في



المقالات
منوعات
كيفية تنظيم الوقت
كيفية تنظيم الوقت
06-15-2014 02:05 PM


كيفية ننظيم الوقت
ديننا الإسلامي الحنيف جاء يدعو إلى الخصال الحميده و منها الحث على الأمل و الجدية و الاستثمار الامثل الوقت .وفي القرآن العظيم نجد ان الله سبحانه تعالى أقسم بالوقت في فواتح عدد من الصور القرىنيه و منها. (والفجر وليال عشر) و نستدل من قسم الله بالمخلوق على عظم شأن المقسم عليه.
ومن هنا نجد أهمية إدارة الوقت.
أهمية إدارة الوقت:-
أهم الاشياء في ادارة الوقت بصوره صحيحه هي:-
1. تحدد الهدف منذ اللحظة الأولى
2. تفكر بالنتائج الرائعة التي ستكسبها فيما لو فكرت بصوره صحيحه في إدارة وقتك واستثماره بالصورة المثلى
3. إنجاز الكثير من الأعمال في زمن وجيز.
4. حل العديد من المشاكل بجهد أقل.
5. الاستقرار الاجتماعي والنفسي.
6. المزيد من الاستقرار الوجداني والعاطفي.
7. الشعور بالرضا والقوة والتفاؤل.
8. التخلص من التراكمات السلبية التي تنهك طاقات الإنسان .
9. التخلص من الحزن والقلق و بدأ حياه جديدة، لن تستطيع الكلمات وصفها، و لكن بمجرد أن تعيش هذه التجربة ستدرك روعة تنظيم الوقت وإدارته.
* فإما أن تتعلم كيف تدير وقتك و حياتك، و إلا ستكون حياتك أشبه بقارب تتقاذفه الأمواج، لا يدري أين يذهب و كيف يتجه و لأي هدف يسير. فالحياة تشبه رحلة قصيرة في سفينة، الأخطار تحيط بك من كل جانب، و في أي لحظة يمكن أن تلقى مصيرك، و بالتالي كلما كانت خطتك مرسومة بصوره متقنه، كلما حققت الوصول إلى الشاطئ بأمان.
فوائد إدارة الوقت
يؤكد علماء النفس أن أي عمل تريد تنفيذه ينبغي قبل كل شيء أن تدرك فوائده، ليكون العمل فعالاً و يعطي النتائج المطلوبة. عندما نتأمل كتاب الله تعالى نجد أن االله سبحانه يرغبنا في الجنة، و عندما يأمرنا بعمل ما، يتبعه بالفوائد التي سنجنيها من هذا العمل. و عندما ينهانا عن عمل ما، فإنه يوضح لنا سلبيات هذا العمل و أضراره و الآيات كثيرة في هذا المجال. لذلك فإن النبي صلى الله عليه و سلم عندما أراد أن يحدثنا عن أهمية الوقت استخدم أهم لحظة في تاريخ المؤمن، و هي و قوفه بين يدي خالقه سبحانه وتعالى، فقال: لا تزولا قدما عبد حتى يُسأل عن أربع، و منها عن وقته فيما أنفقه.
فربط بين استثمار الوقت بما يرضي الله، و بين دخول الجنة و الأسئلة التي سيوجهها كل منا. لذلك سوف نعدد بعض الفوائد لاستثمار الوقت و استغلال كل ثانية في عمل مفيد.
إدارة الوقت و السعادة
تقول الدراسات الحديثة: أن الإنسان الذي يعرف كيف يستغل وقته في أعمال مفيدة و نافعة، يكون أكثر سعادة من أولئك الذين يضيعون أوقاتهم من دون فائدة، فالسعادة مرتبطة بما يقدمه المرء من أعمال نافعة. ابدأ بحفظ القرآن الكريم، عندها تبدأ رحلة السعاده مع كتاب الله تعالى. فالقرآن يعلمك كيف تستثمر وقتك بالكامل، فكل لحظة هناك عباده أو ذكر أو صلة رحم أو عمل نافع أو علم نافع. فإذا أردتَ أن تحصل على السعادة فتعلم كيف تستثمر وقتك، و لا تترك حياتك و وقتك تبعاً للظروف المحيطة مثل قارب تتقاذفه الأمواج دون توجيه، فإن النتيجة ستكون الغرق.
إدارة الوقت أثناء النوم
من الأشياء العجيبة أن الدماغ أثناء النوم يبقى في حالة نشاط و عمل و استرجاع للذكريات و إجراء تنظيم لها، بل إن النوم يزيد من قدرة الإنسان على الإبداع، لذلك يجب استغلال هذه الفترة بالاستماع إلى القرآن الكريم و التعلم. موضوع التعلم أثناء النوم يشغل بال العلماء اليوم، حيث يحاولون رصد العمليات التي تتم في دماغ النائم، و مدى تأثره بالكلمات التي يستمع إليها و هو نائم، و ذلك من خلال جهاز المسح بالرنين المغنطيسي الوظيفي fMRI .
نصائح
1. انظر إلى الوقت على أنه كنز ثمين بين يديك أعطاك الله هذا الكنز فهل تبدّده من دون مقابل.
2. انس أي مشكلة تصادفك و لا تعطها أكثر من دقيقة أو دقيقتين من تفكيرك، بعد ذلك انتقل للتفكير في قضية أخرى.
3. قبل النوم حاول أن تفكر ماذا يجب أن تنجز في اليوم التالي، و بعد الإستيقاظ حاول أن تفكر فيما ستحققه في يومك هذا.
4. أكثر من الدعاء و من الاستغفار و تلاوة القرآن فهذه الأشياء تجعلك أكثر اطمئناناً و تساهم في استقرار عمل القلب و الدماغ، مما يساعدك على الإبداع و التفكير بطريقة أفضل.
5. تفكر في مخلوقات الله، فالتأمل يساعد على الإبداع و على اتخاذ القرار الصحيح. بالتالي سيوفر عليك الوقت الذي ستضيعه مع القرارات الخاطئة.
6. لا تغرك الدنيا و زينتها ، خير مثال قارون الذي امتلك من الكنوز ما يعجز عن حمل مفاتحه الأقوياء. و لكنه بسبب غروره خسف الله به الأرض، فماذا استفاد من علمه و ماله؟
7. لا تشعر بالفشل، فهذا الشعور عدو الوقت. بل حاول المرة تلوَ الأخرى وسوف تنجح بإذن الله
والله الموفق

[email protected]





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 964

خدمات المحتوى


د.عمر سعد حسن سعد
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة