المقالات
السياسة
لحظات للتعري .. !!
لحظات للتعري .. !!
07-17-2014 09:11 PM

* طالب برلمانيون بفرض رسوم على الطﻻب ، وقالوا : على المواطن ان يدفع للتعليم حتى لو كان فقيرا ، وطالبوا الحكومة بعدم الكذب بوجود مجانية تعليم ، وجاءت هذه الاقوال البرلمانية في الوقت الذي فشلت فيه الحكومة في الاستعداد للموسم الدراسي الجديد ، ﻻ كتب مدرسية ﻻ اجﻻس في مقاعد ﻻ صيانة للمدارس ﻻ تهيئة للبيئة المدرسية ، ويبدو ان وزارة التربية والتعليم كانت مشغولة في خﻻفات داخلية حول المناصب والعﻻوات والمرتبات ونسيت دورها الطبيعي في الاستعداد للموسم الدراسي ، وكل الاعباء في للاخر كانت من نصيب الاسر التي دفعت ما تيسر ليبدأ العام الدراسي ، يعني الموسم بدأ بالجهد الاهلي على قدر المستطاع ، والنتيجة فشل الدولة التي يديرها حزب المؤتمر الوطني في الاستعداد للعام الدراسي الجديد ، وهذا الاستعداد هو من ابسط الاشياء التي يجب ان تقوم بها الدولة ، حتى هذا فشلت فيه حكومة ثورة التعليم .. !!

* المرأة كلما تعرت امام الناس كلما فقدت اثارتها ورونقها ، وكلما زاد تعريها زاد احتقار الناس لها ، نعم قد تسمع الكثير من التغزل في جسدها المتعري وجمالها ولكن في الحقيقة هو احتقار لها وهي ﻻ تعلم ، قد تحس بالرضى والغرور ولكن سياتي اليوم الذي تعرف فيه الحقيقة ولكن حينها سيكون الاوان قد فات ، وبالمقابل كلما تعرى الانسان ، وكشف عن كل عيوبه وفضحها أمام نفسه ، كسب بذلك احترامه لذاته ، وعرف قدر نفسه ، وكلما عرف الشخص قدر نفسه كان قادرا في التعامل مع الاخريين ، فﻻ تخفوا عيوبكم امام انفسكم ، وتعروا لتظهر لكم حقيقة انفسكم ، فالانسان مهما بلغ من درجات الكمال والجاه والعز ، فهو بمجرد ان يقف امام نفسه عاريا سيعرف حقيقتها ، وحينها سيكسب احترام كل الناس ، ومن اراد انسانا بﻻ عيوب حتما سيعيش وحيدا ، فالبحث عن احترام الناس هو في احترام ذاتك ... !!

مع كل الود

صحيفة الجريدة
[email protected]

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1057

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1060275 [hassan]
1.00/5 (1 صوت)

07-17-2014 11:26 PM
معليش لم افهم العلاقة بين التعري والاستغداد للموسم الدراسي

الا ان كان كاتب المقال يقصد ان الحكومة تغرت بما فيهو الكفاية

واصبح فسادها معلوم للكل فانطفأ بريقها في نظر الناس ان كان لها بريق اصلا

لانها ولدت ميتة

طبيعي جدا ان يؤثر الانهيار الاقتصادي والاخلاقي الي انهيار كل الخدمات الاساسية

كالصحة والتعليم ولسة يا ما حا تشوفو الويل

ما لم تدركه الحكومة حتي الان انها بتخيط في الكفة وعمل العراوي والزراير

لم يبقي من مقومالت وجودها شئ

وهي وحسب قراءات تاريخ الامم التي سقطت وتهاوت لم يتبقي لها شئ من علامات السقوط

لا ادوية الاعشاب التي يقدمها السادة ارباب الخرف المتاخر( الترابي والصادق) تنفع او تشفع

انه المرض الزي لا برأ منه


نورالدين عثمان
 نورالدين عثمان

مساحة اعلانية
تقييم
5.50/10 (2 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة