02-11-2011 08:42 PM

بسم الله الرحمن الرحيم

خاف الله ياعمرالبشير

إبراهيم الخور
[email protected]

مازلت مصدوما كغيري من الملاين من أبناء كردفان من خطاب الرئيس هناك والذي جاء متناسقا تماما عن ما يضمره المركز من سياسات تكرس للظلم والذل لهذا الشعب المعطاء الذي قدم للسودان ما قدم في الحرب والسلم والمنشط والمكره وهو الشعب الوحيد في بلادي الذي لم يتعصب للجهويه والقبلية التي نراها اليوم تتجسد في أبشع صورهاعند النظام الحاكم وعلى رأسه عمر البشير وبعض معاونيه الذين لم يكتفوا بمقاعد السلطة السياسية فحسب بل وصل الحد إلى توجيه منظم إلى كل ثروات البلاد إلى جهات تعرفونها أنتم جيدا هذا على المستوى الجهوي أما على مستوى الحكم فقد حدث تزاوج تام للسلطة والثروة وأصبح كل العدمين من أثرياء العالم بعد أن أصبحت كل مؤسسات الدولة الإقتصادية مملوكة للحكام وبالسعر الذي يحددوه بأنفسهم والسداد بالأقساط الاقل من مريحه وبالمقابل الإبقاء على كردفان وغيرها من أقاليم الهامش في حالة الموت السريري وتزويدها فقط بالجرعات التي تبقيها على هذه الحالة ((لاموت نهائي ولاحياة)).
وبالرجوع إلى خطاب الرئيس في كرفان والذي كا ينتظره إنسان كردفان عله يحمل بعض مما يخخف معاناتهم التي عمرها حكم الإنقاذ كانو ياريس ينتظرون نهاية حربكم المقدسة تجاههم وتقديم الإعتذار لهم جراء مالحق بهم من تدمير منظم لإقتصادهم ومكتسباتهم وزروعهم ومواشيهم نحن ننظر إلى الكهرباء التي إفتتحتموها مؤخرا بأنها 01%من متأخرات حقوقنا على المركز لا أعتقد انها سبب كافي للزياره لأن الكهرباء بالفعل تم إفتتاحها قبل عام فكنا ننتظر الجديد من إفتتاح مياه النيل الأبيض مثلا ولكن يبدو أنكم لا تميزون بين الفرح والترح فترقصون في كل الأحوال
ياسيدي الرئيس إتقي الله في كردفان وأهلها فهي لا تحتاج إلى كل الذي صرف في الشمالية فقط أقل من نصفه يمكن يعيد لكردفان بريقها فهل من الضروري أن تقيموا جسرا ثانيا لتوتي بقيمة 40 مليون $ وشعبنا في كردفان يعاني العطش والمرض فهذا كمن يتنفل ويترك الفرض والعجيب والمستغرب بأن دائرة كردفان بحزبكم تحي وتشكر على هذا الظلم والإستهداف في الوقت الذي كان يعول عليهم الشارع الكردفاني بأن ينتزعوا له حقه من داخل مؤسسات الحزب ولكنهم وكالعهد بهم خيبوا ظننا وكأنهم من كولالمبور وليس كردفان فكأنهم لايعلموا أن مدارسنا بنيتها التحيه قوامها القصب وظل أشجار النيم وأن أطفالنا هجروها لمساعدة أهلهم في البحث عن الماء وجلبه وكأنهم لا يعلمون أن مستشفياتنا كلها بناها الإنجليز وأنها أصبحت خراب بعد أن رفض الأطباء العمل فيها بسبب عدم مواكبتها وإنعدام المعينات الضرورية للعمل ورجع أهلنا للتداوي بالطب البديل وكأنهم لايعلمون بأننا ندفع لمعلمينا بدلا من الدولة التي تخلت عن مسؤلياتها في كردفان فهل تظنون بصمتكم هذا أن التأريخ يغفر لكم لا والله.
أما حكومة الولاية فحدث ولاحرج في تغرد خارج السرب تماما حكومة تم إختيارها بعناية فائقة حيث لامكان فيها للقوي الأمين فقط لمن يقول لنافع لك السمع والطاعة وأصبحوا أبواقا لكم لايميزون بين الحق والباطل فالولاية تئن من الألم و المعاناة والوالي يشكر الرئيس على خراب سوبا التحية نسوقها لشاعرنا الوسيلة الذي عبر عن حال الولاية بالشعر البسيط بعد أن صمت الوالي وأعوانه عل البشير ((يفهم)) ولكن بدل من أن يقول لك(( الآن أنا فهمت))قال لك إنت إنتهازي فهذا هو حالكم يا أبناء كردفان فماذا أنتم فاعلون...................ونلتقي الخور

تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 2263

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#94372 [46محمد احمد]
0.00/5 (0 صوت)

02-12-2011 08:06 PM
دايرين تبنوها ابنوها اول في الخرطوم ونحن معاكم ما تمشوا تسوا حركات زي ناس دار فور لازم يكون التغيير من الخرطوم اولا


#94147 [أبو مها]
0.00/5 (0 صوت)

02-12-2011 11:24 AM
العيب مافي عمر البشير براه ودا الممغصني ياخي أولاد كردفان فقط للتاهفة والشكر ةالله لو في حساب مفروض نحاسب أولاد كردفان أولا لأنهم غير جديرين بتمثيلنا بعد أن ركنو للدنياونسو ا دورهم يلا إتحزمو وتنادوا والله نحن جاهزين وبارك الله فيك يا الخور


#93983 [الجعلى العارف الحقيقة]
0.00/5 (0 صوت)

02-11-2011 11:21 PM
الابيض فى سنة 1968 زرتها لاول مرة لم تكن تعانى من العطش ولا من انقطاع الكهرباء اما الان لا استطيع ان اصف حالها فقد تدهورت فى كل المناحى الصحة التعليم الخدمات العامة كلها تالمت لحال البلد التىما عادت كما كانت ولا عشر ما كانت اما القرى فلولا ايمان راسخ اعرفه فى طبيعة اهلنا فى كردفان لصارت شيى اخر نتيجة للاهمال والظلم الواقع عليها ولكن الله يمهل ولا يهمل


#93965 [damba ]
0.00/5 (0 صوت)

02-11-2011 10:36 PM
لك التحية والاجلال
ابشرك بثورة قادمة كالطوفان العارم لابناء كردفان الغَرة ام خيراً جوه وبره تعصف بكل مايقف فى طريقها ثورةً قلبها ابناء كردفان وازرعها كل المهمشين من ابناء بلادى ولنرى ماذا ستنفع اعينهم التى زرعوها فى كل فج وصوب (وسيعلم الذين ظلموا اى منقلبً سينقلبون)..........



وقال تعالى (اذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا وأن الله على نصرهم لقدير)
صدق الله العظيم


والذى فى جارتنا مصر اصدق بيان .....مع خالص شكرى


#93929 [القنداوي]
0.00/5 (0 صوت)

02-11-2011 09:14 PM
وين ناسكم حاج ماجد سوار,د.فيصل ,د.أحمد بلال عثمان .....إلخ .المصيبة في الرجرجة والدهماء الذين يستقبلونه ويهتفون له لماذا ينقادون وراء المنفعجية؟؟؟البلد بيبنوها أولادها وليس حكام المركز الذين يبنون وينمون مناطقهم فقط كما تشاهدون بأعينكم طوال العقدين الأخيرين .يلا شدو حيلكم وتمردوا على المركز علناً وقودوها ثورة سلمية مطالبين بحقوقكم وليس هنالك أي حل آخر.


إبراهيم الخور
مساحة اعلانية
تقييم
5.57/10 (29 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة