المقالات
السياسة
كنانة بين مطرقة الوزير والعضو المنتدب
كنانة بين مطرقة الوزير والعضو المنتدب
07-16-2014 09:25 AM

من ما لاشك فيه أن مشروع سكر كنانه من أكبر الهدايا التنموية التى قدمتها ثورة مايو لجماهير بحرأبيض ونموذجاً إستثمارياً ناجحاً لرأس المال العربي ، الذي كان له أثراً إقتصادياً وإجتماعياً لاتخطئه عين شهداء العصرمثلي ،على إنسان تلك المنطقة الممتده جنوباً من مدينة ربك إلى مدينة الجبلين ، وشرقاً حتى تخوم ولاية سنار، بل تعداه لكل العاملين بالشركة من بقاع السودان المختلفة والعالم ، والدليل تطور تلك المدن والقرى وظهور تلك المدينة النموذجية التى تسمى كنانة ، وهذا النجاح كان بفضل خبرات إبناء السودان خريجي مدرسة الخدمة المدنية الغير مدجنه والمنضبطة أخلاقياً ومهنياً علي سبيل المثال لا الحصر العضو المنتدب السابق الذي لم يستغفلة هندياً !! عفيف اليد واللسان الأستاذ محمد البشير الوقيع ، والرعاية الكريمة من وزير الصناعة السابق وإبن بحر أبيض البار رجل السكر الأول الأستاذ بدر الدين سليمان والذي إمتدا عطاه لكل مشاريع السكر السابقة واللاحقة ،والرعيل الأول من المهنيين والموظفين المؤسسين ؟ كانت كنانه تسهم في تنمية الولاية وذلك بموجب عقد التأسيس الذي أعطي الولاية واحد جنيه لكل جوال سكر منتج للتنمية من حقنا أن نتسأل كم بلغت حصيلة المبلغ وأين صرفت يا المراجع العام ؟؟، وإعطاء الأولوية والأفضلية للتوظيف والعمل لأبناء المنطقة والولاية ومن حقنا أن نعرف عدد العاملين بالشركة ونسبة أبناء الولاية منهم يا شئون العاملين بالشركة؟؟ ، وتقديم ودعم خدمات البنية التحتية من مياه وطرق وتعليم وصحة ومعالجة الآثار البيئية السالبة الناتجة بفعل مخلفات الزراعة والتصنيع ، وإلتزم الدولة والشركة بالعقد كان هو قصة نجاح كنانة التي لم ترق فيها قطرة دم واحده بفعل الأرض، نكاد نرأى نهايتة وسقوطة وفشله بتلك المناكفات بين السميح الذي نحسبة يسعى للإصلاح مدعوماً بالدكتور الفاتح عزالدين ومجلسة الوطني ، والمرضي الذي لايرأى له إنسان بحر أبيض صنعاً جميلاً !إلا ماهو موجود من تكتلات ومراكز قوى داخل الشركة الآن من موظفي وعمال التمكين !! والقبليين من أبناء الولاية !! الذين يسعون لحكم السودان بحكم العددية كما يدعون والنسب --- ؟؟ ودقي يامزيكا كما يقول أبناء شمال الوادي
فيا مجلس إدارة شركة كنانة أوفو بالعهد والعقد تجاه مواطني بحر أبيض ،وأوقفوا التكتلات الجهوية والقبلية وأزيلوا بؤر المتمكنين و الفاسدين وإلا أستعدوا لسقوط شركتكم الداوي ؟؟
ويا حكومة ومجلس تشريعي بحر أبيض أين موقعكم من الإعراب في ذلك الصراع ؟؟
سلام الله عليك يا أبونا بحر أبيض النهر والأرض والمواطن


عبدالماجد مردس أحمد
[email protected]

تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1618

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1059656 [ibrahim omar]
0.00/5 (0 صوت)

07-17-2014 02:38 AM
هذا المشروع العملاق , يجب أن ننظر اليه بعن وطنية , بعيدآ عن كل المزايدات السياسية , إو الجهوية , لينصلح حال البلد من خلالة . لأن سقوط هذا العملاق (لا قدر الله) سوق يكون له دوى كالزلزال يهز اليلاد من أقصاها الى أدناها , وبما إننى من الرعيل الأول (1976 - 1988 )الذين عاصروا الإدارة الأجنبية , ثم الوطنيه , بدءأ من القمة\القامة , محمد البشير الوقيع , ومن تلاه على نفس النسق , حتى وصلي الراية الى الإدارة الحالية ,
آمل ,وأتمنى أن يعالج الموضوع (بوطنيه),
ودمتم
أبراهيم محمد عمر


#1059313 [محمد علي مصطفي]
0.00/5 (0 صوت)

07-16-2014 02:55 PM
اااااااااااااااااااااااه قلبي علي وطني


#1059001 [fenkoosh]
0.00/5 (0 صوت)

07-16-2014 10:56 AM
يا مردس سلام ....تقول أنك شاهد عصر و تذكر من رعيل كنانة الأوائل محمد البشير الوقيع...ووووو طوالى تقفز لتذكر أبن منطقتك وزير الصناعة السابق بدر الدين سليمان و الذى كما ذكرت رجل السكر الأول ...أولا رجل السكر الأول هو الوقيع و هو هو الذى فعلا تدفق السكر على يديه فى السودان و أسال القربة و الجنيد ...وأهم من ذلك كله و فوق ذلك كله و لغرض فى نفسك لتلميع (أبن بحر أبيض ) بتاعك دا و الذى ( تلغوس ) مع ناس الأنقاذ ديل و جعلوه وزير صناعةوبعد أن خدم غرضه و أستنفده ( جدعوهو بايظ )....فى خضم تلميع زولك دا نسيت أو تناسيت أهم رقم فى تاريخ كنانة و هو رقم لا تخطئه العين و يصعب تجاوزه وهو السيد عثمان عبدالله النذير و الذى أتسمت فترته فى كنانة (و التى بدأها مع الوقيع و أكملها وحده بعد ترقية الوقيع لدرجة وزير الصناعة فى عهد نميرى)أتسمت فترة النذير بالنجاحات الساحقة و الأرقام القياسية التى حققتها كنانة فى مجال السكر حتى أضحت من الأرقام العالمية التى يصعب تجاوزها فى مجال صناعة السكر و صارت رائدة لمصانع السكر فى داخل القطر و حتى فى القارة الأفريقية حتى صارت بعض مصانع السكر فى أفريقيا تستعين بخبرات كنانةو أنا أعرف بعضا من أصدقائى أنتدبو للعمل فى مصنع سكر بنيجيريا....أنقضى عهد النذير الزاهى بمجىء هذا المسخ الذى يسمى المرضى و الذى أشتهر عهده بالفساد و تشريد خبرات كنانة من الكوادر الفنية و التى حققت النجاحات فى عهد النذيرو حتى وصلت كنانة مرحلة أن تستورد سكر خام من الهند و البرازيل لتتم تنقيته و يعبأ و يباع على أنه سكر كنانة (هذا نموذج أخر من بحر أبض ).....و لا أظن أنه من الأنصاف أن تذكر شركة سكر كنانة و لو فى ( ونسة ) عابرة و لا يذكر أسم عثمان النذير و الذى له الفضل فى ما وصلت اليه كنانةو سلمها لهذا الفاسدة زى (البقرة الشول تعشى ناس البيت و تعشى جناها)فأحرق هذا الدعى حرثها و نسلها و جعلها قاعا صفصفا...و... دقى يا مزيكة بدر الدين سليمان و بحر أبيض .


عبدالماجد مردس أحمد
مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة