07-21-2014 09:39 AM


* من أدمنوا نعتنا بـ( كتاب المارينز) يظنون أنهم بذلك قد أرهبونا و(قعدونا في عِلَبِنا)..
* وبما أن العمالة تقتضي ثمناً يُقبض فإننا - إذاً - عملاء (نحتسب!!) عمالتنا هذه لوجه تمثال الحرية البهيِّ..
*ومبعث إعجابنا بأمريكا هو مطابقة مبادئها - في كثير من الجوانب - لمبادئ ديننا الحنيف..
* المبادئ هذه التي عجز رافعو شعارات الإسلام منا عن تطبيقها..
*و الذي نقوله هذا - في سياق إبداء اعجابنا بأمريكا - قاله من قبل واحد من كبار علماء (الإسلام!!) في بلاد (المسلمين)..
* فقد قال الشيخ محمد عبده: (وجدت إسلاماً في بلاد الغرب ولم أجد مسلمين، ووجدت مسلمين في بلادنا ولم أجد إسلاماً)..
* ثم إن أمريكا بها تداول سلمي للسلطة يحكمه قانون يحول بين طالب الرئاسة و(شهوة الحكم!!)..
* وبسبب غياب الرادع عن الشهوة هذه في بلاد المسلمين يقعد الرئيس على الكرسي ولا يقوم أبداً إلا عبر وسائل (غير سلمية!!)..
*أو أن يأمره عزرائيل بأن (يقوم) ...
* وعيب (التكنكش) في السلطة أنه يقود إلى أنواع الآثام والشرور والتجاوزات كافة التي نهى عنها الدين..
* تقود إلى القهر والتعذيب والتكميم والفساد و(التحصن) ضد المحاسبة ..
* تقود إلى كل الذي هو (منهيٌّ عنه) في أمريكا ودول الغرب..
* وأمريكا هذه التي نُحبُّها هي التي أنقذت (مسلمي) البوسنة من الإبادة حين اكتفى المسلمون بالشجب والإدانة والتنديد..
* وأمريكا هذه هي التي أنقذت (مسلمي) الكويت من قبضة صدام حين سانده (إسلامويون)..
* وأمريكا هذه هي التي دعمت - بشدة - موقف جورجيا الرافض لجعل أراضيها مسرحاً لإبادة الروس مقاتليِّ الشيشان (المسلمين) حين صمتت حكومات بلادنا (الإسلامية)..
* وأمريكا هذه - أخيراً وليس آخراً - هي التي ساندت مرشح الرئاسة العاجي (المسلم) الحسن واتارا ضد منافسه (المسيحي) لوران باغبو باعتباره الفائز الحقيقي في الإنتخابات..
* وحبنا لأمريكا هذا ليس من شاكلة الحب الأعمى الذي يغض الطرف عن السلبيات..
* فموقف أمريكا إزاء قضية فلسطين - مثلاً - به كثير من سياسة الكيل بمكيالين التي تتنافى وأسس العدالة التي يتباهى بها الغرب..
* ولكن إسرائيل هذه ما كان ليعجز المسلمون عن هزيمتها لأكثر من ستين عاماً لو أنهم انتهجوا نهجاً (ديموقراطياً) مثلها..
* لو أنهم أشاعوا في بلادهم العدل والحرية والشفافية وتداول السلطة وإعمال مبدأ (لا كبير على القانون !!)..
*لو أنهم (أعدموا) - عوضاً عن المعارضين - بدعة الحصانة التي تحول بين المسؤول والمساءلة..
* لو أنهم لم يجعلوا من أنفسهم (إسلامويين) بلا (إسلام)..
* ولأننا نحب مبادئ الإسلام هذا فإننا نحب أمريكا..
*نحبها جداً ولو كره (المتأسلمون !!!).

المستقلة

تعليقات 13 | إهداء 0 | زيارات 4292

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1063704 [أبو الشيماء]
0.00/5 (0 صوت)

07-22-2014 02:22 PM
أمريكا إذا ناصرت مسلمين ظاهرياً في بلد فهي لا تفعل ذلك حباً في سواد أعينهم! أمريكا لها مصالح ولها استراتيجيات يضعها أناس جهابذة في مجالاتهم. وأمريكا حينما تتكلم عن الديمقراطية فهي لا تعني الآخر ، وإنما تعني نفسها. الحريات والديمقراطية والتدول السلمي للسطة كلها أدبيات ممارسة على أرض الواقع ليس في أمريكا وحدها ولكن في إسرائيل أيضاً التي لا تقيم وزناً لأرواح الفلسطينين ولا تعتبرهم بشر.
فكون أمريكا طبقات قيم جميلة في دارها هذا لا يعنينا نحن في شيء ، ما يعنينا نحن كيف نطبق قيمنا وأخلاقنا لأننا لا نفتقر أصلا إلى القيم بل هم أخذوا منا هذه القيم وطبقوها ونحن أدخلناها داخل الأدراج أو في بطون الكتب .


#1063355 [خال فاطنة]
2.50/5 (2 صوت)

07-22-2014 09:08 AM
التحية والتجلا والسلام لكل من يعرف الانسانية الحقة =واللة العظيم تعليقكم يايؤكد مدي انسانيتكم=انا بحب امريكا وانتم ايضا, لذا نسال اللة ان يجعل من جمعكم هذا رئيسا لهذا السودان حتي يغير بفهمكم الجميل ده(ماافسده الكيزان)


#1063313 [د. هشام]
1.00/5 (1 صوت)

07-22-2014 07:58 AM
أتفق معك يا أستاذ فليقرأ هؤلاء التالي:

Obama’s Remarks at Annual
White House Iftar
15 July 2014
THE WHITE HOUSE
Office of the Press Secretary
Washington, D.C.
July 14, 2014
REMARKS BY THE PRESIDENT AT THE ANNUAL IFTAR DINNER
East Room
9:03 P.M. EDT
THE PRESIDENT: Good evening everyone and welcome to the White House. Every year, our Iftar is a chance to join in fellowship with friends, old and new, and to celebrate the incredible diversity of our great nation. And I want to recognize members of our diplomatic corps who are here -- and it’s wonderful to have you back -- as well as members of Congress who are joining us here tonight. We have leaders from my administration. And most importantly, we welcome Muslim Americans from across the country. So I want to thank you all for being here -- Ramadan Kareem. It’s late. You’re hungry. I will be brief (Laughter).
Tonight, we honor the traditions of one of the world’s great faiths. For Muslims, Ramadan is a time to reflect and to remember that discipline and devotion is the essence of a life of faith. And for all of us, whatever our faiths, Ramadan is a reminder of just how much we share. The values of peace and charity, the importance of family and community -- these are universal values. The command to love one another, to uphold justice, and to care for the least among us -- these are common threads in our faith traditions.
Tonight we reaffirm a simple truth. Fundamental to the character of our country is our freedom of religion -- the right to practice our faith as we choose, to change our faith if we choose, or to practice no faith at all and to do all this free from fear of. All of us are deserving of an equal opportunity to thrive -- no matter who we are, what we look like, what we believe, or how we pray. And all of us have an obligation to do our part -- to help others overcome barriers, to reverse the injustice of inequality and to help more of our fellow citizens share in the promise of America.
In Islam, there is a hadith that says God helps the servant as long as the servant helps his brother. In other words, we’re summoned to serve and lift up one another, and that’s the lesson of several of our guests here tonight.
I’m just going to mention a couple. Kelly Carlisle served our country in the Navy. And more recently, she founded Acta Non Verba -- deeds, not words. And in a tough part of Oakland, California, she started an urban farm where local children can grow and sell fresh food, which Michelle would appreciate very much (Laughter.) Then, Kelly deposits 100 percent of the profits they earn into individual savings accounts for those children, because studies show that a child with a savings account is more likely to attend college. So thanks to Kelly, these boys and girls are not only learning the value of hard work at an early age, they’re changing how they think about themselves and opening their minds to what’s possible in their lives. So we want to thank Kelly for that great work (Applause).
Growing up in Pakistan, Muhammad Chaudhry and his family -- part of the Ahmadiyya Muslim community -- were mistreated because of their beliefs. They immigrated to America, and in California, Muhammad saw world-changing technologies being launched in the same neighborhoods where too many students struggled just to stay in school. Today, he runs a foundation that works with schools, parents and local IT startups to better prepare students to embrace science and math. And they’ve started turning the tables -- thanks to Muhammad’s foundation, so many of these students are now taking classes that put them on track for college. So we want to thank Muhammad for being such a great example (Applause)
And you see the kind of impact Muhammad’s work can have -- how each generation can help bring along the next -- in young people like Aala Mohamed. Aala’s family immigrated to the United States from Sudan. Both her parents worked several jobs in order to send her to a good high school in Chicago, a great town. I added that. That’s not in the remarks (Laughter) but, according to Aala, applying for college was a depressing time, because she didn’t know what opportunities were out there and she didn’t know how her family would pay for her college.
But with the help of a nonprofit that focuses on young people like her, she set her sights high. She earned admission to Yale, which I understand is quite good (Laughter). She graduated with a double major. Today she works in finance, and now she’s paying it forward by developing a curriculum to inspire Muslim high school students, especially girls, to pursue careers in science, technology, engineering and math. So we want to thank Aala for that (Applause).
So these three individuals are just an example of the wonderful work that is done. You’ve made it your mission, each in your own way, to help others overcome barriers and to push back on those forces of inequality and to help the next generation share in the American Dream. These folks realize that sometimes all a young person needs is knowing that somebody cares about them and believes in them. I know I’m only here because a few people -- my mother and my grandparents and dedicated teachers -- took time to invest in me.
And so, we’ve got to do everything in our power -- as a nation and as individuals -- to make sure more Americans have the opportunity to move ahead and move up, whether it’s good wages that reward hard work, good jobs that help provide for a career and a family, or the education that allows every child to realize his potential or her God-given potential. And that’s my mission as President. I want to thank all of those here tonight who in their respective communities try to do the same thing.
And, finally, tonight reminds us of our responsibilities to each other beyond our borders, as well as within. Even as we celebrate all that we have in common, we know that in too many corners of the world we see violence and terror of those who would destroy rather than build. These are particularly difficult times in the Middle East. In Syria, the Assad regime continues its brutality against the Syrian people, and so we continue to help Syrians stand up to Assad and deal with the humanitarian crisis and push back against extremists. In Iraq, where ISIL’s attacks on civilians and destruction of religious sites seek to inflame sectarian tensions, we continue to call for a new government that can unite Iraqis and show all communities in Iraq that they can advance their aspirations through the political process.
Separately, the pictures we are seeing in Gaza and Israel are heart wrenching. People here in the United States care deeply about what’s happening there, and I know there are strong views, as well as differences, about how we should move forward, which is part of American democracy. We welcome that debate. That makes us stronger.
Our goal has been and continues to be peace and security for both Israelis and Palestinians. And I will say very clearly, no country can accept rocket fired indiscriminately at citizens. And so, we’ve been very clear that Israel has the right to defend itself against what I consider to be inexcusable attacks from Hamas. At the same time, on top of the humanitarian crisis in Gaza that we’ve worked long and hard to alleviate, the death and injury of Palestinian civilians is a tragedy, which is why we’ve emphasized the need to protect civilians, regardless of who they are or where they live.
I believe further escalation benefits no one, least of all the Israeli and the Palestinian people. So we’re going to continue doing everything we can to facilitate a return to the 2012 cease-fire. We are encouraged that Egypt has made a proposal to accomplish this goal, which we hope can restore the calm that we’ve been seeking. More broadly, however, the situation in Gaza reminds us again that the status quo is unsustainable and that the only path to true security is a just and lasting peace between Israelis and Palestinians, where differences are resolved peacefully and in ways that respect the dignity of all people.
Here at home, even as we’re vigilant in ensuring our security, we have to continue to remain true to our highest ideals. In the United States of America, there is no place for false divisions between races and religions. We are all Americans, equal in rights and dignity, and no one should ever be targeted or disparaged because of their faith. And that, too, is what makes us stronger.
So tonight, as we gather to celebrate Ramadan, let’s renew our obligations to one another. Like Kelly and Muhammad and Aala, let’s help lift up our neighbors so more people share in the American Dream. Let’s commit ourselves -- as nations and as individuals -- to pursue the peace we seek in our world. And let’s remember whatever our faith, we are servants of God, summoned to care for our brothers and sisters. So God bless you all, God bless America, and may you and your families have a blessed Ramadan.
That went a little longer than I expected, but please get back to the soup, which I understand is quite good. Thank you (Applause).


ردود على د. هشام
[واحد تاني] 10-30-2014 12:08 AM
وين الترجمة ........؟


#1063147 [ود نفاش]
3.50/5 (2 صوت)

07-22-2014 12:18 AM
ياخى انت ما خايف من الملثمين فانهم لا يفهمون ويستوعبون لذا يتلثمون وهذا سلاح العاجز


#1063136 [دابي السـوج]
4.50/5 (2 صوت)

07-22-2014 12:09 AM
يا سلااااااام ، والله الزمن دا كلو قايل نفسي أن براي البحب أمريكا، أن كره أمريكا يا أبنائي هو تجارة لاشغالناعن مشاكلنا لأننا شعب ساذج وقد عرف هؤلاء كيف يسوقوننا كألأنعام ، ( أنا أفكر إذن أنا أحب أمريكا).


#1063126 [أبوالكجص]
4.50/5 (4 صوت)

07-21-2014 11:58 PM
إقتباس: وأمريكا هذه هي التي أنقذت (مسلمي) الكويت من قبضة صدام حين سانده (إسلامويون)..

دي قوية يا ودعووضة قلبت فيها هوبا.


#1062927 [زول والله ما بيعرف ايتها حاجه]
2.25/5 (3 صوت)

07-21-2014 05:27 PM
*ولآن فى امريكا البنى آدم هو اعلى واغلى كاين فى الوجود..
* عشان كدا ألأسعاف لما الزول يضرب 911 بيكون فى منزل المريض فى ظرف لا يزيد عن "مسافة السكه" وبالكتير العيان بيكون جوا غرفة الطوارىء فيما لا يزيد عن 10 الى 15 دقيقه وبيكون
* واحد من المرافقين لسواق ألأسعاف (عادة اربعه لحمل المريض على النقاله ام عجلات) اما طبيب او عندو معرفه وترخيص للعمل فى مجال ألأسعافات ألأوليه..
* الوزل دا بيكون قام بكل ألأسعافات (1) اذا المريض مختاج بتكون ختّ ليه حبه تنشيط القلب والدوره الدمويه تحت اللسان (2) كمامة الأوكسيجين اذا نفسو قايم (3) اخد الدم من وريد العيان وختاه فى التلاجه فى ألأسعاف. (4 اخد مقاس ضغط الدم (5) ابلغ كبيرة السسترات فى المشفشفى ( وهو فى ألأسعاف) بكل ما تسأله عنه او تحتاجه السستر من بينات عن المريض: حالته المرضيه.. ألأدويه اللى كان بياخدها ( ودى طبعن بيكون شالوها من سكن المريَض .. بالأختصار لما المريض يصل تكون كافة ألأستعدادات لأستقباله تمت ا وتم تجهيز الغرفه التى حيبقى فيه الى ان يتم تحديد ابقائه من عدمه؟
*بعد العيان ما يتعالج ويمرق المشفشفى بيتابعه بالتلفون وليسالوه عن حالته الصحيه وان شعر باى شى عليه العوده للمشفشفى اذا احتاج ألأمر.. وبيرسلو ليهو استبيان عن مدى رضاه عما وجده من خدمات وعن معاملة الطبيب المعالج والسسترات وغيرهم من العاملين
*ة مريضة اصابتها جلطه (شفاها الله) بعد اجراء اللازم كما قلنا اعلاه) تبين انها فى جاجة الى اخصائى امراض مخ واعصاب ولما لم يكن فى ذلك المستشفلا طبيب فى ذلك المجال .. طيارة مروحيه طبيه كاملة المعذات العلاجيه نزلت فى اقرب مساهة لعرفة الطوارىء حيث كانت المريضه وتم حملها وزوجها المرافق الى مستشفى آخر حيث كان الطبيب المتخص !!
* ودا كوووووللللو مجانا لاملّيم لا دينار ولا سنتى او دولار .. الحمد لله السيده اتعافت وكمان ادوها قراين كارد وحين عودتها من السودان قريبا حتاخد الجنيه والجواز .. (فى اى بلد يدعى فيهو توجه حضارى دا بيحصل؟


#1062917 [Kamal Nasir]
3.50/5 (5 صوت)

07-21-2014 05:14 PM
أغلب المتأسلمون يحملون الجوازات الأمريكية والبريطانية والكندية كقطبي المهدي و مصطفى عثمان وغيرهم من المتأسلمين. قالها راشد الغنوشي أن الحقوق التي يتمتعون بهاكإسلاميين في أمريكا يفتقدونها في بلادهم الإسلامية.
ببساطة العلمانية هذا البعبع الذي يخيف المتأسلمون هو السر في نجاح هذه الدول لأنه لا ديمقراطية بدون علمانية.
حتي المتأسلمون في تركيا نجحوا لأنهم عملوا وحكموا في إطار تركيا العلمانية ومازالت تركيا علمانية بالرغم من من أن الحكومة يسيطر عليها المتأسلمون.


#1062868 [نصر الدين سراج]
3.25/5 (3 صوت)

07-21-2014 03:52 PM
أمريكا لا تحب المسلمين وأعانتها لبعض المسلمين كان فقط لان لها مصالح في ذلك ، لماذا لا تنتقد أمريكا ملوك وسلاطين العرب الذين لا علاقة لهم بالديمقراطية ، لماذا غضت الطرف عن طريقة الحكم في الخليج ؟! أنا أقول لك ، لان سيدتكم لها مصالح هناك . سياسة أمريكا تجاه الاخر يحكمها المصلحة فقط ، ويا عووضة الله يعوضك في فهمك لأمريكا ان كان لك فهم !!


ردود على نصر الدين سراج
Sudan [نصر الدين سراج] 07-22-2014 09:14 AM
ام محمد وبت السودان وعبد الرحمن ، أنتم منفصمون وتعانون من مرض اسمه الحساسية ضد الكيزانية ، منو القال انا كوز ، الكيزان في سابع سماء وأنتم وراءهم ، كل بلاوي المسلمين منكم ومن الكيزان المجارمة ديل ، نلاحظ كل ما ندافع عن الاسلام والمسلمين تقومون بالتنسيب الي هؤلاء الكيزان الجبناء ، أوصيكم بمراجعة طبيب نفسي فورا ، كما أوصيكما عدم باعتبار كل مسلم او مدافع عن الاسلام كوز ، دي مشكلتكم أيها اليساريون الخنازير عبدة المال والدنيا ، تحسبون اي صيحة ضدكم ، الكيزان هم من خدمكم وجعل لكم حس قاتلهم وإياكم الله .

United Arab Emirates [Ehab] 07-22-2014 07:38 AM
طيب يا الفالح إذا أمريكا شغاله لي مصلحتها المشكله وين ؟؟؟ حاول اشتغل لي مصلحة بلدك بما يخدم شعبك بدل عبط الكيزان ...بعدين أمريكا قدمت للانسانيه ما لم يقدمه الكيزان مدعي الأسلام ... أمريكا خدمة البشريه وهي نصرانيه بي الطب وتوفير العلاج والمعدات التي يستخدمها الكيزان لعلاج انفسهم واهليهم... أمريكا فيها نظام عدلي يحفظ للكل حقوقهم مسلمين ونصاره... أمريكا فيها منظومه لمحاربة الفساد وهي نصرانيه ... أمريكا صنعت الطائرات التي يتنقل بها الكيزان بحثاً عن المال ... أمريكا صنعت الهواتف واجهزة اللاسلكي التي يتحدث بها الكيزان ... أمريكا تصرف و تعمل في مجال الأبحاث العلميه والطبيه خدمة للنفس البشريه ... انتو كيزان السجم عملتوا شنو على مدي 25 عاماً في السودان ؟؟؟؟ وفوق دا كلو في دوله ولا زول منع دوله تشتغل لي مصلحتها ؟؟ ... هم سخروا امكانيتهم وعلمهم لي خدمة مصالحهم على قدر العندهم ... أبقي فالح واتعلم سياسه وكياسه عشان تحقق أهدافك .... الجهل أكبر مصيبه اصابت السودان في عهد حكم الكيزان ... والكيزان غير الدمار ما عملوا حاجه للسودان

[ام محمد] 07-22-2014 07:20 AM
يانصر الدين انصر دينك انت والكيزان بالجهاد الاكبر الجهاد الاصغر ده سااااااااهل وليهو ناسو ياخى فسادكم ده ح يخلى الشعب كلو يموت شهداء وانتو تموتو فطيس

الله اكبر الله اكبر الى الجهاد الاكبر يا كيزان وهى لله هى لله والله هو صعب عليكم لكن كان قدرتو عليه امريكا زاتها ممكن تدخل الاسلام

[بت السودان] 07-22-2014 07:11 AM
الخليج لافيو جوع ولافيو نزاعات وامريكا زول قاعد كافى خيرو شرو مابتسأله لكن زول يمشى يهدد امنها من نوعية امريكا روسيا قد دنا عذابها ويصدر ليها الارهاب او يتجاوز حدو فى حقوق انسان من يحكم ويعيث فسادافى شعبه بتقعدو فى علبو وتخلى يدور فى حلقات مفرغة لامن يدوش ويضرب الدلجة

Qatar [A. Rahman] 07-21-2014 09:31 PM
الله وعوضا انت يا كوز الله الانطح، حكام الخليج ديل مش ياهم اللي بيتدردق كل من يعرفون انفسهم بهيئات علماء المسلمين، الذراع التبريري للاخوان المسلمين، تحت اقدامهم. قلنا ليكم تاني متجرة بالدين مافي مافي مافي، و اللي عايز يتاجر بنديه في التنك و لن نراعي فيه الا و لا ذمة. اه يا اولاد الأفاعي.


#1062852 [مهدي إسماعيل مهدي]
3.25/5 (3 صوت)

07-21-2014 03:23 PM
حماس تُقاتل حركة فتح، والسُنة يتقاتلون مع الشيعة، فما دخل إسرائيل؟

أحفاد الرسول الكريم (آل هاشم في الأردن) يرفرف العلم الإسرائيلي في عاصمتهم، كما أن تُركيا الإسلامية أقرب أصدقاء إسرائيل!!وكذلك قطر والمغرب ومصر،، إلخ.
فيا أيها الموالي والمؤلفة قلوبهم؛ تعالجوا من مركبات نقصكم؟1

كفارة يا عثمان ميرغني رغم إختلافنا في الرأي معك؟!


ردود على مهدي إسماعيل مهدي
[هداك الله] 07-22-2014 10:47 AM
كمان دخلت فى ايمانا بالله وعايز تكفرنا والله عينك قوية ياالكوز الشارى والمدفق منو الفساد

[بت السودان] 07-22-2014 10:39 AM
اسرائيل وماادراك مااسرائيل كان صاقعة وقعت ويقولو ليك من اسرائيل شماعة الفشل مالنا احنا ومال الشيعة والسنة وحماس وحزب الله خلونا فى انسان السودان البموت من الجوع والمرض والنزاعات بسبب فسااااااااااااااااااد الكيزان ---كدى امشى غزة ((((وقارنها))))) بالخرطوم ناهيك عن الاقاليم ح تعرف الفرق بينكم وبين اليهود ياخى انتو فتو الصهاينة غادى --غزة مدينة يتمتع مواطنها بكل الخدمات التى يحتاجها والخرطوم مواطنها نسيتوه انو انسان

اما تركيا ديك اريتنا بى حالها

ياخى الفلسطنيين ذاتهم بقو يتاجرو بى قضيتهم وكان اسرائيل قالت ليهم طالعة من فلسطين بسدو ليها الدرب
زوجى عندو تشبية ظريف للفلسطينيين بقول الفلسطينيين عاملين زى المره الراجلها مات وخلا ليها عيال والناس بقو يرحموها ويعطفو عليهاويساعدوها وانهالت عليها العطاياوالهبات فقالت بركة المت ياراجلى


#1062811 [مدحت عروة]
3.00/5 (4 صوت)

07-21-2014 02:34 PM
الاسلامويين يا ود عووضة من اقذر واوسخ واوغد واسفل ما خلق الله وهم لا يستحقوا العيش على هذه الارض انهم لا دين ولا اخلاق لهم والله على ما اقول شهيد!!
رجالتهم على المواطنين المسالمين اما امام اعداء الدين والوطن انت عارف براك !!!!
هم عملوا اى شىء وسخ وقذر مما استلموا السلطة وباقى حاجة واحدة وهى شكلها كده جاية فى الطريق وهى الاغتيالات السياسية وهم ما ح يسلموا منها لانهم ما ارجل ناس فى السودان ومافى زول بيخلى حقه ولو طال الزمن وتانى على بالايمان ما يقدروا يظهروا فى الشارع!!!
اقسم بالله الذى لا اله الا هو ما يستقيم امر الدين والوطن الا بالقضاء على الاسلامويين السفلة الاوغاد!!!!!ديل غير الفتن والحروب ما عندهم شغلة وهم يخدموا اسرائيل بعلم او بغباء وفى كلا الحالتين وجودهم خطر على الدين والوطن انهم وباء يجب القضاء عليه واجتثاثه!!!


#1062774 [التاج محمد احمد]
3.00/5 (2 صوت)

07-21-2014 01:57 PM
عودآ حميدا
نحن نحب امريكا ﻻنها تقيم اﻻنسان
وﻻنجد فيها حتي حتة الكيل بمكيالين
نحب امريكا ﻻنها تحاول ان تحمينا حتي من شرور حكامنا


#1062581 [وحيد]
2.50/5 (3 صوت)

07-21-2014 10:51 AM
مالها امريكا و ما مشكلة الاسلامويين معها؟ ما نراه ان المتاسلمين هؤلاء يلعنون امريكا امامنا و في نفس الوقت نراهم يسجدون لها و يقبلوا اقدامها كل يوم ..


صلاح عووضة
صلاح عووضة

مساحة اعلانية
تقييم
4.75/10 (9 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة