في



سوادني وأستحي.. لسان حال النخب
06-15-2010 08:10 PM

سوادني وأستحي.. لسان حال النخب

الطاهر ساتي

** أول البارحة ، قرأت فيما قرأت زاوية غريبة لأخي وأستاذي عثمان ميرغني ، رئيس تحرير التيار الغراء ، يقترح فيها لمن يهمهم الأمر بتغيير اسم بلدنا من السودان إلى أي اسم آخر .. يقترح بأن يكون الاسم الجديد مقتبسا من إحدى المماليك القديمة ، بحيث يكون ذات دلالة تاريخية ، جمهورية مروي الديمقراطية أو دولة نبتة أوغيرها من الحضارات التي سادت ثم بادت .. أو أن يكون الاسم الجديد ، حسب مقترح عثمان ميرغني ، معاصرا ومواكبا للحداثة ومتسقا ومتناسبا مع العولمة وعلومها ، وهنا لا أستطيع التكهن بأي اسم من الأسماء في مخيلة الأخ عثمان ، وبالتأكيد لا يعني بأن يكون الاسم الجديد للسودان اسما من شاكلة : جمهورية العولمة العربية أو دولة الحوسبة الديمقراطية ، فالمهم عند الأخ عثمان أن يأتي الاسم الجديد معاصرا ومواكبا للحضارة الحديثة .. !!

** ويقدم الأخ عثمان مقترحه هذا لمن يهمهم أمر شمال السودان فقط ، حيث لا شأن له بجنوب السودان ، ولذلك تساءل حائرا عما سيتفق عليه ولاة أمر الجنوب حول اسم دولتهم بعد الانفصال .. أي ، كتب الأخ عثمان مقترحه هذا باعتبار ما سيكون عليه حال السودان - شمالا وجنوبا - بعد استفتاء تقرير المصير ، ويرى بأنه ليس من الحكمة أن يختار ولاة الأمر هناك ( جنوب السودان) اسما ، بل عليهم التفكير في اسم آخر ، دولة الأماتونج مثلا .. وكذلك على أهل شمال السودان اختيار اسم آخر ، هكذا المقترح .. مقترح مراد به مسح اسم السودان من ذاكرة الناس والحياة ب (جرة قلم ) .. وهكذا نحن - كتاب الأعمدة - أحيانا ، بحيث يدخل أحدنا مكتبه ويقرأ صحف اليوم قليلا ويتجول في المواقع الإلكترونية ، ثم يطلب كوبا من الشاي أو القهوة ليتحف الناس في بلادي بفكرة ما أنزل الله بها من سلطان ، دون أن يرمش له جفن .. !!

** بالمناسبة ، ليس عثمان وحده ، بل سواسية نحن جميعا في هذا النوع من الأفكار الغريبة ، أنا أسميها بلحظات التجلي وغيري يسميها بلحظات الخروج ( برة الشبكة ) ، وبغض النظر عن اسمها هي لحظة يعيشها كتاب الأعمدة أحيانا .. وكما تتابعون ، فإن أستاذنا حسين خوجلي أيضا يقترح منذ زمن بعيد تأسيس وزارة للزهور ، ولك أن تتخيل يا صديقي بنشرة أخبار فحواه : ومن ناحية أخرى أكد السيد فلان الفلاني وزير الدولة بوزارة الزهور والحدائق الباسمة رفضه الاستيطان اليهودي في الأراضي الفلسطينية .. نعم ، الأصل في السودان هو أن يتكلم أي وزير عن أي شيء ماعدا شؤون وزارته ، وبالتأكيد وزير وزارة الزهور - التي يقترحها الأخ حسين خوجلي في لحظات التجلي - لن يكون استثناء .. !!

** المهم ، نرجع لمقترح الأخ عثمان .. حيث جادت عبقريته بهذا المقترح لتخفيف وطأة مدلول اسم السودان على سكان شمال السودان ، أي يرى بأن هذا الاسم يرمز إلى لون بشرتنا ويجب تغييره باسم آخر يرمز إلى أي شيء آخر - تاريخيا كان أو حداثيا - ما عدا ( لون بشرتنا ) .. أوهكذا الفكرة .. فلنتأملها ، لنكتشف بلا عناء بأنها فكرة تلف وتدور فقط حول ( لون البشرة ).. إنها العقدة التي تلازم نخبنا منذ ميلاد العقل البشري بالسودان ، (عقدة اللون ) .. لقد ارتقت - تلك العقدة - وتضخمت وتسرطنت بحيث صارت تشكل في عقول نخبنا فكرة تغيير ( اسم البلد ) ..ومؤسف جدا أن تنحدر عقول نخبنا إلى قاع تشمئز منه عقول عامة الناس في بلادي .. لسان حال العامة كان ولايزال وسيظل يباهي عند كل حال - سراء كان أو ضراء - قائلا : (سوداني وأفتخر) .. عكس لسان حال بعض نخبنا - عثمان نموذجا - حيث يجاهر قائلا : (سوداني وأستحي ) .. ولكم تمنيت أن يكتفي الأخ عثمان بمقترح تغيير اسم السودان دون توضيح السبب ، ولكن أن تكون تغطية لون بشرتنا هي السبب الأساسي ، فهذه أزمة حقيقية بحاجة إلى الف نيفاشا ومائة أبوجا ، ومع ذلك لن تجد حلا .. أنا حزين ، لا على هذا المقترح فحسب ولا على صاحبه أستاذي عثمان ميرغني فقط ، بل على طرائق التفكير التي تحتل عقول نخب بلادي .. ولذلك أقترح (البيضان) اسما بديلا للسودان ، عسى ولعل تطمئن تلك العقول ، وتتجاوز محطتي (الرق النفسي والإحساس بالدونية ) ..!!

صحيفة الحقيقة





تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 1853

خدمات المحتوى


التعليقات
#3030 [محمد أحمد]
0.00/5 (0 صوت)

06-24-2010 03:34 PM
يا ياسر الملز أفرض سميناهو مروي ينسب المواطن لمروي كيف؟ مرويّ أو مرّي أو مرواوي؟ و في النهاية الناس حتقول سوداني بالقديم..هههه


#2199 [سمعة]
0.00/5 (0 صوت)

06-19-2010 09:52 PM
والله يا اخوانا الواحد احيانا يتمنى لو يغير اسمو السماهو ابوهو
مش معنى كدة انو ناكر لجميل ابوهو او متعقد منو .
طيب لو في الامكان نغير اسم لا يعجب الكثيرين فيها شنو .؟


#1909 [محمد خير]
0.00/5 (0 صوت)

06-16-2010 09:29 PM
لا فض فوك باستاذ, ليست لحظات تجلي بل تجني واستخفاف كانت تجني و استخفاف بالقارئ - الذي بدفع من حر ماله لقراء ل صحفيبن بمجدون انفسهم واهاليهم ومن يحبون او من يتملقون- الان اصبح التجني علي السودان الاسم والوطن ولا عزاء للشعب. المقرف في الامر كتب احد كتاب الاعمدة بنفس الصحيفة التي يرأس تحريرها الاستاذ عثمان ميرغني بستشهد بمقالته و يقترح اسماء. هكذا تسير الامور فيبداء الامر همساً ثم مزحأُ وبعد ذالك تشكل له اللجان والابواق والوزارات- اصلها كثيرة وما عندها التعملو- ليصبح واقعاً .


#1875 [احمد سبيل]
0.00/5 (0 صوت)

06-16-2010 03:36 PM
ليس عثمان وحده هناك بروفسراطلق مقالا قال انه حبسه لسنتين يدور حول دات الهدف ويقترح اسم كوشنار ماخودا من كوش وسنار ، لقد سئمنا ادمان ورثة الالبانى الدى حكمنا دجلا باسم الخلافة ادمانهم للمساجلات اللفظية فسنوات مع هلمجرا واكثر منها مع التوالى وقبلها بدى القول بين المحجوب والعضوة المحترمة داخل البرلمان ومشروع حضارى لم نر حتى اسطر فى تعريفه وكلام فى كلام يعبر عن عجز يكفى ليس فقط لشردمة السودان بل لدهاب ريحة ، هدا السودان جمعه اسماعيل ولم يكن من اهدافه وطن او امة او حتى دولة ولم يفعل من حاءوا بعده من وطنيين واجانب شىء هدا السودان هو لم يجتهد لاعطاءه محتوى فادا تم الغاؤه ... فالفاتحة


#1837 [كمال]
0.00/5 (0 صوت)

06-16-2010 09:29 AM
هو لو فى نخب بتكتب لمصلحة البلد ده كلو كان حصل لينا شوف الحكومة الجديدة وشوف الناس الكانوا بسرقوا اولا ياسم الاستثمار ومرة بمشاريع تنمية ولكن المهمة الاساسية الموكلة لهم تنمية موارد حزبهم هذا كامثال وزير الدفاع ووزير الزراعة وكل السودان بعرف شنو عملوا ومازالوا فى هذا البلد لماذا يتم تعيينهم مرة اخرى كمان شوف كل المعتمدين فى كل الولايات هل هذا المنصب انزل من السماء هل سمعت باحدهم تم اعفائه من منصبه بل يتنلون فقط من محلية لمحلية ومن ولاية لاخرى لانهم هم الجهة التنفيذية للجماعة واذا كنت تريد اصطياد الحوت الكبير لازم تبدا بالطعم الصغير المفروض تكتب من زمان ياعثمان ميرغنى فى الامور الحقيقية التى لو فقط بديتها من اين بدا الفساد فى بلدنا فقط لو بمعتمد صغير لانه هو اللى نفذ الامر الجلل الصادر من الكبير كانت النخب من امثالك قطعتم عليهم كثيرا من الطرق ولكن بما انت كوز اكيد طرف السوط كان حيجيك وتجى بعد مافات الاوان وغيرك تسمونا وتلدونا وتموتونا بهواكم وللمعلومية السودان ده لو انفصل فتاكد تماما بأن الشرفاء الموجودين فى الشمال والبتتكلموا باسم الدين نيابة عنهم سيكشرون عن انيابهم الحقيقية ويعرفونكم الكلمة التى قالها المرحوم الطيب صالح وستعرفون وقتها فعلا من اين جئتم اغلبية النخب والعامة من شعبنا العظيم خاصة الشماليين لايريدون فعلا الدخول معكم فى مواجهات حقيقية والسبب هو المراد الحفاظ على ارض الوطن موحدة ولكن الانقاذ كل مرة بتعبر سياساتها بالانفصال واخيرا العملتو بايدك يغلب اجاويدك والتسوى كريت بتلقاهو فى جلدها


#1819 [محمد]
0.00/5 (0 صوت)

06-16-2010 12:41 AM
الزول ده لو متعقد من لونو
خليهو يستعمل كريمات
ولا يعمل تقشير بشرة
يمكن ينسى موضوع السودان ده
بالمناسبة الفكرة دى قريتها عند عثمان ميرغنى قبل سنوات


#1807 [ياسر - الملز]
0.00/5 (0 صوت)

06-15-2010 10:44 PM
يا حبيبي وفيها ايه لو غيرنا اسم السودان ..
صراحة أنا ويمكن الغالبية مننا يؤيدوا تغيير الاسم لأنه فعلاً ليس له مدلول غير اللون الأسود .. وبعدين الاسم ده جاب لينا المصايب والمحن ..
وعلى الكاتب (ساتي) أن يسمو بفكره شوية ويكون مع العصر ..
لأن شكلكم كده عايشين العقلية القديمة ..
واقترح اسم دولة مروي بدلا من السودان ..


#1802 [blackberry]
0.00/5 (0 صوت)

06-15-2010 09:49 PM
خلاص يا جماعة عليكم بكريمات ديانة والمساحيق التي تبيض البشرة موجودة بكثرة في السوق


#1798 [ابو علاء]
0.00/5 (0 صوت)

06-15-2010 08:57 PM
اوفيت وكفيت لكن مثل هذا يجب ان يعاقب لا ان يرد علية ان انكر جنسة ولونة ودولتة هذا شأنة لا دخل لنا فية لكن ان يكتب هذا فى صحيفة ومن داخل الدولة التى يستحى من اسمها هذا مالا نرضاه وكانة سبنا وسب جدودنا واهلنا

منذ زمن قلنا ومازلت اردد ان مشكلة ومصية السودان فى نخبه اول ما يعتلون منبرا ما يكونون اول من يطعنون فيه ويرمونه باغذر الكلمات والافعال مع انى لا احسب صاحب المقال من النخب انما هو من افرازات الانقاذ المقيتة

احترنا معهم مره يرمونا بالشحاتة والمزلة ومرة ينكرون لوننا وقيمنا ماذا فعلنا لهم عشان يحملوا لنا كل هذا الحقد


الطاهر ساتي
الطاهر ساتي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة