سر النهضة
07-16-2014 12:30 PM

image
معهد التعليم (جامعة لندن)

كنت في طريقي إلى أسكتلاندا و عاصمتها ادنبره تلك المدينة الرائعة الساحره مستقلا الخطوط البرطانية من العاصمة البلغارية صوفيا.
كان يجب أن يكون في انتظاري في مطار هيترو اخي وصديقي الدكتور /محمد عمر ارباب لنستقل الطائره نفسها للتوجه الى ادنبره. تأخرت طائرتي في مطار صوفيا لعدة دقائق الشي الذي سبب تقارب في المواعيد رحله ادنبره ذهبت إلى موظفي الخطوط البريطانية اسأل عن رحلتي إلى ادنبره احاول أن اشرح لهم أن هناك بعض الوقت على انتهى إلى من أجراءات ولكن منهم عدم التفهم والبعض وعدم التركيز في اجراء المعامله الشي الذي انتهى بأن انتظر عدة ساعات اخرى لكي استغل الطائره اللأحقه.
حطت بنا الطائره في مطار ادنبره وانا في غاية الارهاق بعد سبعة عشر ساعة من السفر وما تبغي من التهاب الرئه الذي ما كنت قد شفيت منه تمام لاواجهة مشكلة اخرى في مطار ادنبره فلم اجد حقيبة سفري في المكان المخصص للامتعة بطبيعة الحال ذهبت إلى الموظف المختص وبعد أن انتهى من تعبئة الفورم الخاص اخبرني بكل ثقة بعد ان نظر الى الحاسوب الذي امامه ان حقيبة سفري في لندن وانه يتعين علي الانتظار الى اليوم التالي لوصولها واتجهت الى الخروج وحدثتني نفسي لاعادة البحث مره اخرى في نفس المكان المخصص لقدوم الامتعة من خارج اروبا وقد كانت حقيبتي هنالك وليست في لندن كما اخبرني الموظف المعني. كثير من هذه الامثلة منذ على في خلال زيارات ولاحقا عملي في بريطانيا
وكنت دائما أتساءل ماهو سر التقدم في هذا البلد كيف استطاعوا أن يسودوا العالم لمده تقارب المائة عام ما سر النهضة. وأنا من خلال تعاملي اليومي معهم لا ألمس ذلك الذكاء الخارق ولا مقدرات خارجة عن المالوف كنت ابحث عن الاجابة ماهو السر أنه التعليم ايها الساده نعم التعليم التعليم والعلم والمعلم ثلاثة كلمات بسيطة هي سر الحضاره والنهضه والتقدم ليست في بريطانيا وحسب بل في كل الدول المتقدمة والامثلة متعدده في بلاد تشهد نهضتها الان امام اعجبنا مثل الهند والصين وكوريا الجنوبية وماليزيا والبرازيل انه ليس عيباً أن اول سورة نزلت في القران الكريم قال تعالى ((أقراء بأسم ربك الذي خلق(1) خلف الأنسان من علق(2) أقرأ وربك الأكرم(3) الذي علم بالقلم (4) علم الإنسان مالم يعلم(5) )) ((سورة العلق ))
وان لدرس عظيم أن تكون هذه اول اية انزلت من المولى عز وجل تحمل سر التقدم والازدهار لبني البشر.
كنت دائما أسأل المقيمين بالمملكة المتحده نفس السؤال سر العلم والتقدم في هذه البلد الذي ليس له من الامكانيات والثروات والثروات المعدنيه ذلك لكثير الإالنفط في بحر الشمال التابع لاسكتلاندا وبعض مناجم الفحم
كنت في معية الخال الدكتور عبد العزيز احمد سيمان أستاذ الفيزياء نجلس في احدى المقاهي امام محطة يوستن للقطارات فكان سؤالي التلقائي ياخي الناس ديل ليس لهم بذلك الزكاء فما هو سر التقدم العلمي . اشار لي الي المنطقه التي تقع امام محطه ايستون حيث توجد معظم مباني جامعة لندن العريقه وايضا مستشفى جامعة لندن معظم الكليات والسكن الطلابي والمباني الاداريه التابعه للجامعة في المنطقه بين شارع اكسفورد وشارع اسنيون .منطقه رغم ان شارع اكسفورد المكتظ بالسياح حيث يعتبر في اشهرالشوارع التسوق في العالم ألا أن المنطقه تحافظ على درجه عاليه من الهدواء أنها العلم والتعلم ذكر لي إن هذه الجامعة تنتج من البحوث العلمية والدراسات والاختراعات مابدر كثير من الاموال للمملكه المتحده وهي ليست الجامعة الوحيده فهناك في لندن عده جامعات اخرى امريال كولج ولايمكن أن لا نزكر الجامعتين الاشهر كمبردج واكسفورد .عملت لبعض الوقت مستشفى جامعه لندن وكنت اسكن في نفس المنطقه وانا ذاهب صباحاً الى عملي ارى المعامل تعج بالعمل واجراء التجارب وانا عائد قبل منتصف الليل المكاتب التابعه لسكن الجامعي ملاء بلطلبه امامهم المراجع واجهزة الحاسوب أنها كلية تنضج بطلبة العلم والمعلمين كانت اقابل بعضمن هولا الطلبه ياتني الى المستشفى احدهم طالب دكتوره في نهاية العقد الثاني من العمر يجري رسالة الدكتوره في اختراع نوع جديد من مسكنات الالم .
وطالب اخر في التاسع عشر من عمره بدرس تاريخ اروبا ادهشني بالكم الهائل من المعرفه في تحولات السياسية في شرق اروبا في نهاية القرن الماضي.
ورغم أن الانجليز مشهرون بالتقتير الإ أن لا ينطبق عليهم عندمايكون الانفاق على التعليم . فالمدارس مجهذه بكل شي من السبورات الإلكترونية واجهزت الحاسوب والمكتبات المكتمله وخدمات الانترنت وبرامج ميكرسوفت تعطى لطلبه المدارس مجانا ليستخدموها في المنزل والمعامل المكتمله والمعدده لاجراء التجارب العلمية والمسرح المدرسي المجهز باحدث التقنيات وقاعات الرسم والفنون والديكور والتصوير الفتوغرافي والنحت ومكاتب النسخ بالمجان.
سرحت في الماضي وانا اتجول داخل المدرسة تذكرت تاريخنا الاسلامي في جامعات الاندلس التي كانت تضم 12الف طالب اربعة الف منهم من اروبا التي كانت في ذلك الوقت في عصورها المظلمه وجامعات بغداد والقاهرة في والرواق السناري في الاذهر الشريف وتذكرت رجالا كانو يحاربون من اجل التعليم في السودان
محمد الحسن السيد والاستاذ يحيى والاستاذ ناصر والامين في مدرسة الدناقلة شمال ببحري والاستاذ ابوديه وعبدالهادي وعبد الحكم واستاذ عشري في مرسة الصبابي المتوسطه والاستاذ عبدالباقي واسامه واستاذ نميري والاستاذ محمد عبد الجليل ومربي الاجيال الاستاذ محمد بن في مدرسةبحري الحكومية وغيرهم الكثير والكثير
تذكرت عالم الكيماء المصري الاصل وحامل جائزة نوبل وحامل مشروع النهضة من اجل بناء جامعات ومركز ابحاث علميه ومتطوره تواكب التطور في العالم.
تذكرت نهضة الهند الدوله التي كانت تعتبر افقر الدول في العالم حينما قال رئيسها في منتصف الخمسينات نهرو ان حلمي هو أن يقوم 40 مليون هندي من المتعلمين بجر قطار الستمائه مليون هندي من غير المتعلمين وقد كان فقد افتتح عدد من الجامعات اسموها المراكز المضئيه كانت هي سر النهضة التي تشهدها الهند الان
تذكرت ماليزيا التي كان في منتصف السبعينات حلم اسره من الملايو ا طبق من الارز بعد اثني عشره ساعة من العمل .
تذكرت الصين التي كانت تعج بالامراض والجهل قبل الثوره التعليمية هي الان ثاني اكبر اقتصاد في العالم
انه العلم والتعلم سر النهضة والتطور جزء اصيل من موروثنا الثقافي والديني، تتغير الحكومات في السودان ولكن يجب ان يكون لنا مشروع قومي غير قابل للتغيير ولا التبديل وفي مقدمة النهضه العلمية.
ايضا دعوه مفتوحه لكل السودانين قي وضع برنامج قومي يحدد مسار النهضه التعلميه في السودان المستقبل.






تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1057

خدمات المحتوى


د. محمد جمال
د. محمد جمال

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة