المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
عن فساد السلطة الإنتقالية .. حدث ولاحرج..
عن فساد السلطة الإنتقالية .. حدث ولاحرج..
02-09-2011 11:14 AM

عن فساد السلطة الإنتقالية .. حدث ولاحرج..(1)

خالد تارس
[email protected]

نوصي المطالعين لهذة الحلقات بطول الصبر ، فمايثآر عبرها ربما يكون طويلا ، لنتناول خلالها (مستحقات البديل النقدي) .. والسطو على حقوق العاملين في السلطة، والمطالبات التي دفعتها وزارة من المالية في 2009 من دم القلوب الدارفورية لصالح جهة دائنة دون وجه حق .. فلآ علمت المالية ولآ علم اهل دارفور.! والغريب ان كل الوشايا والهمّهات كانت توحي للرأي العام ان الفساد الإداري والمالي الذي ضرب مؤسسات السلطة الإنتقالية جرى بفعل الأخ (مني مناوي).. كلها وشايا و نمايم مغلوطة بدليل ان السيد مناوي غادر هرم السلطة الانتقالية ولاتزال هذة التجاوزات قائمة وذات الفساد يستشري وتتسع شهواتة.. اذاً المشكلة ليست في مناوي كما تدعي مجالس الانس السياسي الحائرة.. وانما في آخرين نشير إليهم من خلال هذة الحلقات الجريئة، ربما هم الذين افسدوا السلطة الانتقالية ومازالوا يضرمون عليها نيران الفساد حتى بعد ان غادر مناوي براحها فتصير اليوم رماداً تغشاه الرياح.! وفي وقت مبكر نبهنا الشرتاي جعفر عبد الحكم بعيد تكليفة برئاسة السلطة الانتقالية تنبيهاً يخص وظيفة الأمين العام ومدى خطورتها في ادارة سلوك المؤسسة ودفاترها المحسابية، ولكن عبد الحكم ضرب بنصائحنا ارض الحائط ليجد نفسة بعد اليوم في محك التهم الرئيسة من حركة تحرير السودان التي وقعت اتفاقية سلام دارفور (وهناً على وهن).. ثم جاءت بسلطة اقليمية لأهل دارفور لم تكن شيئاً مذكورا.. والشرتاي عبد الحكم تجاوز أدب النصح الذي اهداه بعض المدركين للعواقب ليتافجئ الناس بعودة ادم اسماعيل النور لسكرتارية السلطة الإنتقالية متحدثاً للجرائد كأنة (مهدي الله المنتظر).! ولايدري اهل دارفور سبب فكاك عبد الحكم تجميد آدم اسماعيل لكنهم ادركوا العيوب الفاصحة التي ادت الي تجمّدة يومئذٍ ، ويدري حيث يدري الشرتاي عبد الحكم مايضمرة (الرجل المجّمد) بتجاة السلطة التي كان يقودها الجنرال مناوي ثلاثة سنوات بالتمام .. قضى اسماعيل نصف هذة المدة من الوقت سكرتيراً لمناوي وسلطتة قبل ان يجمد.. عودة الامين المجمّد لوظيفتة خطأً يدركه القاصي والداني من ابناء دارفور إلا رئيس السلطة المكلف.! ولا يبالي آدم اسماعيل بعد ذلك في تعميق سيناريو الفساد الإداري حتى لو ادى ذلك لإحراج الشرتاي عبد الحكم نفسة .. فيجلس امين السلطة مرة اخرى لتكرار فساد عام ونصف على الآمانة العامة.. ليضيف الي تاريخ السلطة الانتقالية فصل جديد من المساوئ وتقسيم العاملين الي (خيار وفقوس).. ليجد اهل دارفور انفسهم امام تحدي آخر من سيناريو الفرقة الشتات وتمزيق الصفوف.! كيف يحلم آدم اسماعيل بإشانة سمعة السلطة الانتقالية التي يجلس اميناً عاما لها ثم يقوم بحملة فصل تعسفي لانباء دارفور (جملة وقطاعي).. و يكتب في ذات الوقت العشرات من خطابات التعين (لذوي الجنس اللطيف).. يتم هذا الكلآم بدم بارد في مخدم استثنائي جاء على حساب آلاف القتلى والجرحى ومئات الأسر المشردة.! وسكرتير السلطة الانتقالية يسقط هذة الارقام من فروة رأسة أولاً، ثم ينزع اتفاقية ابوجا من بين الوثائق ذات الصلة بأهل دارفور فاتحاً الطريق امام جهنم او طالباً اتفاقية في رحم الغيب.. هذا هو آدم اسماعيل الذي عكس نموزج مخجل لحركة تحرير السودان الموقعة على ابوجا يوم ان جلوس على حرم السلطة الانتقالية (يرتشف الشآي) متبجحاً بعملية تصفية حسابات مع بعض الموظفين بعد فك تجميدة ..ويريد في الحقيقة إثارة (النعرة القبلية) داخل هذة المؤسسة فيفصل الموظفين بمزاج عنصري بالغ النتانة ويعين آخرين بذات المزاج والوقاحة.! هذة الضرورة من فعل القانون الانتقالي لأهل دارفور شجع هذا الرجل ان يتلآعب بحقوق العاملين الواردة في الفصل الاول من ميزانية الدولة ويمزق لوائح الخدمة المدنية قبل ان يمزق نفسة.. هذة التصرفات العبثية تمت من آدم اسماعيل النور والرئيس المكلف يصمت صمت اهل الغبور.! نتسائل كيف ترك عبد الحكم الحبل على قارب سكرتير السلطة متجاهلاً فتح اسئلة اخرى تشكك في عدم رضى الرجل بما يفعلة سكرتيرة التنفيذي وإلا لماذا صمت.؟

تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 2854

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#93881 [داوؤد]
1.00/5 (1 صوت)

02-11-2011 06:02 PM
الاخ والصديق الذى لم اتشرف بمعرفته عن قرب خالد تارس. تحية واحتراما .يبدو انك بدأت تتلمس موضع الداء فى السلطة الانتقالية التى تعيش فسادا ماليا واداريا تزكم له الانوف ومازالت روائحه تفوح الكل يلحظها الا( الرئيس المكلف )الذى كلف اساسا بالتفاف صريح على نصوص ابوجا, اما الجزء الاخلاقى فهو امر لايعنينا كثيرا لان الكل يعلمها,هذا الداء الذى يعرفه القاصى والدانى من اهل دارفور الا الشرتاى جعفر عبد الحكم اويدرى ويتغاضى وهذه مصيبة اكبر من الاولى والا لما فك تجميد الامين العام سئ الذكر الذى يتعفف قلمى عن ذكر اسمه لان مواقفه كلها تخزى الجبين ,ام انها تصفية حسابات شخصية مع (مناوي) ؟؟ ,ولكنه كان من الاحرى ان يعلم ان هذه التصرفات تسئ الى شخصه قبل ان تسئ الى حركة جيش التحرير المليئة بالرجال المخلصين المناضلين من اجل القضية لا من اجل المناصب الزائلة لان البقاء والخلود من صفات الخالق لا مخلوقاته مع ان مايفعله المدعو (.....................)لاعلاقة له بصفات المخاليق وحركة جيش تحرير السودان يجب ان تتبرأ منه ومن كل الذين يعملون على الاساءة لتاريخ الحركة النضالى ومبادئ الحركة التى قدم الشهيد عبد الله ابكر وغيره ارواحهم فداء\" لهذه المبادى وياتى امثال هؤلاء ليلوثو كل هذا التاريخ النضالى لشرفاءالحركة بحفنة من المال وجزء مقتطع من السلطة .
لااريد ان اطيل لكن ارجو ان لاتتوقف سلسلة هذه الحلقات لكشف كل مايفعله هذا الشخص الذى جاء على غفلة من الزمن فى هذا المنصب وهو ليس بأهل له .وسبحان الله احاول جاهدا ان اعقد مقارنة بين (البنبر ) الذى كان يجلس عليه معظم اليوم امام بائعة العصيدة خارج السلطة الانتقالية وبين الكرسى الوثير الذى يجلس عليه الان لكنى لااستطيع ان اصدق وتختلجنى حينها ضحكة خبيثة لانى فى الاساس (شخص خبيث) لان كل شخص يريد ان يكشف الفساد فى هذا الزمن يوصف بالخبث وخدمة (الاجندة الخارجية ).انتو (اجندة خارجية )دى معناها شنو؟؟؟؟.ودة سؤ ال برئ جدا ياخالد تارس؟؟؟.....
اخيرا ارجو ان تتصطحب معك المعلومات التالية فى سردك:-
* *العلاوات والبدلات الخاصة بالعاملين بالسلطة الانتقالية خاصة الدرجات القيادية والقيادية العليا منذ ان تولى هذا الشخص سكرتارية السلطة من بدل لبس وبديل نقدى وخلافه , وعلى فكرة ممكن تلقى اجابة لهذا السؤال عند (محمد احمد صديق) خاصة البديل النقدى ولا شنو يامحمد احمد؟؟؟؟؟؟
* *ملف تمليك العربات الحكومية للعاملين بالسلطة , الاسس اللتى اعتمد عليها التمليك هل هى متوافقة مع الاسس المعمول بها فى الوحدات الاتحادية اذا وضعنا فى الاعتبار وضعية السلطة كمؤسسة اتحادية تابعة لرئاسة الجمهورية الاسس والمعايير والدرجات الوظيفية التى يحق لها ان تتملك والتقييم وطريقة الدفع والسؤال هنا محول لصاحب السعادة /عبد الرحمن صالح ولكن يبدو ان للسلطة لوائح واسس خاصة والله اعلم .
* * الفصل التعسفى للعاملين بالسلطة وفصلهم تارة على معايير قبلية, واثنية تارة اخرى ,ولتصفية حسابات شخصية خاصة بالامين العام ,سؤال انتو السلطة دى مؤسسة حكومية ولاخاصة؟ومافصل صابر ادم وكارتر ببعيد واخرون والبقية تاتى ....
* * التضارب الواضح فى الصلاحيات والاختصاصات بين الامين العام والرئيس المكلف ولاادرى ماذا ينتظر الشرتاى من شخص كهذا فى امانة هذه السلطة المغلوب على امرها؟؟؟
* *المرتبات التى لم تصرف لكل الذين ذهبو مع مناوى هل تم ايقافها من وزارة المالية ام ان ايقاف صرفها تم بامر داخلى كم تبلغ قيمتها؟ واين ذهبت ؟؟؟وهل تعلم وزارة المالية شيئا عن (اخوات نسيبة )المعينين بواسطة الرجل الخارق ؟؟واين حقوق المفصولين ؟؟؟؟
* *الخصم الذى تم بنسب متفاوتة من مرتبات العاملين بالمفوضيات فى مرتب الشهر المنصرم كم تبلغ قيمته؟؟ ولماذا ؟؟وعلى ماذا استند فى قراره هذا؟؟ ولماذا بعض المفوضيات قامت باستلام الفرق بشيكات مسحوبة على بنك الادخار الكلام دة ليكم ياناس التعويضات؟؟؟؟وبقية المفوضيات مازالت تبحث عن حقوق موظفيها (دة كلام دة).....
* *اخر حاجة عشان بس الناس تعرف انو الفساد فى السلطة لم يكن مرتبطا بوجود الجنرال المناضل مناوى بل مرتبط بهذا الشخص واخرين الكل يعرفهم (فضحتونا والله) .,الخطابات المتبادلة بين الامين العام للسلطة ومفوضية السلم والمصالحة حول مبلغ( 365) مليون جنيه بالقديم يدعى الامين العام انها حولت بالخطأ وهذا غير صحيح ومخاطبته لبنك السودان على اساس ان هناك خطأ تم فى التحويل وتوجيهه باعادة المبلغ الى الامانة العامة وعاد المبلغ الى قواعده سالما ,لكن الغريب ان يكتب (مدير مكتب الرئيس المكلف ) خطابا بنفس الموضوع (لمفوضية السلم والمصالحة )ويطالب المفوضية بكتابة خطاب لبنك السودان لارجاع المبلغ المذكور( للحساب رقم كذا بنك كذاالخاص بالسيد الرئيس )سؤال انتو الرئيس والامين ديل كل واحد فيهم قاعد فى حتة براهو ولا شنو؟؟؟؟؟ دة ماالمهم بس المهم اين ذهب هذا المبلغ وفيما صرف ايها الشرفاء, تم صرف هذا المبلغ بشيكين منفصلين الاول باسم شخص يجلس تحت الامين العام مباشرة بقيمة ( 100 مليون ) والثانى بقيمة (265 مليون ) باسم السيد \"\"\"مدير المكتب التنفيذى للرئيس \"\"\"وحتى ان تم صرف هذا المبلغ وفق بنود الصرف المعروفة هل المال الحكومى ىخرج باسماء موظفين؟؟؟دى جدىدة لنج وعشنا وياما حنشوف ., مع العلم ان هذه الاموال فى الاساس خاصة باعادة التاهيل والتوطين على مااذكر ...........
هذا قليل من كثير والباقى اكيد المناضل خالد تارس حيسردو لينا ,وفقك الله وسدد خطاك .....ودمتم




#93821 [داوؤد]
1.00/5 (1 صوت)

02-11-2011 01:47 PM
الاخ والصديق الذى لم اتشرف بمعرفته عن قرب خالد تارس. تحية واحتراما .يبدو انك بدأت تتلمس موضع الداء فى السلطة الانتقالية ,الداء الذى يعرفه القاصى والدانى من اهل دارفور الا الشرتاى جعفر عبد الحكم اويدرى ويتغاضى وهذه مصيبة اكبر من الاولى والا لما فك تجميد الامين العام سئ الذكر الذى يتعفف قلمى عن ذكر اسمه لان مواقفه كلها تخزى الجبين ولكنه كان من الاحرى ان يعلم ان هذه التصرفات تسئ الى شخصه قبل ان تسئ الى حركة جيش التحرير المليئة بالرجال المخلصين المناضلين من اجل القضية لا من اجل المناصب الزائلة لان البقاء والخلود من صفات الخالق لا مخلوقاته مع ان مايفعله المدعو (.....................)وحركة جيش تحرير السودان يجب ان تتبرأ منه ومن كل الذين يعملون على الاساءة لتاريخ الحركة النضالى ويرىدون بيعه بحفنة من المال والسلطة .
لااريد ان اطيل لكن ارجو ان لاتتوقف سلسلة هذه الحلقات لكشف كل مايفعله هذا الشخص الذى جاء على غفلة من الزمن فى هذا المنصب وهو ليس بأهل له .وسبحان الله احاول جاهدا ان اعقد مقارنة بين (البنبر ) الذى كان يجلس عليه معظم اليوم امام بائعة العصيدة خارج السلطة الانتقالية وبين الكرسى الوثير الذى يجلس عليه الان لكنى لااستطيع ان اصدق وتختلجنى حينها ضحكة خبيثة لانى فى الاساس (شخص خبيث) لان كل شخص يريد ان يكشف الفساد فى هذا الزمن يوصف بالخبث وخدمة (الاجندة الخارجية ).انتو (اجندة خارجية )دى معناها شنو؟؟؟؟.ودة سؤال برئ جدا ياخالد تارس؟؟؟.....
اخيرا ارجو ان تتصطحب معك المعلومات التالية فى سردك:-
* *العلاوات والبدلات الخاصة بالعاملين بالسلطة الانتقالية خاصة الدرجات القيادية والقيادية العليا منذ ان تولى هذا الشخص سكرتارية السلطة من بدل لبس وبديل نقدى وخلافه , وعلى فكرة ممكن تلقى اجابة لهذا السؤال عند محمد احمد صديق خاصة البديل النقدى ولا شنو يامحمد احمد؟؟؟؟؟؟
* *ملف تمليك العربات الحكومية للعاملين بالسلطة , الاسس اللتى اعتمد عليها التمليك هل هى متوافقة مع الاسس المعمول بها فى الوحدات الاتحادية اذا وضعنا فى الاعتبار وضعىة السلطة كمؤسسة اتحادىة تابعة لرئاسة الجمهورية الاسس والمعايير والدرجات الوظيية التى يحق لها ان تتملك والتقييم وطريقة الدفع والسؤال هنا محول لصاحب السعادة /عبد الرحمن صالح ولكن يبدو ان للسلطة لوائح واسس خاصة والله اعلم .
* * الفصل التعسفى للعاملين بالسلطة وفصلهم تارة على معايير قبلية, واثنية تارة اخرى ,ولتصفية حسابات شخصية خاصة بالامين العام ,سؤال انتو السلطة دى مؤسسة حكومية ولاخاصة؟ومافصل صابر ادم وكارتر ببعيد واخرون والبقية تاتى ....
* * التضارب الواضح فى الصلاحيات والاختصاصات بين الامين العام والرئيس المكلف ولاادرى ماذا ينتظر الشرتاى من شخص كهذا فى امانة هذه السلطة المغلوب على امرها؟؟؟
* *الخصم الذى تم بنسب متفاوتة من مرتبات العاملين بالمفوضيات فى مرتب الشهر المنصرم كم تبلغ قيمته؟؟ ولماذا ؟؟وعلى ماذا استند فى قراره هذا؟؟ ولماذا بعض المفوضيات قامت باستلام الفرق بشىكات مسحوبة على بنك الادخار الكلام دة ليكم ياناس التعويضات؟؟؟؟وبقية المفوضيات مازالت تبحث عن حقوق موظفيها (دة كلام دة).....
* *اخر حاجة عشان بس الناس تعرف انو الفساد فى السلطة لم يكن مرتبطا بوجود الجنرال المناضل مناوى بل مرتبط بهذا الشخص واخرين الكل لايعرفهم (فضحتونا والله)
الخطابات المتبادلة بين الامين العام للسلطة ومفوضىة السلم والمصالحة حول مبلغ( 365) مليون جنيه بالقديم يدعى الامين العام انها حولت بالخطأ وهذا غير صحيح ومخاطبته لبنك السودان على اساس ان هناك خطأ تم فى التحويل وتوجيهه باعادة المبلغ الى الامانة العامة وعاد المبلغ الى قواعده سالما ,لكن الغريب ان يكتب مدير مكتب الرئيس المكلف خطابا بنفس الموضوع لمفوضية السلم والمصالحة ويطالب المفوضية بكتابة خطاب لبنك السودان لارجاع المبلغ المذكور( للحساب رقم كذا بنك كذاالخاص بالسيد الرئيس )سؤال انتو الرئيس والامين ديل كل واحد فيهم قاعد فى حتة براهو ولا شنو؟؟؟؟؟دة ماالمهم بس المهم اين ذهب هذا المبلغ وفيما صرف ايها الشرفاء,تم صرف هذا المبلغ لابشيكين منفصلين الاول باسم شخص يجلس تحت الامين العام مباشرة بقيمة( 100 مليون )والثانى بقيمة 265 مليون باسم السيدج مدير المكتب التنفيذى للرئىس وحتى ان تم صرف هذا المبلغ وفق بنود الصرف المعروفة هل المال الحكومى ىخرج باسماء موظفين؟؟؟دى جدىدة لنج وعشنا وياما حنشوف ., مع العلم ان هذه الاموال فى الاساس خاصة باعادة التاهيل والتوطين على مااذكر ...........
هذا قليل من كثير والباقى اكيد المناضل خالد تارس حيسردو لينا ,وفقك الله وسدد خطاك .....ودمتم

* *


#93183 [احمد التجاني]
1.00/5 (1 صوت)

02-09-2011 06:55 PM
يا سيد خالد حاول تجمع معلومات اكيدة لانو الحكومة مرات بتأخر المرتبات في جميع مفوضيات السلطة الانتقالية وكمان الاموال التي تاتي كدعم خارجي للسلطة الانتقالية الحكومة تماطل في تسليمها للسلطة الانتقالية لكي تقوم بمباشرة اعمالها من تنمية واصلاحات في شتى ولايات دارفور بعدين لو في فساد ما تلو م السلطة الانتقالية لانو خربانا من كبارها او بعبارة ثانية المفسدين هم البلطجية الذين يحكمون بالكذب والبهتان حاول تكتب ليك حاجة مفيدة بدل زرع الفتن بين ابناء الوطن


خالد تارس
مساحة اعلانية
تقييم
2.73/10 (19 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة