في



المقالات
السياسة
د. الخضرترجّل قبل أن تُقال
د. الخضرترجّل قبل أن تُقال
06-14-2014 03:10 AM

بسم الله الرحمن الرحيم


سنة الله في أرضه التبديل والتحوير والتغيير ودوام الملك من المحال لأنها لو دامت لغيرك لما آلت إليك ولنا عبرة وعظة في كثير من السلف ، بعضهم غادر المنصب مغضوباً عليه من الشعب والقيادة السياسية، وبعضهم أبعدتهم القيادة السياسية المغضوب عليها من الشعب ، وآخرون ذهبوا عندما أحسوا أنهم غير مرغوب فيهم وتقدموا بإستقالاتهم مُجبرين، وآخرون بين هؤلاء وأولئك لايدرون ما يفعلون، وللنظر إلي لوحة أمامنا إسمها الربيع العربي مازال راسموها لم يكملوها، وإن نظرنا إلي التاريخ القريب لوجدنا كيف كان التحويل والتبديل ما بين شارلوس تيلر وميلوسيفيتش و الجنرال فرانكو ونوريجا وماركوس وشاوشيسكو وعيدي أمين وغيرهم كثر كانت الشعوب هي ذات السطوة والكلمة العليا.

نظام الإنقاذ جاء عبر دبابة وفرض سيطرته علي مفاصل الدولة عبر الولاء والتمكين وأولاد المصارين البيض كما قال السيد رئيس الجمهورية ونتاج ذلك التمكين تدهورت الخدمة المدنية وتم إفراغها من أهل الخبرة والكفاءة والمقدرة .

أخونا د. الخضر خريج بيطرة الخرطوم في عهدها الماسي حيث الدراسة والأكل والشرب والإبتعاث والتخصص علي حساب حُمد أحمد ود عبد الدافع ، والتوظيف يتم في سلاسة دون حشود أو واسطات وهو لم يكن إستثناءاً، بل نعم بخيرات هذا الوطن حتي صار والياً منتخباً للخرطوم، والولاية لها مُتطلبات وواجبات شرعية لأنها أمانة ولابد من أداء الأمانة علي الوجه الأكمل وكما قال المصطفي صلوات الله عليه وسلامه : إن الله يحب من أحدكم إذا عمل عملا أن يُتقنه، فهل أدي الخضر الأمانة وهل أتقن ما كُلِف به ؟

بحكم التنظيم فقد تقلب د. الخضر في وظائف كثيرة مُستوزراً في عدة ولايات من وطننا الحبيب المأزوم بالتمكين ما بين غربه وشماله وشرقه إلي أن صار والياً للقضارف ، والجميع يعلم القضارف ومادار بينه والسيد رئيس مجلسها التشريعي كرم الله عباس حتي حزم أمتعته صوب العاصمة فصار والياً لها بعد د. المتعافي.

جرد الحساب وفرش المتاع لفترة إنقضت من ولايته علي الخرطوم يقود إلي دهشة وإستغراب، الخرطوم هي سودان مُصغّر فهل كان د. الخضر مناسباً لها والياً؟ من وجهة نظري الشخصية أقول بالفم المليان لا وألف لا، الخرطوم هي بوابة السودان ووجهه المشرق الوضيء نحو العالم فماذا قدم د. الخضر لمواطنيها وهي تضم في داخلها كل مؤسسات الدولة الإتحادية وسكانها في حدود 10 مليون ؟

أمثلة فشل الوالي في إدارة ولاية الخرطوم لا تحتاج لإدلة وبراهين ولكن نذكر بعضها علي سبيل المثال وهذه كافية له لِيحزم أمتعته ويُغادر كرسي والي الولاية غير مأسوف عليه بل تُلاحقه لعنات مواطنيها مطالبة بالحساب علي هذا التقصير وسوء المنقلب.

أتي إليها مُنتخباً بغض النظر عن رأينا في الإنتخابات ونقول له إن إنتمائك للمؤتمر الوطني هو من أتاح لك فرصة أن تكون والياً عليها، ونتحداك أن تترشح في نقابة الأطباء البيطريين بشفافية ونزاهة لتري كم صوتاً ستنال حتي وسط زملائك؟ذكرتم أنكم ستقومون بدق الطار لإي إنجاز حتي لو كان كشك بسط أمن شامل، ولهذا وأنت الوالي

المنتخب هلا تكرمتم بكشف ما قمتم به من إنجازات لهذه الولاية في جميع الأصعدة من توفير للمعيشة والكهرباء والمياه الصالحة للشرب والطرق والجسور والأمن والتوظيف والتعليم إجلاساً وكراساً ومُعلماً والرعاية الصحية الأولية وتوفير الأدوية والإسعاف، ومشاريع تشغيل الخريج ودعم الأسر الفقيرة والمنتجه. أنت لاتملك عصا موسي ولا خاتم سليمان ولكن طالما أنت الوالي المنتخب فإنه يحق للشعب أن يسألك عن برامجك ونسبة ما تم تنفيذه ولماذا التقصير والمعالجات، بل يحق لمن إنتخبوك أن يُنصحوك جهاراً نهاراً فالدين النصيحة ثم المحاسبة علي أي تقصير وصولا للعزل ، أليس هذا هو ديننا الحنيف وأنت مسئول عن مواطني ولاية وليس بغلة تعثرت بالعراق يُسأل عنها عمر لِم لَم يُسوِّي لها الطريق.

تصريحات كثيرة لم تكن موفقاً فيها إطلاقاً وبعضها قد أضر بالوطن وليس الولاية فقط، تعتدي إسرائيل على مجمع اليرموك ، وقبل ان يستفيق او نستفيق من هول الصدمة يبعث سيادته رسائل البراءة لإسرائيل ويستبعد العدوان الخارجى ..ويرمى باللآئمة على ماكينة اللحام ، ماذا نُسمي هذا ؟؟ مالك ومال اليرموك ومكنة اللحام ؟ شلاقة ساكت كلفت السودان الكثير،ويخرج الفساد من مكتبه ولايتحرج من القول للصحف : ( الحكومة غلطت تعالوا اقطعوا رقبتها ) .ثم جاءت الفيضانات والسيول وكانت كارثة تداعي لها العالم الخارجي لمساعة المنكوبين والوالي المنتخب يتفرد في تعريف الكارثة!! سألوك من التعريف ولا المهم هو إغاثة المنكوبين كارثة ولا ظاهرة ولا مأساة ، تم إعادة إفتتاح مستشفي إبراهيم مالك وأنه يُضاهي مشافي أوروبا ، بس ورينا دي كيف والموية تكضب الغطاس وخطاب السيد النائب الأول السابق أبلغ دليل فما هو قولكم؟؟ مأساة شهداء سبتمبر أنت المسئول الأول عنها لأنك والي الخرطوم المنتخب ومسئوليتك هي توفير الأمن والطماْنينة لسكانها، وحتي سبحانه وتعالي يقول(فليعبدوا رب هذا البيت الذي أطعمهم من جوع وآمنهم من خوف)، فهل قمت بتوفير الأمن والإطعام لمن إنتخبوك وأبنائهم؟ بالأمس القريب يعلن : أي زول مالاقي شغل يجينى مباشرة، أها دا كلام؟ وين لجنة الإختيار؟ وين الوظائف حسب الحوجة والكفاءة والمقدرة؟ أها الجوك ديل إنشاء الله تكون لقيت ليهم وظائف!!! ولو مافي وظائف تشوف ليهم إعانات تسد رمقهم وجوعهم وعطشهم ، ولا قلت أحسن نشوف ليهم شاشات عملاقة يشاهدوا مونديال كأس العالم ؟؟؟؟ طيب الكورة بتنتهي مرات بعد منتصف الليل هل فكرتم في الترحيل وحفظ الأمن والنظام ؟؟ هل وجد الطالب كراساً وإجلاساً ومعلماً؟ هل وجد المريض جرعة دواء وطبيب وفحص وعملية؟ هل وجد المواطن موية حتي لو كانت بطينا ؟ هل تم التخطيط لمواقف مواصلات بعلمية؟ دا كلو عملتوه بس بقت علي كاس العالم، !!! بس في مجال الصحة النقص علي قفا من يشيل ووزير الصحة الخط الأحمر في نظركم لايدرك حجم مأساة الصحة ولا أنت شخصياً كم حجم معاناتها بالهجرة التي أفرغت المستشفيات من آلاف الكوادر المدربة المؤهلة، والهجرة غير مزعجة ولا تقلقكم وخليهم إمشوا بجو غيرم!! الأخ د. الخضر وتصريحكم أن الخارطة الصحية قد تم إنجازها بنسبة 100%، نسألكم هل الكلام دا في ولاية الخرطوم ؟ مستشفيات الولاية وجميع مؤسساتها العلاجية لا تفي بالحوجة الفعلية، والأطباء والكوادر بهم نقص مُذهل والمعدات والأجهزة المساعدة وحتي العقاقير شبه معدومة، إنها مأساة صحة تُسأل أنت عنها لأنك الوالي المنتخب لخدمة سكان الولاية . نقول لك هلا تكرمتم بزيارة جميع الموءسسات العلاجية التي قمتم بإفتتاحها لتري ماذا حلّ بها ونسبة الأداء ؟ بل نتحداكم بالصوت العالي أن تتكرم لتذكر تفصيلا كم عدد المؤسسات العلاجية في ولاية الخرطوم بالتفصيل والكوادر العاملة بها والأجهزة المساعدة للفحص والأشعة وغرف العناية المكثفة كم سريرا بها وكم عربات الإسعاف

وماذا تقدم للمواطن ؟ أليست هذه مسئوليتك شخصياً وجزء من واجبك تجاه من إنتخبوك لتخدمهم؟ الخارطة الصحية تم تنفيذها بنسبة 100%، أليس هذا تصريحكم؟ ماذا تعني لكم 100%؟؟؟

قصة الموية والمظاهرات وموت ذلك الطفل في الخرطوم جنوب وتعزيتكم لإهله لن تعفيكم من المساءلة لا الآن ولا في ذلك اليوم لأنك الوالي المنتخب لخدمة الشعب وإن شعرتم بفشلكم في ذلك فلماذا لا تترجل وتعتذر لمن إنتخبوك وتطلب منهم المغفرة والسماح، فهذا أكرم لكم قبل أن تُقالوا عبر صندوق الإنتخابات أو بأي وسيلة أخري. بما أنك طبيب بيطري وهذا مجال بحوثكم وتخصصكم فماذا قدمت لمن أتوا بك عبر الإنتخابات في مجال توفير اللحوم الحمراء والبيضاء والألبان ومشتقاتها ؟ لا نسأل عن الكباري والطرق والخريف وتجهيزاته ومواقف المواصلات والبصات من أين تُستورد ومن يستوردها وكم سعرها ولمن تُعطي ولا عن الأمن الشخصي والأسري والمجتمعي ولا الأمن الغذائي ولا العطالة ولا عن التبغ ومصانعه ولا التمويل الأصغر ولا تشغيل الخريج ولا عن دور التثقيف والجمعيات الأدبية والمسرح والفنون الشعبية والتراث والتربية الوطنية ولا الإجلاس والكرسي والمعلم والزي المدرسي وترحيل الطلاب، ولا عن الإفتتاحات السياسية وإعادتها، نسألكم وأنتم جئتم عبر الإنتخابات فهل قمتم بتنفيذ ما وعدتم به الناخبين؟

الأخ النائب الأول لرئيس الجمهورية هذا هو الوالي المنتخب لخدمة مواطني ولاية الخرطوم ونعلم عِظم مسئوليتكم تجاه الوطن في هذا الظرف العصيب، وبما أن الدين النصيحة نعتقد من وجهة نظرنا أن د. عبد الرحمن الخضر لم يفي بما وعد به من إنتخبوه ، بل إن مواطني الولاية قد تضرروا من إستمراريته بما في ذلك القيادة السياسية والدولة والوطن، ولهذا إن لم يترجل مُحاسباً علي ذلك التقصير ، نتمني أن يُقال اليوم قبل الغد مع المحاسبة العادلة مهما كانت درجة ولائه .

كسرة: متي يتم إيقاف إستغلال مستشفيات ولاية الخرطوم بواسطة كليات الطب الخاصة، لا تقل إنها شراكة ويُقدّمون خدمة ويدفعون جُعلا معلوماً، تم تخصيص أراضي من أجل إنشاء مستشفياتهم التعليمية مثل أخونا بروف قرشي محمد علي والكلية الوطنية، فمتي يحذو الجميع حذوه،،،

لك الله ياوطني، ألا هل بلغت أللهم فأشهد





تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 1684

خدمات المحتوى


التعليقات
#1035292 [Hussein Musa]
0.00/5 (0 صوت)

06-15-2014 11:37 AM
ياخي ديل دمهم تقيل ومابحسوا وعينهم قوية..ديل ما بمشي الا بطريقة القذافي..السؤال المهم هل نحن جاهزين ليهم؟؟؟


#1034596 [الحكيم]
0.00/5 (0 صوت)

06-14-2014 12:27 PM
أقتبس...((تم تخصيص أراضي من أجل إنشاء مستشفياتهم التعليمية مثل أخونا بروف قرشي محمد علي والكلية الوطنية، فمتي يحذو الجميع حذوه،،،))

من وين جبت معلومة من أخوكم بروف قرشى خصص له أرض من أجل إنشاء مستشفى تعليمى ؟؟؟ و إنت وين يا سعادة عميد معاش ؟؟؟ بروف قرشى و جامعته قدإشتروا الأرض بروف مالهم و بالدلار الأمريكى ( أبو صلعه أو الأخضر البلومى) و صحح معلومانك الكليه الوطنيه سابقا أضحت الجامعة الوطنيه سودان حاليا ....و لا أعتقد بأن الآخرين سيقدروا على ذلك ليحذوا حذوه!!!


ردود على الحكيم
[عميد معاش د. سيد عبد القادر قنات] 06-14-2014 08:03 PM
سلامات الحكيم تخصيص الأرض لغرض مُعين سواء إن كان بالشراء الحر أو التعاقد مع الدولة ممثلة في مصلحة الأراضي ، وهذا التخصسص له شروط من أجلها يتم تخصيص الأرض مثلا للسكن ، لمستشفي ، لجامعة، لسوبرماركت، لجامع ، لنادي، لمنظمة مجتمع مدني أو خلافه،،، التخصيص هو الغرض الذي من أجله مُنِحت أو تم شرائها وفي جميع الحالات ليس المهم هل أخونا بروف قرشي إشتراها أم تم تخصيصها له من الدولة فنهاية المطاف الغرض هو إنشاء مستشفي جامعي للكلية الوطنية، تاني شيء أعتقد أن ردك يدل علي عدم إلمامكم بما يدور في الساحة السودانية و كليات الطب الخاصة التي يُفترض منها أن تقوم بإنشاء مستشفيات تعليمية خاصة بها وأن لاتستمريء إستغلال المستشفيات الحكومية إلي ما لا نهاية ونخص بالذكر أستاذنا بروف مامون حميدة وزير صحة الخرطوم الذي كان يُفترض فيه أن يكون قدوة وأن يحذو الآخرين حذوه، بعدين الكلية الوطنية إن أصبحت جامعة أو خلافه فهذا ليس المهم في هذا الموضوع ، بل نحن أشدنا ببروف قرشي ومعلوماتنا نحمد الله ممتازة والكمال لله، نشكر لكم مداخلتكم ونتمني أن تتابع ما يحصل علي الساحة السودانية في مجال الصحة تعليما وخدمة، أخيراً العديل راي واللعوج راي ونحن نكتب تحت مسمي :::: وجهة نظر

United States [صيدلي مهاجر] 06-14-2014 01:50 PM
التحية والسلام للاخ الحكيم.اولا انني استغرب من هذا الاسم الذي يختصر جل الصفات الر شيدة الرزينة .يبدو لي انك لاتفقه شيئا ابدا لان ردك لاينم عن ادنى مستوى من الوعى الفكري او الحال التي اصبح عليها البلد الذي كان قبل حكومة الارهاب عملتها تساوي 3دولار واليوم الدولار 10جنيهات.ان استاذي د.قرشي محمد علي من منطقة الحلاوين قد خصصت له هذه الارض من قبل الدولة وفعلا قام بشرائها ولكنها ليست نقطة جوهرية في المقال حتى تترك الاهم الى المهم.ثم ثانيا انها كلية ولم تصبح جامعة حتى الان بدليل مسماها الاكاديمي في دليل القبول لاب الشهادة الثانوية.اتمنى منك استاذ الحكيم ان تبصر بحكمة وتقرأ بتمعن كل شيء تراه عيناك حتى لاتنضح بما لاتعرف ويبدو لي جليا انك لاتعرف شيئا بدليل انك تدلي برايك في شي غير ذي اهمية بالنسبة للموضوع ككل.ثم ان دكتور حميدة وكل السودان يعرفه تماما كما يعرف ظله اكبر طبيب مستثمر في صحة المواطن والوطن وهو للاسف الشديد يستثمر في حالة المرض اي بالدارجي كده بستغل ضعف الناس العيانين بالذل والاهانة والتعب وعدم توفير عناي طبية مقبولة في اي مستشفى حكومي يلقى فيها الميض المعدم من تفاصيل الحياة اليومية التي تذداد سوءا يوميا .يااستاذي ترجل من قطار الراكوبة فانك لست على مرأى منه ولست من ركابه واذهب غير مأسوف عليك كوالي الغلفة الخضر الذي خضر جيبه ويبس جيبنا نحنا السودانيين.


#1034592 [ادروب الهداب]
0.00/5 (0 صوت)

06-14-2014 12:20 PM
اي والله لك الله ياوطني .... حسبنا الله ونعم الوكيل... الهم ارفع عنا البلاء انك سميع
مجيب الدعاء..


#1034569 [Salah E l Hassan]
0.00/5 (0 صوت)

06-14-2014 11:58 AM
والله احيانا بسبب ما فعلته بنا الانقاذ هذه صرنا نشك فى اسم السودان وهل اشتق هذا الاسم من السؤ ام من السواد اكاد اجزم انها الاولى فيبدو انه قد صدق ابن المقفع عند ما قال (شر خلق الله السودان )
امامكم الاف الامثلة ..ّّّ!!!!!!لا تتوقع ان يستقيل الخضر او عصام عبد القادر لأنه ليس للسارق كرامة ..؟؟؟؟


#1034383 [وحيد]
1.00/5 (1 صوت)

06-14-2014 07:45 AM
والي الخرطوم و سادته و حزبه و النائب الاول و جيوش الوزراء و الولاة و المعتمدين و خلافهم من متنفذي النظام و الرئيس الراقص -قبل ان تتلف الركب من كثر الرقص - كلهم غير مؤهلين اخلاقيا و لا مهنيا و لا دينيا ليصبحوا ولاة لامر الناس. و كل لحظة نرى فشلا و دمارا لموارد البلاد و نهبا لخيراتها و هم يحكمون السودان كانه اقطاعية ورثوها من ابائهم يفعلون ما يشاؤون و ينهبون ما يريدون و يعتقدون انهم خلقوا ليحكموا و ان البلد بلدهم و هم اسيادها. اتوا على دبابة و استمروا بالقمع و البطش و القتل و ليس لهم من نجاح سوى مئات الاف القتلى الذين ماتوا بواسطة زبانيتهم ... حكومة فشلت حتى في تكوين جيش نظامي للبلد و اصبحت تحارب المواطن بمليشيات المرتزقة من القتلة الماجورين. المسالة ليست في عبد الرحمن الخضر ،فهو مجرد تيس في قطيع و لكن المسالة في كل النظام الفاشستي الفاشل الذي فشل في كل شئ حتى توفير الموية لعاصمة ترقد بين نيلين و نهر عظيم


#1034367 [كاسبر]
1.00/5 (1 صوت)

06-14-2014 06:29 AM
لا يصلح واليا للخرطوم الا من ولد وترعرع فيها
رضى من رضى وابا من ابا


ردود على كاسبر
European Union [عبادة] 06-14-2014 08:31 PM
لله درك يا كاسبر نحن ويشهد الله نحب السودان شرقه وغره وجنوبه وشماله وأجدادنا طافوا السودان وأصولنا تمتد من العركيين إلى توتي إلى الإنقسنا إلى أمنا أمدرمان ز
لكننا أقمنا في أمدرمان بعد أن طفنا أرجاء السودان المختلفة ودرسنا فيها ونعشقه كاملاً لا منقوصاً ... لكننا نؤكد وبشدة يجب أن يكون والي الخرطوم أحد أبنائها ومعتمد أمدرمان أحد أبنائها ونقترح أن يكون لأمدرمان والياً لحجمها وقوتها ومعناها ولبحري والياً من أبنائها .
كل ناس بيعرفوا ناسهم ويعرفوا كيف يخدموهم ويحترموهم ويخافوا منهم لكن هذا الرجل نسأل الله تعالى أن يريحنا منه اي كانت وسيلة الراحة

الحكيم : نقدنا لبعض ينبغى أن يكون في الموضوع وليس بأطرافه وقد يكون كاتب المقال قد أورد بعض من حديث تنقصه الصحة أو التأكد فليس معنى هذا الهجوم ... نحن في أمس الحاجة لبعضنا البعض لتناسي الخلافات وبناء شخصيات سوية قوية ناضجة متميزة نحترم الإختلاف ونكره الخلاف نحب الديمقراطية ونمقت الديكتاتورية ... نحترم صناديق الإنتخابات ونعمل مع من جاء ديمقراطياً حراً نزيها ونبصره إذا أخطأ ونقومه إذا إنعرج عن المساء ... ونعزله في الإنتخابات إذا لم يعرف كيف يخدم شعبه .
يجب أن نتماسك من القلب للقلب ومن العقل للعقل ...
نحن متخلفون حتى اللحظة لأننا نختلف في حوارنا ونتمسك بمنهجنا ولا نعرف معنى الديمقراطية لا داخل الرواق الواحد ولا الحزب الواحد ولا الجماعة الواحدة ولا حتى الخط الواحد ودليل ما أقوله أنظروا لإنقسامات الجماعات الإسلامية والأحزاب الطائفية والأحزاب التقدمية والأحزاب العقائدية ... كل إنقساماتها لغياب الوعي بالديمقراطية وإحترام الإختلاف فكل ما لم يتم إختياره لزعامة حزبه يقسم الحزب والجماعة والصف ؟
يجب علينا إحترام بعضنا البعض حتى لا تأكلنا الذئاب وهي معكم ومنكم وفيكم فمن اين جاء هؤلاء الجياع المقطعين الذين وصلوا محطة القطار بالخرطوم بشنط الحديد ولن يرجعوا ابداً إنهم جاءوا منكم أنتم ؟؟؟؟
إنتبهوا ايها الساده حتى لا يقسمكم هولاء الإنقاذيون فهم الأن في حالة سعر وهزيان ولن يعرفوا كيف يتصرفون .
لكم التحية والود


عميد معاش د. سيد عبد القادر قنات
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة