شهادة رفيق البطل محمد نور سعد
07-25-2014 02:14 AM


شهادة زميل البطل محمد نور سعد
الاخ شوقي
سأكتب لك رؤوس مواضيع او نقاط يمكنك بعد ذلك ان توسع فيها وهي حقائق 100%
2 يوليو 1976 هل غزو ليبي ام انتفاضة ؟
قال المرحوم الشهيد محمد النور سعد ان الجبهة الوطنية ارسلت له في المانيا للتفاوض معه لقيادة العملية حيث انه طرد من الجيش لاتهامه بالتآمر ضد نميري وغادر بعد طرده بمساعدة اصدقائه ودفعته امثال ميرغني سليمان المتزوج بابنة عبد الله خليل وكان مدير الاستخبارات العسكرية
قال قبلت التعاون وسافرت من المانيا حيث كنت اقيم وذهبت الي الكفرة . واجتمعت مع الصادق وبعض اعضاء الجبهة من جماعة الهندي والاخوان المسلمين.... ثم مررت علي القوات اثناء تدريبهم ثم قرروا ان ارجع الي السودان عن طريق الحبشة ثم استقريت في منزل في الخرطوم لحين تحديد مواعيد
وبدا المشرفون علي العملية في الكفرة وعلي رأٍسهم احمد سعد الوزير الحالي في ارسال القوات علي دفعات واسكانهم في منازل مستاجرة في الخرطوم ، الصحافة والاطراف


تم تكليف عناصر الجبهة الوطنية بالعاصمة للتحضير للعملية ... وذلك باستئجار اللواري لنقل السلاح من الحدود الغربية وثم وضعها في اماكن بالقرب من امدرمان
لذلك تم تحديد الافراد الذين سيقومون بتجهيز الاكل والشرب للقوات القادمة والاهتمام بالافراد الذين وصلوا من قبل ويقيمون في المنازل المؤجرة .. وكانت كل مجموعة تحت قيادة احد افراد القوة
نميري كان في امريكا . وتحدد ساعة ويوم وصوله لمطار الخرطوم .
القوات المسلحة كانت في قمة جاهزيتها لان الرئيس غير موجود وكذلك امن الدولة والامن الداخلي الذي كان رئسه عبد الوهاب والاستخبارات كان رئيسها اللواء محمد يحيي منور وامن الدولة فيما اعتقد محمد عمر الطيب
تواترت المعلومات في ذلك اليوم ,, المساء 1 يوليو 1976 لدي الامن الداخلي ان هنالك شيئا مريبا وتحركات لكثير من الناس الذين هم تحت المراقبة عادة ,
تم عمل اجتماع دعي له امن الدولة والاستخبارات والامن وتم تقييم الوضع بأن هنالك شئ ما سيحدث غير طبيعي ولكنهم لم يعرفوا ماهو ذاك الشئ
وطلبوا من القوات المسلحة عمل استعداد ولكن العميد محمد يحيي منور مدير الاستخبارات لم يوافق علي ذالك بحجة ان هذا ربما يساعد اصحاب الحركة وربما معهم ناس من الجيش وعليه لم يعملوا استعدادا في الجيش
في الرابعة صباحا2 يوليو تأكد من ان هنالك حركة ستقوم وعليه اجري الامن الداخلي عملية اعتقالات للكشف ,, أ ,, والمعروف بأنه للناس الخطرين علي الامن وكان ذلك ضربة قوية للحركة لان معظم المعتقلين كانوا من الناس المكلفين بالاعمال الادارية للقوات التي ستقوم بالعملية واصبحت القوات بدون ادارة من اكل وشرب وتوجيه للاماكن لان الناس القادمون لا يعرفون الاماكن المهمة والمعسكرات المفروض يهاجمونها
بدأت العملية والتحرك للافراد لمهاجمة المعسكرات في امدرمان ووادي سيدنا والقيادادة العامة
كان تحرك القوة التي ستقوم بضرب طائرة نميري والقوة كانت تسكن في الصحافة بقيادة شاب طالب جامعي قام بعمل بروفة اكثر من ثلاثة مرات بالتحرك من المنازل في الصحافة ومهاجمة مطار الخرطوم واتقن الافراد العملية 100 %
وفي يوم العملية كان المفروض ان تحضر العربات لاخذ الافراد ورئيسهم من اماكن سكنهم في الصحافة في المواعيد المحددة الا ان العربات وصلت متأخرة اي بعد وصول الطائرة ولما وصلوا المطار كان الرئيس قد وصل وتحرك من المطار
وذلك لوصول معلومات ان هنالك عمليات تجري في بعض المناطق فهمس الفريق بشير محمد علي القائد العام للجيش ووزير الدفاع في ذلك الوقت في اذن نميري وطلب منه التحرك بسرعة وتم ذالك في لحظات الي منزل .. بابتوت الذي كان صديق نميري ,آخر منصب له كان سفير السودان في الكويت
وهاجمت القوات القادمة القيادة العامة التي كان رئيسها الفريق يوسف محمد يوسف وسلاح المهندسين الذي كان قائده العميد فيصل منصور شاور ومطار وادي سيدنا وكان قائد القوات هناك والعميد فيما بعد ومدرسة المشاة المقدم الخير عبد الجليل وكذالك المدرعات وكان قائدها
استبسلت القوات المسلحة في الدفاع عن معسكراتها خاصة في معسكر الدفاع الجوي في امدرمان والقيادة العامة ومعسكر المهندسين
وكان محمد نور ومعه قوة من افراد متحرك لاستلام القيادة العامة ولكن الا انهم وعند وصولهم الي محطة عشرين بالقرب من قصر الشباب والاطفال حاولو ا مساعدة القوات المهاجمة لمعسكر المهندسين والدفاع الجوي . فحال ذلك عدم وصولهم للقيادة العامة واضطر للانسحاب ومنها تشتت القوات وحاول الهروب بغرب امدرمان حيث تم القبض عليه هناك
الاخ شوقي
محمد نورو انا معه في غرفة اعتقاله ذكر لي ايضا انه ذكر في التحقيق كل ما يعرف ولكن المسئولين غير مقتنعين بذلك ويفتكرون ان عنده معلومات اكثر وذكر لي انه لا يريد ان يبرئ نفسه بل يريد من نميري ان يعفي عن البسطاء الذين حضروا معه
وذكر لي اذا امكن ان اخطر المسئول عن الاعتقال وهو مدير الاستخبارات في ذلك الوقت السر ابحمد بان لا يسمح للرائد ابو القاسم بالدخول عليه في الغرفة لان الرائد كان يقوم بضربه بالشلوت وهو مقيد وفعلا اخطرتهم ومنعو ابا القاسم من الدخول عليه
ذكر لي محمد نور ان لديه ولد في المانيا واوصاني ان اخطر السيد الصادق بالاهتمام به . كذلك الاهتمام بوالده الحارس في مديرية المستودعات العسكرية في بحري
في كلامه معي اخطرني بانه لولا تأخره معه مجموعة من جنوده في امدرمان لتقديم الدعم للذين كانوا يهاجمون معسكر الدفاع الجوي والسلاح الطبي لكان قد وصل القيادة العامة واستلمها ولكن تاخيره في امدرمان لدعم جماعته افشل استلامه للقيادة العامة وبذلك تكون اولا معركة امدرمان لنجح في استلام القيادة العامة والسلطة .
الموضوع اللواء الشلالي
كان من ضمن المستقبلين للرئيس بالمطار وبعد انتهاء المراسم استقل سيارته وهو بالذي الرسمي واتجه الي امدرمان السلاح الطبي ولكن في الكوبري تم انزاله من سيارته وانزل تحت الكبري وطلب منه الرقاد علي الارض كبقية المعتقلين تحت الكبري ولكنه حاول مباغتتهم والهرب فاطلقوا عليه الرصاص وسقط وعند مروري مروري انا شاهدته علي الارض وهو ينزف .... كان هذا يوم الجمعة حوالي الساعة السابعة صباحا ... ولما انتهينا من العملية في العصر ذهبنا الي مكانه كان قد فارق الحياة ... واحضرنا جثته الي السلاح الطبي .
قابلت المقدم محمد نور سعد في معتقله بالقيادة العامة قبل محاكمته حيث عملت معه عندما كان في فرع التنظيم والتسليح قبل طرده من الجيش . اخطرني ان ما حصل من فشل يرجع للآتي
1،، كان الجنود الذين نفذوا العملية لايعرفون شيئا عن الاماكن المهمة والطرق في العاصمة
2 ،، لم يكونوا من من العسكريين القداما
3 ،، لم يتناولوا اي طعام منذ تحركهم من الكفرة وكانوا جياعا عطشي
4 ،، العربات التي استخدموها لتحرك القوات منغرب امدرمان الي داخل العاصمة كانت في حالة سيئة وهي السبب الرئيسي للفشل
هنا ينتهي كرم الظابط الذي طلب عدم ذكر اسمه .
! ،، رءيس المخابرات محمد يحيي منور رفض استنفار الجيش خوفا من ان يكون بعض القوات ستشارك مع الغزو . ودفع منور بحياته . نفس الشئ حدث عندما حضر الشهيد خليل ابراهيم لامدرمان . لم يدخلوا الجيش خوفا من الجيش . ولهاذا احضروا الجنجويد . الذين آ جلا ام عاجلا سيعملون مصيبة في الخرطوم .
2،، الادلاء الذين كانوا سينظمون الهجوم جلسوا في منازلهم مستكينين قبل ساعات من ساعة الصفر . والبقية او الجزء الاكبر من رجال الهندي لم يشاركوا .
3،، العربات قام بشرائها عبد الله الفاضل . ووضع الفلوس في جيبه واشتري خردة . وكان كل قواد الجيش مقنطرين في المطار .
4 ،، كان المقاتلون يتوقعون انضمام بعض ظباط الانصار الي صفوفهم احدهم فضل الله برمة . ولكنهم تخاذلوا . وشاركوا في محاكمة واعدامات المهاجمين .
5 ،، من الاشياء التي ذكرها لي الظابط صاحب الكلام ، والذي انزلته بالحرف , انه كان يرتدي جلابية عندما اوقفوه في الكبري .وكانت هنالك امراة تحمل بسلة لبن كانت خائفة وامسكت بيده وبعد انزالهم تحت الكبري سمحوا لهم بالذهاب نحو امدرمان . و شاهد ثلاثة من الشباب المغبرين ينتظرون امام منزل مامون عوض ابو زيد . وقتلوا نسيب مامون عوض ابو زيد وزير الداخلية وهم يحسبونه مامون .
[email protected]





تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 4562

خدمات المحتوى


التعليقات
#1067000 [الراصد]
1.00/5 (2 صوت)

07-27-2014 11:58 AM
بطولة زائفة تلك التي يدعيها كثيرون لمحمد نور سعد وامثاله...فهوانقلابي اساسا سعي للوصول الي السلطة عبر النار والدم...واعطائه المبرر تحت اي ذريعة لا يحرم البشير وامثاله منها...هاجم العزل الآمنين في عقر دارهم وعمل فيهم ترويعا وتقتيلا بالمئات في واحدة من اسوأ المعارك التي شهدتها الخرطوم واهلها الآمنين من شتي انحاء السودان...قاد حركة لاينكر الا مكابر عنصريتهااستخدام فيها المهمشين من غرب السودان كوقود لشهوة السلطة...مارشح عن تفاصيل وذكريات حركة 1976 انه قادها بديكتاتورية لم يثق فيها بقيادات التحالف الطائفية... وكانت سبب اساسي في هزيمتهم النكراء بسوء التنسيق والتربص المتبادل... والاسوأ من كل ذلك انها جوبهت برفض شعبي واسع وصنفت في العقل الجمعي الشعبي كقوات دخيلة علي الوطن والمواطنين ولم تصنف اطلاقا انها جاءت لانقاذهم...


#1066751 [جمال علي]
1.00/5 (2 صوت)

07-26-2014 11:15 PM
و أحد اسباب فشل هذه العملية هو عدم كفاية التدريب لقوات الجبهة الثورية. كنا نقف في شارع الظلط في منطقة اللاماب ناصر المواجهة لسلاح المدرعات. كنت أشاهد المحاربين يسقطون برصاص الجيش بكل سهولة. و أثناء وقوفنا في وقت الضحي من بوم الجمعة ذاك, أتاناالرصاص من المدرعات فكان أن إنسحبنا و عملنا ساتر. و يبدو أن عملية المدرعات فشلت في الساعات الأولي من ذلك اليوم, بدليل أن المتفجرات الضخمة خمد صوتها سريعاً و كنا نشاهد اللهب ينبعث من المتفجرات. و في أثناء النهار أخذنا نسمع من حين لآخر تبادل إطلاق النار بين الفريقين. في الساعة الثالثة من ذلك اليوم, شاهدنا قوات المدرعات تتقدم من الشجرة تجاه الخرطوم و تقودها دبابة. و بعد أن فشلت محاولة إحتلال سلاح المدرعات, إندفع الناس إلي حوش المدرعات و شاهدنا جثث القتلي و يبدو عليهم أنهم من أبناء الغرب. و في تلك الأثناء أمرنا الضابط بالإنصراف و عندما تلكأ الناس في الخروج, أمر عساكره فصوبوا السلاح تجاه الجمهور فكان أن تفرق الناس.
لا زالت آثار الدمار الذي خلفته تلك العملية باديةو منها صهريج الموية الذي كان يغذي منطقة الحماداب بالشجرة. أصابته قذيفة و تحطم جزء منه.


#1066330 [د . الشريف]
1.00/5 (2 صوت)

07-26-2014 10:50 AM
كنت قريبا من قائد المجموعة المناط بها تنفيذ ضرب طائرة نميرى .. المجموعة تدربت جيدا على العملية خارج السودان و فى مسرح العملية داخل السودان .. المجموعة مزودة بمدفعين QF-3inch AA Gun , 3/33 calber Gun ( Vickers - 1 Pounder . تحرك المجموعة كان مرهون بأتصال هاتفى من المطار يؤكد موعد الوصول .. المجموعة مزودة بمدفعين مختلفين احدهما للأسقاط خارج المناطق المأهولة و الثانى لتدمير الطائرة بعد الهبوط و سيرها فى التاكسى واى او عند التمركز فى ساحة الوقوف . موعد الوصول المعلن كان فى تمام الساعة الرابعة وخمسة واربعون دقيقة .. فشل العملية كان للسبب التالي : اتى الأتصال من الشخص المكلف من داخل المطار بتحديد موعد الوصول بالظبط متأخرا فى تمام الساعة الرابعة و اربعون دقيقة .. تحركت المجموعة فورا وفى نفس موعد الأتصال ووصلت الى سور المطار الشرقى عند نقطة التنفيذ فى تمام الساعة الرابعة و خمسة وخمسون دقيقة و تلقت حينها اتصالا يفيد وصول الطائرة قبل اكثر من ثلاثون دقيقة اى فى تمام الساعة الرابعة و عشرون دقيقة و ان الطائرة الرابضة فى ساحة الوقوف خالية و ان الرئيس نميرى غادر المطار فى حماية مجموعة عساكر عن طريق احد بوابات السور الجنوبى للمطار .. تلقى قائد المجموعة امرا بألغاء العملية و الأنتظار فى موقعه لحين تلقى تعليمات جديدة .. بقت المجموعة فى موقعها حتى صباح اليوم التالى و من ثم تفرقت بعدما لاحت بوادر فشل العملية .. مجموعة المطار و قائدها كانت تحت امرة لواء شيكان وكان من قيادته حسن طيفور وعبدالله بدرى و على جار النبى .


ردود على د . الشريف
Sweden [shawgi badri] 07-26-2014 12:50 PM
شكرا دكتور شريف اناعلي اقتناع بأن الاقتتال كان خطأ . وان استلام السلطة بتلك الطريقة بواسطة الاسلاميين كان سيكون اسوأ من استلامهم الآن . وكا الاف الابرياءسيموتون . ولكن نريد ان نوضح الحقائق كما تكرمت انت . لان هنالك اطنان من الاسئلة . وانا اول مره اعرف ان ابن عمي عبد الله بدري رجل البنوك كان مشتركا في امر عسكري . محمد نور دوره بطولي لانه كان شجاعا وكان يمكن ان يشئ بالآخرين وان يكون شاهد ملك . ولكنه رفض .
لماذا لم يتحرك المقاتلون ويكونوا علي استعداد من قبل وقت الهبوط بفتره ؟؟


#1066261 [د/يوسف الطيب/المحامى]
1.00/5 (2 صوت)

07-26-2014 09:03 AM
شكراً يا أستاذ/شوقى،على هذه المعلومات القيمة،فأرجو منك أن تعمل على توثيق مثل هذه المواقف المهمة والعظيمة من حياة شخصيات سودانية فذة ،ومنها المرحوم بإذن الله محمد نور سعد،وذلك بتأليف الكتب،ولأننا كشعب سودانى نعتمد كثيراً على التويثق الشفهى أو الذاكرة،وهذا قطعاً أضعف أنواع التوثيق للإنسان دينموالتاريخ والجغرافيا وكما يقول الصينيون:الكتابة حتى ولو بحبرٍ باهت أفضل من الذاكرة.
مع فائق شكرى وتقديرى لمجهوداتك المقدرة لإبراز المواقف البطولية لأبناء شعبك الكرام.


#1066085 [ركابي]
0.00/5 (0 صوت)

07-25-2014 11:34 PM
ربنا يرحم محمد نور سعد ورفاقه من شهداء عملية 2يوليو 76....العمل العسكري لتغيير الانظمة المستبده يصبح بديل عندما تفشل كل السبل السلمية للتغيير وناس الجبهة الوطنية المتحدة ما شذوا عن القاعدة وانظمة كثيرة مستبده تم تغييرها بالعمل المسلح كما حدث في لنظام باتيستا في كوبا ومانجيستو في اثيوبيا

الشي الاسمو ابوالقاسم محمد ابراهيم ده راجل مجرم ومتخلف وكفاية العملو في الشهيد الشفيع الراجل روحو طلعت من التعذيب قبل ما يتم شنقه
(من الطرف التي تحكي عن قلة ادب ابوالقاسم انه ايام الاتحاد الاشتراكي كان في اجتماع فيهو نميري وابوالقاسم وفاطمة عبدالمحمود وبونا ملوال قام بونا ملوال قال لنميري انا عاجباني فاطمة ما بيعرسوها لي ؟؟نميري سكت وكتم الضحكة قام ابوالقاسم نط طوالي وقال ليهو لكن انته اقلف مامطهر يابونا ملوال ..قام بونا قال ليهو ومالو بكفكفو هههههههه)


#1065972 [جلد الفيل]
5.00/5 (2 صوت)

07-25-2014 05:29 PM
مع كل الاحترام لذكرى الراحل عميد محمد نور سعد وميزاته الشخصية العديدة التي أضاء لنا الكاتب شوقي جوانب منها وفيها كل معاني الانسانية والرجولة ... إلا أن كل ذلك لا يمنعنا من القول أن العميد الراحل وضع كل هذه الامكانات العلمية والفنية والشخصية في خدمة اتجاهات كل سعيها كان لاستعادة عرشها المفقود وليس لمصلحة الشعب السوداني .. الجبهة الوطنية كانت تمثل تحالفا من أشد الأحزاب رجعية وظلامية .. وأعجب للأستاذ شوقي الذي كثيرا ما يذكر بالفخر إعجابه بالأفكار اليسارية والاشتراكية بل والشيوعية أن يحاول أن يلمع لنا صورة الجبهة الوطنية الرجعية التي تمثل تحالف الطائفية المستغلة مع حزب الهوس الديني الذي تكشفت كل أوراقة في ما بعد .. العميد الراحل وضع نفسه في خدمة الصادق "الأسع شايفين طريقته دا" ثم الحزب الاتحادي ثم حزب الجبهجية الكيزان "أعوذ بالله" .. وكل ذلك تحت رعاية ليبية وبدعم مفتوح من القذافي الذي شاهدنا بأم أعيننا رأي شعبه فيه وكانت نهايته مما يستعاذ منه ...حقيقة كان من "مصارع السوء" .. فهل يوجد ما هو شر من ذلكم؟ وماذا تسمي الإنسان الذي يتمول من مثل القذافي وينذر نفسه للاستعداد لعودة المهدي المنتظر من اثيوبيا ويقتل المستجدين ف عنابرهم ويقتل مثل الشلالي بغير إدانة واضحة؟ هل كلمة غزو أجنبي أو مرتزقة كتيرة؟ شوف أسه لمن القذافي حوصر وتعب كل الجماعة ديل عملوا أضان الحامل طرشه ومافي زول فيهم قال الزول دا زمان لمانا وأكلنا وشربنا ودربنا...بل الجبهجية تفاخروا بأنهم كانوا من جملة من أجهزوا عليه وعلى نظامه بالسلاح الذي اشترته قطر .. ديل بشر الزول يدافع عنهم يا شوقي؟ هل كراهيتك الشخصية لنميري تعميك عن أنه -على الأقل- كان أفضل من هكذا حلف .. طائفية وجبهجية... العميد الراحل م نور وضع نفسه في الجانب الخاطئ من التاريخ يا شوقي .. ونقول ربنا يرحم جميع موتى المسلمين ببركة هذه الأيام الطيبات... سلام


ردود على جلد الفيل
United States [بركل بدر] 07-26-2014 12:17 AM
كلام موزون يا جلد الفيل

Sweden [shawgi badri] 07-25-2014 10:37 PM
نا اوافق 100% علي ما قلت اسوأ شئ هو الطائفية والهوس الديني , محمد نور استغل بسبب ولائه الطائفي كان في الجانب الخطأ لكنه كان رجلا ومات كبطل . وهو ضحية . نريد ان نعطي فرصة للجيل الحاضر لان يعرف ما خفي .


#1065928 [وور]
0.00/5 (0 صوت)

07-25-2014 04:02 PM
الاستاذ شوقي
تحيه مباركه
الرحمه لمحمد نور سعد ولك مطلق الحق ان ترثيه بمافيه من صفات يبدو انها جميله. لكني حقيقه لااستسيغ وصفه بالبطل فاي بطوله تلك التي تاتي على جماجم المدنيين الذين ماتوا برصاص عديل او طائش خلال مغامرته.
وحقيقه استغرب فعلا الحديث عن احتماليه الانتصار على الجيش السوداني بقوات غازيه سودانيه في قلب الخرطوم-حتي في زمن الانقاذ هذا الذي استحقر الجيش وجعلهم ملكيه الا انه مستبعد تماما- انه احتمال ولاواحد في المليون خصوصا في عهد نميري.
وشكرا


#1065923 [Abu]
0.00/5 (0 صوت)

07-25-2014 03:52 PM
......ومافيش فايدة!,,,,,,,,,.


#1065788 [حسن مسالا]
5.00/5 (1 صوت)

07-25-2014 10:19 AM
شهادة رفيق الشهيد محمد نور سعد مهمة ومن شخص محترف وواضح أنها خالية من الغرض والإتهامات من غير دليل، شكرا لك على نشرها.


#1065738 [إسماعيل آدم محمد زين]
5.00/5 (1 صوت)

07-25-2014 08:21 AM
مافيش فايدة يا شوقي ! يعني ناس الأحزاب بدأوا في السرقة منذ البداية ! و ذلك بشراء عربات خردة و إحتفظوا بباقي الفلوس !
محمد نور لم تكن له خطة بديلة ! لإستلام سلاح المهندسين و السلاح الطبي !و بذلك إنشغل عن مهمته الكبري !!
لم تكن له خطة بديلة في التراجع و سحب قواته !
الأفراد ليست لهم معرفة بالمناطق المكلفين بإستلامها !حاجة غريبة !بينما طالب جامعة الخرطوم عمل تمارين كثيرة لمهاجمة المطار ! يعني طالب أفضل من بتاعين الجيش ! و مافيش فايدة يا شوقي !
محمد نور عليه الرحمة !يبدو إنو زول مسكين و طيب !الله يرحموا و قد ذهب ضحية لناس الأحزاب !
تعرف مبارك الفاضل عندما كان يعمل في مصنع خليل عثمان يقال إنو إستورد بصات مصرية خردة- ماركة نصر- و لم يصل بعضها، لتعطلها ! ومافيش فايدة!


شوقي بدري
شوقي بدري

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة