08-15-2014 01:17 PM


هما لفظان شائعان بين الدناقلة ، الأول للذكر والثاني للأنثى يقابلهما في العربية (عبد وخادم) ، ويستخدم اللفظان في الثقافة الدنقلاوية كأسماء علم بين أسر لها وزنها ومكانتها الاجتماعية ، ولا زالت هذه الأسماء مستخدمة يتسمون بها ، دون أن تصحبها أي حمولات اجتماعية عنصرية سالبة من جنس ما لمقابليهما في اللغة العربية حديثا .
التباين المفاهيمي بين حمولات اللفظين في النوبية الدنقلاوية والعربية المعاصرة ظل مثار حيرتي ، فإذا بالصدفة
تجمعني على الشبكة العنكبوتية بدراسة باللغة لباحث يدعى
Pianke Nubiyang
المتداول في المجتمعات الأمريكية والغربية ، بعد Nigerعمل من خلال بحثه علي تأصيل لفظ
أن أضحت علما لتمييز السود ، متتبعا المسار التاريخي للفظ إلى أن بلغ جذر مصدرها في ثقافة بلاد (كميت) ، إحدى المسميات القديمة لبلاد النوبة بشقيه السوداني و المصري .
يقول الباحث:
The word "nig..." used to be the most revered and sacred word in the universe. It was the "devine epithet," and the people who began using the mother of all words that originated from this word which was supplied by the British, were the ancient Egyptians or better, the Khemites, who called their land, "Kemet" or "The Black Land," and also used the name, "Ta-merri" or "The Beloved Land."
THE WORD "N-G-R" MEANS "GOD" IN ANCIENT EGYPTIAN
The father of the "n" word was the word used by the ancient Egyptians for "God." That word was "N-g-r"
ويواصل الباحث قائلا :
The Romans who were speakers of Latin always knew of Blacks, there were Blacks in Rome, Italy had an ancient Black presence long before the Latins migrated from Central Asia and North Eastern Europe during the 'Aryan' migrations. In fact, the Latin ethnic groups is still in existance in the northern part of Italy even today. This part of Italy still grips about Hannibal's invasion which happened about two thousand two hundred years ago!!!!
The Romans had a name for Blacks, it was "Niger" and it meant Black or people of African origins. Thus, Septimus Niger would have meant, Septimus the Negro. Yet, how did the Romans connect the word "Niger" to Black.
In ancient times, Blacks were worshipped as Gods. The Gods of Greece came from Egypt. The worship of the Black Madonna is connected with the worship of Isis, the Egyptian Goddes. Moreover, Blacks in Egypt called their Pharaohs "En-ger" or "N-g-r" he was literally referred to as "THE GOD." *
من العجيب أن يكون مصدر اللفظ هو نفسه هذا الجزء الذي نعيش فيه من العالم ، والأعجب أن لفت البحث انتباهي فالتمست تقاربا شديدا بين جرس اللفظ
واللفظين نٌقّد و نُقّو (Niger)
Nugoو Nugod
الأمر الذي أثار في ذهني تساؤلا حول ما إن كان لفظ ( نِقر ) هو نفسه ( نُقو) مع
اختلاف طفيف في النطق من الطبيعي توقع حدوثه مع الهجرات وتداخل الألسن
فإذا بالبحث يدعم فرضية تساؤلي ، حين يصل لمعنى (نِقر) استنادا على مرجعية الأصل God الثقافي بأنه يعني
ومع أنني اتفق معه حول المصدر التاريخي ولكن أخالفه في تعريف أصل اللفظ بـنسبته God للفظ
وأبرر لذلك بأن الثقافة الفرعونية هي من أولى الثقافات العقدية التي عرفت المؤسسية إن لم تكن هي من ابتدعتها، حيث مؤسسة كهنة آمون را ( رع) ، من أوائل المؤسسات الكهنية المعروفة في التاريخ القديم ، ولعل المعابد والمدارس الكنسية في زمانها التاريخي القروسطي انتحلت الكثير من نظمها من نظم كهنة الفرعون ، ليس أقلها التقاليد الرهبانية .
كانت المؤسسة الكهنية تُعني بوجود تنظيم إداري بهياكل تراتيبية وظيفية ، يجلس على قمتها كبير الكهنة أو ( شا دول) بالنوبية الدنقلاوية .

استنادا على ذلك ـ اعتقد أن لفظي نُقّو ونُقّد ما هما سوى مسميين مقدسين ، كانا لمرتبة وظيفية في المؤسسة الكهنية الفرعونية ، ولعلها كانت تعني خدام الآلة ، ويلاحظ أن الاسم بدلالته المفرّغ من أي حمولة عنصرية ، كان يدل على الإفادة الروحية البحتة ، وليس المعنى القاموسي للكلمة الذي يعني مطلق العبودية ، وقد انتقل بذات الدلالة المفرغة من العنصرية للثقافة العربية من قبل بعثة النبي صلى الله عليه وسلم ، فكانت هنالك أسماء معبدة بين العرب في الجاهلية ، مثل عبد منأة وعبد العزي وكانا من آلهتهم ، وعبد عمرو وعبد عليٍّ وعبد الكعبة وعبد الحجر *.
وفي مقال للأستاذ محمود عثمان رزق حول آلهة العرب في الجاهلية نشر بصحيفة سودانايل * قرأت قوله :
(وقد عرف مناة شعوب أخرى غير العرب بنفس الاسم ولكن باختلاف طفيف في النطق. وفى اعتقادي الخاص أن مناة صخرة مقدسة منقوشة أخذت من بلاد النوبة ، ولسبب من الأسباب لم يستطع صاحبها نقلها لمكانه الذى أراده فتركها فى مكانها على الساحل فعبدت بسبب اللغز الذى يحيط بوجودها هناك فى منطقة مهجورة .وهذا التفسير منى ليس بغريب لأنَهإذا تذكرنا أنَ أكبر وأعظم الأصنام قد جلب من الشام فغرب البحر الأحمر أقرب لمكة والمدينة من الشام!!والسفن كانت تعبر البحر من الغرب إلى الشرق وبالعكس ، ولذلك ليس من المستبعد أن تكون مناة وذو الخصلة وسعدا – وكلها صخور منقوشة وجدت قريبا من البحر الأحمر- أصلها نوبيا )
بذا نكون أمام فرضية منطقية أخرى مقبولة ، يمكن الركون إليها للوقوف على الكيفية التي انتقل بها اللفظ بذات دلالته معربا للثقافة العربية في الجاهلية ، أضيف لذلك أن التراتيبية في خدمة العقائد ظلت حاضرة وشاخصة في المعابد التوحيدية وغير التوحيدية بما فيها الإسلام ، حيث نجد للحرمين الشريفين خدام ـ وإن لم يتسموا بعين الفظ ـ غير أنهم عرفوا تاريخيا بسدنة البيت .

الهدف من هذا المقال ، هو لفت انتباه المختصين ، نحو أهمية البحث والتنقيب في مفردات اللغة النوبية القديمة ، ودراستها مع الخط المروي ، فلعل ذلك يقودهم لفك طلاسم تلك اللغة ، و إن لم تخني الذاكرة قديما قرأت بين أسماء ملكات مروي الملكة (أرتي ) ، وشدني الاسم لان أهلي الدناقلة لازالوا يحلفون بهذا الاسم ، مما يعني أن كانت لها مكانة روحية في عقائدنا القديمة .

[email protected]





تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 2552

خدمات المحتوى


التعليقات
#1081956 [adil mohyeddin]
3.90/5 (19 صوت)

08-17-2014 11:31 PM
عفواً ،قصدتُ :fish-mongr


#1081941 [adil mohyeddin]
4.13/5 (18 صوت)

08-17-2014 10:55 PM
إن الترجمة الامينة تتطلب امرين:
1-ان يكون الانسان ملماً باللغتين موضوع الترجمة
2-ان يكون ملما بثقافتى المُجْتَمعين الذين يتحدثان اللغتين موضوع الترجمة!

فمثلا من خلال صورة بلاغية تتمثل فى مُحَسِنٍ بديعى يمكن للمترجم ان يتوصل الى معنى لم يصرح به المتحدث،فيستعيض عنه ببيت شعر او حكمة كى يجليه للمستمع!!
اما اهمية ثقافة المجتمعين فلأن بعض الكلمات اصبحت فى عداد المصطلحات المحلية:
فمثلا فى فترة الحرب العالمية الثانية ،وفى ظل الكساد االاقتصادى الذى انتظم العالم،اتجه بعض سماسرة الاسماك فى بريطانياالى العمل فى مجال الدعارة بين صفوف المارينز من الحلفاء!!فاصبح مجرد الوصف لشخص بأنه:Fish mangerتعنى قوَّاد عوضا عن سمسار اسماك!وكذلك لنشاط القوادين ابان ذات الحرب بين النسوة اللائى يقمن بطحن الحبوب فقد اصبحت كلمة طحَّان فى بعض دول المغرب العربى تعنى الكلمة البديلة وتصنف فى اطار السب!!
ولنأخذ مثالا ببيتى شعر بالمتوكية (الكنزية)يحذر فيه الشاعر من مغبة المصاهرة مع فئة معينة:
ENNA BRUG DAIGKIRA SIYAL-KINAIR DEBU

WA ENNA TODKI ARKIRA TANNA AEW FAJBU
انَّا برو-ق ديقكِرا سِيَّال-كِنير دىبو
وانا تود-كى آركِرا تنا ايو فج بو!!


الترجمة المباشرة للبيت الاول:وإن هم سقوا ابنتك فإنها-لامحالة-ميتة فى العَطَن!!ولكن الفعل ديق يستخدم مع النبات فقط
!البيت الثانى:وان هم اخذوا ابنك فانه سيعيش(معفوص الذيل)كناية عن الذلة!!

وعليه تكون الترجمة بلسانٍ عربىٍّ مبين:

ولاتعطهم-ابداً-ابنتك لان الزهرة لاتنبت على اكوام القمامة!

ولاتعطهم ابنك لان ذريته ستكون (جيشا من الصعاليك باسماء رنَّانة)!


#1080851 [mahmoudjadeed]
3.90/5 (21 صوت)

08-16-2014 05:02 PM
قرأت بين أسماء ملكات مروي الملكة (أرتي ) ، وشدني الاسم لان أهلي الدناقلة لازالوا يحلفون بهذا الاسم .

أهلك يحلفون بهذا الاسم الآن لأن أرتي حسب المفهوم الحالي هو ( الله ) لكنني فهمت من مقالك الطيب اشياء كثيرة كنت أجهلها حيث أرتي كانت تعني في الزمان الغابر ( الإله المعبود ) أي كان هذا الاله سواء كانت الملكة أرتي أو أي اله آخر من دون الله . أما الآن فـ ( أرتي ) تعني الله سبحانه وتعالى تحديداً ولا معبود سواه . هذا والله أعلم وجزاك الله عنّا خير الجزاء .


#1080527 [الشافو خلو]
4.13/5 (20 صوت)

08-16-2014 09:16 AM
اعتقد الكلمة من الرومانية واليونانية وليس ذلك سوى تشابه كلمات
الجبل الاسود مونتي نيقرو
وغيرها


ردود على الشافو خلو
Netherlands [محمد علي طه الملك] 08-16-2014 11:35 AM
نقطتك دي اجاب عليها الباحث هنا:
Romans had a name for Blacks, it was "Niger" and it meant Black or people of African origins. Thus, Septimus Niger would have meant, Septimus the Negro. Yet, how did the Romans connect the word "Niger" to Black.
In ancient times, Blacks were worshipped as Gods. The Gods of Greece came from Egypt. The worship of the Black Madonna is connected with the worship of Isis, the Egyptian Goddes.


#1080077 [محمد علي طه الملك]
3.66/5 (18 صوت)

08-15-2014 02:30 PM
معليش اعيد هذه الفقرة التي نزلت مجوبكة في مقدمة المقال :
( عمل من خلال بحثه على تأصيل لفظ Niger المتداول في المجتمعات الأمريكية والغربية ،
بعد أن أضحت علما لتمييز السود ، متتبعا المسار التاريخي للفظ إلى أن بلغ جذر مصدرها في ثقافة بلاد (كميت) ، إحدى المسميات القديمة لبلاد النوبة بشقيه السوداني و المصري ).


#1080062 [حماية الدين]
4.14/5 (20 صوت)

08-15-2014 02:13 PM
الدناقلة اصلا زنوج وكلمة نقد يعتز بها كل دنقلاوي حسب ما هو مذكور في بنود اتفاقية البقط بين النوبة والعرب


ردود على حماية الدين
Saudi Arabia [الشافو خلو] 08-16-2014 09:13 AM
هذا كلام غريب وليس له حقيقة حيث ان النوبة ليسوا زنوجا والصحيح تصدير العبيد الزنوج كما نصت الاتفاقية من مملكة المقرة ومن غيرها مقابل التبادل التجاري ولازالت حتى وقت قريب في العصور الوسيطة ثقافة بيع الرقيق من قبائل كثيرة بالمجتمع السوداني
والاولى ان تسال عن شرعية ذلك ممن وضع الاتفاقية من العرب والذين شجعوا ان لم يكن من المؤسسين لهذه الوضاعة الانسانية التي تسمى الرقيق!
اما كلمة نقد الله فتعني عبد الله ويتسمى بها الناس وهي من الاسامي الجميلة والمحببة وهي اتصاف العبد بالعبودية لله وعليها كل المرسلين

Sudan [adil mohyeddin] 08-15-2014 11:19 PM
بقط اصلها بَقَتِّى):begatti=النصف!


#1080052 [العر ابو ريالة]
3.33/5 (20 صوت)

08-15-2014 01:55 PM
فعلا هناك تطابق غريب بين اللفظة الانجليزية الامريكية nigro و التي تعني الزنجي و بين nog النوبية الدنقلاوية و تعني العبد ولكن كلمة آرتي تعني الرب بالدنقلاوية و ليست الشئ المقدس26


ردود على العر ابو ريالة
Sudan [adil mohyeddin] 08-16-2014 09:40 PM
arti=جزيرة والدليل:حسين نارتى وهى اصلا:حسين-نا-آرتى،اى جزيرة حسين!أما erti فهى تعنى ثدى اما ارتى دون مد الاف فهى الله مع ملاحظة وجود اختلافات بين الرطانات

Saudi Arabia [جمال علي] 08-15-2014 08:13 PM
الصحيح أرتي و ليس آرتي بمد الألف , ومن ذلك أرتي كريمو, تعني الله كريم.


محمد علي طه الملك
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة