06-28-2014 04:13 PM

بقلم.ايمن اسحق احمد ضو البيت

ان مصرالذى تعتبر ترسانة لكل الدول الافريقية والعربية الذى شاركت معها فى حرب اكتوبر يوم ان كانوا أزلاء لا حول لهم ولا قوة دافنى رؤوسهم فى الرمال ك(النعام)بسب الاحباط وخيبة الامال الذى اصابة الجيش المصرى والشعب إثر إحتلال الكيان الصهيونى لشبه جزيرة سيناء ،وقد كان من بين المقاتلون المشاركين فى تلك المعارك جنودً سودانين قدموا الغالى والنفيس وضحوا بارواحهم فى تلك الحرب كغيرهم ممن شاركوا حتى استردوا عزتهم وكرامتهم المسلوبة انذاك؟ الا ان تضحيات الابطال السودانيون فى تلك الحرب الطاحنة ذهب سدى!بل ظلت مصردائما تنظرللسودان وشعبه بدونية واحتقارشديدين وفى بنات افكارهم ان السودان ومصردولة واحدة اي ان السودان(محافظة تتبع لمصر)والدليل قول الرئيس المصرى السيسى على هامش زيارته الخاطفة للسودان (نعتبرالسودان جزء من مصر) اىلابد من الرجوع والاستئذان من الدولة المصرية فى كافة المسائل حتى المتعلقة بالسيادة السودانية ونسرد ونلخص جزء منه في الاتي .
اولا/ تقديم مصلحة مصر على حساب السودان
ان مصر دائما تراعى وتقدم مصالحها على حساب السودان بتعالى واستحقار منذ امد بعيد ابتداء وليس اولاوهي انشاء السد العالى ومايحتويه من فائدة كبيرة على مصر فى تخزين وتوفيرالمياه الذى يسهم فى العملية الزراعية المروية المستمرة والمشاريع التنموية كالبناء والصناعة،وماخلفه السد العالى من اضرار للسودان ابرزها الينابيع التى ظهرت فى اقصى شمال السودان الذى احدث ضرر كبير فى هدم المنازل وإتلاف الكثيرمن الاراضى الزراعية فى تلك المناطق وتشريد الاسر التى تقطن فيها،وانتهاء بنهبها لحصة السودان من مياه النيل وتمسكها باتفاقية الاستعمارلسنة1929م لتقسيم المياه التى منحتها الحصة الاكبر،والسبب هواهمية الدولة المصرية للاستعمار انذاك باعتبارها منطقة استراتيجية
ثانيا/عندما ينظر السودان على مصلحته مع مراعا مصلحة الجميع
لايخفى على احدا ازمة سد النهضة الاثيوبى الذى احدثت ضجة كبيرة في مصر،والمعلوم ان السودان وافق على انشاء السد لما يحتويه من مصالح تنموية مشتركة وتوسيع الاراضى الزراعية على ضفاف النيل وتوفيرالكهرباء ،ا حدث ذلك غضب شديد فى نفوس المصرين بل قاموا بنشر الشائعات بان هذ السد مشروع ضخم وفى حال انهياره يمكن ان يودي الي تدمير وتطمير اراضي واسعة جدا في السودان باكمله مع العلم ان السودان قد وضع كل تلك المعايير الهندسية فى الاعتبارولم يخفى على احد الهدف من ذلك هو احداث تغيير فى الموقف السودانى،ولم يفلح كل تلك الحيل الماكرة احداث اي نجاح في مأربهم فى هذا فلجوا الي استخدام الوعيد و التهديد بضرب السد الاثيوبى عسكريا و جاء بناء على طلب من الخبراء العسكريين المصرين والشعب (فى الشارع المصرى فى ذلك الوقت)وقامت القوات المسلحة المصرية بمناورات عسكرية مع دولة الامارات استمرت لمدة يومين لاخافة اثيوبيا ولتغييرموقف السودان،ولم تفلح ايضا في ذلك والمعلوم ان مشاركة الامارات فى هذه المناورة اتت لتضليل العالم على اساس ان هذا اجراء روتينى لاختبار الاسلحة وتنفيذ الخطط وتبادل الخبرات بين البلدين ولكن لم يخفى على احد المغزى منه وفى ذلك التوقيت،
ثالثا/ الموأمرة الاقليمية والدولية ضد السودان اقتصاديا
قامت الحكومة المصرية الموقتة بتنفيذ موأمرة اقليميا ودوليا علي الاقتصاد السوداني واصبح سلاحه الاخير طالبا من شركائه فى المنطقة متمثلة فى المملكة العربية السعودية والامارات بسحب اموالهم من السودان وايقاف كافة المشاريع لها في السودان،بل امتد الى اكثر من ذلك تحركت الدولة المصرية صوب الدول الاوربية وتحريضها ضد السودان حيث قامت الدول الاوربية بسحب اموالها من السودان وايقاف كافة المبالغ التى ترسل الى السودان ونتج من ذلك تدهوراقتصادى و ارتفاع سعر العملات الاجنبية مقابل الجنيه السودانى حتي وصل الى 9جنيه مقابل الدولارفى ظاهرة اقتصادية لم يشهدها البلاد منذ فترة ليست قليلة ،ولكن وجدت الحكومة مخرجا لتلك الازمة وهي دولة قطر(عدوعدوى صديقى)الذى بدوره ضخ المليارات الى السودان
رابعا/ الغزوالثقافى والاستلاب الاجتماعى الذى تمارسه مصرعلى الشعب السودانى
فان مصردائما تسعى لغزوالسودان بثقافتها الذى لايتماشى مع الشعب السودانى ابتدأ من اعمالها الدرامية والافلام والمسلسلات التى تعرض علي شاشات تلفزيون السودان المختلفة الذى قدمتها مصر فى شكل هدايا(والمعلوم ان اى مصرى لايخطوهذه الخطوة الا لوكان ورائه هدف)و توزيع الوثائق الثبوتية المصرية فى اواخر القرن الماضى لاهلنا فى وادى حلفا حتى البعض منهم بادر بإشهارمصريته،واستنكارالمصريين للحضاره الفرعونية الاولى(الفراعنة السمر) الممتدةوالموجودة فى منطقة البجراوية،والاهم من ذلك اهلنا النوبين فى مصر يعتبرونهم مصريين فقط ولايعترفون بان لهم روابط سودانية والمعلوم ان لهم حضاره معروف باسم(كوش)فاين تقع هذه المنطقة الى زمننا هذا جغرافيا!ولكننا كشعب سودانى نعلم جيدا ان كل مناطق السودان شماله وغربه وجنوبه وشرقه لديها روابط قوية مشتركة في ما بينها سواء كانت اجتماعية او ثقافية او غيرها من العلاقات التي لم ولن تمحيها الزمن او التاريخ من اذهاننا وبالاخص اهلنا النوبين ان هنالك روابط لايغيرها الزمن ولا الاوراق الثبوتية ،اليس هذا كله يبين ان مصر دولة حاسدة وحاقدة وعدوة للسودان!وعن اى اخوة يتحدثون؟ونواصل.....
[email protected]

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 677

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة