في



المقالات
السياسة
انتبهوا أيها السادة .. قبل ان يكتمل برج الحزب الحاكم .!!
انتبهوا أيها السادة .. قبل ان يكتمل برج الحزب الحاكم .!!
07-10-2014 07:24 AM

قبل ايام أطبقت حركة داعش قبضتها على بعض مناطق العراق..في مدينة الموصل احتل رجال داعش كنيستين متقاربتين وجعلوهما كمقر لقيادتهم السياسية والعسكرية ..التطرف شمل تهديم أضرحة وآثار الشيعة والسنة.... خليفة داعش الشيخ البغدادي خاطب المسلمين في مشارق الارض ومغاربها معلنا قيام دولة الخلافة طالبا السمع والطاعة.. اما نحن اهل السودان فقد شملتنا خريطة داعش تحت مسمى ولاية الحبشة..رغم هذه الملامح وجدت داعش من يخرج في الخرطوم مستبشرا بانتصاراتها.
في الخرطوم تناقلت وسائل الاعلام السودانية وغيرها خبرا يفيد ان السلطات بمحلية بحري قامت بتكسير كنيسة في أطار عملية لإزالة السكن غير المرخص..القسيس متي الكوارث قال ان السلطات الرسمية لم تمهلهم سوى ثلاث ايام..ولم ينس شيخ الكنيسة ان يشكر المواطنين الذين*ساعدوهم في جمع أغراض الكنيسة قبل ان تصلها مجنزرات الحكومة..كنيسة المسيح بالخرطوم بحري تزامنت مع قضية السودانية المتنصرة أبرار ابراهيم..الاعلام في مكر ودهاء جمع بين القضيتين ليضيفهما الى لائحة حكومتنا في تعاملها الخشن مع غير المسلمين.
في تقديري ان الامر لم يكن موجها بشكل مباشر ضد كنيسة المسيح التي شاء حظها ام تكون في مرمي اعادة التنظيم في محلية بحري ..وذلك لان كنيسة الشهيدين بالخرطوم ما زالت تجاور القصر الجمهوري من الناحية الشرقية..بل ان ذات حملات التنظيم هدمت خلاوي في نهر النيل ومساجد في بقاع اخرى.
رغم هذه الحقائق الواضحة الا ان الحكومة السودانية محتاجة ان تمارس قدرا اكبر من الحساسية وضبط النفس حينما تتعامل مع دور اهل الكتاب..وذلك لانها مباشرة تمس مشاعر عدد من المواطنين السودانيين من اصحاب الحساسية العالية تجاه اي تصرف من جانب الأغلبية المسلمة ..احداث صغيرة يمكن ان تؤدي لكوارث وقد كنت شاهدا على تفاعلات معرض للكتاب المقدس نظمه بجامعة الخرطوم عدد من الطلاب النصارى قبل سنوات.. تلك الحادثة أريق فيها دم سوداني كثيف وذلك بسبب الشحن الزائد من بعض الشيوخ الذين اصدروا فتوى تامر الطلاب المتحمسين بإزالة ذاك المنكر عبر القوة .
ربما تكون هذه سانحة طيبة ان نذكر اهل الحزب الحاكم بضرورة اعادة النظر في بناء برج شامخ على انقاض النادي الكاثوليكي بالخرطوم.. وكانت الحكومة السودانية قد منحت النادي للحزب الحاكم بعد انتهاء اجل العقد الاحتكاري الذي تنظمه لوائح مصلحة الاراضي..ذاك العقد يتجدد بشكل تلقائي كل خمسين عاما.. ولكن بعض من داعشي اهل السودان استنكروا واستكثروا ان يخرج الزائر من مطار الخرطوم وعينه لمبني يرمز للتعايش الديني.. على النقيض تماما أقاموا على انقاض النادي مبنى يرمز لثراء وهيمنة الحزب الحاكم.
في تقديري حان الوقت لإنشاء لجنة مشتركة من الحكومة والكنيسة ومنظمات المجتمع المدني لإقرار اي قرار يمس المؤسسات المسيحية في السودان ..هذه اللجنة تقدم توصياتها للحكومة كلما همت بالدخول الى الميدان النصراني في السودان ..مثل هذه الخطوة تعزز الثقة وتحول دون وقوع بلادنا في مازق التفريق بين مواطنيها على أسس دينية.
( التيار)
aaalzafir@gmail.com





تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 4132

خدمات المحتوى


التعليقات
#1055666 [عصمتووف]
5.00/5 (1 صوت)

07-10-2014 11:48 PM
هل سالت نفسك ي دايش او داقس السودان وصحافتة اولا لماذا يتم التفريق بين المسلم والاسلامي اصحاب الدينات والمعتقدات الاخري خليهم في الرف بدلا عن الديب فريزر


#1055664 [اسامة حسن]
1.00/5 (1 صوت)

07-10-2014 11:46 PM
يبدواان وجودك في امريكا عزز فرضية وقوف الاعلام السوداني وراء كثير من الكوارث التي تحدث الان ولغة التحريض والحملات الجائرة التي تشنها انت وعثمان ميرغني ليست خافية علي احد واما المخفي من الذي يدفعكما معا
سؤال هل في الغرب حيث تعيش انت الان او حيث عشت انا لجان بين الحكومة او حتي الجهاز الاداري للدولة والمسلمين الذين يقيمون في تلك الدولة الاجابة قطعية واضحة هي لا كبيرة يا ظافر هنالك قانون ينظم العلاقة بين الدولة والمواطن ذلك هو الاساس الذي يبني عليه وليست العواطف بتشكيل للجان انما احياء وتفعبل القانون واضرب لك مثل اثناء وجودي بمملكة هولندا كان لدينا مسجد دخل ضمن خطة التكسيير لتجديد المدينة التي فيها كان المسجد التعويض الذي دفعه المجلس البلدي والمكان الجديد للمسجدلم يوافق عليه المسلمون رفع الامر ادرايا وكانت النتيجة اما الموافقة او الهدم مع التعويض المالي فقط للابنية ولم نجد ما يبكي علينا مثل نواحك الان علي النصاري الين تم تطبيق القانون فيهم بمحلية بحري اسوة بالمسلمين اصحاب المحلات في تلك المناطق وبدلا ان تشيد بتطبيق القانون جاي تعمل منها مناحة


#1055115 [JeehadElectroni]
3.00/5 (3 صوت)

07-10-2014 08:46 AM
دى الز حاجة لكنها حرقتك كتير " اما نحن اهل السودان فقد شملتنا خريطة داعش تحت مسمى ولاية الحبشة.."


#1055106 [أبوعلي]
4.50/5 (2 صوت)

07-10-2014 08:10 AM
عجيبةوغريبة:
لماذا لم تقحم الشيوعيين والمعارضة
وتوصممهم بكلّ هذه البلاوي الكيزانيّة!؟
لا أخالك صادقا في نقدك لولاة نعمتك
لا تخادع ،استمر في التلفيق ضد المعارضة


#1055099 [إسماعيل آدم محمد زين]
2.00/5 (1 صوت)

07-10-2014 07:56 AM
كلام طيب!ولدي إقتراح أُقدمه للجميع لوزارة الشؤون الدينية، لمنظمة حسن الخاتمة و للشباب و الجميع و هو أن نبدأ حملة لنظافة مقابر اليهود و ترميم سورها و تشجيرها و تزيينها مع المنطقة المجاورة لها.
وعلينا أن نتذكر قيام الرسول الكريم و نهوضه عند مرور جثمان يهودي و أورد قوله المعروف " في كل كبد رطبه أجر"
مثل هذه الأعمال و التي تتصف بالحساسية و الروح الإنسانية ستأتي بخير كثير علي الناس و البلاد و تشيع جو التسامح و الإخاء.


ردود على إسماعيل آدم محمد زين
Sudan [اسامة حسن] 07-10-2014 11:51 PM
اسماعيل ادم محمد زين في كل رطب اجر دا في الشرب اي السقي تاني مرة عليك الله اورد معلومات الاحاديت صحيحة في جنازة ايهودي قال او ليست نفس بشرية وبعدين يعني هي خلاص بقت علي مقابر اليهود سيبوا العاطفة والتدني دا يا سودانين وخلوا كل شئ بالقانون

Sudan [ابو القرف] 07-10-2014 06:00 PM
كلك نظر وهذا ما نحتاجه


عبدالباقي الظافر
 عبدالباقي الظافر

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة