المقالات
السياسة
نص سردي :- إنشقاق
نص سردي :- إنشقاق
07-12-2014 08:45 PM


نص سردي :-
إنشقاق
كوة موصدة
فضاء تسكنه العتمة
يبعثر الصور
يخدد الأخيلة
يرسم خطوطاً متقاطعة
يشكل أبعاداً متداخلة
تسقط أضواء مزغللة
تتباعد
تتقارب
تسمك
تلتهب
تنفجر
تبهت العتمة
تغادر
تظل الكوة موصدة
ينفرد به المكان
يضيق
تتدانى جدرانه
يهبط سقفه
يكاد يلامس هامته
تهتز أرضيته
تضطرب
تتصدع
تتشقق
تتجوف الأرض تحت قدميه
يوشك أن يسقط في الفجوة
أن يُبتلع
ينتبه
يتماسك
يمد يديه
تلامس أحشاء الفراغ
يستعيد إستقامته
تتطاول قامته
تكاد هامته تصطدم بالسقف
* * *
يحاول عبثاً أن يتبين الأشياء حوله
يقرع سطح الأرض بقدميه
لا يهتز
لا يضطرب
لا يتصدع
لا يتشقق
بل يثبت
يصلد
يصلب
يُحار بين الوهمي و الحقيقي
تتكاثف العتمة مجدداً
يتخذ أصابعه ضوء
ليبصر بها الجدران
يشب على أمشاط أصابه
فلا تلامس هامته السقف
يعيدها مهيضة
تتدلى منكسرة
يحرك جوارحه يمنة و يسرة
يشوح بهما
يركل كل شئ أمامه
فيتغير المشهد !!؟...
* * *
تمتد أصابعه
تضغط أزراراً
تتحرك الكرة من حوله
ترسل وقائعها بُؤر دامية حروب أهلية الحاكم يقتل شعبه يفقر الإنشقاق شدقيه يضغط زر المرئية
يدير بصره في الجهات الأربعة
يحدق
يهيم على وحهه
تنشق هوة بينه و بين المرئيات
يتأمل الألفة و الغرابة
يجانس بين المجهول و المألوف
ينفي المثبت
و يثبت المنفي
يفصل اللباب عن القشور
تُحجب الحقيقة
يتجلى المجاز
تتوالد الدلالات
تتصادم
تتيبس
تصير هشيماً
تُوهى
يبهت الترميز
تنشب قطيعة بين اللفظ و المعنى
يتجمد المشهد
يرتعد
يرتعش
يفقد حرارته
يحتضر
يغيبه الفناء يفتح التلفاز مجدداً تتدافع الصور هذا عصر الصورة يرتعب يتملكه الأسى
يسارع بإغلاقه
يروح في سُبات عميق
* * *
يبزغ الفجر
تشرق الشمس
تخترق أشعتها زجاج النافذة
يصحو
ينتفض مُتأففاً
من حدة حرارة الشمس
يسدل الستارة
علها تخفف نوعاً ما
عن صهد أوارها
يضيق ذرعاً بما حوله
يتلبسه ضرباً من الإنشقاق
يحيط به
يحاصره
يبحث عن مخرج
يفقد خارطة السبل
تضيع المفاتيح
يقرع الجدران
يتباعد رجع صداها
يصاب بهزيمة نكراء تسكن الهزيمة دواخله
يحاول عبثاً
الخلاص من قبضة
غير مرئية !!؟...
تمسك بخناقه
تكتم أنفاسه
يهتز
يتشقق
ينهار
يتقوض
* * *
من بين الإنشقاقات
و تراكمات الغيوم
تشرق (نازك) بوجهها الصبوح
تشد من أزره
تقوم إنحناءاته
ترأب صدوعه تحاول أن تداوي موصع البتر
تتقيح جروحه دون أن يستعيد ثلثه
الذي بُتر في غياب وعيه !!؟...
يعجز خياله عن تجسيد الحبيبة
و إستحضار همسها الساحر
* * *
بين الصحو و المنام
تتدافع الأحلام
تتكدس
يكتظ مخزون الذاكرة بالماضي و الآتي
يتعلق بحبائل (إبن سيرين)
عله يفض بكارة شفرة هذا الهول !!؟...
يرى فيما يرى النائم أحلاماً أضغاث أحلام
بل كوابيساً تتواتر
من رأى أنه يسقط في بئر ؛؛؛
فهذه بشارة بالرحيل المبكر !!؟...
من رأى بحراً من بعيد ...
فإنه يقع في براثن الأهوال
من رأى بحيرة فهي المرأة
ذات يسار تحب المباشرة
أكان حالماً أم قارئاً لكتاب تفسير
الأحلام ل (إبن سيرين) ؟؟!... المفتوح أمام ناظريه
من بنى قبة فوق السحاب
فإنه يصيب سلطاناً و ثروة !!!...
أغلق الكتاب ؛؛؛
فكر في قبة السحاب
أأصاب السلطة أم أصابته ؟؟...
أما الثروة !!!....
فظل عديمها على الدوام
ماذا عن المرأة البحيرة !!؟...
كانت كمدائن السراب
بعيدة و قبض ريح !!؟....
أيتابع الحلم أم القراءة ؟؟؟...
لا يدري !!!.
من رأى أنه يغلق باباً
تزوج إمرأة مرتفعة !!!...
هل (منية النفس) إمرأة مرتفعة ؟؟....
من دخل داراً و أغلق بابه
لا يرتكب المعاصي و الخطايا
و يكف لسانه عن فاحش القول
أيواصل القراءة أم الحلم !!!؟؟.. من حُبس طوعاً أو كرهاً ؟؟...
حُبس عنه الرزق !!!..
ذلك وعد غير مكذوب ...
* * *
خرج من غفوته مفتوناً بتفسيرات (إبن سيرين)
يزاوج بين الأمر الواقع و الخيال
يمزج بين طيف (نورالشقائق) و المرأة المرتفعة !!؟...
بين قبة السحاب و الثروة المعدومة ...
يخطو
يتشبث بالجدران
متسانداً صوب الباب
يعالج مزلاجه ...
ينفتح على مصرعيه
ينفذ من خلاله طليقاً
تهب رياح
تئز تزمجر
يتخبط
عديم الإنتماء
بلا هوية
سليب الحقوق
بلا مصدات
يقاوم رياح عاصفة
ترتسم أمام ناظريه
إنشقاقات غائرة !!؟...

[email protected]

تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 695

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1058110 [فيصل مصطفى]
1.00/5 (4 صوت)

07-15-2014 01:26 AM
كم كانت كلماتك رصينة يا أبا باسل وهي نفذ
الى لباب النص و تضعه تحت مبضع و مجهر
الطبيب المبدع
لتحلل و تفكك وتنسج على وتر منوالك الدقيق
صورة رديفة للنص
و بذلك تكون قد دفعت بي الى مراقي السماء
ألف شكر لك


#1057990 [محمد أبو باسل]
0.00/5 (0 صوت)

07-14-2014 09:22 PM
نحن نعيش الرؤي والكوابيس وقد أطلقت علينا من كل حدب وصوب!!!!... مرائينا بواقعيتها أمتزجت بالخيال. ..فتشوشت الأفكار. ...!!!
أحلامنا تكاد تخنق واقعنا المكبل بالقيود. ...!!!
من يعيش هذا التخبط يري في البصيص أملا للخروج الي دنيا الانعتاق بكل ألق الحرية...!!
الإنشقاق رواية سردية حاول فيها مبدعنا حشد كل نوازع النفس التواقة الي الحرية والإنعتاق من حالة الحصر الذي نعيشه....في واقعنا المزري الي النزوع الي دنيا الوطن الذي يضم بحنان كل أبنائه ويمهد لقيام واقع جديد...يساهم الفرد فيه مع الجماعة لبناء نظام مجتمعي خلاق ...واضح الرؤي خال من الكوابيس...معالمه جلية...لا وجود فيه للعتمة. ..تختفي فيه الظلال ويملأ النور أرجاء المكان....و تتلاشى فيه الضبابية ...ويعود الواقع بمكانه .....واضح المعالم والشخوص... تدير عجلة التنمية الاجتماعية والاقتصادية والسياسية. .بلا توجس ولا خوف ....فيرجع الإنسان فيه إلي توازنه النفسي المفقود. ...فيصير أكثر قدرة على التفاعل مع الواقع. ...مما يعيد للمواطن حقه في بناء المجتمع المدني الفاعل. ...القادر علي بعث روح و إطلاق عبق الحرية والعيش الكريم. ...تحية لمبدعنا الفريد فيصل مصطفى الذي رسم لوحة سريالية بالغة التعقيد. ..بحشد مكثف للمعاني داخل كلمات تحتوي السطر كما تفعل الجملة...يا له من إبداع يفوق التصورات......!!!!


#1057381 [فيصل مصطفى]
0.00/5 (0 صوت)

07-13-2014 08:44 PM
ما أجمل زول الله وهو يغرد بكلمات
منسوجة على أوتار عزف منفرد
ما أسعدني بك !!؟؟...
كم يشتاق المبدع لمثل كلماتك التي
تفيض نبلاً و تحفيزاً لنبدع !!؟...
ألف شكر لك و لأمثالك ....


#1057277 [زول الله]
0.00/5 (0 صوت)

07-13-2014 03:33 PM
يقولون ان الكتابة الحديثة التى تؤسس لوعى جديد لظروف عالم متغير جديد تتداخل فيها كل اشكال الكتابة. جدران السرد تكون مفتوحة على كل الاتجاهات. انه نص سردى شعرى. اشبه بالقصيدة الاغنية التى تروى الحكاية وتحافظ فى الوقت نفسه على انحيازها الشعرى


#1056935 [فيصل مصطفى]
0.00/5 (0 صوت)

07-13-2014 07:54 AM
ما أنبل كلماتك المحفزات أيها الصديق أمل
لا أدري لماذا يذكرني أسمك بشاعر
مصر الجنوبي أمل دنقل !!؟...
هذه النصوص كما تقول فعلاً تحتاج
لأمثالك لدراستها بنوياً ولماذا تتخذ الشكل
الكتابي المختلف
و الموضوع طويل يحتاج لدراسات مطولة
و متأنية
ألف شكر يا أيها المبدع النبيل
و ما علاقة الإنسياب العامودي للاسطر
و تهشيم السطر الأفقي للنثر الفني


#1056781 [د.أمل الكردفاني]
1.00/5 (1 صوت)

07-12-2014 10:50 PM
مثل هذه النصوص تحتاج لندوة كاملة لقراءتها ، ومناقشتها ، أتذكر أنني قمت بتقديم بعض القراءات لبعض الشعراء في ندوات مختلفة، ونجحت الى حد ما في تتبع بنوية وتفكيكية النصوص المشابهة لهذه النصوص السردية الرائعة ، والتي تحمل ابعادا سايكولوجيو وسياسية وميتافيزيقية في آن معاً مع رسم سوريالي للصور .. لذا اتمنى جمع هذه النصوص السردية لنقدم عنها ندوة كاملة .. فلا يصح ان تختزل في تعليقات سريعة


فيصل مصطفى
فيصل مصطفى

مساحة اعلانية
تقييم
7.75/10 (4 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة