روعة اطباء السودان
07-15-2014 03:02 PM



قرأت لابن العم الدكتور حسن فرح المقيم في جمهورية استونيا ، الموضوع ادناه ، وفرحت . بالرغم من انني اعرف روعة الاطباء السودانيين وتفوقهم .
اقتباس .
الاطباء المصريون” يتصدرون سجل الاخطاء الطبية في السعودية”
المدينة السعودية تنشر تقرير الاخطاء الطبية السنوي: غاب عنه السودانيون وتصدره المصريون
نشرت صحيفة المدينة” اكبر الصحف السعودية” صباح اليوم << الخميس>> التقرير السنوي للاخطاء الطبية، والقضايا المفتوحة في هذا الشأن ، غاب عن تقرير الاخطاء السنوي المنشور الاطباء السودانيون بسجل مهني نظيف خالي من الاخطاء الطبية، فيما تصدر الاطباء المصريون سجل الاخطاء باكبر نسبة أخطاء طبية تشهدها المملكة العربية السعودية بنسبة ” 44%” وبعدهم الاطباء السعوديين بنسبة أخطاء بلغت ” 15%” ومن ثم السوريون بنسبة بلغت “9%” والهنود بسبة ” 6%” .وتنوعت الاخطاء مابين الباطنية والجراحة العامة والنساء والتوليد حسب التقرير المنشور.
” أخبار عازة” تزجي تحية لسودانيي المهجر حاملي مشاعل الكفاءة السودانية والامانة في العمل” الذين يرسمون في كل صباح نقطة وسط عتمة اصر نظام الخرطوم على فرضها فرضا.
نهاية اقتباس
في التسعينات اتي الدكتور ابراهيم سبيل بضحكته المميزة لكورس عند شركة قامبرو السويدية ، التي هي اشهر اسم في اجهزة ومعينات غسيل الكلي , وبعد سنة اراد ان يجلس لامتحان الاخصائيين السويديين . فقال له البروفسر ان الامتحان صعب . وربما لان دكتور عبد الله سبيل لم يقضي سوي سنة واحدة في السويد . فقال له عبد الله اذا الامتحان صعب انا اصعب . وعبد الله كان يقول لنا انه في ام كدادة كان يمشي 9 كيلومترات للمدرسة . ومن 200 دكتورسويدي كان دكتور عبد الله سبيل الاحسن بفارق كبير . وعندما اقمنا له مادبة عشاء في احدي الهوتيلات . قال البروفسر في جامعة لند العريقة .. نحن لم نتعرف علي السودانية من قبل ، ولكن من هنا ، سنهتم عندما نسمع اسم سوداني . وكان يشير الي الحضور ومنهم جراح المسالك البولية معاز الخليفة والدكتور الرشيد زكريا الذي كان قد تحصل علي الدكتوراة في امراض الكلي وذهب الي امريكا.
الدكتور عبد الرحمن عبد الحميد عثمان الحاصل علي الدكتوراة وله عدة تخصصات منها الباطنية والصدرية والطب المهني ، عمل في كل دول اسكندنافية . وكان مؤثرا في محيطه وله اعتداد بالنفس وثقة . اعطيته اوراق طبيب سوداني لكي يساعده في الالتحاق بالحامعة لدراسات عليا . نظر الي الاوراق وقال لي الدكتور ده اشتغل في السودان 8 سنين . مؤكد بيعرف طب احسن مني . وكنت احسبه يمزح . فواصل قائلا تتذكر وانا طالب في براغ قلت ليكم اني شاركت في عملية ولادة وفصلي كله كان فخورا بالحادث. لانه في اورباالطلبة كتار. الطالب في السودان عنده فرصة اكبر للتدريب . الدكتور في السودان هو جراح وممرض وداية ومعمل وبتاع باثولجي ,, علم الامراض ,, . الكتور هني بيعرف بس تخصصه . ولو حصلت اي مشكلة بيغرق في شبر موية .
اذكر ان دكتور معاز الخليفة في بداية دراسته ، قد قال ان البروفسر السويدي كان فخورا لانه اجري 59 عملية بروستاتا . وعندما عرف ان دكتور معاز الذي كان شابا وقتها قد اجري 150 عملية اصيب بالدهشة وقال له اين وجدتهم ؟.
السفير الاماراتي محمد مصبح السويدي المتزوج بالاخت السودانية شادية عبد المجيد ، كان يقول لي ان المريض السعودي يصر علي الطبيب السوداني . فقبل التخريج بالملوة كانت جامعة الخرطوم علي مستوي عالمي . والمرضي السودانيون الذين كانوا يذهبون الي الاردن للعلاج ، كان الاطباء الاردنيون يستغربون لانهم في بداية دراستهم كانوا يستعينون بالاطباء السودانيين . فعندما كان الطالب العربي يتحسس طريقه باللغة الانجليزية . كان الطالب من جامعة الخرطوم يجادل البروفسيرات بعلمه ولغته المتماسكة من اول يوم .
الاطباء الهنود يخافون من المشاكل ويتجنبون العمليات في السعودية . ويخلقون الاعذار خوفا من موت المريض . الدكتور عبد الرحمن عقيل نائب وكيل وزارة الصحة في منطقة الجيزان . كان يشكوا من كثرة العمليات القيصرية . لان الهنود لا يترددون من الفتح لاقل مشكلة . والمستشفي اسسه الدنماركيون واداروه لعشرة سنوات . وعندما اتي الدكتور محمد علي وهو سوداني مشلخ ويعتبر من العباقرة في الدنمارك انخفضت العمليات القيصرية بنسبة 75 % وعندما ترك العمل في السعودية كان الدكتور عبد الرحمن عقيل في شقة محمد علي في كوبنهاجن ويناشده للرجوع الي السعودية . وعندما رفض محمد علي قال له عقيل ضاحكا ماهو السبب ؟فقال محمد علي , يكفي انك انت رئيسي . وضحك عقيل مقهقها , فمحمد علي صاحب نكته وسخرية . وسأل عقيل بعد ان قال , انا سعودي ودي القوانين . في اي سبب تاني ؟. فقال محمد علي ،الفراش السعودي بياخد مرتبة قبلي . المرتبات كانت تتعطل في بعض الاحيان . فوعده عقيل بانه سيكون اول من ياخذ مرتبه في كل المستشفي . ولكن دكتور محمد علي لم يقبل . وعندما طلب مني دكتور عبد الرحمن عبد الحميد ان انصح محمد علي بالرجوع معه للسعودية . قلت له ,, كيف انصح من هو اعقل وافهم مني ؟.
وذهب دكتور محمد علي الي ياكوبهاون عاصمة قرينلاند في القطب الشمالي وعندما سالته عن عنوانه ، قال لي اكتب محمد علي قرينلاند في دكتور اسود ومشلخ غيري ؟. الدنماركيون لايحبون العمل هنالك . وكان يقول ان اهل قرينلاند يحتاجونه اكثر من السعوديين والدنماركيين . وكانت النساء يقلن انهن يردن ان يكشف عليهن ابن خالتهن فقط .
العلاج له جانب نفسي كبير وعندما يثق المريض بالطبيب تسير الامور بسلام . وقديما كان الدكتور السوداني محل ثقة . وهنالك مشكلة اخري فالهنود يحصلون علي عقود العمل بطرق ملتوية ويتحصلون علي كل التوصيات والشهادات . وكثير من المصريين يتحصلون علي وظائفهم بواسطة المخابرات المصرية التي تتواجد في كل مكان يتواجد فيه عشرة مصريين. ويرسلون ناسهم في المكان الاول. ولقد سمعت قديما ان المخابرات المصرية ، اكثر تاثيرا من رصيفاتها . ولهذا لا يعمل الفلسطينيون في مصر . السبب هو شدة التعذيب ، والعدد الخرافي من المخبرين والعملاء في كل مهنة .
الدكتور قاسم مخير حصل علي الدكتوراة من امريكا وهو من خريجي الجامعات الامريكية . وانتهي به الامر طيب الله ثراه في المعمل الجنائي في دبي . وكان معة اربعة من المصريين . كان احدهم علي مستوي عالي من المهنية كصيدلي . ولكن الاخرون لم يكونوا في ذالك المستوي والصيدله علم سريع التطور . ولاحظ ان الصيدلي الاول يتعب ويغطي عجز الآخرين . وبعد ترديد الكلام اقتنع بكلام قاسم لان يتفرغ لمسئوليته فقط . لان قاسم يضطر لان يغطي للمصري . وتمرد المصري ولم يساعد الآخرين . ولكن بعد فترة صار يساعدهم اكثر . وعرف قاسم ان البقية يتبعون للمخابرات ولهذا لم يكونوا جيدين في عملهم . وقاموا بتهديد المصري . وافهموه بأن البربري لن يكن في مصر ليساعده بعد رجوعه . والمصريون وبعض الفلسطينيين يحاولون تشويه سمعة السودانيين بكل الطرق . وهم من ا طلق النكات عن كسل السودانيين . لانهم لم يستطيعوا ان يسيئوا لامانتهم وعلمهم .
ثقة اهل دبي كانت كبيرة بقاسم ولقد شاهدته اكثر من مرة في تلفزيون الامارات . وكانوا ياتون له بالامور المعقدة . في احد المرات تحرش انجليزي عجوز من المثليين باثنين من الشباب الاماراتي . وتبعوه لغرفته في الفندق بعد ان تزودا بصباع من الصمغ القوي سريع المفعول . وقاموا بتفريغه في شرج الانجليزي وامسكوة بالقوة للتأكد من تفاعل الصمغ . وكانوا يظنون بانهم يؤدبون الانجليزي . واحتار الاطباء . واتصلوا بقاسم ,, لان السوداني يحل اي مشكلة وهو متفاني وملم بتخصصه ويحب ان يساعد ويتفاعل مع مشاكل الآخرين.
بابكر شقيق قاسم عمل في المختبر الجنائي في ابو ظبي . اتوا له باحد ابناء شيخ زايد النهيان طيب الله ثراه الصغار ، لانه قد تعرض لعملية تسمم . وكان قد اوقف سيارته وتناول بعض الاكل في احدي الكافتيريات بين العين وابو ظبي . واعتقل الهنود الذين يعملون في الكافاتيريا . وكان رجال الامن في حالة هياج . واتوا بالسوداني لثقتهم في السودانيين ، وطمأنهم بابكر بان كل المشكلة ان الشاب قد اكثر من شرب دواء ابو فاس . وهذا دواء كان الناس قديما يستعملونة هو والزمبوك كعلاج سحري . والشاب شاهد والده يشرب ابو فاس بسخاء . وعندما احس بالتعب اراد ان يجاري والده . وافهمه بابكر ان جسم والده قد تعود علي ذالك الدواء لسنين ولهاذا لن يضره . و بالرغم من شبابة وقوته ، لكن جسمه ليس بمتعود علي تلك الكمية . واطلق سراح الهنود الذين فرحوا بالصيدلي السوداني الذي انقذهم .
قاسم وبابكر ابناء الزيادية من دارفور احبا الصيدلة لان والدهم كان صيدليا . ولم يكن الامر اكل عيش فقط بل حب عميق. البرفسر ابراهيم قاسم مخير اول عميد لكلية الصيدله في جامعة الخرطوم .


[email protected]

تعليقات 16 | إهداء 0 | زيارات 9262

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1360664 [ضوالبيت علي سالم]
0.00/5 (0 صوت)

10-26-2015 03:51 PM
كلام جميل


#1060219 [mak]
0.00/5 (0 صوت)

07-17-2014 08:37 PM
عين الحقيقة التغني علي الاطلال والماضي الذي ولي هذة صفة العاجزين


ردود على mak
Sweden [shawgi badri] 07-17-2014 10:18 PM
العزيز الغير عاجز ماك الماك غلطان . بالمناسبة انحنا بتكلم عن الاطباء السودانيين يوم الجميس الفات يعني قيل اسبوع . طلعوا لاشق لاطق . عشرة علي عشرة . الكلام ده ان شاء الله مايكون غلط عليك .


#1060123 [أبو زهانه.]
0.00/5 (0 صوت)

07-17-2014 04:27 PM
رمضان كريم
وأشكرك كثيرا علي
متعة السرد والموضوع
دكتور شوقي بدري ربنا
ينعم عليك بالصحه والرضاء.


ردود على أبو زهانه.
Sweden [shawgi badri] 07-17-2014 10:27 PM
ابو زهانة لك التحية . والحالة انا ما دكتور


#1060103 [إسماعيل آدم محمد زين]
0.00/5 (0 صوت)

07-17-2014 03:26 PM
يا شوقي !كنا في إنتظار مقالاتك ! ما تتأخر !
تعرف الطبيب المصري في السعودية بحول أي مريض و لا يغامر بعلاجه و رغم ده كثرت أخطائهم !
في أبوظبي أو إحدي الدول العربية كان غالب الذين ينجحون من أطباء السودان !و عندما إحتج الآخرون أفهموهم بأن السودانيين أفضل منهم!
أرجو تلخيص كتاب الطيب صالح عن منسي المصري !وهي توضح تماماً طباع المصريين !واله إيه يا بيه؟


#1059436 [Mohd]
0.00/5 (0 صوت)

07-16-2014 05:58 PM
{وأنا منا الصالحون ومنا دون ذلك}...
قادني حظي العاثر الى عيادة طبية في مدينة ابوظبي، قابلته بناء على نصيحة الصيدلي الهندي بانه يمكنني شراء الأدوية التي تباع من الكاونتر بقيمة اقل اذا قابلت طبيب المركز طالما لدي تأمين، وعزز كلامه بان العيادة يديرها طبيب سوداني، بئس الطبيب، وبكل أسف قابلت الطبيب "ع" وأخبرته بانه يمكنني شراء الدواء من الكاونتر ولا ارغب في صرف أدوية لا استعملها واراها غير مجدية.
شرحت له باني موضوعي بسيط حساسية بالأنف، ولكن اتضح لي فيما بعد بان نوعية بطاقة التأمين أغرته، حيث انه طلب مني بعد الكشف اجراء فحوصات للدم، وبعدها اعطاني كيس به حبوب سوداء لاستخدامه لمدة 3 ايام، واستلمت من موظف الاستقبال فواتير للكشف والمختبر بدون اي بيانات للتوقيع عليها. ذهبت بعد 3 ايام وبعد الكشف قال انه يتوجب علي مقابلة جراح لإجراء عملية في البطن ومرة اخرى اخرج علب حبوب وأعاد تعبئتها في أكياس، دون تاريخ انتهاء او اسم دواء واستلمت من الاستقبال فواتير للكشف والعلاج والمختبر فارغة تماماً الا من بيانات بطاقة التأمين، عندها رفضت وطلبت مقابلته ولكنه رفض، فما كان مني الى اللجوء للقنوات الرسمية ولكني تراجعت.
اتضح لاحقا ان هذا الطبيب تم إيقافه في اكثر من مخالفة، كما انني لم استخدم اي من هذه الأدوية او اجري عملية خلال السبعة سنوات الماضية.


ردود على Mohd
Sweden [shawgi badri] 07-17-2014 02:07 AM
قديما كان من يتفدم للطب يمر بلجنة معاينة تمحصه وتعرضه لاختبار نفسي . وكان الطالب قد امضي فترة في العلوم . ويستطيع البروفسرات ان يحددوا صلاحيته كطبيب . ولم تكن العلامات الدراسية الجيدة كافية لدخول كلية الطب . والآن صار القبول بالواسطة او الجهاد . وصار الطب استثمارا . يدفع الطالب لكي يدرس . وقد لا يكون الطب زغبته . ولكنها طريق للثراء حسب فهم البعض . ويتخرج الطبيب كتاجر ليس الا


#1059343 [بنت الناظر]
0.00/5 (0 صوت)

07-16-2014 03:29 PM
أذكر قصة حصلت لشاب سعودى تعرض لكثر مضاعف فى أحد ساقيه وأتى به والده لقسم الطوارىء وحينما عاينه أطباء الطوارىء وطبيب العظام قالوا لابد من بتر الساق وبالطبع لم يقبل والده بذلك وكان يعمل فى تلك المستشفى جراح العظام المشهور رحمه الله عامر مرسال وحينما تم إستدعاؤه طمأن والد المريض وأجرى عملية بمساعدة جراح الأوعية الدموية إستغرقت حوالى أكثر من سبع ساعات وقام بتثبيت الساق بعدة مسامير حتى تعافى الشاب وأعطاهم موعد لإزالة المسامير بعد ستة أشهر ..

فجاء الأب وإبنه للمستشفى لإزالة المسامير وتصادف أن كان دكتور عامر مرسال فى رحلة لألمانيا ..فقال الأطباء للأب ممكن نشيل لإبنك المسامير فرفض ابشدة وقال لهم إنتوا ركبتوها لما تشيلوها وأصر أن يشيلها دكتور عامر مرسال شخصيا حتى لو إضطر الأمر للذهاب له فى ألمانيا .. رحم الله دكتور عامر مرسال رحمة واسعة وأسكنه فسيح جناته ..


ردود على بنت الناظر
Saudi Arabia [أبوسارة] 07-17-2014 10:50 AM
دكتو عامر مرسال رحمه الله تخرج في جامعة الإسكندرية و كان يسكن ( البدرون ) أي البدروم و يعني كانت تعيش أسرته حياة بسيطة. أما رأيك شنو؟!

Sweden [shawgi badri] 07-17-2014 01:59 AM
لم تكن هنالك مستشفيات في السعودية . المقتدر كان يأتون به الي بورسودان . وكان الاطباء والممرضين سودانيين . وارتبط الطبيب السوداني في مخيلة السعوديين بالادب والعلاج . وكان العلاج مجانيا للجميع .


#1059057 [ود الحارث]
0.00/5 (0 صوت)

07-16-2014 11:45 AM
طيب اللة ثراة د قاسم مخير اسالو عنه قداما شرطة دبي وقد خلف لنا مبدع اسمه د برعي هل ما زال موجود في الختبر ايام كانت جميله يا دبي


ردود على ود الحارث
Sweden [shawgi badri] 07-16-2014 02:02 PM
دعاني قاسم لمنزله في دبي تعبت جدا في الوصول اليه . وبعد عدة تلفونات من البقالات وصلته . كان اولاده في السودان . لقيتوا عامل جداد بالفرن رائع . قلت لية اظن البصل كتير ادا طعم . قال لي عامل بصلة واحدة بس . الصيدلة دي ما اصلها طبخ . زمان الدوا بيصوتوا في الاسبتالية وفي الاجزخانة بيقولوا ليك لف وتعال .
بابكر كان الطباخ في مطعم اخوه يوسف والمطعم كام مشسهورا اسمه المندولا . في احد الايام كان من ضيوفهم السير بول مكارتني مغني البيتلز . وبابكر برضوا كان بيقول الصيدلي طباخ . تحياتنا لدكتور برعي وكل السودانيين


#1058976 [صبري فخري]
1.00/5 (1 صوت)

07-16-2014 10:20 AM
الاطباء في السعودية وغيرها اغلبهم من خريجي الخرطوم والجزيرة لعدم تمكن ادعياء الطب من خريجي رومانيا و روسيا من اجتياز امتحان المعادلة السعودية ... لذا قلت الاخطاء في السعودية وكثرت في السودان ... و لذا انصح المريض السوداني ان يتأكد من الجامعة التي تخرج منها الطببب ... طبعا أغلب مدراء المستشفيات هم من خربجي رومانيا و روسيا وحتى في الادارة فشلوا ... وتدهور الطب في السودان لانو عمبد الكلية خريج رومانيا وفي زمنا ممنوع خريج القاهرة ان يكون استاذ في طب الخرطوم دعك من ناس رومانيا و روسيا


ردود على صبري فخري
Saudi Arabia [ود الحاجة] 07-16-2014 04:00 PM
من المعروف ان خريجي الاتحاد السوفيتي و اوربا الشرقية كانوا يعانون من ضعف المستوى و لعل ذلك يعود لاهتمام تلك البلدان الشيوعية بالجانب الايديولوجي للطلبة الاجانب على حساب الجانب الاكاديمي

و لكن هذا لا يبرر النظرة الدونية لمن لم يتخرج من جامعة الخرطوم فهناك كثير من الجامعات ذات المكانة العلمية المعروفة و هذه النظرة الدونية تنم عن جهل و بالامكان اختبار مستوى اي شخص قبل تسليمه مهام عمله

Saudi Arabia [جمال علي] 07-16-2014 02:44 PM
المسألة نسبية. نحن شعب تقليدي يعشق القديم و لديه حنين إلي الماضي. أقرأ منذ فترة في النت عن ( الزمن الجميل ) و كلو واحد كتب سطرين عن أي موضوع و يقول ليك يا حليل أيام زمان. لكن الحديث عن الماضي في جانب منه يعني الفشل. و هذا يسمونه نكوص Regression في علم النفس. و النكوص واحد من الحيل الهروبية, أي الهروب إلي الماضي و الحديث عنه بدل من مواجهة الحاضر بمشكلاته و التخطيط للمستقبل.
نعم نحن شعب تقليدي و فينا شئي من البداوة. دائماً نؤطر أنفسنا داخل مؤسسات بعينها : وادي سيدنا - جامعة الخرطوم - التوظيف لدي البورد أي مشروع الجزيرة الخ. يعني الما قرا في جامعة الخرطوم ما قرا و الما مشي لندن ما سافر ألخ. و ننمط سلوكنا وفقاً لإطار معين : سجاير بينسون المصنوعة خصيصاً للسودان - السودانيين أحسن ناس و أرجل ناس و السودان أحسن بلد في العالم كما كان يقول ( دحة ) رحمه الله و هو لم يفارق قريته.
يوجد النجاح و الفشل هنا و هناك و هو ليس قصر علي فئة معينة أو خريجي بلد معين. و ينبغي أن نتحرر من أوهام النخبة و هذه إحدي عيوب المثقف السوداني و خاصة من درسوا في جامعة الخرطوم.
جمال علي
خريج عين شمس في القاهرة - دفعة 78-1982م

Sweden [shawgi badri] 07-16-2014 01:25 PM
نعم لقد تخرج البعض من شرق اوربا ولم يكن يستحقون التخرج . وليس في الطب فقط ولكن في كليات متعددة . اتاني صديق طفولتي وه متخرج من جامعة لوممبا . وعند اجراء الامتحان السويدي قالوا له . انه لا يصلح كطبيب . احد اصهارنا اتاني من بولندة وواجه نفس الكلام وذهب الي الجزائر وعمل هنالك . . البعض اتي من شرق اوربا وكان رائعا حير الاسكندنافيين . شقيقي الشنقيطي تعثر كثيرا في دراسته وتخرج بعد جهد . ساعده انه كان شيوعيا ومحبوبا . ولكن عندما انضم الي وزارة المالية ابدع وتميز .


#1058898 [د/يوسف الطيب/المحامى]
0.00/5 (0 صوت)

07-16-2014 07:55 AM
السلام عليكم يادكتور،ورمضان كريم
بكل صدق مقالك رائع وجميل،روعة الأعمال العظيمة التى قدمتها أسرتكم الكريمة،للشعب السودانى الأبى ومازالت تجود علينا بأمثالكم،لكى يسكبوا علينا عظيم علمهم وتجاربهم وكريم خصال أبناء السودان البررة،وخاصةً فى مجال الطب،ولدى إقتراح أرجو أن تتبناه أنت شخصياً وذلك لعلاقاتك الواسعة والمميزة مع الأطباء السودانيين بالخارج،وهو عمل مؤتمر سنوى تدعو له كل أصحاب التخصصات،للعمل على ترقية مجال الصحة فى السودان،وذلك من قيام بنيات تحتية بمواصفات عالمية،وذلك ببناء المشافى الجديدة عن طريق علاقات هولاء الأطباء بجهات ممولة،وكذلك تأهيل كليات الطب والصيدلة،والتدريب الجيد لكل الكوادر البشرية فى هذا المجال والمواكب عالمياً للتطورات التى تحدث بإستمرار فى هذا المجال الهام.
مع خالص شكرى وتقديرى لمساهماتك الكبيرة ،تُجاه وطنك العزيز وشعبك الكريم.


ردود على د/يوسف الطيب/المحامى
[إسماعيل آدم محمد زين] 07-17-2014 03:43 PM
تعرف يا شوقي د.يوسف الطيب صيدلي و إلتحق بالقانون و عمل قاضياً و من بعدمحامي و قد كان مدافعاً عن حقوق الناس -لذلك تم تشريده و فصله و هو رجل متواضع -
أرجو النظر في إقتراحه و دراسته و ستجد من يتجاوب معك و حتي لو سرقت المعدات و ذهبت للمستشفيات الخاصة ، فهي في النهاية ستخدم أهل السودان!
ما تقيف عن العمل الطيب و ربنا يعينك و دمتم في صحة و عافية

Sweden [shawgi badri] 07-16-2014 01:44 PM
دكتور يوسف لك التحية . انا لست بدكتور ، شكرا علي الثقة . اديك مثال . السويديين كان عندهم سراير مستشفيات رائعة تساوي 2الف دولار للسرسر ز قررت نقابة التمريض ان اي سرير لا يرتفع وينخفض هايدرولجيا يختفي . كانت هنالك سرائر جديدة لنج ومعدات عناية مركزه واشعة . قمت مع الدتور محمود عبد الرحمن من اولاد دردق ود مدني وهو اخصائي بعتالتها وتستيفها في كونتينرات . دفعت انا ترحيل كونتينر واحد وتخليصه . وسلمته للوزارة . واخبرتهم بالبقية . السراير ظهرت في مستشفيات خاصة . والكونتينرات الباقية بيعت لدولة افريقية .
الدنماركيون اعطونا كل معدات المستشفيات للعمليات واجهزة التعقيم بعد ان اتجهوا ادوات الاستعمال الواحد . حضر مسئول من مدني . وفرح قلنا احسن الاقاليم تستفيد . خرجت المعدات ولم تعد . كنت في زيارة مستشفي خاص في الخرطوم الملايات كان مكتوب عليها تابع لبلديات السويد . هذا في الثمانينات .


#1058889 [د. هشام]
0.00/5 (0 صوت)

07-16-2014 07:18 AM
أستاذ شوقي ذكرت كلمة "قديماً" عدة مرات!! لماذا تصرون دائماً على أن الماضي هو الأجمل؟ أليس التقويم الحالي(و لا أقول التقييم) تقويماً لأجيال جديدة من الأطباء السودانيين؟؟ أم تظن أن من يعملون بالسعودية (مثلاً) اليوم هم من الأجيال التي تخرجت من جامعة الخرطوم التي كانت الجامعة الوحيدة-في عهدكم- و كانت بالكاد تخرج عشر أطباء؟! بدليل أن أغلب أبناء جيلكم لم يجدوا فرصة الدراسة داخل السودان! في ذلك الزمان كلن ميسورو الحال يدرسون خارج السودان على نفقتهم الخاصة أو على منح الأحزاب!!!!!! أما رقيقي الحال الذين لا يجدون فرص دراسة بالخارج و الداخل فكانوا يشكلون فاقداً تربوياً!!


ردود على د. هشام
Qatar [ياسر] 07-16-2014 01:39 PM
التعليم في العالم كله "هرمي" , يجب أن تهتم الدول بنوعية الجامعات لا عددها .
ليست هناك علاقة بدراسة الجامعة أو عدمها بكلمة "فاقد تربوي" , فخريجي الثانويات كانوا و قتها أفضل من معظم خريجي الجامعات في يومنا هذا.
تضييع الزمن في معرفة الفرق بين تقييم و تقويم وما شابه هي آفة هذا العصر , طبعا بعد الكيزان الله لا باركهم .

Sweden [shawgi badri] 07-16-2014 01:14 PM
ذكرت قديما لانني لا اعرف الحال اليوم . وبعدين تخرج عشرة اطباء دة كان في العشرينات . جامعة الخرطوم كانت تخرج المئات . المنح كانت تأتي من دول وتنظيمات عالمية . واتحادات الطلاب العلمية واتحادات الشباب والنقابات . ومنظمات التعاون العالمية والبنك الدولي .
ده كلام شنو يا دكتور ؟ من لم يلتحق بالجامعة وكان منهم من حصل علي اعلي الدرجات فضل العمل او الالتحاق بمعهد المعلمين او بخت الرضا . ولقد استوعب خريجي الثانويات في البنوك و الشركات الكبرس . وفي الكلية الحربية والبوليس والسجون والحريقة والصيد والمعهد الفني وجامعة الفرع . وكانت هنالك مدارس تجارية مثل جوبا التجارية امدرمان والامريكان والكمبوني . وهؤلاء من اداروا اقتصاد البلد وتطوروا لرئاسة اكبر البنوك .
لم يكن هنالك فاقد تربوي ولسوء الحظ الآن الفاقد التربوي وسط حاملي الدكتوراة . الا تري الفساد الذي يحصل الآن . ابناء جيلنا الذين تخرجوا في نهاية الستينات والسبعينات . كان بيختاروا الشغل . لان خريج الثانوي يبدا العمل بعد تخرجه مباشرة . كانت هنالك مشاريع الاعاشة ومصانع الماكولات الحكومية . وزارة الاعلام المسرح والتلفزيون والاذاعة . المدارس الاهلية تتخطفهم . لم يكن هنالك خريج ثانوي عاطل . اليوم هنالك اطباء عاطلون .


#1058871 [الطيارة]
0.00/5 (0 صوت)

07-16-2014 05:51 AM
هل عدد الاطباء السودانيين في السعودية يمكن مقارنته مع الاطباء المصريين والسوريين والهنود ؛ لا شك ان فينا المتميزيين جدا لكن منذ القدم ونحنا نتعالج

خارج السودان قديما في القاهرة وحاليا في عمان


ردود على الطيارة
Sweden [shawgi badri] 07-16-2014 12:49 PM
لنتحدث بالارقام . اذا كان عدد الاطباء المصريين يساوي عشرة اضعاف السودانيين . والمصريون قد تسببوا في 44% من الاخطاء فالسودانيون مفروض يتسببوا في4،4 ولا ماكدي ؟؟ ما عارف ليه في بعض السودانية بيعتبروا انتقاد المصريين نوع من الكفر ؟؟


#1058861 [لتسألن]
5.00/5 (2 صوت)

07-16-2014 05:03 AM
* حن السودانيين كسائر البشر فينا المصلي و المجلي، و لا داع لتضخيم الذات، الذي يحجب عنا عيوبنا وربما يفضي بنا إلي الغرور. و اخشي أن قلة الماهرين منا في بعض التخصصات يسهل علينا حصرهم و إحصاءهم و بالتالي يجعلنا نفاخر لآخرين بأننا و أننا.


ردود على لتسألن
Sweden [shawgi badri] 07-16-2014 01:28 PM
نعم السودانيون كسائر البشر . لماذا يحاول الآخرون ان يضعونا في سلة الفاشلين والكسالي ؟ ولماذا لا نسوق انفسنا جيدا ، وحتي عندما يتميز السوداني يتواضع وينتفخ الآخرون ؟؟


#1058678 [عبدالمنعم]
0.00/5 (0 صوت)

07-15-2014 10:35 PM
اطال الله عمرك يا شوقي. يبدو ان حقيبتك مليانه باشكال والوان من المعلومات التي تقصها علينا زي ما كانت حبوبه زينب بتحجينا لانها لما تبدآ ما في واحد بقاطعها الكل منتبه حتي النهايه وسبحان الله الله يرحمها كانت عندها خزآئن من الحجاوي لكن للاسف لم ندونها . كمان انت لما ابدآ في قراية مقالك لا استطيع ان اتوقف حتي النهايه ارجو ان تستمر بتحفك الرائعه رغم حسد الحاسدين
وجزاك الله خيرا


ردود على عبدالمنعم
Sweden [shawgi badri] 07-16-2014 01:32 AM
قالوا عندما يموت افريقي عجوز يموت بعض التاريخ معه . لان تاريخنا شفاهي . ياريت لو كان الخالةزينب قد وجدت من يسجل لها .


#1058622 [عبدالعزيز]
0.00/5 (0 صوت)

07-15-2014 06:27 PM
الا رحم الله أستاذنا الجليل البروفسور ابراهيم قاسم مخير العالم الوقور و الأنيق رأي في يوم من الأيام احد الطلبة و قد أرتدي قميص به من التقليعات ما به فنهره ثم قال له تاكل ما يعجبك و لكن البس ما يعجب الناس الهم ارحمه رحمة واسعة


ردود على عبدالعزيز
Sweden [shawgi badri] 07-16-2014 01:29 AM
المدرس كان بيحس انه كل الطلاب اولاده . ويحبهم عن جد . يوسف بدري كان يقول لنا عندما نتهمه بأنه لا يهتم بمصلحتنا ,, لمن تمشوا تشترو مركوباو جزمة سيد الدكان لو لاحظ اي غبار بيمسح المركوب في جلابيته لانه دي بضاعته وحياته . انتو يا اولادي بضاعتنا يعني حياتنا ,,


#1058585 [mahmod]
5.00/5 (1 صوت)

07-15-2014 04:25 PM
السلام أستاذ شوقي
رمضان كريم وتقبل الله
احوك من ودنوباوي و مطمور في المانيا سنين ودنين الشهادة لله أنت رجل فخم وكمان ضخم حفظك الله
سؤال فني - ورد في مذكرات بابكر بدري أنه كان في زيارة لاخيه يوسف فوجد معه [صدقاء شوقي والشنقيطي مين ديل يا استاذ انا عارف أنك لسه شباب والحادثة هذه كانت اواخر القرن العشرين
اخوك
مجمود السلاوي


ردود على mahmod
Sweden [shawgi badri] 07-16-2014 01:22 AM
العزيزمحمود لك التحية بابكر بدري مات في 1954 . ابراهيم بدري هو صديق محمد علي شوقي ومحمد صالح الشنقيطي . شوقي كان مدير الاراضي والشنقيطي كان قاضيا واول رئيس للبرلمان السوداني . الثلاثة كانوا اعضاءا في جمعية الاتحاد التي خرج من عبائتها اللواء الابيض . الشنقيطس يطلق اسمه علي شارع الشنقيطي .
ابراهيم بدري كان اشتراكيا كون الحزب الجمهوري الاشتراكي . وشوقي والشنقيطي كانا من مؤسسي حزب الامة . وبالرغم من العداء السياسي اطلق والدي علينا اسماء اعدائه السياسيين . يوسف بدري الكبير الذي يحمل اسمه عميد جامعة الاحفاد كان من اغني التجار في بداية القرن العشرين . كان كريما وعرف بخريف الناس .


#1058568 [الليبي]
4.00/5 (1 صوت)

07-15-2014 03:46 PM
والمصريون وبعض الفلسطينيين يحاولون تشويه سمعة السودانيين بكل الطرق . وهم من ا طلق النكات عن كسل السودانيين ...بعض الفلسطينيين أم اللبنانيين.أظن أن المصريين و اللبنايينىهم من يشوه سمعتنا أم تظن غير ذلك؟؟؟


ردود على الليبي
Sweden [shawgi badri] 07-16-2014 01:23 AM
كلهم يحاولون ان ينالوا من السودانيين .


شوقي بدري
شوقي بدري

مساحة اعلانية
تقييم
3.25/10 (5 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة