08-05-2014 09:23 AM

مهدي محمد احمد خليفة



في الاونة الاخيرة طفحت علي السطح ظاهرة الجماعات الاسلامية المتشددة في السودان واحتلت بانشطتها الارهابية الحيز الاعلامي الوافر الذي حولها من ( غول ) لا وجود له الا في مخيلة القصص الشعبية التى تحتشد بالاساطير والمثيلوجيات القديمة الي ( اسود ) ضارية لها اذرع ومخالب حادة تحدث الاضرار بسلامة امن المجتمع ، فكلما استأصلت السلطة المختصة خلية من خلايا هذه الجماعات حلت اخري محلها في احلال وابدال رشيد قلما تضاهيه منظومة من منظومات الدول ذات الامكانيات ، فمنذ حادثة منطقة ( الجرافة ) ووقوع الجريمة الآثمة التى نفذها التكفيرى ( عباس ) في حق المصلين العزل بمسجد المنطقة ومروراً بمحاولة ( الخليفي ) وبعدها جماعة ( عد حسين ) التى فرغت من اعداد المتفجرات فانفجرت واحدة في المنزل الذي يقيمون به مما ادي لمقتل وجرح بعض افرادها ، ثم تلتها جماعة قتلة الدبلوماسي الامريكي ( قراندفيل ) ، ثم خلية التندر ، واخيراً الجماعة التى تطلق علي نفسها جماعة حمزة للدعوة والجهاد ،فالتتابع الرتيب لولادة هذه الجماعات السودانية المتطرفة وتلاحقها بهذه الصورة المشمئزة تفصح عن وجود خلل راسخ في البناء الاخلاقي لعملية التقويم الاسرى اولاً ، وتطعن في تلقين الدين الصحيح ثانياً ، لانه اتضح ان جميع منسوبي هذه الجماعات من الشباب تحت سن الثلاثين ممن اترفوا في ملذات الحياة وعندما طرقوا ابواب المساجد وجدوها تضج بالشيوخ الجهلة الذين يفتون بغير علم ويعلمون بما يلهمهم الشيطان فغرروا بالمهتدين الجدد وعلموهم الدين وفق الرؤى الافغانية ووفق المفاهيم التى تخلط مابين المباح احياناً والمحظور الكلي في الدين ، اقول ذلك لان ابن اخي ( عماد ) الذي كان يقيم في ( باريس ) مع اسرته هو الذى امدني بالكثير مما كنت اجهل عن هذه الجماعات ودوافعه من وراء ذلك بصفته ممن منىّ الله عليهم بالهداية وتاب من الاثام التى ارتكبها ضد المسلمين باسم الاسلام فقد كان ضمن كتيبة المجاهدين السودانيين بسوريا ، وهذه سيرة اخري ساتطرق اليها لاحقاً ولكنه كشف لي بالتفصيل ان جماعة حمزة للدعوة والجهاد ترتبط ارتباط وثيق لا فكاك منه ابد الدهر مع الجماعات المتطرفة التى تقاتل في سوريا ضد نظام الرئيس بشا ر الاسد ، وانها - اي - جماعة حمزة - تأسست علي يد امير الانغماسيين المكني بابي عبد الله السوداني وبعد استشهاده في احدي المعارك بريف حلب رأت امارة ( داعش ) ان يتولي الخلافة المجاهد عبدالرحمن ( ابوحمزة السوداني ) والذي بدوره اسس مكتب هيئة الشورى وكون مكتب الافتاء من طلاب العلوم الشرعية خريجي المعاهد والجامعات الاسلامية مثل ( الشيخ مصعب ) الناطق الرسمي باسم الجماعة هو من خريجي معهد الشيخ مصطفي الفادني واكمل دراسته الجامعية بالمملكة العربية السعودية ، ويقول ابن اخي (عماد ) هو كان عضو بالجماعة ولكن تركها لعدم تطابق رؤيته الدينية معها كما قال ، فالجماعة في نظره يقودها ابوحمزة وهو شخصية محل خلاف بين المجاهدين السودانيين في سوريا فهو لايحفظ كتاب الله ولم يدرس العلوم الشرعية كما انه تقدم للالتحاق بكلية جبرة للعلوم الشرعية ولم يتم قبوله لعدم استيفاءه لشروط القبول ، ويمضي ابن اخي قائلاً : كما انه فظاً غليظ القلب لا يتورع في سفك دماء المسلمين تحت حجة يبعث علي مامات عليه ! .
ابن اخي هذا يقيم الان بباريس كانت السلطات الفرنسية القت القبض عليه بعد عودته من سوريا واودعته السجن وافرجت عنه باطلاق سراح مشروط علي ان يكون تحت المراقبة اليكترونية لمدة خمس اعوام لا يغادر خلالها البلاد فوضعت علي معصمه شريحة اليكترونية تتم مراقبته من خلالها ، ولمن يريد المذيد من المعلومات المتعلقة حول هذه القصة يمكن ان يراسل ابن اخي ( عماد ) علي
[email protected]
لانه ايضاً صرح لي بأن اجندة جماعة حمزة ستحيل السودان الي صومال جديد فمن ضمن اجندتها الاستفادة من كبوات الجماعات السابقة ومحاولة كسب السلطة بعدم معاداتها المعادات الصريحة لانها مقدمة جحافل المجاهدين الذين يأسسون دولة افريقيا الاسلامية ، ووعدني ابن اخي بكشف القيادات في جماعة حمزها وقال انها ضمن الخطة تتخز من ود مدني مقراً لها وتمتلك امكانيات مادية كبيرة ولديها سيارات دفع رباعي كانت تستغلها في تهريب المجاهدين الي ليبيا وهذه الجماعة تستفيد من غطاء تجار سوق ليبيا الذين يهربون البضائع فمعظم هولا التجار ينفذون اجندة الجماعة دون علمهم ؟
(يتبع )



مهدي محمد احمد خليفة
سوقطرة


[email protected]





تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 2052

خدمات المحتوى


التعليقات
#1072448 [حرامي]
1.50/5 (2 صوت)

08-06-2014 05:58 AM
طيب جماعة حمزة دي عندها تحالف مع المتعافي؟؟؟ لشنو اي زول اتلحس ليه علاقة بي ملفات الزراعه وهددت المرضي؟؟؟


#1072305 [hassan]
0.00/5 (0 صوت)

08-05-2014 08:29 PM
كلامك وهم


#1072080 [جمال]
0.00/5 (0 صوت)

08-05-2014 12:57 PM
والله هذا كلام خطير .. لو كان صحيحا .. ربنا يسترها من عنده ....


#1072039 [ابوغفران]
0.00/5 (0 صوت)

08-05-2014 12:09 PM
الله يستر على ابن اخيك من انتقام الجماعة ويشكر على شجاعته.


#1072038 [الضعيف]
0.00/5 (0 صوت)

08-05-2014 12:09 PM
شكرا لك يا مهدي على هذه المعلومات وواصل..


#1071908 [يارب الفرج]
0.00/5 (0 صوت)

08-05-2014 10:00 AM
كلام فارغ ورواية لا يصدقها عقل


مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة