المقالات
منوعات
هجرة الشاميين إلى البرازيل والأرجنتين
هجرة الشاميين إلى البرازيل والأرجنتين
07-11-2014 07:09 PM

بمناسبة كأس العالم

1/ الهجرة إلى البرازيل:

بدأت هجرة اللبنانيين إلى البرازيل زمن الانتداب الفرنسي على لبنان حيث هاجر في الفترة بين 1884 حتى 1939م حوالي 107 ألاف مهاجر إلى البرازيل وبشكل خاص لمنطقة سان باولو التي تمثل القلب التجاري والزراعي والصناعي للبرازيل. وكان من بين هؤلاء المهاجرين من منطقة الشرق الأوسط أتراك ويهود من لبنان وسوريا والعراق وإضافة إلى نسبة من الأرمن إلا أن السوريين واللبنانيين كانوا الغالبية وقدر عددهم بحوالي 90 ألف مهاجر غادروا لبنان وسوريا إلى البرازيل في بداية الحرب العالمية الثانية. ويشير تقرير صدر عن القنصلية الفرنسية بسان باولو في عام 1920م إلى أن عدد المهاجرين اللبنانيين إلى البرازيل في الفترة بين 1904- 1914م كان 45 ألف وبنهاية عام 1930م يشير التقرير إلى أن العدد الكلي للمهاجرين اللبنانيين المنتشرين في مناطق البرازيل المختلفة قد وصل إلى 200 ألف مهاجر لبناني. تقلصت الهجرة إلى البرازيل أثناء الحرب العالمية الثانية نسبة لتوقف البواخر والطائرات من عبور المتوسط إلى المحيط الأطلسي. وبعد الحرب العالمية تناقصت الهجرة إلى البرازيل لعدة أسباب أهمها أولاً: نسبة للظروف الاقتصادية فقدت البرازيل بريقها كبلاد جاذبة للمهاجرين. ثانياً: ظهور مهاجر جديدة مغرية للبنانيين مثل دول الخليج وأفريقيا وكندا وأستراليا. وثالثا: التحسن في أداء الاقتصاد اللبناني منذ الستينات وحتى بداية الحرب الأهلية اللبنانية في 1975م التي هاجر إلى البرازيل على إثرها أكثر من 50 ألف مهاجر لبناني. ويقدر كمال قبيسي وهو مهاجر لبناين عاش في البرازيل لمدة 20 عاماً متواصلة ثم عاد إلى لبنان العدد الكلي للبنانيين يصل إلى حوالي 6 ملايين لبناني من الجيل الثاني والثالث والرابع والخامس منهم فقط ما بين 120 ألف إلى 140 ألف أبصروا النور في لبنان ونسي أكثر من 60% من أفراد هذه الجالية الضخمة اللغة العربية لأن البرازيل (برزلتهم) وجعلتهم جنساً ثالثاً لكنهم جزء من شعبها. تنتشر هذه الجالية في 26 ولاية برازيلية أهمها سان باولو حيث يقدر عددهم هناك حالياً بأكثر من 3 ملايين مغترب ومنحدر ويشكلون فيها 8% من إجمالي السكان أو 21% من سكان عاصمتها (الشرق الأوسط 19/9/2000م ص3). وتلي سان باولو ولاية الريو دي جنيرو حيث يعيش فيها ما بين 400 ألف إلى 450 ألف مغترب ومنحدر. وتأتي بعدها ولاية بارانا حيث يعيش فيها ما بين 200 ألف إلى 250 ألف مغترب ومنحدر. ويعيش عدد كبير من اللبنانيين في منطقة الحدود المثلثة بين البرازيل والأوراغواي والأرجنتين حيث يعيش في تلك المنطقة حوالي 40 ألف لبناني معظمهم هاجر أثناء الحرب الأهلية اللبنانية.
- ومن كثافة ما هاجر اللبنانيون إلى البرازيل أشار تقرير للقنصلية الفرنسية بسان باولو أن ربع سكان مدينة زحلة اللبنانية كانوا يتكلمون برتغالية البرازيل قبل 35 سنة لكثرة ما هاجر أبناء تلك المدينة إلى البرازيل وعادوا منها.
ويعتبر اللبنانيون في البرازيل من أكثر الجاليات نفوذاً في المجال الاقتصادي حيث يسيطرون على قطاع المنسوجات وعلى قطاع الفنادق ولبعضهم صناعات ضخمة في بلد يعتبر القوة الاقتصادية الثامنة في العالم.
- وصل لبنانيو البرازيل إلى أسمى المناصب السياسية والاقتصادية فهناك أكثر من 73 نائباً في البرلمان البرازيلي من أصل لبناني وإضافة إلى وزيران وثلاثة حكام للولايات ومن أشهر اللبنانيين في البرازيل سليم معلون الذي حكم ولاية سان باولو في بداية الثمانينات وفشل ثلاثة مرات في الانتخابات الرئاسية. ويمتلك اللبنانيون كثير من النوادي والجمعيات الاجتماعية والثقافية كنادي جبل لبنان ونادي زحلة وراشيا الفخار وراشيا الوادي وحاصبيا وبيروت (مصدر سابق) إضافة إلى ذلك شهدت البرازيل في أربعينات القرن الماضي صدور أكثر من 30 مطبوعة بالعربية أهمها مجلة (المراحل) ، وصحيفة (أخبار الوطن) اليومية وجريدة (الأنباء).
وعلى الجانب الآخر تأثر البرازيليون باللبنانيون حيث "يعشق البرازيليون المأكولات اللبنانية المنتشرة إلى درجة يعتقدون في الأرياف بأنها مأكولات برازيلية كالكبة والصفيحة والكبة النيئة واللبنة والحمص وورق العنب. كما لن تستغرب إذا رأيت البرازيليين يطلقون على أبنائهم أسماء عمر وعلي وسليم وفاطمة وجميلة وليلى ونادية. ولا تستغرب أكثر وجود شخصية اللبناني في معظم مسلسلات التلفزيونات المحلية أو شخصية (المهاجر سليم) في الروايات الأدبية ومنها الروائي الأشهر في البرازيل جورج أمادو" (مصدر سابق).

2/ الهجرة إلى الأرجنتين:

وفي الأرجنتين تشكل الجالية السورية واللبنانية الجالية الثالثة عدداً بالأرجنتين بعد الأسبان والطليان. بدأت هجرة الجالية الشامية للأرجنتين قبل 130 سنة حيث اندمجت الجالية شيئاً فشيئاً في نسيج المجتمع الأرجنتيني لدرجة أن الملمين باللغة العربية من أفراد الجالية حالياً لا يتعدى الـ 50 شخصاً. ويشكل السوريون غالبية الجالية حيث يقدر حجمهم بحوالي اثنين مليون ، بينما يشكل اللبنانيون مليون ونصف المليون (الشرق الأوسط 25/9/2000م ص3). وتقول رلي نور الدين القائم بالأعمال في السفارة اللبنانية في الأرجنتين إن اللبنانيين كانوا أول من وصل إلى الأرجنتين وكان ذلك قبل 130 سنة تقريباً لذلك عاشوا وتزوجوا وانخرطوا في الحياة اليومية للأرحنتينيين إلى درجة تقلص معها ارتباطهم بالوطن الأم تماماً كما حدث للمغتربين السوريين مع ذلك فهناك محاولات جديدة من الحكومة اللبنانية لإعادة إهتمامهم بلبنان منها إقامة مهرجان سنوي لانتخاب ملكة جمال المغتربين ومؤتمر الأطباء وآخر لرجال الأعمال المنحدرين من أصل لبناني وهي محاولات بدأت تثمر لأننا أصبحنا نرى عدد كبير منهم يزور لبنان .. كأن عودة وإلى الجذور بدأت تدب في خلاياهم(مصدر سابق).
وللجالية السورية اللبنانية وجود إعلامي وثقافي أسهم فيه صحافيون وشعراء مغتربون ومنحدرون (من الأجيال المتعاقبة التي ولدت بالمهجر) ومؤسسات حزبية أهمها فرع الحزب السوري القومي الاجتماعي. وصدرت كثير من الصحف والمجلات باللغة العربية والتي تخدم أبناء الجالية وتوقف معظمها لأسباب مختلفة والصحيفة الوحيدة التي ما تزال تصدر هي صحيفة (الوطن) والتي تصدر بالعربية والأسبانية كل أسبوعين في بيونس أيرس. وللجالية محطتان إذاعيتان هما (إذاعة الوطن) و(إذاعة جذور) التابعة للجمعية السورية الثقافية. وتمتلك الجالية حوالي 80 مؤسسة وجمعية وأندية في مختلف المجالات الثقافية والسياسية والاجتماعية منها حوالي 23 مؤسسة في بيونيس أيرس وحدها أهمها (نياراب) أو اتحاد المؤسسات العربية– الأمريكية) الذي ينشط عبر فروعه المختلفة في جميع أنحاء القارة الأمريكية الجنوبية وذلك بهدف ربط المهاجرين بأوطانهم الأم. ومن أشهر نوادي الأرجنتين هي النادي اللبناني والنادي السوري والنادي اللبناني– السوري والجمعية السورية الثقافية والمركز الإسلامي لجمهورية الأرجنتين والجمعية اليبرودية (نسبة إلى مدينة يبرد السورية التي ينحدر منها رئيس الأرجنتين السابق كارلوس منعم) والجمعية العكاريةوالجمعية الدرزية.
وللجالية السورية واللبنانية نفوذ قوي في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية للتدليل على ذلك وصول أحد أبناء الجالية المنحدرين إلى رئاسة الأرجنتين وهو كارلوس منعم وهو ينتمي إلى أغنى عائلة سورية في الأرجنتين. وهناك ثلاثة حكام ولايات من أبناء الجالية كما يوجد 15 نائباً في البرلمان و6 شيوخ في الكونجرس أشهرهم إدوارد منعم شقيق الرئيس السابق كارلوس منعم. ومن أشهر السياسيين من أبناء الجالية هو فيليب صباغ الذي استطاع أن يحكم ولاية نيوكين 5 مرات متتالية, ومن البارزين في المجالات الأخرى الفيلسوف فيكتور مسوح الذي شغل منصب مدير عام لليونسكو سابقاً والمخرج السينمائي الشهير نقولا سركيس وأشهر مطرب في الأرجنتين وهو إدوارد فلوح ثم سفير الأرجنتين في البرتغال سابقاً وهو جورج عزيز. وأغنى مغترب عرفته الجالية هو أدلفو جبران من مدينة زحلة هاجرت عائلته للأرجنتين زمن الحرب العالمية الثانية ويعرف في الأرجنتين بـ (ملك العقارات والاتصالات والتموينات) وتقدر جملة ثروته بأكثر من 6 مليارات دولار.
وهناك أسر تملك نفوذ في مجالات مختلفة في الأرجنتين مثل عائلة فارس التي تمتلك نفوذ سياسي واقتصادي كبير في ولاية كويرينش بشمال الأرجنتين وهناك عائلة صباغ وهي من سوريين ولبنانيين معاً حكم أفراد منها ولاية نيوكين بالجنوي ، وهناك عائلة سعادة اللبنانية التي حكم أحد أفرادها ولاية كتاماركا بالشمال الغربي للأرجنتين.



عادل عثمان عوض جبريل

ودنوباوي

[email protected]

تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 10511

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1177785 [جاسم]
1.00/5 (1 صوت)

12-28-2014 11:17 AM
كلام الأخ السوداني صحيح ,اكتب موضوع يفيد كل العرب يا اخي مع التقدير من العراق


#1057390 [ركابي]
3.00/5 (2 صوت)

07-13-2014 09:00 PM
منذ نهايات القرن التاسع عشر الي بدايات القرن العشرين رأت حكومة البرازيل ان نسبة المنحدريين من اصول الذين اتوا بهم لزراعة قصب السكر قد فاقت ماكانوا يتوقعون فعمدوا الي خطة لتبييض المجتمع البرازيلي ففتحوا باب الهجرة علي مصرعية للمسيحيين اللبنانيين والسوريين ............مع عدم اقتناعي بالعقلية الجمعية لكن للاسف اللبنانيين والسوريين والفلسطنيين في اي مكان هاجروا اليه نشروا ثقافة الرشوة والفساد ويكفي مافعلوه في غرب افريقيا (ساحل العاج وغانا ) دييل افسدوا حكام افريقيا وحنلقي وراء فساد بوكاسا وموبوتو سيكوسيكو رجال اعمال لبنانيين ياخي ديل علموا حكام الخليج الكانوا مشهوريين بالبساطة والتواضع لغة خطاب جديدة علي مجتمعهم لم يألفوها من قبل ..........ماعلينا كدي النشوف نحناالسودانيين لو قعدوا ناس الانقاذ تاني ربع قرن حيبقي عدد المهاجريين السودانيين اكتر من اي جنس تاني واحتمال البلد ما يكون فيها غير الكيزان والهتيفة واكلي الموائد فقط


#1056495 [hashim]
1.50/5 (4 صوت)

07-12-2014 12:46 PM
وانت مالك ومال هجرة اللبنانيين والسوريين ؟؟؟؟؟؟؟؟ يعني ماذا يستفيد السوداني من هجرتهم؟ وتعبان وجايب ليك احصائيات وكلام فارغ ، وكلامك ساذج يدل على عقليه متبلده لان اللبنانيين والسوريين والفلسطينيون العمل الاساسي لهم بجانب الماكولات هو تجارة المخدرات وغسيل الاموال ونهب خيرات البلاد واي طفل يعلم ممالك المخدرات التي اقامها اللبنانيون والسوريين والفلسطيينون بين دول امريكا اللاتينيه وغرب افريقيا وهذا يفسر وجودهم بكثره في غرب افريقيا واي دوله يكثر فيها اللبنانيين والسوريين والفلسطينيون يكون نهايتها الدمار الشامل والحروب واخر مثال افريقيا الوسطى التي كانت ثاني دوله منتجه للماس الاسود في العالم فنهبوها واوصلوها للحرب والضياع وقبلها الكنغو وسيراليون وغيرها ، بالله انت لينا عن حياتك علشان نعرف انت العواره والعباطه دي جبتها من وين ؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!


#1056419 [ودالنيل تمساح]
1.00/5 (3 صوت)

07-12-2014 10:36 AM
طيب يالاخ عادل نتمنى لو كتبت لينا حاجه فى موضوع هجرة السودانيين
وبالزات قبل وبعد حكومة العصابات المؤتمرجيه ديل .
طبعا ماحتلافى لا وزير ولا برلمانى
اكترماتلاقى خفير دى فى الهجرات الاخيره
اما الهجرات القديمه فيهم من تعلم لكن يقول ليك البلد دى تعبانه
انا حامشى اهلى وبلدى ويقعد لمن يموت فيها


#1056208 [عصمتووف]
4.00/5 (3 صوت)

07-12-2014 12:16 AM
جلد الزات
*********كل ما نقدر علية الصياح بعاداتنا المخيبة
اختلفنا او اتفقنا انه عمل الجاليات وافرادها لاختراق تلك الدول وتكوين اعمال اقتصادية ضخمة تعود بالمنفعة عليهم ونشر ثقافتهم الغذائية والثقافية عكس جالياتنا في الخارج غير الصراعات والمناكفات في الفارغة والمقدوده في السياسة انت مع الحكومة وانت عميل وانت وانت فقط وفطور رمضان في الشوارع لم نسمع بسوداني انضم لفريق كروي درجة 3 ولا نائب برلماني ولا فنان غير القشور والحوامة والتسكع في البارات والبوبار في شوارع الخرطوم بجواز اجنبي ويفتخر بجنسيتة الاجنبية لا افاد نفسة ولا بلده بل يشتم علي الحال الذي وصل علية مربط الحمير وهو مستعد يبيع العملة في السوق الاسود مع ايماني التام بان الانظمة الحميرية لاتهتم بهم كموردين عملة للبلاد ليتنا نتعلم من الشوام والجزائرين انظروا لزين الدين زيدان وسامي الاخيدر وبنظيمة وغيرهم تغلغلوا في تلك المجتماعات واندمجوا حتي مثلوا في فرقها القومية اين نحن نريد سوداني نفتخر به بعاداتة السودانية وبنجوميتة الدولية بدل السوداني اللاجئ المشرد الذي يمتهن اي مهنة في الخارج ويرفضها هنا


#1056079 [على]
1.00/5 (2 صوت)

07-11-2014 09:02 PM
طيب ياابن ودنباوى فقط صلح معلومات المرشح البرازياى الدائم بيترشح لاى حاجة اسمه باولو معلوف وليس سليم معلون المعلومات عن نشاطات الجالية فى الارجنتين قديمة هى جالية ميتة تمانا وليس لها اى علاقة لا بدولهم ولا بعمل عربى انشط شوية فى البرازيل لان هنالك هجرة جيل جديد واسهل عمل التاشيرة للبرازيل من الارجنتين لذلك تجد عدد من السودانيين فى حدود المائة فى البرازيل فى حين ان فى الارجنتين ثلاثة فقط والارجنتين الان غير جاذبة مثل البرازيل


عادل عثمان عوض جبريل
مساحة اعلانية
تقييم
7.66/10 (6 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة