في



ولو كان (ود أمنا وأبونا)...!ا
02-09-2011 12:26 PM

بالمنطق

ولو كان (ود أمنا وأبونا)...!!

صلاح عووضة

٭ للذين يظنون أن معارضتنا للإنقاذ ذات منطلقات شخصية نحكي الحكاية التالية..
٭ قبل سنوات مضت - عقب رجوع نميري للبلاد - سألني مرشح الرئاسة السابق سلطان كيجاب في مناسبة اجتماعية عن أسباب معارضتي لنميري رغم أنه من (عندينا) في الشمال..
٭ قال بالحرف الواحد: (انت يا عووضه دحين نميري ده مش ود منطقتك؟.. نان مالك معاهو؟!)..
٭ فقلت للسباح كيجاب مجيباً: (لو أن شقيقي (ذات نفسو) استلم السلطة عبر انقلاب عسكري واقام نظام حكم شمولي لكنت أول المعارضين له..
٭ ولكن يبدو أن كيجاب - مثل كثيرين - لم يستوعب اجابتي تلك بأبعادها السياسية غير ذات الصلة بالأبعاد المكانية والاجتماعية والعاطفية..
٭ قلت في نفسي: (فلآتيه عبر مدخل آخر علَّه يفهم حقيقة موقفي السياسي تجاه نظام نميري)..
٭ فذكرته بأيام الانتخابات الرئاسية تلك التي كان يداوم فيها على زيارتنا بصحيفة (الرأي الآخر) وهو يصيح: (والله أنا قابضها قابضها)..
٭ أي كان يعني أنه فائزٌ فائز..
٭ ثم ذكرته بأيام أُخر كان يأتينا فيها وهو يصيح: (زوروها، الله لا كسبهم زوروها)..
٭ فصاح سلطان مثل صيحاته تلك قائلاً: (نان ما صحي زوروها، والله الترابي قالّي بعضمة لسانو إنهم زوروها)..
٭ والترابي لم يُشر إلى التزوير ذاك إلا بعد مفاصلة الرابع من رمضان..
٭ فقد قال بالنص مرة: (أيما انتخابات جرت في عهد الانقاذ كانت مزورة)..
٭ ثم مضى الترابي معدداً - تلميحاً - إلى الذين قال إنهم كانوا يشرفون على عمليات التزوير..
٭ فقلت لكيجاب - دون أن أنفي أو أثبت تهمة التزوير - إن الأنظمة الشمولية التي أعارضها - من حيث المبدأ - هي التي تشيع فيها شبهات تزوير الانتخابات..
٭ وبما أن الأنظمة هذه لا ترى حرجاً في أن يكون هنالك تزوير للانتخابات فإنها لا ترى - بالضرورة - حرجاً في أن (تشيع!!) أشياء أخرى تحت مظلة حكمها..
٭ أن يشيع - مثلاً - الفساد، أو الظلم، أو القهر، أو الموالاة، أو اغتصاب الحقوق..
٭ وأوضحت لابن الغابة كيجاب كيف أن الأنظمة غير الشمولية يتعذّر فيها حدوث أيٍّ من ذلكم الذي أشرنا إليه؛ لأنها أنظمة تتحكّم فيها القوانين والدساتير!!) وليس (الأفراد!!)..
٭ فالأفراد في الأنظمة الشمولية يتحكمون في كل شئ بما في ذلك القوانين والدساتير هذه نفسها..
٭ ويتحكَّمون - بالتالي - في الانتخابات..
٭ وللسب هذا لا توجد انتخابات في مثل هذه الأنظمة (القابضة!!) لم تسفر عن فوز تبلغ نسبته (99%) أو قد تنقص قليلاً بدافع من (بقايا!!) حياء..
٭ وضربت لكيجاب أمثلة بالذين درجوا على أن يفوزوا بالنسبة التسعينية هذه في انتخابات بلادهم في الوطن العربي..
٭ ولم أنس أن أذكر جعفر نميري بالطبع..
٭ ولو كانت النسبة هذه صحيحة - مصحوبة بهتاف (بالروح بالدم نفديك يا فلان) - لما (إختفى!!!) الشعب العراقي - مثلاً - حين دخول قوات الحلفاء بغداد دون أن نرى ولو نسبة (1%) من أفراد هذا الشعب تنبري كي تفديه بالأرواح والدماء..
٭ ولو كانت صحيحة لما (خرج!!) - في المقابل - الشعب السوداني إلى الشوارع بنسبة (99%) ليضحي بـ(أرواحه ودمائه) من أجل أن يذهب نميري..
٭ وسواء اقتنع سباحنا الشهير كيجاب بـ(منطقنا) هذا أو لم يقتنع، تبقى هذه هي المبادئ التي نؤمن بها دونما اعتبار لعوامل الجهوية أو القبلية أو حتى (القرابة!!)..
٭ وحين أقول (نؤمن) - بصيغة الجمع - فإنما أعني شخصي وآخرين لا عدَّ لهم قد يكونون أشد إدراكاً لما في المبادئ هذه من (استقامة) فكرية وسياسية وأخلاقية من كاتب هذه السطور..
٭ وهؤلاء لا يمثلون - بالتأكيد - نسبة الـ(بضع!!) بالمائة الذين تستثنيهم دوماً نتائج الانتخابات (إياها) - تجمُّلاً - حتى لا يُقال إنها بلغت درجة (الكمال!!) التي لا تُنسب إلا إلى الله..
٭ ولأن الكذب مهما طال حبله يبقى قصيراً، فإن الحقيقة لا بد أن تظهر يوماً لتفضح المتشدقين بها زوراً وبهتاناً عند التحجج بنتائج الإنتخابات دليلاً على تأييد الشعب للنظام الشمولي القائم..
٭ فبن علي - مثلاً - كانت فضيحته بـ(جلاجل) حين رأى العالم كله نسبة الثائرين عليه من شعبه تساوي تقريباً نسبة التأييد الشعبي التي كانت تظهرها نتائج انتخاباته..
٭ والشئ نفسه انطبق على نظام حسني مبارك في مصر..
٭ ونميري من قبل لم يخرج في مسيرته المسماة بـ(الردع) سوى ما يعادل نسبة الـ(1%) التي كانت تقول نتائج انتخاباته إنها تمثل الذين لم يقولوا له: (نعم!!)..
٭ فالأنظمة الشمولية دائماً ما يتم فيها (عكس!!) نسب نتائج الإنتخابات ليضحي المعارضون بنسبة (99%) هم المؤيدون، والمؤيدون بنسبة (1%) هم المعارضون..
٭ وأنظمة تكذب على شعوبها بهذه (النسبة!!!) لا يمكن لذوي استقامة أخلاقية أن يؤيدوها..
٭ والاستقامة هذه لا (تستقيم) منطقاً إن كانت قابلة لـ(الإلتواء) لاعتبارات جهوية..
٭ أو حتى أخوية.

الصحافة





تعليقات 12 | إهداء 0 | زيارات 3502

خدمات المحتوى


التعليقات
#93604 [عاطف]
0.00/5 (0 صوت)

02-10-2011 05:54 PM
نميرى دة مش ود منطقتك ؟ نان مالك معاهو ؟

يعنى واحد يفكر بالتفكير دة هل يصلح يترشح لرئاسة الجمهورية وماذا سوف يكون حال السودان اذا اصبح رئيسا للجمهورية


#93556 [ابورزقه]
0.00/5 (0 صوت)

02-10-2011 03:10 PM
اي ديمقراطية كانت ستاتي بكيجاب سلطانا علي السودان ؟ يا ناس اختشوا والعنصرية التي تصفون بها الاخرين ها هي منكم ولكم من انت حتي تصنف الناس يمينا وشمالا ؟ يا ما ضحكت علي هؤلاء البسطاء كفايه ترهات\"


#93188 [ثورة الغلابه والمهمشين]
0.00/5 (0 صوت)

02-09-2011 08:20 PM
سلامات عوووضه ردت الاخت سودانيه عنا وكفتنا.كان الاما احمد بن حنبل يذكر لتلاميذه قصة رجل سكير ذكره بان الحق احق ان يتبع فقد سجن الامام وعذب ايما عذاب لانه وقف ايم فتنة خلق القران وعندما حدثته نفسه بالنكوص ارسل الله له رجل سكير (نسيت اسمو بس الامام كان بدعو ليهو) فلما راى من الامام ماراى قال له اصبر ياامام والله انى لاصبر على الباطل (كان يجلد حد شرب الخمر ويعود لما كان عليه)الا تصبر وانت على الحق .ةانى لاحسب (احسب ده ما بتاعت الكيزان) انو السودانيه كلامها كافى لان تواصل فى كفاحك من اجل الشعب السودانى وفقط( لا صادق ولا ميرغنى ولا غيرو كلهو تاجلرو بى اسمنا بما فيه الكفايه وقد حان الوقت لان يبدلوا جميعا)


#93180 [وحيد]
0.00/5 (0 صوت)

02-09-2011 07:52 PM
سعادة المشير \" المنتخب\" - و الذي سمعنا انه تموها ليهو من ياسر عرمان - صرح لا فض فوه حتي نستمتع بالضحك من احاديثه الرئاسية المدغمسة - صرح سعادته ان 90 % من شعب السودان \" الفضل\" هم مؤتمر غير وطني، و لعل سعادته يستخدم نسب الانتخابات المزورة المخجوجة و ان كنا نعتقد ان ملقنيه الذين اوعزوا له بهذه النسبة صادقين فيها، فالشعب السوداني في نظرهم لا يوجد به الا الاعراب الاقحاح الذين يدينون بالاسلام المدغمس بتاع الانقاذ، و هم يرون ان كل دارفوري و كل اصل افريقي و كل من ينتمي لحزب سياسي غير مؤتمرهم ، يعتبرون كل اولئك ليسو من شعب السودان و انما عبيد و خونة و عملاء و منافقين و ماجورين و عملاء للخارج، و استخرجوا نسبة التسعين في المائة من البقية.و هذه البقية لانها الشعب السوداني في نظرهم فهي تستاثر بالمناصب و الوظائف و الاموال و القصور و الفارهات من السيارات و هم من يصوتون في الانتخابات للحزب الحاكم اصالة عن نفسهم و نيابة عن العبيد الذين لا يستحقون الا الضرب بالهراوات و السحل و عليهم ان يدفعوا الجزية و الدقنية عن يد و هم صاغرون بجانب السماع لتصريحات اهل النظام احتمال جهلهم و ركاكتهم و تفاهاتهم كما عليهم الاستمتاع برقص سعادة المشير و التهليل له و هو يهز وسطه.


#93096 [السر ]
0.00/5 (0 صوت)

02-09-2011 03:42 PM
عووضه سلام عليك
مالك بدور وتلف يا ابو الصلح
عارفين كلامك كلو جاري وراء 99% واها وصلتها في خاتمه المقال
يقيني انك قررت في دواخلك ان هذا ليس اوان الحديث المباشر وهو احباط اصابكم من تخبط رموز المعارضه التي لم تستطع ترتيب بيتها الداخلي فهي بالتالي ليس جاهزه لترتيب البيت الكبير
الاخ صلاح اخد نفس طوووووووووووويل ولا اقول ليك اخد اجازه


#93048 [سيف الدين خواجة]
0.00/5 (0 صوت)

02-09-2011 02:36 PM
ارجو من الادارة الكريمة بالصحيفة الموقرة ارسال رابط لي علي الايميل حتي المساهمة بما يفيد


#93034 [سيف الدين خواجة]
0.00/5 (0 صوت)

02-09-2011 02:24 PM
أخي ابو صلاح ياقريبنا وبلدياتنا لشئ لا اعرفه مثلك اميل للديمقراطية منذ نعومة اظفاري وضد الشمولية مع ان البشير من تنقسي الجزيرة غلب عليه العباسيون من الام وعند الوطن تتوقف كل الانتماءات ولو لا الشمولية لما ضاع مشروع الجزيرة والسكة حديد وفسد الوطن كله واصبح الفساد عادة وعبادة وله فقه التسهيلات وليس لدي خلاف مع الانقاذ غير الديمقراطية وهذا كان موقفي يوم محاولة ادلجتي عام 1975حيث وعدوني بالتاهيل والوزارة عام 1989 وكان شرط المفاصلة بيني وبينهم الديمقراطية وشاهدي الدكتور علي الطاهر ..ولا بد من الديمقراطية وان طال السفر فقط كيفية الوسيلة ومتي وان الفساد وجده عاملا هاما يحتاج لاتقاد الجذوة...اما المؤتمر الوطنب لو اراد الحكم وتوزيع عادل للثروة ان يعين كل الشعب السوداني وزراء بكامل المخصصات ..وغذا كلاما احال وكيلا للمال صالحا للصالح العام حين قال بدل الزيادات يجب الغاء حوالي 200وزيرا لا مبرر لوجودهم مع كافة مخصصاتهم وهكذا لا ينفع مع الانقاذ المصلح فقد لجسوا حتي الكوع في الفسادبحجة التمكين الذي زبالى وطين


#93031 [أبو أسيل ]
0.00/5 (0 صوت)

02-09-2011 02:14 PM
سودانية يابت بلدي يااصيلة
عليك الله أي صحفي تشوفيهو حر ونضيف أعملي copy و Paste لي تعليقك الرائع ده وأهيهو ليه حتى لو ماعندو علاقة بي موضوعو برضو بستفيد .


#93007 [أبورماز]
0.00/5 (0 صوت)

02-09-2011 01:41 PM
الأستاذ عووضه .. سلامات .. والتحيه لتمساح النيل كيجاب ..الذى أدار معك هذا الحوار الممتع .. ثم أننى من مؤيدى النميرى ومن المعجبين جدا بطريقة حكمه ليس لعدله بل لظلمه .. فهو يظلم الناس جميعا حتى وزراءه وأهله .. وأذكر أنه فى لقاءاته التليفزيونيه الشهريه قال مرة أن قريب له كان أعور آتوه به ليوافق له بالعمل فى القصر كسائق يقول النميرى .. لم أتوسط له وقلت لمن أتوا به من أهلى.. ده أعور أشغلو ليكم سواق كيف ؟ ونميرى ظلم الشيوعيين والأنصار والختميه والإسلاميين بجميع فرقهم الناجيه والغير ناجيه ..وظلم كل الشعب السودانى.. وفيما يقال أنه كان يعزم الوزير الذى يصدر قرار بإقالته غداء وفى نشرة الساعه 3 يسمع الوزير فى النشرة وبصوت عمر الجزلى إقالته من الوزاره أمام النميرى .. النميرى كان رجلا يتشرف الجيش بانتمائه إليه .. وعندما ذهب لم يجد الشعب السودانى لصا واحدا من رجال الصف الأول ليحاكموا به نظامه.. فقط وجدوا سفير ومنسق مكاتب .. وحتى هؤلاء لم يثبت عليهم جرم كبير ..

لكن .. لكن آه .. وآه ..
عووضه : إقرأ كل المقالات والأخبار بالراكوبه واحكم على هل يمكن أن أحب حكام اليوم كما أحب النميرى .. لا تخف مثلى ..


#92994 [سودانية]
0.00/5 (0 صوت)

02-09-2011 01:21 PM
لا ادري لماذا تميل للدفاع عن نفسك كثيرا اعتقد ان القلم الشريف والشرفاء في كل مكان يمكن ان يتعرضو للمضايقات وان لم تحدث فهذه اشارة سالبة في حقهم وتوضح لهم انهم غير مؤثرين وغير مجدي ما يكتبون . علي المريء ان يسعي ويكتب وينتقد ويبدي رأيه دون تجريح طبعا او انتقاص من شأن الاخرين بل يشرع قلمه في الحق والعدل ولا يلتفت للاراء السالبة التي الغرض منها اسكات صوت الحق وشغله في ذاته بحثا عن دفوعات يجب ان لا تحدث اصلا اعتقد ان تصوب قلمك وتكتب كما عهدناك دوما مقداما مدافعا عن الشرفاء والا تلتفت الي من يريد اشغالك بما لايفيد القراء


ردود على سودانية
Oman [كوماندو] 02-09-2011 02:30 PM
كلام يا عوض دكام;) ;) ;) ;) ;) ;)
لكن يجب ان لا ننسى ان هذه هى الشخصية السودانية الممعنة فى التهذيب التى لا تريد ان تغضب احدا....ويظل حال البلد واقف!!!!!!!


صلاح عووضة
صلاح عووضة

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة