المقالات
السياسة
تسلق..ارتفع...وقع..!!
تسلق..ارتفع...وقع..!!
07-12-2014 02:34 AM

دخل مسنوداً من آخرين وللآخرين سطوة ..
سلطة مطلقة اكتسبوها من أين وكيف لا أحد يدرى ..المؤكد أنها فى يدهم يستخدمونها كيفما شاءوا ..
من يأتى عبرهم مدعوماً فلا خوف عليه من رياح وأعاصيرغيرهم
دخل وبلا مؤهلات تؤهله للدخول والوصول إلى مكانته التى وصل إليها حتى صار هو نفسه قوة جبارة لا يُستهان بها ، يستجير به البعض من بطش البعض بعد أن صار باطشاً وبيدٍ من حديد بمن يحاول عرقلة مسيرته وقد أزاح من أوصلوه وساندوه قبلاً وبسهولة ليصل هو إلى مبتغاه وقد وصل وأوصل معه أعوان خُلص وللأعوان أعوانٍ يحاولون الوصول ..
صعد عالياً وتألق وبزغ نجمه وصار علماً يُشار إليه بالبنان فى مجتمع طابعه الزيف والنفاق والاعجاب بسرعة تسلقه ووصوله إلى ما أراد بعد ان كان نكرة تمشى بين الناس دون ان يحس بها الناس وأمثاله لا سقف لطموحاتهم ولا شئ يُعيقه من الجلوس فى أى مكان أراد وبيده مفاتح وأدوات الصعود ألتى تُعينه على المُضى قدماً فى تحقيق كامل طموحاته ومحال أن تتحقق طموحات أمثاله..
لقد أنجبت حواء بعده ولم ينضب معينها أنجبت نجباء درسوا فى نفس مدرسته وعلى منهج حديث تدعمه التقنية التى يجهلها هو داهنوه وأوهموه بتفرده ووافر علمه وكسروا له محيطات من الثلوج حتى سلمهم طائعاً نفسه وكل مفاتيح لعبته القذرة وبنفس سرعة الصعود كان الهبوط وإلى الأسفل عارياً مجرداً من كل شئ بعد أن فقد من يسند ظهره وشرب من نفس الكأس التى أشبع منها خُصومه وتهاوى ولم يزرع جميلاً أصلاً ليحصده الآن بعد أن صرعه تلامذته الأذكياء..
عاد نكرة بين جمع من المساجين كل منهم لديه من الهم ما يشغله عن غيره وعن حكايات صاحبنا وما وصل إليه فى غفلةٍ من الزمان ولسان حالهم يقول ما طار طائرٍ وارتفع إلا كما طار وقع ، وقع طائرنا بعد أن حلق بعيداُ فى سماوات الترف الزائف والأنانية التى جعلت منه إنساناً لا يرى إلا نفسه وتقزم الغير عنده ، مهما علت مستوياتهم فلن يصلوا بعلمهم وكثير شهاداتهم إلى ما وصل..
تشابهت عليه الأيام وما عاد أحد يذكره فى محبسه من معجبيه القدماء حتى الأبناء تتباعد أزمان زيارتهم إليه بعد أن ظلم أمهاتهم وقد تعددت زيجاته من حسناوات صغار تركنه يعانى وحده ويحصد ما زرعته يداه بعد أن نلن منه ما أردنه انطلقن بعده بعد أن تحللن يبحثن عن غيره ..وحواء والدة...

بلا أقنعة...
صحيفة الجريدة السودانية...
[email protected]

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 716

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




زاهر بخيت الفكى
زاهر بخيت الفكى

مساحة اعلانية
تقييم
5.50/10 (3 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة