07-25-2014 02:13 PM


ونحن في غفلة من الزمان بعد ان ادار هذا الزمان دورة كاملة علي بلادنا وقد كانت تقطاعاته قوية الباس علي حاضر ومستقبل بلادنا
فبعد ان كان شعبنا تغلب عليه قيم التسامح والخير والفضيلة .. وبعد ان كنا نتمسك بالمقولة الراسخة ( انني قد اختلف معك في الراي ولكنني علي استعداد ان ادفع بحياتي في سبيل الحفاظ *لان تقول رايك ) .. اصبح هذا الشعار الخالد بعدما حدث للزميل المهندس عثمان ميرغني *هو ( ساغتالك حتي لا تقول رايك ).
*ومما حدث يمكن القول بما لا يدع مجالا للشك مطلقا ان بلادنا التي كانت تجمع كل العرب عند النائبات وتحقق تضامنها القوي
ملثما حدث عقب نكسة حزيران /يونيو 1967م بما عرف وقتها بمؤتمر اللاءات الثلاثة بالخرطوم في زمان الديمقراطية المتالقة .. اصبحت بلادنا الان في حاجة لمن يجمعها.
*لذلك ... تظل حادثة الاعتداء علي الاستاذ المهندس وبقية طاقم التيار مؤشرا جديدا لحدوث شرخ كبير في النسيج الاجتماعي الذي كان متينا في اوساط مجتمعنا .. وهذا بلا ادني شك يعيدنا الي ماضي بعض دول المنطقة التي شهدت هذا النوع من الانتقام لمجرد الاختلاف *في الراي والفكرة مثل لبنان السبعينات والثمانينات من القرن الماضي.
*المجال هنا ليس بمجال سرد وقائع محزنة .. *حيث لا نملك الا ان نشكر الله تعالي ان يحفظ زميلنا عثمان ميرغني الذي كتب له الله تعالي حياة جديدة ممتدة .. ليواصل اداء رسالته الرفيعة
مع عاطر تحياتي.
[email protected]

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 787

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1066199 [ابو سارة]
0.00/5 (0 صوت)

07-26-2014 06:17 AM
ههههه دي صراعات كيزان وتصفية حسابات تنظيمية يا اخوي
كان عارف دا وكتبت ما غريبة برضو وكان ما عارف اعرف


صلاح الباشا
صلاح الباشا

مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة