06-17-2014 06:23 AM


إحفــظ لسانـك إن لقـــيت مشـاتـماً لا تجـريـــن مـــع اللئيـــم إذا جـــرى
من يشتري عرض اللئيم بعرضه يحوي الندامة حين يعرض ما اشترى
نكرة تُدعى ندى الراستا (سودانية) نعم..كما حدثت هى عن نفسها..
لم نسمع بها من قبل سقوطها فى مستنقع البذاءة الأسن هذا فى بلدنا السودان الذى ظل يسعنا جميعاً لو لم نسئ إليه وإلى أنفسنا من قبل كما أساءت هى إلى نفسها وإلى سودانها ومن بعد جاءت تبحث عن السماح وتطلب العفو من أهله وليتها أساءت لنفسها وحدها ولمن معها على حياءٍ كما يفعلن بنات جنسها فى خلافاتهن مع بعضهن البعض إن اختلفن ولكنها للأسف استخدمت الفاظاً لا يستخدمها من به عقل يُميز ما يقول وليتها اكتفت بما قالته فى مكانه سراً مستوراً عنا عسى الله أن يسترها ويُصلح شأنها لكنها سعت ومن معها للتوثيق ليشهد الكل على بذاءة وفحش ما قالوه وافتضاح أمرهم..
ما ذنب السودان وأهله وقد توالت عليهم سهام الاساءة تنتاش فيهم من كل اتجاه وللأسف ممن يدَعون الانتماء إليه تارةً باسم السياسة وبغضِهم للنظام القائم وتارةً أخرى بحثاً عن شهرةٍ كما فعلت هذه النكرة ورفيقاتها ومن سبقوها فى الاساءة إليه وإلى أنفسهم وعائلاتهم من قبل إن كُنَ ما زلن على صلة بهم ، وهل مثل هذا الفعل المشين يفعله من له عائلة يخاف عليها ومنها..؟
لقد نالت بفعلتها تلك ما كانت تصبوا إليه وصارت علماً يسعى الناس لمشاهدة ما تُرسله من صور والاستماع لما تقول لكنها علماً لا يُشرِف ولا يُعتز به أحدا ، يكفى أهل السودان ما هم فيه من معاناة وهم فى بحثهم المضنى للخروج من هذا النفق المظلم الذى دخلوه قسراً بلا حول منهم ولا قوة فلا تزيدوهم رهقاً على رهقهم وارحموهم من تُرهاتكم وبذئ أقوالكم المؤذية ..
يكفيهم ما فعلته السياسة وأهلها بهم وقد افتقدوا تماسكهم وانهارت مجتمعاتهم وترهلت وتفرقت بعد اجتماع وصارت أشلاء لا يمكن اجتماعها ثانيةً وقد فعلت بهم السياسة العقيمة فعلتها وأنت ورفاقك هم ما أفرزته المستجدات التى طرأت على واقعنا وصيرت أمثالك مشاهيراً يُشار إليهم بالبنان..ولكن بأى بنان الإشارة إليك..؟
ليتك تعلمين أنت ومن معك ومن ينهج نهجك مستقبلا...
لك الله سوداننا الحبيب تُنهب خيرات أهلك جهاراً نهاراً و(يتحلل) بعدها السارق من (بعض ماله) فى انتظار العفو عن ما سلف..
ثم يُساء إليك وإلى أهلك من أمثال ندى الراستا وقد (تحللت) أيضاً من ما قالت وعادت تنتظر الصفح عن ما قالته فى حقك...
نسأله جميعاً المغفرة والهداية وأن يعود سوداننا بلداً تمشى فيه الفضيلة الحقة بيننا...
والله المستعان..


بلا أقنعة...
صحيفة الجريدة السودانية....
[email protected]

تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 3778

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1037643 [samar]
1.34/5 (8 صوت)

06-17-2014 03:54 PM
هسع يا زاهر بخيت الفكي ما لقيت موضوع يفيد المجتمع السوداني المليان بلاوي ومحن غير نبش هذاالموضوع من جديد. ارحموا من في الارض يرحمكم من في السماء. ولا التور لما يقع بتكتر سكاكينه. حرام عليك.


#1037575 [سودان واحد]
0.00/5 (0 صوت)

06-17-2014 02:47 PM
تسلم اخى زاهر والله اجمل ما قرأت اوجزت وبكينا معك حسرة على سودان كان مجتمعا واحد فقراءه واغنياءه فى بساطة وحب وقناعة..وكتبنا معكم قلنا سودان شليل راح اكلوا التمساح وسودانا وينو اكلو الدودو...


#1037551 [اسد]
0.00/5 (0 صوت)

06-17-2014 02:21 PM
بالمناسبة، دول المهجر مليانة بالنسوان المنطلقات والرجال الفاشلين، وقد شاهدت في عجمان والشارقة أمثلة للنسوان السودانيات من السوء ما لايجاريهن فيه احد بالعالم، والله النسوان بدون وليان شيطان رجيم.


#1037360 [الضعيف]
1.00/5 (1 صوت)

06-17-2014 11:29 AM
أيها الكاتب إن الله يغفر الذنوب جميعا... وما سقطت فيه ندى راستا إعتذرت عنه بمقطع صوتي آخر وهو كفيل بالإعتذار...
فندى وجدت نفسها تربت في تلك البيئة لهذا كان اسلوبها. وانت ان كنت وجدت نفسك في تلك البيئة لكنت انت زاهر راستا..
وان كانت قالت كل ما قالت فهي اعتذرت لانها لم تقصد الاساءة للسودانيات ولا اهله.

يا جماعة أرحموا من في الارض يرحمكم من في السماء. لماذا أنتم تخلطون مشاكلكم السياسية بمشاكل اخرى لا تحل مشاكل البلد من قريب ولا من بعيد. بل هل سالت نفسك ما هي الظروف الاجتماعية التي ادت لهؤلاء بقول تلك الالفاظ..

ابحث عن السبب الرئيسي..... عينك للفيل وتطعن في ضل راستا!!!!!


#1037294 [Abushazalia]
0.00/5 (0 صوت)

06-17-2014 10:33 AM
بمقاييس الزمن الماضي التي قد لايعود هذه النكرة قد اسائت لحد يعجز الكل عن سماحها الا الخالق وحده الذي يقبل توبتها وقبولها زلكن في هذا الزمن الذي افقدنا عنصر المفاجئة وبمقايس الضرر العام للبلد حكايتها عادية جدا وقد لا يتضرر منها الكثير سوى الاسرة فقط على مستوي داخل السزدان اما عن البلدان الاخرى تعد بدايات تحرر المراة السازجة التي لا تعرف عقيدتها جيدا وكل جديد لديها من المستورد تكون لها ثقافة ...
السؤال هو من الذي سمح لهذا النفر من السفر الى الخارج ؟؟؟؟؟؟؟؟ ولتعمل شنو ؟؟؟؟ واين العمل الاستخباري القزر التي كل الدول لها في متابعة المجرمين والعملاء بالخارج ؟؟؟؟ اذن هي في مأمن !!
نشكر كاتب المقال لادبه في تناول الموضوع وليت هذا الادب كان عرفت معناها (( الراستا))


ردود على Abushazalia
[سودانى ساكت] 06-17-2014 08:54 PM
والله يا ابو شاذلية ضحكتنى.تسأل من الامن والاستخبارات وشغلهم القذر.طيب فى رايك الشغل دا كله القام بيه منو؟

European Union [hero] 06-17-2014 01:28 PM
لك التحية اخى ورحم الله رجال اﻻستخبارات الذين كانت قلوبهم على
البلاد وسمعة العباد شردوا وهاجروا ولم يبق سوى أشباه الرجال
لكن اﻻمل فى الله وان تعود سمعة السودان كما كانت وشرف البلد
ونسال الله ان يبرم ﻻمة السودان ولى يعز فية اهل الطاعة ويزل
فية أهل المعصية واحفظ اهلنا وكل من اراد النجاة


#1037188 [Tarig Amman]
1.00/5 (1 صوت)

06-17-2014 09:07 AM
يا زول كفاية ...دى لعبة من ناس الامن ...بس لعبة بذيئة مثلهم ...لعبة عشان يلهوا الشعب السودانى من الكلام فى المشاكل اللى حصلت و الفساد المستشرى ... ما تقوم تفتح لينا مواضيع منتهية ... شوف لك موضوع يستاهل الكلام فيهو .


#1037121 [حسن مسالا]
0.00/5 (0 صوت)

06-17-2014 08:13 AM
وللأسف ممن يدَعون الانتماء إليه تارةً باسم السياسة وبغضِهم للنظام القائم وتارةً أخرى)

لم أفهم هذه الفقرة، هل تقصد أن من يعارضون ويبغضون النظام القائم قد أساء للوطن أم ماذا؟ أم أن هذه الفقرة قد حشرت حشرا من أجل عيون الأمنجي الرقيب؟

لا أوافق الرأي أن المعارضين قد أساءوا للوطن بل العكس تماما فأن الحاكمين وأفعالهم وسياستهم وقمعهم وبشاعتهم هو ما جر الإساءة للناس، أما محاولة الحكومة فى التملص من ذلك ودمغ المعارضة بها فصاحب العقل يميز.


ردود على حسن مسالا
European Union [amir] 06-17-2014 01:38 PM
حياك الله


زاهر بخيت الفكى
زاهر بخيت الفكى

مساحة اعلانية
تقييم
9.72/10 (8 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة