في


المقالات
السياسة
اطلقتم سراح مريم . . تبقى 35 مليون سجين !!
اطلقتم سراح مريم . . تبقى 35 مليون سجين !!
06-24-2014 12:42 PM


اخيرا اصدرت محكمة الاستئناف قرارها بتبرئة المواطنة السابقة ابرار - حاليا المواطنة المشتركة صاحبة الجنسيتين السودانية والامريكية مريم يحى من تهمتى الردة والزنا وبالافراج عنها بعد ان كان قد صدرت بحقها احكام بالجلد والاعدام

فى اسوا مشاهد انحطاط جمهورية السودان اصدرت وزارة الخارجية بيانا يبشر المجتمع الدولى بالافراج عن ابرار وبالغاء الاحكام التى صدرت بحقها وذلك بعد ان منحت الولايات المتحدة الامريكية جنسيتها لابرار فاصبحت تلقائيا تحت الحماية الامريكية تحت بند : يا كيزان السجم قوانينكم دى حاكموا بيها المساكين عندكم . . هو انتوا حرامية الاراضى حللتوهم انشاء الله تنحل ركب رئيسكم الاتنين. . حسى البت دى بقت امريكية .. ونقسم بدين الله ( اختاروا اى دين سماوى يعجبكم ) . . البت دى زول يهبشا ساكت . . الا نخلى ليكم الخرطوم بتاعتكم دى ارم ذات من غير عماد زاتو . . هو انتو بتعرفوا اصلا دين ولا بتخافوا الله؟

واستمر انحطاط حكومتنا المنشور بغير استحياء ولا تشفير على كل وكالات الانباء والفضائيات فى بيان كان من بين كلماته :

لقد تعرض السودان لحملة ضغوط غير مسبوقة من حكومات ومنظمات وشخصيات دولية ، وتشويه إعلامي جائر بسبب هذه القضية وكانت هذه الحملة تهدف لدفع الحكومة السودانية للتدخل في قضية ينظرها القضاء قبل ان تبلغ نهايتها وأن تتجاهل استقلال القضاء ومبدأ فصل السلطات وهو الامر الذي رفضته الحكومة السودانية رفضاً مطلقاً .
وقد ظلت وزارة الخارجية تؤكد ثقتها في مهنية ونزاهة واستقلال القضاء السوداني العريق والرائد في المنطقة العربية والافريقية ، وظلت تذكر المجتمع الدولي بضرورة احترام ذلك القضاء وأحكامه ، وتجدد الدعوة نفسها في هذه المناسبة .
الآن وقد قال قضاء السودان المستقل كلمته في هذه القضية التي تتعلق بمصير مواطنة واحدة ، فتود وزارة الخارجية تذكير المجتمع الدولي بالظلم المتصل الذي يتعرض له 35 مليون سوداني جراء العقوبات الآحادية الظالمة التي تفرضها حكومة الولايات المتحدة علي السودان منذ 17 عاما دون سند من القانون او مبادئ حقوق الانسان او الأعراف الدولية . اذ تعيق هذه العقوبات غير القانونية استيراد الأدوية المنقذة للحياة ومدخلات الانتاج الأساسية وجهود التنمية في البلاد كحق أصيل من حقوق الانسان ، وتتيح مصادرة أموال المؤسسات والأفراد السودانيين دون وجه حق مما يمثل انتهاكاً جسيماً للقانون الدولي وحقوق الانسان .
وعليه تدعو وزارة الخارجية نفس الحكومات والمؤسسات والأفراد الذين ارتفعت أصواتهم تعبيراً عن القلق والرفض للحكم الذي أصدرته المحكمة الابتدائية في حق المواطنة المذكورة أن يعبروا عن تضامنهم مع حقوق كافة أفراد الشعب السوداني التي تنتهكها العقوبات الآحادية الظالمة ضد السودان .. انتهى البيان الخيبان !

بالله عليكم فى ذلة اكتر من كده . . مقايضة رخيصة وعينك عينك . . نحنا فكينا ليكم مريم . . ياللا فكوا لينا اللعب !!

لا يا كيزان العار . . انتوا يادوب اطلقتوا سراح واحد . . باقى 35 مليون معتقل فى سجن نظامكم مع وطن كامل مسروق ومضطهد ومشلع . .

حسبنا الله ونعم الوكيل


اللهم ارحمنا اجمعين

اكرم محمد زكى


akramaddress@yahoo.co.uk

تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 822

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1044114 [ادروب الهداب]
2.25/5 (3 صوت)

06-24-2014 10:00 PM
اللهم انا نسألك برحمتك ومقدرتك ان تنصر عبادك وترفع عن كاهلنا طغمة الضﻻل باسم الدين وانك ارحم الراحمين.......


#1043897 [Zorba]
2.50/5 (4 صوت)

06-24-2014 04:33 PM
عنوان المقال إبـــــــــــــــــــــــــداع
والسؤال: متي؟ أما آن الآوان؟


#1043858 [المابدور الكيزان]
3.75/5 (4 صوت)

06-24-2014 03:56 PM
امريكا قابضة الكيزان ديل موية ونور . . تديهم فرقة كده بس اول مايطلعوا راسهم من الجحر تخلعم ليك وتهرشم . . زى ما زمان كنا بنلعب بالكدندار . . نربطوا فى خيط وهو مسكين قايل نفسوا طار فرتق !!


ردود على المابدور الكيزان
United States [خاطره] 06-25-2014 07:06 AM
مبالغة والله تشبيهك بليغ شديد. يديك العافية. تحياتي.


#1043835 [hassan]
2.50/5 (3 صوت)

06-24-2014 03:27 PM
يا ايمن طولت و أخبار اليمنيه شنو


اكرم محمد زكى
مساحة اعلانية
تقييم
2.88/10 (5 صوت)


محتويات مشابهة/ق

الاكثر تفاعلاً/ق/ش

الاكثر إهداءً/ش

الافضل تقييماً/ش

الاكثر ترشيحاً/ش

الاكثر مشاهدةً

الاكثر مشاهدةً/ق/ش




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة