06-14-2014 07:39 PM

نص سردي :-
تفادي
توغل
غاصت قدماه
تلطخت بالوحل حتى ركبتيه
عض على ذيل ثوبه بالنواجذ
راودته نفسه الأمارة بالسوء
صدها
غلبته
إنسربت خلسة
عاقه الوحل
إرتد !!؟...
غافل ضعفه
إجترح طريق الغابة
إعتوره الخذلان ؛؛؛
هزمته التوقعات المحدقة به !!؟....
خاض غمار المستنقعات ...
أهاله الضرب في المليان
أحاط به صدى النيران
من كل جانب !!؟....
رفع عينيه الى أبراج السماء
أسقطهما الى مناكب الأرض ؛؛؛؛
تقطعت به السبل ....
أوصد الأفق خطه الوهمي !!؟...
أحاره مشهد الأرض دون إيهام !!...
تراءت كالقمر في أعقاب كشوف الفضاء
أسقطت بعدها الرابع !!؟...
إستحالت كرة ملتهبة
تُأجج بُؤر مستصغر الشرر
الآخذ في الإتقاد !!!؟؟؟...
* * *
تتنازعه الأطماع
أغواه "الرجيم"
أجال بصره
إرتد إليه البصر وهو حسير
سُدت المخارج
بقعة سوداء
حجبت الرؤية
مسالك عصية
متعرجة
متحدرة
تعوقه
يرتطم وجهه
بكتل صماء ؛؛؛
ك
يتوه بين الشعاب
لا يرجو نصيراً ؛؛؛
يعروه الأسى !!؟...
* * *
تتعاوره النوائب
من كل الأرجاء
تحفه المخاطر
تضرب حوله حصاراً
يتوارى خلف جذوع الأشجار
تترصده عيون متلصصة
تحدق صوبه !!؟...
تعريه
تخترقه
تفض بكارة سريرته
تفضح عجزه
تسدد سهامها صوبه
يتهاوى مضرجاً بدمائه ...
يحاول عبثاً الإفصاح عن الذات
تلتبس عليه الوقائع
يتخشب لسانه
تعوزه الأبجدية
ينهض
يخطو متعثراً
يتدرج مترنحاً
يزحف على بطنه !!؟؟...
* * *
يبدو له مسار حياته نفقاً مظلماً
تخلو نهايته من ضوء !!؟...
يتوكأ على بصيص عينين كليلتين
يترك قياده دون إرادة لحاسة إضافية
يجهره بغتة وهج مبهم
يرتد مندحراً
تبهره سطوة المجهول
يخرج من نفقه بشهادة ميلاد
بلا تاريخ !!؟...
يجوس في البراري
ينشد الأمان
تصده الأضاليل
تتوه روحه
تتنازعه الأهواء
تغزوه الغوايات
يحيك المؤامرات
يدبر المكائد !!؟...
يعزم
يحزم أمره
يحلق شعره
يصير أقرعاً
يحتقب كيانه
في شنطة حديدية
يرتحل عبر شاحنة
الى حيث عناقيد الغضب !!؟...
* * *
ينفجر صامتاً
يكتم صدى صراخه
تُحجب مسارب الرؤية
تخترق فظائع الأيادي الآثمة
قلبه الكسير ؛؛؛
تتراءى له من خلال بصيرته
سلسلة مخازيهم !!؟...
تتلطخ الينابيع بالجثث المتجيفة
يتلوث الهواء النقي بأدخنة الراجمات
يثقب الموت رئة الحياة
يمتص رحيق الإخضرار
يحيله الى شواهد قبور !!؟...
تجف المستنقعات
تنفق السوام
تموت الأشجار واقفة ؛؛؛
* * *
في ساحة الوغى اليباب
ينهمر الرصاص
تعانق الأدخنة عنان السماء
يروض مهجته الجريحة على النزال
يتقهقر !!؟...
يتخذ ذريعة الدفاع السلبي
يحرض الذات ؛؛؛
( لا تدع نيران ذهنك تخبو ) !!؟...
يفارق خطيئة التصدي
يرتدع !!؟...
يستدعي صمود الروح
يتسامى ؛؛؛
تستهويه الرغبة في الفناء
يعرض جسده الى التهلكة ؟؟!...
حماية للمقهورين ؛؛؛
تتهشم أضلاعه
يحشد بقايا شكيمته
يوحي لنفسه بالفداء
يقدمها قرباناً
كبش محرقة
ينبغي أن نترصد الثغرات
أن نتفادى الهجوم
أن نمنع الغرماء من سرقة دماءنا
أن نرفع هاماتنا عالياً
أن نعلن العصيان المدني
أن نداوم على المسيرات
أن نرفع رآيات الإعتصامات
أن نضرب عن الطعام
أن نملأ الشوارع صراخاً صامتاً !!!...
حتى تسكب السماء دموعاً خضراء !!!...
تلوّن أرض الوطن و تضاريسه ؛؛؛؛
فيضئ الإشراق وجه الملأ !!؟...


فيصل مصطفى
[email protected]

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1823

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




فيصل مصطفى
فيصل مصطفى

مساحة اعلانية
تقييم
8.91/10 (30 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة