-06-2014 08:10 AM
يخجل !! يخجل شنو؟!! هو ديل بيعرفوا الخجل او الحياء!!


#1027078 [بنت الناظر]
5.00/5 (1 صوت)

06-06-2014 02:49 AM
سبحان الله و هل عرفت القبيلية و التكتلات إلا في عهدكم المشؤوم الذي عمد أول ما عمد إلى إقصاء الآخر و عمل شقا كسوس نخرا في بنية الأحزاب الهشة أصلا؟

ياليتهم كانوا سوسا.. السوس أرحم بكثير.. هؤلاء أرضة فقد نخروا فى جسد الوطن وتركوهوا ممزقا مفتتا.
فتت الله عظامهم وزلزل كيانهم وهدم بنيانهم ...اللهم خذهم أخذ عزيز مقتدر..


#1027038 [جساس الثقفي .. الطائف]
0.00/5 (0 صوت)

06-06-2014 12:52 AM
اعجبتني القصيده....


#1027020 [bewildered]
0.00/5 (0 صوت)

06-05-2014 11:49 PM
( (نريد حواراً هادفاً من أجل بناء مؤسسات سياسية تكون مواعين لحشد الولاء الوطني بديلاً للقبلية والتكتلات )
السلام عليكم ...إذا كان هذا هدف الحوار و الوثبة و الضجة المصاحبه لها فإن تحقيق هذه الاهداف يتم عبر النقاش داخل الهيئة التشريعية المتخبة و الخروج بقررارات واضحة و ايداعها منضدة الجهه التنفيذية بعد تأكيد الجهات العدلية بأن اي من تلك القرارات لا يتعارض مع الدستور و القوانين السائدة مكتوبة او مفهومة. و اذا لم تستطع الحكومة على تفيذها فعلى البرلمان اجبارها على الاستقاله. أما الحوار فهو شئ آخر هدفه تغييرات هيكليه كالحوار بين الحاكم و الجبهه الثورية حول أجندة الأخيرة حيث لا بديل إلّا الحوار للخروج من الدوّامة قبل السقوط في اتون الفوضى. ارجو من القانوني علي عثمان الّا يكتم بعض الكتاب و هو يعلم ليشتري به ثمناَ قليلا. أما قوله بأن( سر قوتهم تكمن في الاحتفاظ بالوعي العام) فتشبه الألاعيب الصبيانيه للإبهار اللفظي لا لإبلاغ فكره اي كان نوعها. أما تعديل قانون الانتخابات فهو شأن برلماني يقرر فيه ما يراه مناسباً. فيا شيخ علي خاطِبَنا كمفكر و رجل دولة، لا كرئيس اتحاد طلاب.


#1026981 [من ليبيا]
5.00/5 (1 صوت)

06-05-2014 10:29 PM
الأستاذ المعزول/علي عثمان محمد طه ..هو السبب الرئيس لما آل اليه السودان من حال الآن نتيجة لما حدث في نيفاشا وهو من وراء اخراج غازي صلاح الدين..كنا نظن انه واحد من دهاة السياسة السودانية ولكن وضح فيما بعد ان معدل ذكائه يقل كثيرا عن معدل ذكاء الفريق عبد الرحيم محمد حسين وزير الدفاع بالنظر و الطيارات الطافية نور..ثم أن الاستاذ تحوم الشبهات بالفساد حول مكتبه و خاصة مدير مكتبه ابراهيم الخواض..المقطع والذي كان لا شئ قبل الانقاذ والآن من اصحاب المليارات في الخرطوم ومالك للعقارات و العمارات والشركات و المزارع.


#1026959 [hassan]
0.00/5 (0 صوت)

06-05-2014 09:56 PM
علي عثمان اكبر منافق ويبدو انه قد ادمن النفاق

ويبدو زلك جليا في تقاطيع وجهه ----- ونفاقه فات نفاق اؤلئك

المنافقين في عهد الرسول صلي الله عليه وسلم

انه يخمل كل زنوب الانقاز--- ما ظهر كنها وما بطن

وهو الحوار الزيي غلب شيخه --- وخان عهده معه

انه الوسواس الخناس لحكومة الانقاز

وسوف نبدأ حسابنا معه اولا ومن ثم الاخرين

وحسب عنوان المقال ---- اخجل واختشي علي طولك وعرضك

ولتعلم انك لا تخاطب ناس المؤتمر الوطني ( البهائم --- من دون مؤاخزة )45


#1026939 [ادروب الهداب]
5.00/5 (1 صوت)

06-05-2014 09:26 PM
شرف الله قدرك ياشريفه لقد القمت اسود الوجه حجرا لكن قد ماتت قلوبهم
وهم في غيهم يعمهون.


#1026937 [أبو مهند - دبي]
0.00/5 (0 صوت)

06-05-2014 09:22 PM
بارك الله فيك يا أخت شريفة
أهنئك على مقالك المختصر الرصين وعلى شجاعتك في توجيه الضربات المباشرة التي ربما تيقظ هذه الضمائر الميتة.
في انتظار المزيد من هذه المقالات المختصرة الرائعة (خير الكلام ما قل ودل)


#1026927 [أبوعلي]
0.00/5 (0 صوت)

06-05-2014 09:05 PM
رعبهم من غدهم الأسود أضاع منهم الدليل
وشتّت تفكيرهم القاصر وباتوا ايتخبطون


ردود على أبوعلي
European Union [الحازمي] 06-07-2014 12:32 PM
الكوز كوز و ان صار قديسا فبداخله شيطان مارد!!
انظروا الى شفاههم عند الحديث
كلهم نفس الملامح
قبحهم الله و أرانا فيهم قدرته


شريفة شرف الدين
شريفة شرف الدين

مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (4 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة