06-17-2014 12:41 AM


قلنا بالأمس إن حلايب المتداولة بين البلدين هي الآن التي لها قابلية لتقطيع حبال الوصل بين البلدين وهذا لا يرجع للاستيلاء المصري عليها فحسب بل لأن الإعلام المصري وبالصفة التي ذكرناها عنه امس ينفخ في نيرانها فحلايب الآن بين يدي مصر كما كانت بالأمس بين يدي السودان فالسودان لا يمكن أن يعلن استغناءه عنها مهما كان شكل الحكومة التي تحكمه ومصر بالمقابل هي الأخرى لن تتنازل عنها حتى ولو عاد جمال عبد الناصر ليحكمها من جديد فحلايب قد تبلورت في شكل مأذق حقيقي ولكن مع ذلك قلنا إنه يمكن التعاطي معها ويمكن جدا تهدئة اللعب فيها ويمكن جدا إبعاد جالون البنزين عن عود ثقابها وإذا أمعنا في التفاؤل فإننا نقول يمكن التفاهم حولها كل ذلك يبدأ وينتهي بالعمل في الأجندة الإيجابية التي تخدم مصالح البلدين.
في السودان معارضة مسلحة وفي مصر معارضة دامية ولا شك أن المعارضتين سوف يسعدان بأي توتر في العلاقة بين النظامين، هذا إذا لم نقل إنهما سوف يسعيان لذلك ولكن المؤكد أن قدرتهما محدودة في ذلك الأمر اللهم إلا إذا تطوع أي من النظامين وقرر الرهان على معارضة البلد الآخر وهذا أمر غير وارد في المستقبل القريب. الوضع الاقليمي بدأت فيه ملامح تمحور جديد ولكنه لم يتشكل بعد فمن غير المستبعد أن تعمل قوة إقليمية معينة تسعى لتكريس هيمنتها لاستعداء أي من الدولتين على الأخرى ولكن يبقى الرهان على أن البلدين لهما من الإرث السياسي والحضاري ما يمنعهما من خوض حرب وكالة حارة كانت أم باردة او مابين هذه وتلك. القوى الدولية دون شك قد يكون لها دور في تأجيج الحالة بين مصر والسودان ولكن حالة السيولة الدولية مقابل حالة السيولة الاقليمية تعطي البلدين فرصة لممارسة السياسة من منطلقات ذاتية.
الاسلام السياسي او علاقة الدين بالدولة يبدو للناظر من الخارج أنها يمكن أن تكون مصدر عكننة للعلاقة بين البلدين ولكن الذي يجري في البلدين في هذا الشأن قد يوفر فرصة للقول بغير ذلك فمصر سعت وتسعى للتخلص من الإسلام السياسي داخلها بالتي هي أخشن أما في السودان فهناك مراجعة فعلية تتم الآن مهما أنكر القائمون على الحكومة ذلك فمصطلح الدولة المدنية قد تحكر في أذهان الصفوة الإسلامية السودانية ودستور ابو الأعلى المودودي لا أحد يذكره ناهيك عن سيد قطب وآخرين ثم ثانيا تجربة العلاقة بين البلدين في ربع القرن المنصرم أثبتت أن اختلاف التوجه بين الأنظمة في البلدين يمكن ألا تكون ذات أثر ولكن المشكلة في الأفراد المسيطرين في البلدين سياسيين كانوا أم إعلاميين بدوافع ذاتية او دفعيات خارجية.
أما المصالح المشتركة بين البلدين لا أظننا في حاجة لذكرها لا بل حتى المخاطر المشتركة لا تحتاج لكثير جهد لإبرازها فالمهددات التي تحيط بالبلدين لا حصر لها وهناك من يحاول استعداء أي منهما على الأخرى لكي يسهل الانقضاض على ذات التي يستعديها. لكل هذا قلنا على مصر أن تختار بين حلايب او كل السودان. هذا فيما يتعلق باللحظة الماثلة فمن يدري ربما يأتي يوم يقال فيه إن على السودان أن يختار بين حلايب أو مصر كلها فهذه الدنيا دوارة فلتجنب هذه وتلك على أهل الدراية في البلدين أن يرسموا خارطة طريق لعلاقة سوية وطبيعية بين البلدين، هذا إذا كان في البلدين من يحفل بأهل الدراية.

السوداني

تعليقات 11 | إهداء 0 | زيارات 2261

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1038506 [تفتيحة لمن فضيحة]
1.00/5 (4 صوت)

06-18-2014 02:25 PM
ايه الحياد دا ياراااااجل؟ انت ماسوداني ولا شنو؟


#1038499 [مندكورو]
0.00/5 (0 صوت)

06-18-2014 02:17 PM
غايتو انا بعتبر ماخطه يراع هذا (الباشكاتب) وانا لااقرأ له اصلا جهل.. وسطحية قبل ان يكون عمالة وفقدان وطنية!!!


#1037820 [Hazzard]
3.88/5 (4 صوت)

06-17-2014 07:53 PM
في الاول الهندي وثانيا البوني تبا لكم يا اهل السخافة


#1037755 [على]
3.75/5 (3 صوت)

06-17-2014 06:16 PM
يادكتور التصعيد فى حلايب ليس اعلاميا فقط بل حكوميا ايضا بعد اجراء الانتخابات الان يتم عمل جامعة فى البحر الاحمر وسوف تكون مؤقتا من القاهرة الى ان يتم بناء مدينة حلايب الجديدة اها رأيك شنو ضاعت ونحن قاعدين نبكى على اللبن المسكوب افيقو يا شعب ومثقفى السودان قبل فوات الاوان ولترسل المنظمات الحقوقية الى رصفائها نداءت لحمل مصر للتحكيم الدولى اصحو قبل ماتروح حلفا بعد ذلك


#1037564 [زهجان من الغربة.. ما تمشوا خلونا نرجع]
3.25/5 (4 صوت)

06-17-2014 02:34 PM
عيب عليك يا بوني.. لقد كرهت كتاباتك لانك دائما تمسك العصاية من النص لا عرفناك مع المعارضة ولا مع حكومة الكوارث فاصبحت كتاباتك باهتة زي موقفك من حكومة الانقاذ التي ضيعت السودان.. اما ان يصل بك الامر بان تهادن مع المصريين في موضوع حلايب فهذا قمة الجبن حلايب سودانية مية مية فكن واضح في الحتة دي يا جباااااااااان


#1037389 [كرار]
4.07/5 (5 صوت)

06-17-2014 11:57 AM
بس لو فهم الشعب المصري ما هي حلايب واين تقع وتاريخها منذ الماضي السحيق وحتي اللحظة وما هي القبائل التي تسكن فيها منذ فجر التاريخ وان حلايب كانت تنتخب نوابها للبرلمان السوداني في كل الانتخابات التي قامت في السودان وان الزعيم الكبير جمال عبد الناصر تأكد له انها سودانية وان سكانها سودانيون لا يرضون باحتلال فاقتنع بانها سودانية.
مصر لن ولن تخاطر باحتلال حلايب مقابل استعداء الشعب السوداني باكمله.
الاعلام السوداني قصر في تنوير الاشقاء بحقيقة حلايب.
سلطة الانقاذ فرطت وتنازلت عن حلايب.
الجيش دافع عن حلايب ببسالة ومات فيها من ومات واسر من اسر وحوصر من حوصر.
ماذا يقدم وزير الدفاع من خدمات لجنودنا البواسل المحاصرين في حلايب بعد ان نزع عنهم السلاح؟


#1037346 [عبدالعزيز عبدالباسط]
2.50/5 (2 صوت)

06-17-2014 11:15 AM
د. عبداللطيف موضوع حلايب موضوع لا يقبل انصاص الحلول فحلايب سودانية و كل النخبة فى مصر تعلم هذه الحقيقة ، فاذا ارادت مصر المحافظة على حبال المودة معنا فيجب ان لا تستقوى علينا، وعليها ان تذهب معنا الى المحكمة الدولية وعليها ان تاتى بكل ما لديها من مستندات ، ولمصر سابقة فى ذلك مع اسرائيل ، فان حكمت المحكمة باحقيتها لمثلث حلايب فسيتقبل كل الشعب السودانى هذا الحكم بصدر رحب .
لكن يا دكتور مصر تستقوى علينا لعلمها بضعف حكومتنا التى فشلت فى لم الشمل الداخلى ، وهى الان تمارس سياسة خبيثة فى حلايب وتريد ان تخلق جيل موالى لها لجر السودان مستقبلا لاستفتاء محفوف بالمخاطر تماما كما حدث فى جزيرة القرم.
فقل لى بالله عليك لماذا تعطى مصر لكل طالب يذهب الى المدرسة 15 خمسة عشرة جنيها يوميا ولماذا طلبة حلايب فقط دون باقى الطلبة فى مصر ، ولماذا تعطى امتيازات لاهل حلايب دون بقية الشعب المصرى الذى يعانى فى كل مناحى الحياة.
1 شقق مجانية لاهل حلايب 2 الدقيق مجانى 3 العلاج مجانى 4 الكهرباء مجانية 5 المياه مجانية 7 وكافة الخدمات مجانية وفوق ذلك اعفاء اهل حلايب من الخدمة العسكرية.
اللهم لا حسد فالينعم اهلنا فى حلايب بهذه النعم ، ولكن عليهم ان يعلموا انها لن تدوم بعدما تنال مصر مبتغاها.
واللبيب بالاشارة يفهم


#1037251 [جبل البركل]
5.00/5 (4 صوت)

06-17-2014 09:57 AM
حلايب وبقية حديث يعني فضلة حديث
يا اخوي البوني ,,, روح اشرب مريسه كما نصحنا بذلك شقيقك المصري الطرابيلي ويبدو انه كان يخاطبك في اسفافه الذي نشر من شهور

الله يكون في عون السودان واهله طالما صحفيي السودان يردون علي الاسفاف المصري والتبجح والاساءه لنا بمثل هذا الخطاب الذي اقل ما يوصف به بانه خانع ومايع

لك الله يا بلادي


#1037195 [khalid mustafa]
4.50/5 (5 صوت)

06-17-2014 09:13 AM
سكت دهرا ونطق كفرا
دا كلام رجال يا البوني !!!

كان الاجدر بك ان تلتزم الصمت وتركز علي غلاء الطماطم وخلط التمباك بمواد ضاره للصحه واقوال الصحف اي ما يكتبه البلال وابو العزائم ...

فموصوع حلايب واحتلال المصريين لها سيتصدي له رجال اوفياء لهذا الوطن بقوة الكلمه ورد الاساءة المصريه بمثلها ورفع قضية حلايب الي كل المرافق والمحاكم الدوليه

وبلدنا السودان يستطيع تركيع المصريين كما فعلت اثيوبيا ولن يتم ذلك حتي يزول نظام الانقاذ المنبطح لمصر ويزول معها صحفيي الغفله في هذا الزمن الغابر,,

نصحيه اخيره لك ابعد عن الكتابه في السياسه وحلايب وكل ما يجري بين السودان ومصر وسد دي بطينه ودي بعجينه ,,,تقبض مرتبك من ناس الانقاذ ويكرم وفادتك المصريين عند حلولك علي ارض المحروسه كما يسميها امثالك,,, و اللوم بجي بالغفلة


#1037177 [السفروق]
5.00/5 (4 صوت)

06-17-2014 08:59 AM
لوسمحت يابوني قل السودان ومصر وليس مصر والسودان..عالم منهزمه نفسيا ومهزومه


ردود على السفروق
[ابوعبد الله] 06-17-2014 05:11 PM
الدونية ملازمانا وسوف لم نتخلى عنها الاوثقنا في انفسنا


#1037071 [سايكو]
5.00/5 (2 صوت)

06-17-2014 06:45 AM
دا كلام مايع و هايف المصريين محتلين لارضنا و يجب التعامل معهم علي هذا الاساس و بعدين المشكله ليست في مثلث حلايب و شلاتين فقط هنالك مناطق اخري محتله و في حقيقه الامر المصالح متضأربه في جميع الملفات ابتداء من المياه مرورا بالاقتصاد و الامن و الحدود باختصار مصر لن تتقبل نظأم ديمقراطي في السودان فاما نحن او هم


د.عبد اللطيف البوني
د.عبد اللطيف البوني

مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة