المقالات
السياسة
وعلّ الوثبة البدائي
وعلّ الوثبة البدائي
06-25-2014 05:49 AM

لا والف لا، أن يظل هذا الوعلّ البدائي
يسرح في الغابة، يجوس المدينة، يعربد في الدمن
و يركض في السهل و الجبل

يخترق الحصار، يسرطن البلاد حرباً وقتلاً
و يهزأ بالوطن، ويحي الموت، و اليأس و الحزن؟؟!!
(2)
لا والف لا،
أن يترك هذا الظلام الأبدي دون حدود
أو زمان، أو مدى.
يسوح في البلاد، في الدساكر، و في الورى
والسفوح و الذرى، فارقت الطمأنينة و الكرى
في هذا الليل الظلامي التعيس!
وبيارق الفجر الحالم أصابها السأم
من هذا الإنهزام المقيت
ففرقعات الرصاص، وهدير القنبلة
وأدت الأطفال و النساء , الضرع و السنبلة
عند الغسق الساكن، وفي الضحى الواهن,
وفي هذا الليل الظلامي التعيس.
و الليل الخرافي اللزج البليد؟؟
فلنسرح جياد الصحو قبل احتكام الظلام
و رسوخ الشنار الفريد
وقيد الإنهزام ، في وتد هذا الفصام الغريب
(3)
هيا نسرج السرج و السراج
عند بكور الصباح
وقبل إطباق ظلام الاجتياح
في الشعاب و البوادي، و الروابي و البلاد
عند بكور الفجر
فجر هذا الصباح،
هيا نسرج السراج في هذا الصباح
فلا و الف لا، أن يظل هذا الوعل الوحشي يلغ
فى حجر البلاد، بكل اندياح
ركضنا جزافاً، واكراهاً
دون وقار،
دون إنتباه؟؟!!
يونيو/12/2014
[email protected]

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 416

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




نعيم حافظ
مساحة اعلانية
تقييم
3.08/10 (8 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة