06-18-2014 01:42 PM


ليس هذا دفاعا عن الرجل فهو الاقدر مني علي ذلك وانا الذي انتقدته بالمنهج باتجاه (السياسة والاقتصاد والرياضة) في مقال طويل عريض وصل جمال الوالي بلقاطات الحصي وعليها شوية بهارات حادقة اكثر من الزوم لدرجة الاصابة بالقرحة ولكني اقول مثل العقاد ( هاانذا في ساحة الحرية اولد ) هذاعلي عكس ما ضجت به مواقع التواصل الاجتماعي ومواقع الشبكة العنكبوتية تعليقا وتنكيتا واشانة سمعه من حالة تسلل من لسانه وليس من جنانه او وجدانه فانبري كل صاحب ضغينة او غرض او اتجاه معاكس في السياسة والرياضة او الاقتصاد بمعاول هاتفه بغير منهج ولا سداد في الفكرة او العبارة وهذا بالضبط ما كنا دائما ضده لان المنهج صراع الفكرة بالفكرة وهرج ومرج الهتيفة مكانه الشارع والمظاهرات التماسا لحماسة وعزاء لنفس هائجة وتفريغا لشحنات كهروبائية او كهرومغناطيسية والرجل لا يستحق من هذه الفئة كل الذي تسودت به صحائف الشبكة العنكبوتية فحالة التسلل حدثت وجاءت والرجل انهالت عليه الضغوط من كل حدب وصوب فجاء والصدر يمورا مورا علي غير عادته او اتساقه الذي نعرف ،كأن نقول في المباريات ان لاعبا لعب الكرة بساقه بدلا من راسه وهنا يقول الخبراء ان اللاعب فكر تفكيرين تضاربا في الجهاز العصبي فظهر رد الفعل الاشتر ويبدو ان جمال الوالي اراد ان يستشهد باية ويفسرها بالمثل فتضارب الجهاز العصبي باعتمالات الضغط النفسي وحسب . فالرجل قد بذل جهدا خرافيا وصرف صرف من لا يخشي الفقر بغض النظر عن راينا في ذلك فنتائجة كافية للعيا ن الا ان ما احزن الرجل انه بعد كل هذا الذي عمل وجد نفسه في مرمي نيران لا ترحم حتي من داخل جدران ناديه وما تنشره الصحف هو اقل القليل مما يقال فيسمعه او ينقل اليه وكنت قلت ان ظهور المعارضة بهذا الشكل معناه ان علي جمال الوالي ان يترجل وانه لا يجب ان يقطف ثمارعطائه الشاذ والنشاذ بلا حدود ولا احسب احدا فيما مضي او ما هو قادم في مقبل الايام يفعل الذي فعله جمال الوالي ولكنها هكذا دنيا السودان والتي لا يكفيها كل احزان شعر المتنبي وحكمته والذي ضاع هو بين نور الحكمة ونار السلطة فخلد نفسه بالاولي ومات في سبيل الثانية وما يقوله البرف عبد الله الطيب في المجتمع السوداني ان من بين القبائل العربية التي دخلت السودان منها سبعه قبائل مشهورة بالحسد لوثت كل مجتمعنا ...يا الله ( الشر يعم والخير يخص ) اضف الي ذلك ان هناك اعتقادا خاطئا في اندية القمة وهو يجب الا يراسها اي انسان غير امدرماني ويبقي الجانب الايجابي في هذا المنحي لو اصبح ثقافة او ازدهر هو ان ينفض سامر سائر الجماهير الا الامدرمانجية وبذا نكون حققنا الانتماء الحقيقي لانفسنا ومن ثم التطور الايجابي - كما يحدث في اوروبا الان فتجد مثلا مانشستر يونايتد وجاره مانشستر سيتي ولكل جمهوره رغم الجوار حتي لا تبور السلع كما في اسبانيا ريال مدريد واتليتكو مدريد وكيف كانا في النهائي الفائت وكان ليس الجوار حرمة بينهما - وهذا ما لم يدركه السيد / جمال الوالي ويوم ان قال رئيس رؤساء المريخ الاستاذ محمد محجوب الختمي القح ( انه يؤيد جمال الوالي لرئاسة المريخ لعلاقاته التجارية ) كان يعني بذكاء الاستفادة فقط للكيان الذي يحبه ود الياس اكثر من اي شئ اخر لذلك هو الان يلوذ بالصمت وهو المعارض السياسي الكبير الذي قال صراحة عبر قناة الجزيرة الرياضية ( ان الانقاذ اسوا نظام يتدخل في الرياضة ) وهو رجل شكس عند اشكاس وود الياس يؤمن بفكرة ان رؤساء القمة لا بد وان يكونوا امدرمانجية وان كان الطيب عبد الله مثل ايضا حاله فارقه في الهلال مع السد طه علي البشير وكما اوضح السيد جمال بنفسه في ذلك البرنامج وهي الاجابة الوحيدة التي سمعتها انه علي استعداد للتخلي عن النادي متي ما وجد الرجل الذي يملأ مكانه وعلي الرغم من خطل الفكرة هذه من الاساس –مجبر اخاك لا بطل - الا انه رمي بالقفاز في وجة المعارضة لترد ببرنامج عملي تؤكد للجماهير انها قادرة علي ملئ الفراغ الذي يتركه ذهاب الوالي وهي حاله اقرب الي الاستحاله ان لم تكن مستحيلة تماما لان ما فعله جمال الوالي غير مسبوق ولا يمكن ان يكون بدونه المستقبل الا اذا فطنت المعارضة لخلل الفكرة والاعتماد علي كنز النادي الجماهيري ببرنامج حقيقي وواقعي للتنفيذ ويبقي علي المعارضة الجانب الاخطر في المسالة ويكمن بعيدا في الظلال ويلعب بايادي خفية كيف تستطيع هذه المعارضة تحييد المؤتمر الوطني ومن خلفه الحكومة وهي ايضا حاله اقرب الي الغول والعنقاء والخلي الوفي ...ويبقي ان نقول لكل الذين خاضوا في حالة التسلل تلك ان يتحروا الدقة وذلك باتباع المنهج حتي لا يظلموا انفسهم قبل ان يظلموا الرجل الذي اظنه يردد ماردده صديقه منصور خالد يوم رحيل شلة التنقراط عن مايو وحل بديلا عنهم بهاء الدين وشلته او ماعرف (بنشالي المحلات التجارية ) بما عرف ايضا في الادب السياسي ( نهارات السكاكين الطويله )وهو يردد ابيات ابو الطيب المتنبي في داليته الاشهر في كافور :-
ماذا لقيت من الدنيا واعجبها اني بما انا باك منه محسود
امسيت اروح مثر خازنا ويدا اناالغني واموالي المواعيد
اني نزلت بكذابين ضيفهم عن القري وعن الترحال محدود
جود الرجال من الايدي وجودهم اللسان فلا كانوا ولا الجود
ما يقبض الموت نفسا من نفوسهم الا وفي يده من نتنها عود
من كل رخو وكاء البطن منفتق لا في الرجال ولا النسوان معدود
واخيرا نامل ان ما يدور بنادي القمة ان ينجلي الي واقع وفكر جديد وقوده الجماهير الكنز الحقيقي للناديين !!!
***هوامش رياضية
** اتمني ان يكون نادي المريخ ادرك حقيقة الكابتن هيثم وان الصورة وضحت تماما وان هيثم ظهر علي حقيقته التي ظللنا نتكلم دائما وابدا عنها وها هو المريخ يشرب من نفس كاس الهلال لسبب بسيط وجوهري ان المسائل في الناديين تتم دون رؤية فنية وانما بالخوازيق والمكاواه وقد راينا كيف ان الاعلام المريخي عاقله وغير عاقله الا ما رحم ربي يسود الصحف مدحا لدرجة الردح في هيثم وتبعا علي ذلك هتفت له الجماهير بالدوحة (سيد ...سيدا ) في مباراة بايرن ميونخ مما اضحك علينا علي الاخرين وكنت اقول لصحبي الحمران كرة القدم احد عشر لاعبا- ليس بينهما الشمس والقمر- يلعبون لعبا جماعيا واننا حين نهتف هكذا وبهذه الصورة لماذا يلعب الاخرون وكيف يفوز الفريق بلاعب واحد وقطعا لا يخفي علي ان هناك لاعبين متميزون ويستحقون كل الاعجاب ولكن علينا الانغمض الاخرين حقهم وهذا ما جعل مدرب الفريق القومي 1968 البلغاري قيقروف يحزن عندما فاز الهلال علي المريخ 2/صفر احرزهما الدحيش في بداية مجده وحملت الجماهير الدحيش هاتفة بحياته تجوب به شوارع الخرطوم فقال المدرب للاستاذ حسن ساتي الله يرحمه انا حزين لانكم لا تعرفون كيف تشجعون كرة القدم لان هذه المباراة لولا وجود اللاعب شاويش لما فاز الهلال وهكذا ضاع جهد شاويش الجندي المجهول ومثل هذه التصرفات هي التي تغري هشاشة لاعبينا بانهم اصبحوا شيئا فوق المحاسبة وقد فعلها الدحيش اكثر من مرة وكنت الوحيد وانا طالب الذي ذهبت لمجلس الهلال مطالبا بشطبه فاستغربوا جدا وكيف لا يستغربوا وهم أنفسهم الذين لم يطبقوا فكرتي في بطاقات الاشتراك المتدرجة من ماسية الي ذهبية الي فضية الي برونزية واقلها للطلبة وقد تم شطب الدحيش لاحقا وكانها كانت نبوءة وهو تاريخ لم يقراه هيثم جيدا وكيف عاد الدحيش الذي لم يلعب ولا مباراة مع المريخ وهو –اي الدحيش –اكثر قوة وفنا واداء وشكيمة ورباطة جاش من هيثم والسبب بسيط في ذلك هو اختلاف البيئة والانسجام فيها وقليلون هم الذين نجحوا في ذلك بين الناديين ربما لان نجوميتهم لم تكن طاغية وما حدث لتاريخ لابو العائلة شئ لا يمكن نكرانه بل ان دكتور تهامي رئيس رابطة المريخ عمل معرضا مهولا لتاريخ المريخ وكان عملا جبارا كلفه شحنه من الدوحة تكلفه باهظه ليعرضه بالسودان ولعل الكثيرين لا يعلمون تم رفض عرض المعرض الذي يحوي كل تاريخ المريخ العظيم بسبب ان المعرض يحتوي علي صورة كبيرة (لابو العائلة) وان كان هذا المعرض عرض لاحقا بالهلتون بتدخل من عظيم المريخ الراحل المقيم مهدي الفكي اضف الي ذلك ان هيثم لم يستشر ايا من العقلاء للحد الذي قال فيه الشاب القامة الادارية الكبيرة مالك جعفر(ان هيثم مصطفي لم يترك لنا خيارا) بعد كل هذا تجد جماهير علي جانبي الخصومة ما زالوا مع الفتي لانهم صنيعة الاعلام المتهافت الذي يتقلب في الراي تقلب الليل والنهار دون ان ينسوا ماذا كتبوا بالامس مما يؤكد انهم يكتبون بغير هدي ولا كتاب منير دون مبدأ ثابت او رؤية ثاقبه لذلك ليس غريبا ولا عجيبا الانتقدم ونظل ندور في حلقه مفرغة وفلك لاعي ( يتور حتي نفس رئاسة الجمهورية ) وتلك مصيبة اخري !!!
لعل هيثم الان ينشد :- عتبت علي سلم لما فقدته وجربت اقواما بكيت علي سلم !!!
**بالامس كانت مباراة البرازيل والمكسيك من احلي مباريات الدورة تقلبات في موازينها دفاع وهجوما وقراءة مدربين علي اعلي مستوي وتبديلات تؤتي ثمارها في الحال مما جعل المباراة وكانها نهائي مبكر كر وفر كانك في ساحات الوغي الفني اداء وتكتيكا وسرعة في الايقاع وتحكم في مجريات اللعب بتقلبات متبادلة لا تعرف لمن تستقر النتيجة وان كانت البرازيل اقرب الي الفوز ولكن كيف مع حارس مرمي يسد الافق طولا وعرضا ودفاع يعي دوره تماما انها حقا اروع مباراة في المونديال حتي الان !!!
** اسوا مباراة في المونديال هي مباراة نيجريا وايران ( قصديدة اسيا وافريقيا للراحل تاج السر الحسن ) تبرأ لله منكما اذ لم تمثلاننا تمثيلا بل مثلتما بنا !!!


[email protected]

تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 2641

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1039214 [النيل عبد الرحيم]
1.65/5 (8 صوت)

06-19-2014 10:04 AM
اخى شكرا على الكلام المفيد ولكن على جمال الوالى ان يتنحى وهذا يسعد الحاقديييين الهلالاب ولكن هذه سنة الحياة


#1039084 [محمد شرف]
5.00/5 (1 صوت)

06-19-2014 08:44 AM
الاستاذ سيف الدين خواجة ( ابو مختار ) في الوهلة الاولي عندما قرأت إسمك ولم اجد صورتك حسبت أن احدهم (تسلل)ورفع راية التسلل بإسمك وقلمك الرصين , ولا إدري من الذي اجبرك علي رفع راية التسلل لهذا الرجل الغريب علي كرة القدم والمدفوع عنوة ليكون علي رأس رجال المال والأعمال حتي اصبح السودان رهينة لحفنة من الشباب مكنوهم علي خزائن السودان ليصبح الحال علي ما تري , في عاميتنا السودانية حالة التسلل نصفها ( بالسارق ) ودائماً ما يحتج ( السارق ) عندما يرفع رجل الخط الراية وفي بعض الاحيان عندما ينفرد اللاعب بالمرمي وهو في حالة تسلل يضع الكرة بالمرمي رغم سماعه لصافرة الحكم ثم بعد نهاية المبارة يصُر علي خطأ رجل الخط وان هدفه صحيح مئة بالمائة وهذا ينطبق علي رجلك الذي لا تدافع عنه ,( ليته اعترف بان هدفه غير صحيح ) وإعتزر .


#1038998 [mohamed]
0.00/5 (0 صوت)

06-19-2014 07:39 AM
جزاك الله خيرا اخي سيف الدين خواجةعلى الكلمات التي تحمل حكما وعبر
ليس دفاعا عن جمال الوالى فلست لي مصلحة معة فهو رجل جامعي مثقف وليس جاهلا علميا إحتمال واحد بأن يكون الرجل قالها زلة لسان


#1038685 [مامون راضى]
0.00/5 (0 صوت)

06-18-2014 05:49 PM
أنا آسف هذارد مكرر لمن أتهمك باستلام و لمن حسب أنه وجد صيدأ ثمينا من زلة لسان الأخ جمال الوالى:
أولاً أشهد الله أننى لا أنتمى للمؤتمر الوطنى و لا إلى فريق المريخ و أنصاره و ليست لى معرفة شخصية بالرجل ولا أكتب ما أكتب طمعا فى مال أو جاه و لكنى سمعت الكثير عن فضائل تكشف معدنه الأصيل فمن ضمن القصص التى سمعتها عنه أنه مرة وجد رجلا كبيراً فى السن وجده جالساً يبدو الأسى فى ملامحه و طريقة جلسته فلما استفسره عما به علم أنه جاء ليعمل كسائق لعربات التى يمتلكها جمال الوالى و لم يوفق فى المعاينات و هو صاحب أسرة كان يؤمل أن يعولها بهذا العمل فما كان منه أن سجل بيانات شخصيته وفى اليوم التالى أو بعدها بفترة بسيطة ستعى هذا الرجل و تم تسليم هذا الرجل حافلة تم تسجيلها باسمه كمنحة من السيد جمال الوالى و كثير من قصص أخرى على هذه الشاكلة تبين أن الرجل تربى على يد أهل فضل و أخلاق خلافاً لكثير من الناس الذين ينعم عليهم المولى فلا يهتمون إلا بزيادة وتنمية أموالهم و هو بالمناسبة ليس أكثر أبناء السودان غنى ولكنه يتميز عنهم بغنى النفس و التواضع و العطاء بغير من أو أذى.
بعد أن استمعت إلى ما نال الرجل من أذى نتيجة زلة لسانه حينما أخطأ بذكر المثل الشعبى "العارف عزو مستريح" بعد أن سبقه بالقول كما قال سبحانه و تعالى فتذكرت الحديث القائل:
في رواية لمسلم لله أشد فرحاً بتوبة عبده حين يتوب إليه من أحدكم كان على راحلته بأرض فلاة، فانفلتت منه وعليها طعامه وشرابه فأيس منها، فأتى شجرة فاضطجع في ظلها، وقد أيس من راحلته، فبينما هو كذلك إذ هو بها قائمة عنده، فأخذ بخطامها ثم قال من شدة الفرح: اللهم أنت عبدي وأنا ربك، أخطأ من شدة الفرح
انتهى الحديث
لاحظ أن الرجل أخطأ و لم يكن يقصد المعنى الذى نطق به و مع ذلك فى الحديث لم يورد حديثه على أنه كفر بواح بل تم تعليله بالسبب الذى جعله يخطئ و هو شدة الفرح ووقال الله تعالى ( وَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ فِيمَا أَخْطَأْتُمْ بِهِ وَلَكِنْ مَا تَعَمَّدَتْ قُلُوبُكُمْ ) الأحزاب : الآية 5 و قال صلى الله عليه وسلم: إن الله تجاوز لأمتي الخطأ والنسيان. متفق عليه. فمن الواضح أن الرجل أخطأ و من ناحية أخرى نجد أن الهجوم عليه أخذ تضخيماً كبيراً بحكم انتمائه للمؤتمر الوطنى و ليس بحكم حجم الخطأالذى وقع فيه أنا أتمنى لمن تناولوا الرجل بهذا الخطأ و حسبوا أنهم وجدوا صيداً ثميناً أن يتذكروا أنه لم يقصد الخطأ و القول لا يفسر بألفاظه و أنما يفسر وفق من قاله و المخاطب به و فى أى سياق ورد عموماً أختم بأننى ما أوردت ما أوردت إلا إيمانا و اقتناعاً بأن السيد/جمال الوالى يمثل واحداً من المعالم السودانية الخيرة أطال الله عمره و سدد فى دروب الخير خطاه


#1038629 [كان زمان]
0.00/5 (0 صوت)

06-18-2014 04:41 PM
لك التحية علي كلماتك المفعمة بالإمتنان لإنسان يستحق العرفان لبذله
ولكن أظنك تعمدت خلط الأوراق و لعلمك فإن ما أهاج البركة الساكنة ليس الحسد كما زعمت و لكن هو الخط الأحمر الذي تجاوزه الشيخ جمال بتعديه علي القرآن الكريم. هذا مربط الفرس و هو مالم تذكره من قريب أو بعيد و أنت تعلم أن إفتراء الكذب علي ظلم و إثم.

هداني الله و إياكم


#1038564 [سيف الدين خواجة]
0.00/5 (0 صوت)

06-18-2014 03:06 PM
اخي الكريم ليس بيني وبين جمال الوالي اي علاقه قابلناه مرة في معسكر المريخ بالدوحة ومن يومها لم التقيه وعليك مراجعة مقالي بهذه الصحيفة ( رجال المال والاعمال في الرياضة جمال الوالي مثالا) والحمد لا اعرف مثلما ما تقول والا لما هاجرت منذ اكثر من اربعة عقود واكتب منذ 1990لم استلم مليما واحدا من احد والحمد لله رزقي في مجال مختلف تماما وشكرا


#1038541 [د . الشريف]
0.00/5 (0 صوت)

06-18-2014 02:53 PM
مقال دسم من قلم معتق .. مقال يؤكد ان الخلاف ليس مدعاة للتباغض و التناحر و التنابذ بالألفاظ .. نحن نختلف كليا مع جمال الوالى فى توجهاته السياسية والأقتصادية ..و نحن نحبه فى الله تعالى رغم بغضنا للأنقاذ و سياساتها الرعناء الأقصائية .. كلما زرت استاد المريخ أدعو لهذا الرجل بالخير .. ادبه واضح فى حديثه .. ورقته وحساسيته بادية فى حياءه و تواضعه .. عندما يتحدث لا يعطيك الأحساس بأنه يملك مالا .. وعندما يفعل تعتقد انه يملك كنز قارون .. افعاله كثيرة واقواله قليلة .. ادبه جم وحياؤه جم وانسانيته لا تخطئها عين ..شخص مثل هذا يكثر حساده فالشجرة المثمرة لا بد ان تطالها الحجارة .. ان كانت الأنقاذ وبالا وفألآ سيئا على اهل السودان ( وهى كذلك ) فانها و لا شك فأل خير على اهل المريخ لآنها اهدتهم جمال !!!!


#1038520 [الغلبان]
0.00/5 (0 صوت)

06-18-2014 02:36 PM
دي كورة ما بنقدر عليها ههههههه


#1038494 [jaaaah]
1.00/5 (3 صوت)

06-18-2014 02:15 PM
استلمت ظرف رمضان بدري الظاهر


ردود على jaaaah
[ابو حنين الشريف] 06-18-2014 05:40 PM
أتقي الله الكلمة أمانة . لا اخال الا انك شيطان سوف تصفد في رمضان باذن الله .


سيف الدين خواجة
مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة