الإنقاذ تريد تغيير الشعب !ا
02-09-2011 07:12 AM

الإنقاذ تريد تغيير الشعب !!

خالد عويس
روائي وصحافي سوداني
[email protected]

لا بأس، فكما أن بعض الشعوب تريد تغيير الأنظمة أحياناً، فللأنظمة أيضاً الحقّ في تغيير شعوبها ! يُقال والعهدة على الراوي أن زعيماً عربياً أراد أن يحتفل بذكرى ثورته الظافرة فخاطب شعبه مذكرا بالخدمات الجليلة التي أسدتها له، ومطالباً إياه بتقديم جردة حساب لما قدمه - أي الشعب - للثورة !
الحالُ في السودان لا يختلف كثيراً. بل أن الثورة (الظافرة) كشفت عن نواياها في تغيير الشعب منذ اليوم الأول من خلال شعار إعادة صياغة الإنسان السوداني. وطبقا لأقوال كبار مسؤوليها فإن الإنقاذ ما زالت مصممة على تغيير الشعب. يبدو أن جهابذة النظام لا يعجبهم الشعب السوداني، لذا هم يريدون تغييره.
والحقُّ، من الواجب أن نحصي ما قدمنا للنظام الحاكم حتى لا نُتهم - كشعب – بأننا طيلة 20 سنة لم نفعل شيئاً في مقابل أعمالٍ عظيمة قدمتها لنا حكومة الإنقاذ.
وحين يقلّب المرء الأمر على وجوهه كافة يجد أن صنيع الشعب السوداني كان متواضعا مقارنةً بما تلقاه من نظام الإنقاذ. والخوف كلّ الخوف أن يؤدي تقاعسنا إلى ملل حاكمينا منّا وعزمهم على تغييرنا بشعبٍ آخر يستحق حكمهم الرشيد !
الإنقاذ صبرت علينا 20 سنةً، ولم تتأفف، ولم تبدِ أية رغبةٍ في تركنا لمصير مظلم ومجهول إن هي غادرت السلطة. ورغم ذلك فإن قلّة مندسة و(عميلة) تحاول الآن الخروج إلى الشارع للاحتجاج عليها ! ومع أن عمالة هؤلاء واضحة وضوح الشمس، فهم الذين نسقوا مع واشنطن من أجل صفقة الإنتخابات مقابل إنفصال الجنوب دون علم الإنقاذ، وهم الذين زودوا المخابرات الأميركية بملفات الجماعات الإسلامية، رغم هذا كله فإن الإنقاذ تعاملت معهم برفقٍ بالغ ورحمة تفوق الوصف. كانت قواتها تحرسهم وتفتح لهم الطرقات !
الإنقاذ أنقذت شعبها من صفوف البنزين والخبز المدعوم والسكر رخيص الثمن بتطبيقها سياسات التحرير الاقتصادي. وأنقذت شعبها من التعليم المجاني والعلاج المجاني، فوفر مؤيدوها الأثرياء مدارس وجامعات ومستشفيات حديثة باتت مفخرة لنا في طول العالم وعرضه. وهي أنقذت شعبها من ضياع الشباب الذين كانت تبتعثهم الدولة إلى دول البغي والكفر والفسوق !
الإنقاذ أنقذت شعبها من الجنوبيين المشاكسين الذين لم يرضوا بكل الحلول التي طرحها (أمير المؤمنين)، وحاربوا الدولة بكل ما أوتوا من قوة، ونكثوا عهودهم بشأن السلام من خلال سيطرتهم التامة على مفاصل الدولة، ورفضهم التنازل عن مشروعهم الفكري والسياسي، بل ومحاولتهم جعل الشماليين مواطنين من الدرجة الثانية في وطنهم !
الإنقاذ أنقذت شعبها من الموتورين الحاقدين في دارفور، وأنقذته من العملاء الذين حاولوا عرقلة إقامة سدّ كجبار !
الإنقاذ فرضت على كبار قادتها معيشة الضنك والعوز وأغدقت على شعبها الطيبات ووعدتهم بأنهار من عسلٍ ولين إن هم آمنوا واتقوا !
الإنقاذ حاربت الفساد والمحسوبية والرشوة حرباً لا هوادة فيها، لكن الشعب العاجز الخامل عديم النفع لم يساعدها في حربها تلك على الوجه الأكمل !
الإنقاذ عبرت بالسودان من دول العالم الثالث إلى دول العالم الأول بتصنيع الطائرات دون طيّار، وتجميع السيارات، وإنشاء المصانع، وتأهيل الزراعة !
ومع ذلك يدفع العملاء آلاف المواطنين للتسوّل في شوارع العاصمة لتشويه صورة النظام !
الإنقاذ أنقذت شعبها من صور الفسوق والعصيان كلها ولم تخش شيئاً في سبيل تطبيق الشريعة الإسلامية السمحاء، ولم تتهاون في محاسبة أي شخص تثبت عليه تهمة ما مهما كان وزنه وقدره !
الإنقاذ حمت شعبها من المفسدين الذين حاولوا في رمضان 1990 الاستيلاء على سلطة أعلنت أنها إسلامية، وعاقبت مصاصي الدماء الذين كانوا يتاجرون في العملات الأجنبية !
الإنقاذ أنقذت شعبها من تاريخه غير المشرّف ووضعت تاريخاً جديداً ناصعاً وعظيماً يبدأ في 30 يونية 1989 .
الإنقاذ كانت شفافة للغاية وهي تعلن على لسان مراجعها العام عن أرقامٍ ضئيلة جداً للفساد وسرقة المال العام، كيف لا والدولة والمجتمع كلاهما من المؤمنين الصادقين، وفي عهدها ترعى الأغنام مع الذئاب دون خوف !
الإنقاذ لم تكذب على شعبها قط، ولم تزوّر إرادته، لذا فقد اكتسحت إنتخابات 2010 دون أيّ منازع وضمنت تأييد 90% من الشعب لها !
الإنقاذ ألغت كل مظاهر التضييق على المواطنين، فحرّمت الضرائب والجبايات، ووظفت أجهزة أمنها وشرطتها لحماية الشعب من المرجفين واللصوص !
الإنقاذ لم تعتقل إلا المجرمين، ولم تقتل إلا في سبيل الله، ولم تضع يدها الطاهرة العفيفة على مالٍ حرام قط !
وكل ما نراه من مظاهر السوء والانحطاط في السودان هو من صنيع هذا الشعب الذي لم يحفظ معروف الإنقاذ ولا جميلها. كل السلبيات التي تحيط بنا هي من صنع أنفسنا. فهذا الشعب شعب لا يستحق أبداً أن تحكمه الإنقاذ بقياداتها الطاهرة العفيفة النقيّة.
هذا الشعب شعب فاسد حتى النخاع، ومجرمٌ بطبيعته، لا يستنكف السرقة والقتل، وتعمد قلة منه إلى اعتقال الناس وتعذيبهم حتى تُرمى هذه التهمة الشنيعة على الإنقاذ. هي ذات الفئة الضالة التي تقتل في دارفور وكجبار وبورتسودان. وهي ذات الفئة الخسيسة التي تسرق وتنصب وتبيع مؤسسات القطاع العام لإحراج الإنقاذ.
هذا شعبٌ يستحق أن يحكمه ديكتاتور دموي مثل ستالين أو فرانكو أو عيدي أمين، لا رجال يتمتعون بالإيمان العميق بالديمقراطية وكرامة الإنسان وحقوقه. شعبٌ يستحق أن تزهد قيادات الإنقاذ في حكمه لترحل عنه وتتركه في بربريته وهمجيته وميله الدائم للعنف والقتل. شعبٌ لا يستحق أبداً هذا الرفاه العظيم الذي وفرته الإنقاذ، ولا الحريات التي كفلتها، ولا التخمة التي يعيشها. شعبٌ يستحق حكومة تجوّعه وتسحقه تحت أحذيتها العسكرية الثقيلة.
نعم، فبعد 20 سنة من الحكم العادل الراشد الحكيم، يحق للإنقاذ أن تطالب بتغييرنا طالما أننا لم نتغير ولم تتغير طباعنا المتخلّفة !





تعليقات 10 | إهداء 1 | زيارات 3120

خدمات المحتوى


التعليقات
#93720 [سباح سابق ..]
4.15/5 (12 صوت)

02-11-2011 01:30 AM
الاخ خالد نسي ـ متعمداً على مايبدو ـ الكباري والجسور العملاقة التي اقامتها حكومتنا الرشيدة ، والتي يحاول البعض من الموتورين تشويه هذا العمل وتشويه صورة العاصمة ، باستخدام الحمير و الدواب في تنقلاتهم في الوقت الذي وفّرت فيه الولايه بصات مكيفة ، حتى تبدو عاصمتنا حضارية وجميلة ..
ولا تنسى الانفاق ، التي ذهب اليها في موسم الامطار ، بعض المخربين ، الذين لا يجيدون السباحة ، فغرق هناك ، رغم وجود لوحات ارشادية لعدم اقتراب امثالهم ..


#93488 [الكاهلي]
4.13/5 (9 صوت)

02-10-2011 12:37 PM

«النعمة فاقت حدها»
أحمد فؤاد نجم

نظرا لأن النعمة فاقت حدها
ولأننا مش قدها
ولأن فعلا إنجازاتك
فوق طاقتنا نعدها
ولأننا غرقنا فى جمايل
مستحيل حنردها
نستحلفك....... نسترحمك
نستعطفك....... نستكرمك
ترحمنا من طلعة جنابك
حبتين
عايزين نجرب خلقة تانية
ولو يومين
اسمع بقى
إحنا زهقنا من النعيم
ونفسنا فى يومين شقا
عايزين نجرب الاضطهاد
ونعوم ونغرق فى الفساد
بينى وبينك حضرتك
دا شعب فقرى ما يستحقش جنتك
أنا عارفه شعب ما ينفعوش
إلا شارون وبلير وبوش
عايز يجرب الامتهان
ويعيش عميل للأمريكان
بيمد «غازه» لإسرائيل
ويومين كمان ويمد نيل
أهو يعنى نشرب ميه واحدة
ندوب فى بعض
ماء وماء وماء
ونفض سيرة الانتماء
وبلاها نعرة وطنطنة
تبقى البلاد «مستوطنة»
(متسلطنة بالسرطنة)
إيه اللى خدناه م الكرامة والإباء
حبة خطب وكلام... كلام
إحنا راهنا على النظام
ورضينا بخيار السلام
(بخيار) حنسد عين الشمس بيه
علشان ما يطلعش النهار
ويطلع لمين؟
حبة معارضة مغرضين؟
وحسب بيان السلطة
شلة مأجورين؟
ياعم فضك سيرة
وارضى بقسمتك
دا شعب مش فاهم أكيد
يالا اطرده من رحمتك
وإن كنت غاوى الحكم
خليك مطرحك
حاغطس وأغب وأعود
بشعب يريحك
راضى وعمره ما يجرحك
أخرس وما يسمعش
وأعميلك عينيه
مش كل قرش يبص فيه
ما يقولش لأه، وفين، وليه
يضرب ينفض فى السليم
وعلى الصراط المستقيم
كل اللى يعرف ينطقه
عاش الزعيم
يحيا الزعيم



#92974 [shaheed]
4.15/5 (9 صوت)

02-09-2011 11:39 AM
صدقت اخي - كفو وصح لسانك -
اللهم احفظ ابوالعفين وزد له في قوة مايخرجه حتى يغمي على اعتى رجل فينا مش الدجاج وحده، اللهم احفظهم وطلع د---- نا - اللهم لا تسلط عليه شعبا لا يخافك ولا يرحمهم - اللهم هذا جهد البلاء منهم وعليك الحكم بما ترضى فأنت الحاكم العادل العالم بما تخفي قلوب الشعب الوسخة وما تضمره افئدة الحكام الطاهر النقية - الله للهم اغني ابوالعفين لي حلقو حتى يعدم الننفسس وانت المستعان وعليك التكلان


#92932 [قاسم خالد ]
4.11/5 (7 صوت)

02-09-2011 10:54 AM
التحية و المحبة من صميم الفؤاد للأستاذ خالد عويس ... أسمح لي أن أضيف : الفئات المندسة فتحت بيوت سمتها بيوت الأشباح عذّبت فيها البعض لتشوّه صورة الأنقياء الأطهار من أهل الإنقاذ ، الأيادي المتوضئة اكتفت فقط ب 70% من الدخل و تركت الباقي كله للشعب ، أما الوظائف الحكومية فقد اضطرت أن تحيل المفسدين للصالح العام ( لاحظ رغم إنهم معارضين فقد ذهبوا للصالح العام .... حلوة حكاية الصالح العام دي ) و اضطرت لاحتلال أكثر من 90% من الوظائف العامة لتمكين شرع الله و ال10% بعضها للمؤيدين رغم أنهم غير منظمين و تركت القليل للمدغمسين رحمة بهم ... شوف بالله الدقون الورعة اكتفت باربع زوجات فقط و تخلت عما حلله الله لها مما ملكت الإيمان ... صحيح إنو بعضهم شغال : عرّس طلّق لتعويض فقدان ملكت الإيمان لكن هذا خيرا و بركة على المطلقات إذ سينلن الشرف أنهن كن رقيق فراش لأجساد طاهرة ، و بعضهن سينجبن أبناء و بنات من دقون طاهرة .... ياخي اتلمعارضة دي حاسدة جنس حسادة ... لا تتركونا يا أهلنا المنقذين خليكم قاعدين فوق أنفاس الشعب لنصل لعهد سنار و تعود قبائلنا من جديد ... القبلية هي المرحلة الزاهية من حياة البشرية و قمة سلم الرقي و الحضارة ... ما تسيبونا عليكم الله فنحن نحنّ لأمات طه ...لحقونا أمات طه عليكم الله .... أمات طه يا محسنين .


#92921 [أبورماز]
4.13/5 (11 صوت)

02-09-2011 10:37 AM
أحد الماجنين المتهورين كان يجلس تحت شجرة وكان جائعا .. مر من أمامه خروف أمسك بالخروف وبقر بطنه واستخرج كبدة الخروف وأكلها .. لم يذبح الخروف .. مات الخروف بينما هو يأكل فى كبدته .. وعندما إنتهى من أكله ندم قليلا على فعلته وقال جاهرا ( الله يلعنك يا إبليس ) فجاءه الرد من أعلى الشجره من إبليس نفسه إذ قال له ( والله يا إبن آدم أنا ومنذ ساعه أجلس على هذه الشجره ومحتار كيف فعلت هذا )

أديبنا عويس ... إستالين وفرانكو وعيدى أمين .. لو عرفوا أفعالنا التى ذكرت لاحتاروا كما إحتار الشيطان من فعلة الماجن المتهور .. تحيتى لك ..


#92883 [ابوالعازة]
4.14/5 (11 صوت)

02-09-2011 09:55 AM
والله يا عويس انت في غاية الروعة خاصة في علم جناس الانقاذ وكيف تصنع من الجاز غاز يخرجه ابوالعفين باليقين لا علي سبيل المجاز .....وقول لاصحابك ما يطقّعوا بيوت الناس لانو بيوتهم من ...........................


#92849 [مواطن بدل فاقد]
4.16/5 (12 صوت)

02-09-2011 08:49 AM
تبا لعهدك يا عمر ..!!


#92848 [زوول]
4.11/5 (9 صوت)

02-09-2011 08:49 AM
نعم اخى خالد هؤلاء الانقاذيون هم اولياء الله الصالحين ونحن الشعب رجرجه ودهماء ولانستاهل حكم هؤلاء الرجال العادلين فالانقاذ والعدل هم وجهان لعملة واحدة !!!!!!


#92838 [العباس محمدنور]
4.08/5 (8 صوت)

02-09-2011 08:39 AM
الأستاذ/خالد عويس لك التحية
وأنت تعطر بقلم المصادم صفحات الراكوبة وسوف أقول لك بيت شعر أعجبنى
ما عن رضى كان الحمار مطيتى ...لكن من يمشى يرضى بما ركب
هذا حال الشعب السودانى وخير مقولة التى قالها القامة الطيب صالح :- من أين أتى هؤلاء ؟؟؟؟ فأخلاقهم لاتشبه أخلاق الشعب السودانى .


#92809 [سروب اور]
4.09/5 (8 صوت)

02-09-2011 07:57 AM
الانقاذ

دخلت موسوعة جينيس

افسد نظام حكم على مر العصور


خالد عويس
خالد عويس

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة