المقالات
السياسة
حتي الأمطار كشفت الفساد !!!!
حتي الأمطار كشفت الفساد !!!!
08-02-2014 10:49 AM

غرقت الخرطوم في الأمطار وتهدمت البيوت وتقطعت الطرق وتشرد الناس وتساقطت لعنات الناس علي الإنقاذ الذين لا يعرفون من ألانقاذ إلا الاسم فقط ولأول مره أتسأل لماذا اختار هذا النظام هذا الاسم تحديدا اسم كرهه الناس وتلاحقه العنات من كل جانب وربما أراد الله ان يفضحهم بسبب هذا الاختيار الكاذب المخادع الذي خدعوا به انفسهم أولا وأخيرا والله كشف زيفهم وفضخ قناعهم وأظهر وجههم الحقيقي وسوف تستمر فضائحهم تتوالي حتي لحظه السقوط الكبري والتي نسال الله ان تكون اقرب مما يظنون......

رغم ان الأمطار كشفت فساد هؤلاء البشر المرتزقة الذين يسترزقون ويعيشون في رفاهيه علي حساب هذا الشعب المظلوم المبتلي بجشع خرافي لا ينتهي وفساد منقطع النظير وغير مسبوق اي والله فساد وخراب ذمم وموت ضمائر هل سمعنا من قبل عن فساد يلحق حتي بالأمطار ؟؟؟؟
نعم فساد طال المطر التي ينزله الله رحمه لعباده وباب رزق حلال ومطر خير وبركه علي الناس ولكن بقدره قادر تحولت هذه النعمة الي نقمه بفضل شياطين الإنس هؤلاء لانهم سرقوا ونهبوا خزائن الدولة وأصبحت خاليه لا ميزانيه لموسم الخريف ولا حتي استعداد لمواجهه لما هو غير متوقع ويا سبحان الله حتي المعونات الخارجيه التي تصل من اجل مساعده المتضررين تجدها في الأسواق معروضه للبيع وبنفسي العام السابق وجدت الخيام تباع بأبخس الأثمان وتدعون ظلما وبهتانا أنكم حكومه إنقاذ والله يعلم كم بت اكره هذه الكلمة !!!!

العجيب الغريب في امر هؤلاء حتي هذه اللحظه لم نسمع بمسئول اعترف بالتقصير وقدم استقالته أكيد هذا حلم وأمنيه لن تتحقق ونحن في السودان أكيد هذه الثقافه لا يعرفها هؤلاء لان من يصل لمرتبه والي لا يصدق نفسه لكي ينهب ويغني قبل ان يستبدل بحرامي أكبر منه لأننا نعيش في زمن اللصوص المنقذين نعم هم لصوص إنقاذ لأنهم أتوا أساسا ليس لإنقاذ البلاد ولا ادري من من انقذونا ام ممن سينقذون ونحن الان نحتاج لمن ينقذنا منهم ؟؟؟ بالتأكيد أتأتوا بأجندة واحده لا غير وهي إنقاذ أنفسهم فقط ومصداقا لهذا القول بحسبه بسيطه وبعمل بحث صغير عن هؤلاء قبل وبعد الإنقاذ ؟؟ وسوف تتفاجواء بالنتيجة لان الحفاه العراه تطاولوا في البنيان !!!!!!

الأمطار هديه من الله سبحانه وتعالي والإنقاذ اهدتنا في العيد السعيد خراب البيوت والتشرد والنوم في العراء ...وانقطاع الطرق... وغلاء مواد البناء فهي فرصه لمزيد من الثراء ...وانتشار الأمراض والأوبئة قريبا ...وتعطل المدارس ...وأضافه المزيد من الأعباء علي مواطن أصلا مثقل بأعباء حياه ومعاناه ومشقة خلقها هذا النظام من جراء نظام الفساد الذي يمارس علي هذا الشعب المغلوب علي أمره حتي يغني أصغر عضو في هذا النظام حتي متملقيه ومنافقيه كسبا لمنصب او جاه او تجاره تعود عليه بفايده وحسبي الله ونعم الوكيل فيكم أجمعين .......

الخرطوم غرقت ..ووحلت ..وتهدمت ..وتقطعت ..وانهارت ...وأظلمت.. وتداعت ..وتساقطت وتصاعدت ... و تباعدت .. واستغاثت بمن لا يسمع ولا يجيب لان المسئوليه تبعثرت وتناثرت هنا وهنالك ونحن لا نزال نسمع ضجيجا ولا نري عملا ونسمع تصريحات تتساقط هنا وهنالك من أصوات أبواق مكرره محفوظه طبق الأصل من تصريحات موسميه سنويه مع اختلاف في الأوجه والشخصيات فقط ولكن نفس السيناريوهات المملة المكرره والتي لاتغني ولا تسمن من جوع لان أوضاع الناس في هذه المهزله الإنقاذية لا تزال محلك سر وليس هنالك حل جذري ولا مسائله قانونيه لمن تقع عليه المسئوليه ابتداء من راس الهرم الصنمي الي أصغر هريم ( تصغير هرم ) .....

نحن لا نريد أقولا بل أفعالا وعلي الفور لان الوضع لا يحتمل الصمت ولا الحديث دون فعل فوري ولا نريد تكرار وعود لأهيه مثل كل عام في هذا الوقت وبعد حدوث الكارثة يتباري المسؤولون غير المسؤولين اصلا في الظهور علي الفضائيات بتصريحات تشبه أفعالهم ويضيع الزمن علي الناس المكلومه المتاثره والمتناثره هنا وهنالك والتي وقع عليها العبء من جراء أهمالىوفساد سياسي طال حتي ميزانيه موسم الأمطار لان هنالك من لا ضمير لهم نهبوا كل موارد الدولة ونشفوا وجففوا اي ميزانيه حتي ميزانيه الأمطار الم اقل ان فساد هؤلاء طال حتي الأمطار وحولوا بقدره قادر موسم المطر الي موسم انهيار ذمم وأخلاق وتفشي فساد ومصائب قوم عند قوم فوائد حتي المطر تحول الي رسوم وفوائد علي حساب المصائب وضرر الناس من عدم توفير الحد الأدني من استعدادت موسم المطر وتحوله الي موسم حصاد وجني أرباح ولا حول ولا قوه إلا بالله حتي أمطارنا في السودان بقيت تجاره وخساره علي الناس وربح لنظام لم يعد نظاما بل مناقصه علي مزاد مطر الخريف........
والله مجيب دعوه الداعي ...اللهم زلزل الأرض تحت أقدامهم وازحهم من وجه الأرض بقدرتك اميييين


[email protected]

تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1198

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1070856 [عبدالرحيم]
0.00/5 (0 صوت)

08-04-2014 12:38 AM
كلامك عين العقل صحيح كأنما الله سبحانه وتعالى اراد ان يفضحهم حتى في اختيارهم لأسم لا يشبه افعاله فهم اوهموا الناس بالانقاذ وهي كما قال الصادق المهدي اجهاز واجهاض ... ولو انهم صدقوا الله سبحانه وتعالى لصدقهم الله الا انهم كانو مبيتين النية السوداء للسواد الاعظم من اهل السودان ..
اما ان يتقدم احدهم بإستقالته فهذا عين الحلم بل ان الذي يعفى من منصبهم منهم بعد 25 سنة من الدعة والترفل في النعيم المقيم فإن يبكي كما الاطفال .. وهي يعلم علم اليقين انهم لن يتركوه بل سوف يحيلونه الى موقع أخر ومع ذلك يبكي بكاء مرا شديداً فمثل هؤلاء القوم لا يتقدمون بإستقالتهم ولا يعترفون بخطأئهم وتقصيرهم .. ففد ارادت الحكومة ان تعفي والي النيل الابيض من منصبه ألا انه ارغي وازبد وارعد ووعد وهدد وقال انه سيسحب جميع قبيلة الشنابلة من المؤتمر الوطني .. فسكتوا على ذلك وعندما هبشوا والي سنار هدد بكشف المستور وان يجعلها عليهم سنينا كسنين يوسف وسكت القوم عنه وعاد من اجازته السنوية ..
هؤلا القوم لا يعرفون الامطار لأن بيوتهم قوية متينة تجري من تحتها احواض السباحة وشوارعهم مسفلتة فقد امن القوم لأنفسهم لذلك لا يعرفون معاناة الناس في قرى الفتح بمحلية كررى او في دار السلام او في انغولا او قرى نهر النيل او الولاية الشمالية...
مثل هؤلاء القوم لا يستقيلون بل انهم يخططون للأنتخابات القادمة ويريدون البقاء في كرسي الحكم لمدة خمسة سنوات اخرى ... كان الله في عون الجميع


#1069937 [mohd]
0.00/5 (0 صوت)

08-02-2014 03:12 PM
اللهم امين ولا تترك فيهم لصا الا وغطست حجره يا رب العالمين


#1069801 [مقهور]
0.00/5 (0 صوت)

08-02-2014 10:54 AM
مشكور علي الكلام الرائع لك التحية


صفيه جعفر صالح
مساحة اعلانية
تقييم
8.50/10 (2 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة