07-08-2014 07:39 AM

تلقفت قربابك المتهرئ على عجل،
و تلفحت على صدرك الحنون
إبنك اليتيم........!!.
فالباشبوزق الجدد قادمون ثانية
من أكمة الظلام و الغياب.
فلا تنسى ذاك اليوم البهيم
عندما سقط زوجك الفحل ، برصاص الغدر و الختل
بين التلة الورقاء ، ورهاب الجبل
و أنت تتدثرين مغص المخاض
و طلق الولادة الاليم.
فقد فداك ، توتو؟
و فدى أبنك اليتيم؟
في غابة المهوقني ، و أحراش الجبل ؟؟!!
أحترقت الرواكيب و القطاطي ، و الأباريق
و المباخر و الاسورة الصغيرة ، ليلة غمة
والماعز و الضأن و البقر إحلت للطعام
وارعد وأزبد صوت القتل الجماعي ,بكل همة
سيقت الحرائر كالسوام......
در الدمع الهتون من المآقي و العيون

وفارق الفجر الدعاش
مات الرجال الأشاوس
و إنكسر ناي "الرشاش" , بكل ذلة
متى ينجلى ، ليل غمة
و يزيل الفجر الغباش؟؟!!
7يوليو/2014


[email protected]





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 383

خدمات المحتوى


نعيم حافظ
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة