06-29-2014 08:15 AM

افتي اخي الحبيب السفير علي حمد ابراهيم ، بان اجرائات سفر مريم ووثيقة السفر الاضطرارية غير سليمة . ولا يفتي ومالك في المدينة .ولكن اذكر علي بأن بعض الامور لا تقاس بالقانون فقط . ولكن يجب ان ياخذ الانسان الظروف المحيطة في الحسبان .
عندما كانت الحرب دائرة في يوغندة في نهاية حكم عيدي امين والعاصمة قد سقطت ، كان علي في سفارة السودان . وقام باعطاء كثير من اليوغنديين ، خاصة من لهم ارتباط بالسودان تأشيرات دخول في لحظات . وهذا العمل البطولي من الممكن انه قد انقذ حياة البعض . والشعور العام كان ضد السودانيين لان بعض ظباط عيدي امين كانوا سودانيين . منهم رفيق دراستنا في ملكال وصديقي عيسي عبد الرحمن سولي وكان عميدا وشقيقه كان علي رأس المدرعات وقتل في تلك الاحداث . ولقد ذكرهذا السفير الاديب جمال محمد ابراهيم الذي كان في يوغندة كذالك .في بعض الاحيان يجب تطويع القانون .والحكومة تعرف انها قد اخضعت . فماذا كان يضيرها اذا اغمضت عينيها .ما ياهو السيس بكل بجاحة وفي بيتنا قال السودان جزء من مصر . وهذا تهديد . في زول قال كاني ماني ؟؟
في 1993 وفي ايام شم النسيم كونا المنظمة السودانية لحقوق الانسان في اوبسالا . واتجهنا الي جنوب السويد لان المحامي عبد السلام حسن طيب الله ثراه . كان مدعوا لمنظة راؤول فالمبيرق في لند ، عي بعد 700 كيلو متر . عبد السلام هو المحامي الذي وجد مقتولا في منزله في لندن .
كان معنا محمد محجوب عثمان واحمد الفكي واسامة مضوي . وفي الطريق كنت اعطي عبد السلام معلومات عن المنظمة التي لا ازال اذكر عنوانها شارع سانت آنا رقم واحد . راؤول كان من اغني واكبر اسرة في السويد . كانوا يسيطرون علي 25% من الاقتصاد السويدي لانهم يمتلكون 6 % من الشركات والبنوك . وراؤول كان القنصل السويدي في المجر . وكان شجاعا . كان ينتزع اليهود من القطارات وهم في طريقهم الي المحرقة ويقوم باعطاءهم وثائق سويدية . وكان يعتذر لكبار السن لانه يريد ان ينقذ الصغار والشباب . وربما لان المانيا كانت تحتاج للسويد كما احتاجت لسويسرا . فالسويد ذودت المانيا بالمعادن خاصة الصلب والحديد . وعن طريق سويسرا استمرت تجارة المانيا مع كل العالم فرأس المال مصاب بعمي الالوان . وكانت عائلات الحكام النازيين يقضون اجازاتهم في السويد , ولقد سمحت السويد للجنود الالمان بالعبور في قطارات مقفلة الي فنلند لمحاربة الاتحاد السوفيتي .
وسمح رئيس الوزراء فون روزن باقامة اولمبياد مصغرة في السويد اشتركت فيها المانيا . والسويد كانت تعرف ان المانيا تحتل شقيقاتها الدنمارك والنرويج . ولكن لكل حالة لبوسها .
تعرض راؤول فاليمبيرق للتهديد بالتصفية من السلطات الالمانية . وقالوا له ان في امكانهم ان ينظموا له حادث يقضي علي حياته . ولا تستطيع السويد ان تلومهم . الا انه واصل تحرير الوثائق السويدية وانتزع اليهود من مخالب الموت .
عندما دخل الروس بودابست اعتقل فاليمبيرق . وعرف فيما بعد انه كان في سجن لوبليانة الشهير في روسيا . لان بعض المساجين شهدوا فيما بعد انه كان معهم سجين سويدي . وهنالك شارع في تل ابيب يحمل اسم راؤول فاليمبيرق . ولا بد ان الروس خافوا ان يكشف الفظائع التي ارتكبها الروس . ولم ينكر استالين الاغتصاب الذي مارسه الجنود السوفيت, وكان يقول انه يصعب كبح جماح شباب يحارب لسنوات .
في شهر 1968 حضر حوالي 100 الف سوداني الي لندن للسياحه . وكان الخال الدرديري نقد في لندن ومعه ابنته الدكتوره امال الدرديري واطفالها والخالة مكة ارباب . ودخل لص الي شقتهم وقام بسرقة شنطة تحوي جوازات السفر . وفي الصباح ذهب الخال الدرديري نقد الي السفارة السودانية . فقال له الموظف ,, يا عم تمشي تجيب لينا ما يثبت انك سوداني . فقال الخال ,, اذا كان في جهة تانية يا ابني طلبت مني ما يثبت اني سوداني . انا كان جيتك انت . . انا يا ابني ماعارف طريقة تانية . اسمي وشلوخي ديل ما اثبتوا اني سوداني ؟ ولم يتزحزح الموظف . وتصادف دخول السفير امير الصاوي الذي هو جار الدرديري نقد منذ ان كان امير طفلا . وقديما كان اغلب السودان يعرف الخال الدرديري . فهو من من وضعوا لبنات الخدمة المدنية ومن اوائل خريجي كلية غردون .
في 1985 ذهبت للسباحة امام فندق فاونتون بلو الشهير في ميامي . ومتأثرا بالسويد تركت شنطة صغيرة تحتوي علي الجوازات وبعض الاوراق في السيارة . فكسرت السيارة وفقدت الشنطة . والسويدية كانت اكثر وعيا مني لانها كانت تحتفظ بجواز احتياطي . وهذا مسموح به في السويد .
ذهبنا الي القنصلية . ووجدنا الباب مفتوحا وفتاة ظريفة تجلس وكأنها في غرفة جلوسها . وطلبنا مقابلة القنصل . وكانت هي القنصل . فطلبت وثيقة سفر اضطرارية . فسألتني اذا كان عندي صور . واقترحت ان اذهب الي المكان الذي يواجه السفارة ويأخذ 22 دولارا للصور ولكن محل آخر في نهاية الشارع يأخذ 19 دورارا فقط . واصرت علي ذهابي الي المكان الآخر . وقالت لي ان القهوة ستكون جاهزة . وبعد استلام الصور . واصلت الدردشة ولم تتوقف لقرابة الساعة . واعطتنا كل النصائح الممكنة . والاماكن التي يجب ان نتجنبها والبلاجات الغير مذدحمة ... الخ وسلمتني الوثيقة بدون تعقيدات وتحقيقات . وهي مجانية . اذكر احد الدبلوماسيين يقول لسوداني ,, آآي تمشوا تبيعوا الجوازات وتجوا تقولوا ضاعت ,,. والرد كان هو منو المجنون البشتري جواز سوداني ؟ انحنا سياده تعبانين منو .
الاخ يوهانيس الاريتري هو رجل السفارة الارترية في السويد . صارت تربطنا صداقة . حكي لنا انه كان يسافر بجواز سفر سوداني وامتلأت الصفحات . ووجد تفهما من احد الدبلوماسيين السودانيين . وبدلا من ان يضيف صفحة واحدة قام باضافة كمية كبيرة من الاوراق كنوع من الكرم السوداني . وانتهي به الامر الحراسة بتهمة التزوير . ولكن وجد ظابطا متفهما في الصباح . لانه كان يقول لهم . لماذا ازور جواز سوداني وانا في طريقي الي السودان ؟؟ واطلق سراحة .
الانقاذ دي مش وزعت جوازاتنا الدبلوماسية لجماعة ابن لادن والغنوشي . وكل من قال احم احم . في زول سألهم . مانديلا ذكر انه عندما حضر مع وفد من جنوب افريقيا للخرطوم لم تكن عندهم جوازات . ولكن تانزانيا اعطتهم مايشبه الشهادات . وعندما قدموها تفهم المسئول السوداني الوضع ورحب بهم . الا انه تشدد مع احد اعضاء الوفت ولم يسمح بدخوله لانه ابيض ويحمل نفس الاوراق . والموظف المهذب الذي كان يناديهم بابنائه ، لم يستوعب ان الخواجة الابيض برضو متشرد وما عنده جواز . ولكن تفهم الموقف اخيرا . ولا بد انه كان يقول لنفسه . الخواجه المطرطش ده العاصرو شنوا علي البهدلة .؟؟
التحية
ع . س . شوقي
[email protected]

تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 5453

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1048848 [د. ياسر الشريف]
1.00/5 (1 صوت)

06-30-2014 04:23 PM
الأستاذ شوقي بدري والسفير علي حمد
تحية طيبة ورمضان كريم
وشكرا لكما وأنتما تكتبان هذه الكتابة الجميلة والشهادات التاريخية..

ياسر الشريف


ردود على د. ياسر الشريف
Saudi Arabia [aa] 07-01-2014 10:35 AM
نعم يا ياسر . حقا نحناج لبعض الكتابة الجميلة و التعليقات الإيجابية في المواقع السودانية . امس إستمعت لخبر عالمي يقول أن الباحثون أجروا دراسة من خلال منح المستخدمين مسوحات سريعة منتظمة حول كيفية انهم يشعرون في أوقات مختلفة خلال اليوم، ووجدت الدراسةأن العديد منهم أظهر انخفاضا ملحوظا في المزاج بعد أن أمضى قدرا كبيرا من الوقت في الفيسبوك. العينة شملت 700 الف شخص (لم يكونوا يعرفون أنهم تحت الدراسة). أعتقد لو أجريت دراسة مماثلة لمواقع التواصل السودانية لوجدنا أنها مثبطة و محبطة بإستمرار. فلنكثر من الكتابة الجميلة.

Sweden [shawgi badri] 07-01-2014 02:44 AM
العزيز دكتور ياسر لك التحية اول البارحة كنت مع دكتور عبد الرحمن عبد الحميد . وكالعادة يعود الي الكلام هن الابيض كثيرا . وهو قد تقاعد ولم يعد عند كل ذالك النشاط القديم اتابع كتاباتك دائما . لكم اتمني انك قد قبلت الاخ علي حمد . انه سوداني اصيل وقلبه حار ولا يقبل الحقارة منذ ان كنا اطفالا .


#1048683 [محمد عبد الرحمن الناير]
4.25/5 (3 صوت)

06-30-2014 01:30 PM
عمنا شوقى بدرى..لم أجد غير أن أحبك وأحترمك بعد كل مقال كتبته سواء إتفقت معك أم إختلفت..أنت مدرسة التأريخ السودانى..تكتب بلغة سلسة وجميلة ومبسطة تراها الروح قبل العين..كنّ بخير ورمضان كريم وحفظك الله وأبقاك معلماً من معالم فخرنا وأملاً من آمال شعبنا فى حياة كريمة وسلام إجتماعى ووطن حر معطاء..مع محبتى.
[email protected]


ردود على محمد عبد الرحمن الناير
Sweden [shawgi badri] 07-01-2014 02:37 AM
العزيز محمد لك التحية ز شكرا علي الكلام الجميل ز ربنا يديك الفي مرادك ببركة هذا الشهر الفضيل .


#1048581 [زهج]
4.32/5 (5 صوت)

06-30-2014 11:49 AM
العزيز شوقي بدر ما نتحرم من كتابتك وانا بكل فخر اقدر اقول البتعلمو من مقالاتك ما اتعلمتو في المدرسة ودي حقيقة اسعد الله ايامك ورمضان كريم


ردود على زهج
[shawgi badri] 06-30-2014 12:59 PM
العزيز زهج لك التحية يثلج صدري ان ما قلته . فما انا الا عتالي سابق في مواني اوربا مع بعض الاطلاع . ولكن احاول ان اكون صادقا . مرة اخري شكرا . ركز علي كتابات السفراء علي حمد ابراهيم وجمال محمد ابراهيم . ان لها طعم ومصداقية السودان الاصيل .


#1048015 [إنقاذي للطيش]
4.25/5 (4 صوت)

06-29-2014 03:44 PM
كلام السجم في بلاد العجم.


#1047969 [هشام]
2.69/5 (5 صوت)

06-29-2014 02:41 PM
هاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاها .... زكرتني موقف سخيف ياشوقي ، كنت مسافر سوريا عن طريق البر من المملكة العربية السعودية واجباري لازم تمر (ترانزيت) من الأراضي الأردنية .... المهم في الحدود الأردنية كان ضابط الجوازات ينادي على صاحب الجواز ويرمية الية من بعيد وكانت هنالك جنسيات كثيرة سعوديين مصريين سوريين اردنيين فلسطين لبنانيين ومن ضمنهم انا السوداني الوحيد ... وعندما نادي الضابط عل اسمي وكان كبير السن فقال لي انت سوداني ؟؟؟ فقلت نعم ... فقال لي انت جاي من السودان بر ؟؟؟؟ انتو السودانيين عندم احسن طيران في الدول العربية والخطوط حقتنا الأردنية دي عملتوها انتو ياسودانيين اليوم ماشيين على رجولكم ؟؟؟!!!!! بالله شوف ياعم شوقي كنا وين وبقينا وين ؟؟؟


ردود على هشام
[shawgi badri] 06-29-2014 06:27 PM
العزيز هشام لك التحية . في مطار عمان الاردن قال لي ظابط جوازات ان السودانيين حيروهم في الكورة هزموهم . ولدي الزبير ويقصد كابتن ود الزبير مشي علي الكرة مثل الساحر . طلع في الكفر . وماكانو مصدقين انو السودانيين رائعون في الكرة


#1047888 [على حمد ابراهيم]
4.00/5 (3 صوت)

06-29-2014 12:44 PM
الغالى شوقى اوقاتك سعيدة دائما - دائما تذكرنى بلحظات اثيرة عندى - ياجراب التاريخ غير المنحول - نعم امرت القنصل جمال محمد ابراهيم بان يمنح تاشيرات الدخول لكل من وصل الى السفارة وهو يحمل جواز سفر يوغندى دون الانتظار للتحقق من صحة تلك الوثائق كما هو العرف القنصضلى نسبة لضيق الوقت والقتل العشوائى الذى كمانت ترتكبه مليشيا قبائل الاشولى اليوغندية ضد كل منسوبى نظام عيدى امين الذى قتل الاف الاشوليين بدم بارد - ووقعت على تلك التاشيرات فى لحظات - وفعلا نجا وزراء عيدى امين من القتل بمغادرتهم الى السودان ونهم السيد جمعة اوريس عبدالله وزير الخارجية والسيد تعبان عبد الله وزير البحرية والسيد موسى على وزير المالية ونائب عيدى امين محكد يوسف - بالنسبة لقضية مريم انا سبقت بكتابة مقال هازئ ضد حكم الاعدام عنوانه - زعم النعاميون ان سيقتلوا مريما قابشرى بطول سلامة يامريم - المقال موجود فى ارشيف الراكوبة ويتحدث عن نفسه - مقال آخر بعنوان ماذا تقول هيئة كبار العلماء وقد خرجت مريم تقدل حرة طليقة - المقال موجود فى الراكوبة وغيرها من الوسائظ الاسفيرية - اما بخصوص سفر مريم فانا لست ضد سفرها باى و سيلة ولكنى لو كنت فى مكان السفير الجنوبى لنصحتها بان تتقدم بتنازل من الجنسية السودانية لكى يعطيها وثيقة جنوبية صحيحة لا تعرضها لمثل الاشكال الذى تعرضت له حتى الان - اى سفير لا يستطيع منح وثيقة سفر من بلاده لمواطن دولة اخرى ما زال يحتفظ بجنسيتها عملا بالقوانين القنصلية التى تحكم عمل السفارة فى دولة الاستقبال كذلك لا تستطيع سفارة امريكا ان تعطى تاشبيرة دخول لمواطن سودانى على وثيقة صادرة له من دولة اجنبية وهو موجود فى داخل بلده - بدليل ان امريكا تحاول الان تصحيخ خطاها بالتفاوض مع السلطت السودانية للعودة الى الترتيبات القنصلية الصحيحة اما ان تستعمل مريم وثائق سودانية او تتنازل عن جنسيتها لتحصل على جنسية اخرى - الامر فى غاية البساطة وهذا نوع من تطويع القوانين الذى اشرت اليه ياعزبزى شوقى الغالى - موضوع يوغنده مختلف تماما فانا تغاضيت عن اجراءات روتينية كان يتحتم اتباعها فى الاحوال العادية انقاذا لارواح العشرات المهددة وكانت تحمل وثائق صحيحة - احد المتحمسين سالنى لماذا الم اكتب عن حكم مريم ووصفنى بالسفير الوهم ! ناس مندفعة وتكتب قبل ان تقرأ كان الله فى عون السودان يا شوقى


ردود على على حمد ابراهيم
European Union [aa] 06-29-2014 10:07 PM
سعادة السفير و أستاذ شوقي ..
أول مرة اسمع بالدور الذي قامت به سفارة السودان في إنقاذ اليوغنديين في تلك الأيام العصيبةز اتمنى أن يتم توثيق تلك الفترة فما قامت به سفارة السودان هو مدعاة للفخر، لكن فوق ذلك هو تجربة فريدة و فيها دروس و عبر .

[shawgi badri] 06-29-2014 07:04 PM
الغالي علي لك كل الود والحب . كنا نفتكر ونحن في مدرسة ملكال باننا سنبني اعظم وطن . لم نعرف الشوفينية او القبلية اكثر من هوية بدون احتقار الآخرين . قرات كل مواضيعك . . الناس بتنفعل وتدين الآخرين . انا احكي دائما للناس عن وقوفك البطولي في موضوع صبييان الهجن الذين كانوا يموتون في الامارات . وارجاعك لجارنا الاب فيليب مضوي غبوش للمصالحة من يوغندة . وانقاذ حياة رجال حكومة عيدي امين . الامر كان يحتاج لشجاعة ورجولة . البعض يقدم السلامة والمصلحة الشخصية .
موظف في سفارة السودان كان يقول لسيدة جنوبية في سفارة القاهرة انه لن يعطيها شهادة ميلاد لانها اتت بعد اكثر من شهرين من الميلاد . ولم يشفع لها انها من خارج القاهرة وكانت مريضة وولدها مريض . هنا الفرق .
شاهدت اتنين بنات سويديات في سفارة السويد في لندن جو عاوزين يتسلفوا فلوس من السفارة . نادوا القنصلة اسممها شاشتن . رحبت بيهم ذي كانهم بنات اختها . وجابت ليهم شاي وكيك . وادوهم الفلوس . السزيديين والاسكندنافيين وظيفة القناصل دي بدوها لي السيدات لانهن اطول بالا وحنينات . وكل سفاراتهم مليانة سيدات اكتر من الرجال
دكتور بابكر احمد العبيد ابن البطل الانصاري احمد العبيد في سنار ، كان نازل في الاسانسير وزعلان وده في بيروت في بداية السبعينات . خواجه سلم عليه وساله عن سبب زعله . وعندما عرف انه سوداني دعاه لفنجان قهوه في المقهي . وعرف ان بابكر لم يجد معاملة كريمة من موظفي السفارة السويدية . وعندما سأله اذا كان بعرفني رد بابكر انني خالة فجده لامه الاستاذ عبيد عبد النور احد مستشاري السيد عبد الرحمن . وجدته الحسني بت بدري . واعطاه استيق القنصل السويدي تأشيرة . واستيق كان وصديقة بوسا يلعبون معنا الكرة في جامعة لند . وعندما تحصل بابكر علي الدكتوراة كان استيق يخدم الضيوف في الحفل .


#1047861 [محمد السر]
4.50/5 (2 صوت)

06-29-2014 12:18 PM
السلام عليك عم شوقي لك التحايا الطيبة .. رمضان مبارك نسأل الله ان يعيده علينا بالخير و اليمن و البركات ..


ردود على محمد السر
[shawgi badri] 06-29-2014 01:28 PM
محمد السر رمضان كريم وشكرا عل المداخلة .


#1047810 [الخمجان]
5.00/5 (2 صوت)

06-29-2014 11:27 AM
رمضان كريم عمنا شوقي...وتقبل الله صيامكم ....وادام عليكم الصحة والعافية ....


ردود على الخمجان
[shawgi badri] 06-29-2014 01:27 PM
الخمجان لك التحية . رمضان عتدنا 22 ساعة وفي الشمال فوق 24 الشمس معلقة . قالوا افطروا علي تونس لكن الناس عندها شعور بالذنب .


#1047806 [ود الكوتش]
2.50/5 (2 صوت)

06-29-2014 11:26 AM
رمضان كريم يا عم شوقي ، الانقاذ رخصتنا وهاك دليل ،القصه دي في الامارات السنه الفاتت معاي زميلي في العمل سوداني واخر مصري بنتكلم عن السودان وزميلنا المصري كان زمان استوطن في السودان فذكر جمله غريبه أنا ما قدرت استوعبها ...قال انه قدم على الخطه السكنيه في السودان وطلعت ليهو أرض و ذكر اسم المنطقه كمان ،،، بعد ما مشى سألت زميلي ود بلدنا :تعال يا أخينا الزول ده كيف يعني حيقدم في الخطه السكنيه بتاعت توزيع الأراضي في السودان ، هو نحنا السودانيين ما مقدمين يجي الحلبي يقدم وتطلع ليهو أرض كمان ؟!!! رد علي انه عنده الجواز السوداني ,,,بأي حق يدوهو ؟!!
أنا ماعندي اعتراض على انه أي زول يشيل جوازنا " ما جواز كندي هو" و بعده ببدله ، امرأه تقبل رجل وزير عشان محتاجه لارض قيحه ساي عشان تسكن اولادها وغيرنا يدوهم اراضي بلدنا عشان بدفعوا


ردود على ود الكوتش
[shawgi badri] 06-29-2014 07:48 PM
العزيز ابو لك التحية و الخطة الاسكانية تختلف عن الشراء . حضرنا تقسيم الثورة القطعة كانت ب 30 جنيه فقط . يعني نص مرتب خريج في شهر . لكن لازم تكون سوداني ومقيم في المنطقة وما عندك اي ارض او منزل . وتعيل اسرة ودخلك منخفض . وييحصل علي نمر وافضلية بعدد من تعيل ووضعهم . الاجانب مش داخلين في الشغلانة .

European Union [ابو] 06-29-2014 01:33 PM
طيب وين المشكله تعرف مصر نفسها ممكن تتمتلك فيها شقه او فيلا وتتزوج منهم ويسكنوك معاهم وانت سوداني الجنسية تعرف كنت في مصر وصادفت سوداني تعرفت عليه دعاني لحضور زواجه من مصريه وحضرت الزواج والان ساكن معهم وهو شغال في السعوديه

[shawgi badri] 06-29-2014 01:24 PM
العزيز ود الكوتش لك التحية وزمضان كيم . مرات تلاقي الاجنبي في السودان يحترم والسوداني يهان. في 1982 واقفين في الصف للخطوط الالمانية . يجس مصري اسمه محمود ومعاه الماني . يتعدي كل الناس ويقدم اوراق الخواجة قائلا يا سمير ياخي مشي لي الخواجة ده . وسمير شامي نحيف يغطي شعر يده ساعته . فقلت له ارجع للصف فتردد سمير فقال المصري . ياخي خليك منه . فاراد سمير ان يواصل فقلت له لو ما رجعت ليه الاوراق يا سمير حاقلب ليك الكاونتر ده وما في زول حيركب . فارجع سمير الاوراق قائلا للمصري . ما عاوزين مشاكل . فقال المصري سيبك منه ده سوداني . فقلت له انا سوداني لكن انت لاقي تكون سيوداني . فقال المصري يا اخي ده خواجة وضيف . فقلت له علشان كده انت لازم توريه انه عندنا ادب ونظام . وهو في بلده
ما بيعمل كده . ورجع الخواجة منكسرا . الغريبة السودانية واحد فيهم ما فتح خشمه ؟


شوقي بدري
شوقي بدري

مساحة اعلانية
تقييم
7.00/10 (2 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة