في


المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
بكري الصائغ
الجديد في قائمة طعام الأنقاذ: هوت دوق البشير,اسفنج المراتب, ضفادع حميدة!!
الجديد في قائمة طعام الأنقاذ: هوت دوق البشير,اسفنج المراتب, ضفادع حميدة!!
08-16-2014 02:58 AM

1-
***- لم يعد خافيآ علي احد، ان الله تعالي قد ابتلانا بحزب "المؤتمر الوطني"، الذي فاق في طبيعته وسياساته بمراحل كثيرة حزب هتلر النازي وبينيتو موسوليني العنصري. هذا الحزب ما توقف لحظة عن جلب المزيد من الجوع والفقر والأمراض للبلاد، وظل طوال خمسة وعشرين عامآ يعيث تقتيلآ بلا توقف ، وفسادآ في المال والسياسة والاخلاق، وتعذيبآ في خلق الله بلا حساب او رقيب، ويتفنن يوميآ في ابتكار المزيد من انواع العذاب النفسي والبدني بسادية وتلذذ، مامن يوم يمر على أهل البلاد الا تكون هناك كارثة او مصيبة قد حلت عليهم.

2-
***- من بدع هذا الحزب التفنن في اطلاق التصريحات الاستفزازية المسيئة للملايين من السودانيين. وما من مسؤول كبير في الحزب او بالحكومة الا يكون قد صرح - عن عمد وسبق الاصرار- بما يجرج مشاعر شعبه، غير مبال بردود الفعل ايآ كانت!!..بل قمة الماسأة تكمن في ان بعض الصحف المحلية تتضامن معهم في صفاقتهم البذيئة وتنشر لهم غثاثاتهم بالصفحات الاولي مع صورهم بالالوان!!

3-
***- بث موقع "الراكوبة" الموقر قبل قليل، خبرآ يفيد بان وزير الصحة الولائي مأمون حميدة قد صرح بضرورة الاستفادة من الضفادع وقال"يجب الاستفادة منها لأنها غنية بالبروتينات"!!. ثم طالعت تعليقات القراء الكرام علي خبر الضفادع الدسمة بالبروتينات، فهالني كمية الغضب التي سكبوها علي الوزير، الذي اصلآ ماجاء بجديد، فهو من طبيعته لابد ان يكون كواحدآ من زمرة الحزب الحاكم عليه ان يستفز ويكثر من بروتينات الاستفزاز والا احالوه للصالح العام بحجة انه مؤدب ولماذا هو مؤدب ورئيسه لا يعرف اصلآ الادب؟!!

4-
***- وبما الخبر قد تطرق عن الضفادع المليئة بالشحم والبروتينات، ووصانا الدكتور حميدة بالا نهمل شأنها، ولابد لها ان تدخل "حلة الملاح"، فهاكم تصريحات سابقة صدرت من مسؤؤلين كبار وأخبار نشرت بالصحف وقريبة الشبه من تصريح حميدة...

(أ)-
عمر البشير والهامبورج:
***************
خلال مخاطبته للطلاب بالمؤتمر الوطني البشير يقول:
(أتحدي أي زول إنو كان بعرف الهوت دوق قبل مجئ حكومة الإنقاذ)...

(ب)-
وزير المالية السابق علي محمود عبدالرسول:
(الشعب السوداني تعلم يأكل البيتزا)...

(ج)-
وزير المالية السابق علي محمود عبدالرسول:
(في أهمية قصوي للعودة لمنتجاتنا المحلية، الي الذرة والدخن والكسرة والعواسة)...

(د)-
وزير المالية السابق علي محمود عبدالرسول:
(لابد من شد الاحزمة علي البطون)...

(هـ)-
الدكتور مصطفي اسماعيل:
( لو كنا نتعامل بالعنتريات ما كان ده حال السودان اليوم مقارنة بما كان حاله من قبل، هذه الحكومة عندما جاءت إلى السلطة، الشعب السوداني كان مثل الشحاتين، يقوم من صلاة الصبح يقيفوا في الصفوف عشان يتحصل علي جالون بنزين، أو يقيف في الصف عشان ما يلقي رغيفتين عيش يقدر يعمل بيها ساندويتش لأولاده، وهو يمشي يأكل عصيدة أو يأكل هناي ..لما جات الحكومة دي ما كان في سكر، الشعب السوداني كان بيشرب الشاي بالجكة .. لما جات الحكومة دي ما كان في طرق، ما كان في تصنيع، ما كان ما كان ما كان)...

(و)-
مراتب الاسفنج تستخدم في
تبتيل اللحوم والدجاج بالخرطوم
*******************
المصدر: موقع- الراكوبة-
-06-25-2014 09:20 AM-
----------------------
***- نشب صباح امس حريق هائل بإحدى الكافتريات المواجهة لمستشفى البقعة بأم درمان أدى الى احتراق جزء كبير من أثاثات الكافتريا. واكد مدير غرفة العمليات بمحلية ام درمان الأستاذ حسن بعد أن قامت الغرفة بالاتصال بشرطة الدفاع المدني وقوات الشرطة وتم اخماد النيران واحتواء الموقف. وقال حسن مدير غرفة العمليات بمحلية ام درمان بأن كافة اجهزة المحلية وقفت على الحادثة التي وقعت بعد ان اشعل عامل الاقاشي ألسنة اللهب اثناء عمله وامتدت النيران الى داخل الكافتريا.

***- وفي تصريح آخر كشف مدير الادارة العامة للشؤون الصحية بمحلية ام درمان الدكتور نزار العشا لـ(أخبار اليوم) بأن سلطات المحلية ألقت القبض في الطابق العلوي على عدد يفوق العشرة مراتب (قديمة) وماكنة طحن تحول مراتب الاسفنج الى مادة مطحونة يضاف إليها التوابل وتستخدم في تبتيل اللحوم والدجاج وذلك بغرض تغير لون الدجاج واللحوم والاقاشي وزيادة الوزن. وقال د. نزار العشا في تصريحه للصحيفة تم فتح بلاغات من قانون الصحة العامة وتم القبض على صاحب المحل و اثنين من العاملين وكما تم اخذ الماكينة اضافة لمراتب الاسنفج كمعروضات في البلاغ كاشفاً بأن سلطات المحلية والادارة للشؤون الصحية بالمحلية ستواصل حملاتها بصورة مستمرة في كافة اسواق المحلية واماكن تجهيز اللحوم داخل محلية ام درمان. وقال د. نزار العشا بلهجة غاضبة بأن ادارته ستقدم كل مخالف لقانون الصحة وكل من تسول له نفسه التلاعب بروح المواطن في محلية ام درمان وحذر د. نزار اصحاب النفوس الضعيفة من التلاعب بأرواح الناس.

(ز)-
مع تفاقم الفقر ، وجبة جديدة من
اذان الابقار تسمى "ساوند سيستم"!!
*********************
المصدر:- ( الميدان)-
December 1, 2013
----------------
***- (الناس بقت تاكل كيف؟ وبتاكل شنو!؟) هو سؤال بسيط في صياغته، عظيم ومؤلم في إجابته، حيث أنه لا خلاف على حقيقة أن الإنهيار الإقتصادي بالبلاد وتصاعد حدة الكساد، حقائق باتت لا تخفى على أحد ولا تحتاج إلى كثير برهان، بيد أن بروز مؤشرات “مجاعة” وشيكة بالبلاد، هو الخبر الأكثر سطوعاً، حيث حذر حزب المؤتمر الشعبي الإسبوع المنصرم من خطورة إتجاه الأوضاع إلى مجاعة حقيقية. لكن كيف يحيا المواطن السوداني البسيط في ظل هذه الأوضاع؟ وبرغم إتساع النطاق المحتمل للإجابة، إلا أن التحولات العظيمة والتغيرات التي طالت مائدة الطعام السودانية البسيطة صناعة وتناولاً.. تخبر عن عمق الكارثة المحدقة.
شهادة صناع الطعام :
-------------
بمحطة صابرين شمال الثورات تحدث إلينا الطباخ الرئيسي “المعلم” بكافتيريا سنابل محمد عيسي قائلاً بأن الكافتيريا توقفت لمدة إسبوعين عقب الزيادات الأخيرة، نسبة لإرتفاع أسعار جميع السلع من خضراوات ولحوم وتوابل وبهارات، إضافة لإرتفاع كلفة الترحيل من وإلى محطة صابرين، وقال بأنهم رتبوا أوضاعهم، وعادوا ليعيدوا فتح الكافتيريا بعد الإستغناء عن أكثر من سبعة أصناف، على رأسها سلطة “بابا غنوج” التي كانت تشتهر بها الكافتيريا عن الكافتيريات المجاورة كـ”الميس” و”المك”، وأضاف بأنهم أصبحوا يعدون الشوربة الخاصة بطلب الفتة من أجنحة الدجاج فقط، فيما يتم طهي باقي الدجاجة لطلبات “دمعة الجداد”، وقال بأن الطلب على “الشية” و”الكبدة” إنحسر إنحساراً شديداً، وقال: (جرَّهن بقى واطي)، فيما تزايد الطلب على الفتة عدس والفتة شوربة والفول، غير أنه قال بأن الطلب على الفراخ المشوي لا يزال ممتازاً، وقال بأنهم قبل الزيادات كانوا يعملون على فترتين فطور وعشاء، لكن الآن إنحصروا في وجبة العشاء فقط، وقال بأن الطلب على الفراخ المحمر يتزايد يوم الخميس فقط. وأكد محمد عيسى بأن الحال أصبح صعباً، وقال: (كتير جداً ويوماتي في ناس بتجي تاكل وماعندها قروش آها نعمل شنو.. حال البلد بقى صعب)..

فداحة حال الولايات :
------------
ومن ولاية الجزيرة، وبقلب مدينتها الساحرة الحصاحيصا، رسم الكاتب الصحفي حسن وراق لـ(الميدان) صورة مفجعة لواقع الحال هناك، حيث قال بأن المواطنين أصبحوا يأكلون الأطعمة التي “تسد النفس” أو محبطات الشهية الـ(Appetite blocking) مثل الشاي باللبن، أو فول الحاجات وذلك من أجل تقليل عدد الوجبات في اليوم الواحد، وأضاف بأن الناس في السابق كانوا يأكلون وجبتين في اليوم والآن “بقت ماشة لي وجبة واحدة”، وقال: “ماف زول شغال بالأكل التقليدي الزمان, الناس البتاكل طعمية هسي الطعمية بقت غالية وبقت طعام فاخر والسخينة أكل مقتدرين”.

وأشار إلى أن المواطنين أصبحوا يتجهون إلى تصغير معدتهم، أو التحايل على الجوع عبر الجلوس بالقرب من محلات الأطعمة لأنها تحبط الشهية، مشيراً إلى مقولة الأخوة الطباخين: “زمان الطباخين بقولو ليك شمينا ريحة الأكل عشان كده ما بنقدر ناكل”، ولفت إلى بروز ظاهرة جديدة وهي ظاهرة (التكويش) على المناسبات ومآدب الطعام في الأعراس والمناسبات الإجتماعية الأخرى، وأوضح حسن وراق أن جانب الأكل الشعبي شهد ظهور أصناف جديدة، حيث صار البعض يتناول لحمة الجلد،

والوجبة الجديدة (الساوند سيستم) وهي عبارة عن أذني البقر، فضلاً عن “القوانص” وهي أحشاء الدجاج و”صبرك” وهي أرجل الدجاج، وأـضاف وراق أن بأطراف المدينة، أصبح بعض النازحين يأكلون “الفطايس”، وقال بأن هنالك المتعففين الذين يصومون عن الأكل إلا من التمر والبليلة التي يتناولونها في الساعة الرابعة عصراً، وقال: (حتى البليلة دي ذاتا سعرها إرتفع).

***- ومن كردفان الخير، ومن قلب “أب قبَّة فحل الديوم” أو مدينة الأبيض، يقول مراسل (الميدان) الزميل معاوية الشربيني بأن بدايات موجة غلاء الأسعار شهدت صعود نجم وجبات البليلة ومديدة “أم جنقر” حيث تباع الكورة بي (2) جنيه ومعها “شوية طحنية تمشي الواحد اليوم كلو”، حيث أصبحت هذه المدائد والبلايل الوجبة الرئيسة لطلاب المدارس، فيما صارت الطعمية السند الغذائي الرئيسي لجمهور عريض من الموظفين.

ولا يختلف الحال ببورتسودان، عن باقي المدن الأخريات، حيث يشير عدد من مواطني المدينة إلى أن بورتسودان تعتبر المؤشر الرئيسي للضائقة المعيشية بالبلاد، بأعتبارها المدينة الوحيدة التي تعتمد في معاشها على حركة الصادر والوراد بالميناء، إضافة لإرتباط المكون السكاني لها بعمليات الميناء، من عتالة وتخليص وتخليص وكلات مواني وغيرها، وأضافوا بأن الخالة (بحرية) و(عمتك حواء) بائعات البليلة العدسية بالزيت أصبحتا أشهر من نارٍ على علم بالمدينة، حيث نشطتا في بيعها كوجبة أساسية للعمال وأصحاب المهن الهامشية في السوق، إضافة لوجبة مديدة (الدخدخانية) التي تتكون من الدخن وقليل من السمن والسكر والتي أصبح يعتمد عليها حوالي (90%) من مواطني بورتسودان من العمال وأصحاب المحلات وصغار الموظفين، حيث تفشت وأصبحت الوجبة الأساسية.

ورفضت السيدة (هـ) التصريح بإسمها للإدلاء برأيها في الموضوع، قائلة: “ياخي مالك داير تكشف حالنا”، بيد أنها أكدت بأنها لا تمانع في الإستفادة من المعلومة المهمة التي أوردتها، حيث أن (هـ) سيدة في العقد الخامس من عمرها، أم لخمسة أبناء، ولخصت عمق الوضع الإقتصادي التي تعيشه الأسر في الخرطوم، بالقول بأن أبناءها كانوا في السابق يتذمرون من الأطعمة التي كانت تعدها لهم (أولادي ديل عجبم قاسي)، بحسب عبارتها، وأضافت بأنها لاحظت كأم بأن أبناءها جميعاً [ولدين وثلاث بنات] صاروا مؤخراً لا يتذمرون ولا “يشنِّفُون” الطعام.. سخينة.. قراصة.. عدس، وهو أكثر ما صار يؤلم قلبها، حيث أن أبناءها أصبحوا على خلاف عادتهم متأثرين كثيراً وفي صمت بالمتغيرات الإقتصادية للأسرة. وقالت بأنها وجميع ربات المنازل والأمهات صرن في جحيم حقيقي بسب “الدَّبارة” اليومية لصنع ما يقيم أود الأسرة، وهو جحيم حقيقي يقمن به في صمتٍ وصبر وجلد.

مآسي العيش والحلول المبتكرة :
------------------
وبأم درمان، وفي إطار الوقوف على إبتكارات أخرى للمواطنين لتفادي الحصار الغذائي المضروب عليهم، إلتقينا بإحدى الشرائح المنسية في هذا الخضم، وهي شريحة “العزَّابة”، حيث إلتقينا بالشاب (عبد الحميد) وهو من أبناء الجزيرة يقيم مع أخوته وأبناء عمومته في منزل بالإيجار بالفتيحاب، حيث قال بأنهم خمسة يقيمون بالمنزل ويعملون بالسوق العربي، من الصباح الباكر وحتى الثامنة مساءاً، وقال بأنهم كانوا في السابق (كنَّا بنشد حللنا عادي.. لحمة.. فراخ”، غير أن الزيادات الأخيرة في الأسعار، وكساد حركة البيع والشراء بالنسبة لتجارتهم التي يعملون بها ألقت بظلالها عليهم، وقال بأنهم أصبحوا في أيام الجمعة يلجأوون إلى السمك بإعتباره بديلاً إقتصادياً وجيد من الناحية الغذائية، إذ يشترون سمكاً بمبلغ (20) أو (30) جنيه من نوع (القرقور) أو (القرموط) لخلوه من الأشواك، ويقومون بطهي (رؤوس السمك) كشوربة بيضاء [بدون صلصة] ويصنعون منها فتة للإفطار، فيما يتم طهي باقي السمك كـ”حلة” لوجبة العشاء.

وبالنسبة للأيام العادية، قال عبد الحميد بأنهم يخرجون باكراً إلى السوق العربي للعمل وهناك عادة ما تكون وجبة الإفطار في الثانية عشر ظهراً، وهي عبارة عن كسرة باللوبيا والتقلية أو أي مفروك آخر، وبعدها لا يتناول الفرد فيهم طعاماً إلى حين رجوعه إلى “بيت العزابة” وقال: (بعداك بنشوف الشير لو كويس بنعمل حلة بنص كيلو عجالي وشرطاً الجزار يدينا معاهو “عظام دهن الساق” عشان بتساعدنا في تسبيك الحلة، ولمن نكون مفلسين ياهو الفول ومرات كمان بنعمل سخينة ببصلة بيضا).

الحق في الغذاء.. قانونياً:
---------------
ومن المفارقات في شأن أمر الغذاء والضائقة الإقتصادية بالبلاد، أن يحتفل برنامج الغذاء العالمي في 21 نوفمبر الجاري بالخرطوم بالذكرى الخمسين لإنطلاق عملياته في العالم، والتي كانت عبر المشروع (001) وهو ومشروع إنقاذ نازحي وادي حلفا، الذين هجِّروا في 1963 إلى خشم القربة، وقال نائب المدير التنفيذي العام للبرنامج أمير محمود عبد الله (سوداني بريطاني الجنسية) أن البرنامج يقدم خدماته لحوالي (4) مليون شخص في البلاد، بواقع إنفاق يبلغ (400) مليون دولار سنوياً، فيما أعترف مفوض العون الإنساني السوداني سليمان عبد الرحمن سليمان بغياب المحاصيل في دارفور هذا العام، مبيناً بأنهم أرسلوا فرقاً لإجراء مسوحات لمعرفة إذا ما كان الوضع الغذائي في دارفور قد وصل مرحلة (المجاعة) أم لا.

وتؤكد العديد من المواثيق والعهود الدولية على الحق الأصيل لكل إنسان في العيش ضمن شروط توفر له احتياجاته الأساسية على الأقل، وتمكّنه من العيش غيـر المُهين، وينبع من حق العيش الكريم واجب الدول في نشر شبكة للضمان الإجتماعي تحت أرجل سكّانها. ويرى أستاذ القانون بجامعة أريزونا دجيمس نيكال أنّ حقوق الإنسان معايير وقيم هدفها حماية الأفراد أينما كانوا من كلّ اعتداء سياسيّ أو قانونيّ أو اجتماعي، بيد أن الإشكال يبقى قائماً في البلدان المتخلـّـفة إذ تزعم أنـّـها لا تستطيع أن تمنح ضمانات للجميع وتقرّ أحيانا بالعجز عن توفير العيش الكريم للنّاس متعلـّـلة بأنّ سكـّـانها كثيرو العدد.

***- ويرى الناشط والقانوني حاتم إلياس “المحامي” إلى جانب مهم في مسألة الحماية من الجوع المرتبط بالفقر، بأنه ومن ضمن حقوق كثيرة أصيلة يقع حق الحماية من الجوع كحق قانوني وأخلاقي كرسته القيم الإنسانية والمواثيق الدولية، والتي صارت نافذة لا تقبل الإلتفاف عليها بإعتبارها لصيقة بمبدأ حماية حق الحياة نفسها، ففي كثير من الدول تم تضمين هذا الحق في الدساتير الوطنية وتسعى جماعات الضغط الحقوقية والناشطون لجعله قاعدة قانونية نافذة بدلاً من أن يكون مبدأً أخلاقياً وإنسانياً مجرداً وعاماً، وقال إلياس بأن ذلك يعني رفعه لمستوى القاعدة القانونية الملزمة، وخلق الضمانات السياسية والقضائية والإجتماعية الكافية لإنفاذه، وقال: (في السودان هنا، ترك الأمر غائماً ومشوشاً تقوم به جهات كصندوق الزكاة وجهات العمل الخيري العام ولكأنه شأن تطوعي يرتبط بالخيرين والقيم الدينية و”أهل الإحسان”، وهو في نهاية الأمر ما يجعل الأمر شأناً إختيارياً بين الفرد وربه، لكن بالضرورة أن توجد الآليات النافذة لتحقيقه).

5-
***- ونواصل تجميع اسماء "الوجبات!!" الجديدة الغريبة في زمن الانقاذ، الذي وعدنا بان "نأكل مما نزرع..ونلبس مما نصنع".

بكري الصائغ
bakrielsaiegh@yahoo.de

تعليقات 11 | إهداء 0 | زيارات 2800

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1081028 [بكري الصايغ]
2.50/5 (2 صوت)

08-17-2014 12:30 AM
1-
(إعتراف رسمي:
قيادات عليا تحمي مصانع اللحوم
التي تبيع لحوم الكلاب والدجاج المسرطن!!
**********************
المصدر:- منتدى الحصاحيصا العام -
الخميس 7 مارس 2013 - 15:20
------------------------
إعترف الفريق شرطة محمد أحمد أونور بحماية قيادات عليا في حكومة الخرطوم لمصانع اللحوم الفاسدة التي تبيع لحوم الكلاب ولحوم الدجاج المسرطنة ! وقال انه وبرغم معرفة دائرة المباحث الجنائية القومية بالمصانع التي تتاجر في اللحوم الفاسدة إلا انها لا تستطيع أن تقوم بعملها لأن المصانع محمية من (جهات نافذة)!

واضاف الفريق أونور - عميد معهد البحوث والدراسات الجنائية والاجتماعية بجامعة الرباط التابعة للشرطة – في حديثه بالملتقى الثاني لـ (اللحوم المصنعة) والذي نظمته جمعية حماية المستهلك أمس الأول ، قائلاً ( فرق التفتيش ما بتقدر تدخل من البوابة ، لأنها محمية من فوق).

وقال ان ( القوانين واللوائح التي تهتم بالثروة الحيوانية موجودة ولكنها غير مفعلة). وسبق وقال رئيس مجلس إدارة الهيئة السودانية للمواصفات والمقاييس البروفيسور هاشم الهادي في الملتقى الأول لـ (اللحوم المصنعة) 23 فبراير الماضي ، ان بعض مزارع الدواجن تضيف هرمونات نمو ومواد كيميائية بهدف زيادة النمو للدجاج .

وأكد ان هناك ممارسات صحية ضارة تتم بشكل واسع ، منوهاً لظاهرة بيع لحوم الكلاب كلحوم أبقار أو ضان . واشار إلى أنتشار أمراض الفشل الكلوي وسرطان الثدي للنساء. وقال رئيس شعبة مصنعي اللحوم باتحاد الغرف الصناعية الدكتور عماد عصمت أبو رجيلة، ان بعض معامل اللحوم المصنعة (سجك ولحمة مفرومة) غير مطابق للمواصفات.

وأضاف ان اللحوم السودانية مرفوضة في الأسواق الخارجية بسبب عدم وجود مسالخ معتمدة، وقال: إننا معطلون اقتصادياً، بسبب عدم وجود منتجات مرخصة، ومسالخ مؤهلة. وأكدت مديرة الجودة والتصنيع بمصنع القوصي للحوم الدكتورة احلام هارون الصائغ ان جميع المجازر الآلية بالعاصمة غير مطابقة للمواصفات!!

2-
قيادات عليا تحمي مصانع اللحوم التي تبيع لحوم الكلاب والدجاج المسرطن..

3-
وزير الداخلية السابقالمهندس إبراهيم محمود حامد: ( البنقو ليس مصنفاً عالمياً ضمن المخدرات، لحد الآن ما عندنا المخدرات المصنفة عالمياً، والبنقو دا مصنف من المواد المهلوسة حقو ما نظلم شبابنا في الجامعات)!

4-
الوزير حميدة يوصي باكل الضفادع...

***-
***- يا أخوانا، نحنا ماشييـن لوين؟!!


#1080839 [د. عثمان الوجيه / صحفي سوداني مقيم بالقاهرة]
3.00/5 (2 صوت)

08-16-2014 05:44 PM
إلى الشقيق الاكبر / بكري الصائغ - عاطر التحايا والأشواق .. وعبركم إلى كل من أكلة "القعونج" بالمنسابة ،، قائمة وجبات البروتاريا التي عرضتها انفاً -تحتاج تحديث ولا إنت زول أرستقراطي- المهم لأزم توضح لينا وجبات الـ "أمبلكسات ، نجيس ، كومبي" ولم أقل أبداً "كمونية سمك وكوارع جداد" وتقول لي هوت دوق يا أكالين "القعونج" ،، تحياتي للجميع وكل عام وأنتم بخير .. ولن أزيد / والسلام ختام
د. عثمان الوجيه / صحفي سوداني مقيم بالقاهرة
drosmanelwajeeh@gmail.com - 00201158555909


ردود على د. عثمان الوجيه / صحفي سوداني مقيم بالقاهرة
Germany [بكري الصايغ] 08-16-2014 10:59 PM
أخوي الحـبوب،
د. عثمان الوجيه / صحفي سوداني مقيم بالقاهرة،
(أ)-
تحياتي الطيبة العطرة الممزوجة بالشكر علي زيارتك الكريمة، وبتعليقك المقدر.

(ب)-
اول فتوى دينية مصرية بعد تسلم مرسي الحكم:
قتل الضفادع حرام لان نقيقها تسبيح...
**********************
-June 27 2012-
------------------
***- نهت دار الإفتاء المصرية في اول فتوى تصدر بعد تولي محمد مرسي الحكم عن اصطياد الضفادع وذبحها وتصديرها للدول التي تأكلها، استنادا لورود النهي من رسول الله صلى الله عليه وسلم وقوله في احد الأحاديث الواردة عنه : "إن نقيقها تسبيح"، وهو ما استند إليه عدد من الفقهاء في تحريم أكلها استنادا لقاعدة: "ما نهي عن قتله يحرم أكله".وقالت دار الإفتاء المصرية، إنه مادام رسول الله نهى عن قتل الضفادع فيحرم أكلها فلو جاز قتله لجاز أكله.وبينت أن هناك من أباح أكل الضفادع استنادا إلى قوله تعالى: أحل لكم صيد البحر وطعامه، لكنها رغم ذلك وجدت أن رأي المانعين لاصطياد الضفادع وذبحها هو الأرجح.

(ج)-
"إياك اعني واسمعي يا جارة" ...


#1080714 [Shah]
4.00/5 (2 صوت)

08-16-2014 01:56 PM
اخى الكريم استاذ بكرى لك التحية والاشواق
من محن الدنيا ان يسئ للناس شخص لم يحترم اللقب الذى يحمله او يتخلق بخلق العلماء. هذا الوزير المدمر ان هداه علمه الغزير التى تاسس بالمجان حين كان التعليم تعليما هل تراه هو نفسه يستطيب اكل لحم الضفادع ام انه يتطاول على الناس مستغلا مسغبتهم وفقرهم ورقة حالهم. الا يكفى الاسلام الذى ظهر تحت مظلته و استوزر بواسطة دعوى الانتماء له ليؤدبه ويجعل تصريحاته اكثر تادبا مع الناس؟ ام ما الذى يعلمه التهذيب بعد هذا؟


ردود على Shah
Germany [بكري الصايغ] 08-16-2014 10:44 PM
أخوي الحـبوب،
Shah - شـاه،
(أ)-
ياألف مراحب بقدومك السعيد، وسعدت ايضآ بتعليك الواعي ونقدك المر لل(دكتور!!) حميدة - وفي رواية اخري- حميدتي الطب!!

(ب)-
إنهم يأكلون من القمامة (2)
*******************
المصدر: - سودارس -
03 - 06 - 2013-
الكاتب: فكري أبو القاسم-
------------------
***- لأمر ما اضطررت أن أبقى لمدة شهرين في ركن معين في قلب السوق العربي. في ذلك (المربوع) الذي لا تتجاوز مساحته الألف متر.. اجتمعت كل صور البؤس التي تعربد في قاع المجتمع السوداني المعاصر!!

***- في السوق العربي مناطق قمامات يرتع فيها الشماسة معروفة للجميع. أقرب قمامة من هذا المكان تلك التي تقع في شارع عبد المنعم. هذه القمامة تُمْلئ صباحاً حتى تفيض على الأجانب، ولكن قبل ظهور عربة القمامة عند العصر تكون قد أُفْرِّغت. ويا للهول الإنسان هو المستهلك للقمامة، وهذه ظاهرة لم تكن موجودة قبل سنوات قليلة. لاحظت ثلاثة أنواع من المستهلكين..أطفال صغار يتجولون وعلى ظهورهم «شوالات» بلاستيكية لا أدري أين يذهبون بها لعلهم يبيعونها لرصفائهم.

***- وهناك شماسة كبار السن بينهم معتوه يهز رأسه بطريقة هيستيرية!! يقفون على القمامة، ويتناولون وجبة كاملة من بقايا المطاعم. وقدرأيت أحدهم يشرب بقايا المياه الغازية عقب الوجبة! وهناك رجال كبار السن بجلباب أبيض وعمامة متسخة يملؤون أكياساً يحملونها ولا أدري إن كانوا يطعمون بها الأُسر أم يحملون بقايا القمامة للدواجن. وعندما تأتي (عربة الوساخة) ينزل بعض العمال بأكياس بلاستيكية، ثم يخوضون في محتويات القمامة دون كمامات أو جوينتيات أو أي ملابس واقية. يبحثون شيئاً معيناً عرفت فيما بعد أنهم يبحثون عن القوارير البلاستيكية الفارغة، وبلاستيك التجليد، ليبيعونها لأفراد لإعادة تعبئتها!! وربما في هذا العمل شيء من تجارة تدوير القمامة ولكن...
أثناء البحث يبعثرون محتويات القمامة على الأرض وسائق العربة ينتظرهم بصبر عجيب ثم يفرغون ما تبقى في صندوق العربة ويذهبون وقد انتشرت بقايا القمامة على جانبي الطريق!!

***- قررت مرةً أن أحاورأحد زبائن هذه القمامة!! ووجدت امرأة منهمكة في جمع بقايا طعام من بطن القمامة.. سألتها وأنا أقترب منها بحذر شديد:
ü انتي ما خايفة من المرض؟
ü المرض «يجي في النوم».
لم استطع أن أفهم قصدها ولم أشأ أن استفسر المزيد ربما كانت مشوشة الوعي بمخدرات النفط..(بنزين سلسيون).
طيب إنتي ما بتخافي من الحكومة؟!!
قالت متهكمة: حكومة.؟ (ثم صمتت برهة) وكأنها تريد أن تقول لي ما شأن الحكومة إن أكلنا من القمامة.. أو شربنا من المجاري.. أثناء الصمت كانت تحرك أصابعها بين بقايا الطعام الملوث بطريقة حذقة. ابتلعت لقمة دسمة من بقايا وجبة سمكية.. بعد أن دست رأس السمكة في الكيس.. ثم التفتت إلىَّ وقالت بطريقة حاسمة(حكومة ما بتدي أكل).
أفحمتني بمنطق لا يرد، ثم واصلت إلتهامها لطعام تلك المائدة الملوثة دون أن تلوي على شيء، فانسحبت وأنا أضحك على نفسي!!


#1080689 [بلدده وزيرصحته يقولوا شنو]
4.50/5 (2 صوت)

08-16-2014 01:15 PM
حميضة كما يجب دعوته رجل سخيف متكبر فعلا!!!لانه يتعالي او يحس بقلة الاخرين دونه!!لذا فهو يتعمد مثل تلكم الاقوال السخيفة!!!!لانه علا بعد وضاعة من عرق الشعب المسكين!!ورحلة الالف ميل لبلاد السودان!!!! وكما قيل لاتعاشر من شبع بعد جوع فالجوع فيه باقي!!!! لذا يتعمد هو والطفل المعجزة وشحاد المالية ومتعافن الكرشة الاساءة للشعب المسكين!!!وياليتهم اطعموهو او اغنوهو من جوع ولم يزيدوهوا فقرا علي مسغبة الان ويدمروا كل مشاريعه الزراعية!!والصناعية!وحتي السياسة بخيث اصبح التسول صعيبا!!!!!لابل يريد هذا الحميضة ان يغلق مشافيه ليحيل حياة الناس لجحيم لا يزيده نارا الا مشافيه وليمونته وابناءه الاكثر منه سخفا وسؤ كيلة!!!!! لكن الذي اعطاك وعلمك الرقود علي السرير بقادر علي ان يخسف بك انتقاما للشعب المسكين!!!ولو تسورة الكعبة!!!فدعاء اهلنا ان لعنة الله علي الظالمين!!!


ردود على بلدده وزيرصحته يقولوا شنو
Germany [بكري الصايغ] 08-16-2014 10:29 PM
أخوي الحـبوب،
المتالم حتى العضم،
(أ)-
السلام والتحايا الطيبة لشخصك الكريم، وسعدت بالطلة البهية، وعلي تعقيبك المقدر ردآ علي اخونا بلدده وزيرصحته يقولوا شنو.

(ب)-
حال أهل السودان خلال سنوات (مجاعة سنة ستة):
***********************
( كتب الزاكي طمل للخليفة في سنة 1306هـ يقول: والحال ياسيدي أن الجيش بعد ماحررنا في طلوعه لأرض العدو قد تزايد به الضرر من جهة المعايش وعم ذلك الكافة صغيراً وكبيراً مجاهداً وعائلة حتى صاروا يأكلون الجيف ويلتقطون الحبوب من الأرض وفي الطرق والزابل ومحلات الرماد وهم الآن بحالة لورأها سيدي لرثى عليهم .. وتفرق الغالب منهم في الجهات في التماس المعايش وبعضهم يتلقطون القشوش والأشجار من الأودية مسافة 3 أيام وأربعة.

***- كتب التاريخ تقول ايضآ ، انه وخلال سنوات المجاعة اكل الناس كل شئ حي ينبض بالحياة ماعدا الانسان!!، اكلوا اوراق الشجر وفروعه، واقتاتوا من البرسيم والعشر، وما سلمت منهم الفيران والجعارين...

(ج)-
***- وما اشبه اليوم (زمن البشير)..ببارحة مجاعة سنة ستة!!

United Arab Emirates [المتالم حتى العضم] 08-16-2014 08:02 PM
حميضه اكيد انسان متكبر ومستعلى وصدفا لى كلامك لمه اتزوجت بتو جاب ليها فيل وزفاها بيهو.

ربنا اخسف بيه الارض انشاء الله


#1080668 [ابو عناد]
4.50/5 (2 صوت)

08-16-2014 12:42 PM
أخي الصائغ ...

في قولهم أنهم يتحدوا اي شخص كان قبل الاسلام ...أقصد قبل الانقاذ.. كان يعرف البييرقر او البيتزا ...

أو قولهم انهم أنشأوا الطرق والكباري والمصانع وجياد ...وصافات ..

ضحك على عوام الناس ..وللأسف انطلى عليهم ومشى فيهم القول ..وآمنوا ان الانقاذ هي داوؤد الذي قتل طالوت وآتاه الله الملك والحكمة ..

عوام الناس وغالبية شعبي الكادح البسيط ...لايعرف ولايسمع بالعولمة ..ولو جئت انا شخصيا أو أنت او زيد أو عبيد من السودانيين لسدة الحكم قبل عشر سنوات ..ناهيك عن 25 سنة ..لكانت الكباري والجسور والمصانع . في تطور ومواكبة لما حولنا ..كما هو حال كل العالم .. ولو كان نميري حيا وفي الحكم كان ممكن ان يكون بالخرطوم تلات مطارات ..وليس مطار صالحة فحسب والذي له عشر سنوات منذ اعلان افتتاحه ..كما هو حال طريق الانقاذ الغربي سمعنا عن أفتتاحه قبل عشرين سنة ..

عشان كده تجد كثير من الناس ..يصدقون البشير ..والحق يقال تعرف الانقاذ سيكلوجية المواطن السوداني جيدا ...واي الالحان يفضل ..في ظل غياب الاتجاه الماكس والاعلام المضاد ...

لايقرأ محمد أحمد البسيط الراكوبة أو حريات ...وانما يشاهد تلفزيون جمهورية السودان بشعار لا اله الا الله ..الذي لم يسمع به محمد احمد قبل الانقاذ


ردود على ابو عناد
Germany [بكري الصايغ] 08-16-2014 10:17 PM
أخوي الحـبوب،
ابو عناد،
(أ)-
مساء نور وافرأح باذن الله تعالي عليك وعلي الجميع، وسررت بمرورك الكريم، وألف شكر علي المساهمة المقدرة.
(ب)-
زميلتي العراقية في العمل بعد ان اطلعت خبر تصريح وزير الصحة حميدة، سألتني بدهشة شديدة، ان كان مجلس الوزراء سيحاسبه علي هذا التصريح الخالي من ابسط ابجديات الأدب والاحترام للشعب؟!!..وزاد استغرابها عندما افدتها بعدم وجود حكومة في السودان!!

(ج)-
***- نشرت تقارير النوبة ( Nuba Report) مقاطع فيديو بتاريخ 23 أبريل 2013 ، عن المأساة الإنسانية في جبال النوبة . وتصور المقاطع كيف إضطر أكثر من 100 ألف من أهالي جبال النوبة إلى الإختباء في الكهوف وإلى أكل الجذور وأوراق الشجر. وأكدت منظمة مجتمع مستقلة لتقارير النوبة ان 80% من الأسر في المنطقة يعيشون على وجبة واحدة في اليوم. وقال الدكتور رافائيل فيخت Raphael Veicht من أطباء الطوارئ الألمان انه شاهد زيادة ملحوظة في أعداد الأطفال الذين يعانون من سوء التغذية الحاد ، وقال انه لم يرى أي مساعدات غذائية لا من وكالات الأمم المتحدة ولا غيرها. وتؤكد المنظمات غير الحكومية ان الأزمة الإنسانية سببها عدم إيفاء الحكومة السودانية بتعهداتها بالسماح بإيصال الإغاثة.وقال أمورو الماجرو – المتحدث بإسم برنامج الغذاء العالمي – لتقارير النوبة ، ان حكومة السودان ( لم تسمح لنا بإجراء تقييم للإحتياجات ولا بتقديم المساعدات الغذائية التي تشتد الحاجة إليها).

(د)-
***- وقال عبدالمجيد صالح رئيس شبكة حقوق الانسان والمناصرة من اجل الديمقراطية (هاند): المدنيين في السودان يموتون بطائرات الانتنوف او الجوع وبصمت المجتمع الدولي المريب...


#1080643 [ود القطينه]
3.00/5 (2 صوت)

08-16-2014 12:10 PM
الاخ بكري
متعك الله بالصحه والعافيه كل ماذكر هو صحيح من كثييييييير جداا
في قلب السوق الشعبي امدرمان وجوار مبني المحكمه توجد وجبه جديده ولها عددكبير من الزبائن من الجنسين ولو تاخرت بعد الساعه 9 صباحا ماحا تجدها والله وعلي ما اقوله شهيد تتخيل يا استاذ بكري هي اييييييه تسمي شوربة الدخن وهي عباره عن ( طحين الدخن مع السكر مع الماء مع الثلج ) ذهبت عدة مرات هناك لانوا خالي هي وجبته المفضله قال والله يا ابن اختي نحن بقينا زي العجول هههههه قلتليه احمد ربك الماخلاكم عمر البشير فيران


ردود على ود القطينه
Germany [بكري الصايغ] 08-16-2014 09:58 PM
أخوي الحـبوب،
ود القطينه،
تحياتيالطيبة ومودتي الحارة، وسعدت بزيارتك الكريمة وبمساهمتك المقدرة.

(ب)-
***- بينما الناس تغلي غضبآ من تصريح وزير الصحة الاستفزازي، وبعد اقل من 24 ساعة علي هذا التصريح، فوجئنا بخبر محبط له علاقة بغذاء الشعب وصحة الملايين، ويفيد بان، صحيفة "الرأى العام" الصادرة أمس قد أوردت على لسان مدير هيئة المواصفات والمقاييس بولاية الجزيرة: (إن حملة التفتيش الواسعة التى نفذتها الهيئة كشفت العديد من المخالفات، أخطرها استعمال الحامض الكبريتى والكحول لتسريع انضاج الموز بعملية تصاعد غاز الانثيلين). وأشار إلى أن الدراسات قد أكُدَتَ أن هذه الطريقة تؤثر على جودة انتاج الموز وكميات السكر به والفسفور والخلل الكيمائى الذى تحدثه المواد الخطرة المستعملة فضلا عن الاضرار الصحية على العاملين فى ثلاجات الموز نتيجة تراكم كميات هائلة من المواد الكيمائية خلال عمليات الإنتاج. وجاء في سياق الخبر ايضآ:(المجرمون سيتبادلون الإبتسامات الساخرة من نشر تلك التصريحات فهم فى مأمن والدليل على ذلك اطنان المواد الغذائية الفاسدة التى يتم القبض عليها واتلافها بينما يفلت المجرمون من العقاب. فهم لم يتم القبض عليهم أصلاً ولم تكلف جهة رسمية بالتعامل بجدية مع الامر، اذن فمسيرة الإضرار بصحة المواطنين ستمضى فى طريقها …ما لم يأخذ المواطنون الأمر بيدهم بتنظيم أنفسهم ومقاومة النظام الحالى بشتى الطرق وكشف المجرمين والاصرار على معاقبتهم)!!

(ج)-
والله يا حبيب زي حالتنا دي في اي دولة تانية ما تلقاها!!، النظام فقد الهيبة والاحترام بسبب اهمال الحكومات بصحة الناس. وزارات الخارجية الاوروبية عممت منشور لسفارات بلادها وقنصلياتها في الخرطوم تحذرهم تحذيرآ شديدآ من شراء اي انواع من المأكولات والمشروبات سودانية، وعدم السماح بادخال اي مواد غذائية سودانية داخل السفارات، وعدم استعمال اكياس البلاستيك، وان يحرصوا علي الابتعاد من الاسواق الشعبية والبقالات المحلية. هذه السفارات اصبحت تستجلب كل مؤنها رأسآ من بلادها.......بل وحذرتهم التخفيف من تناول الاطعمة السودانية عند الزيارات الاجتماعية.


#1080546 [كرم]
1.50/5 (2 صوت)

08-16-2014 10:36 AM
طيب منو البياكلوا المحمر والمشمر والمغمس بعسل النحل الحضمرمي في السودان ؟؟


ردود على كرم
Germany [بكري الصايغ] 08-17-2014 02:22 AM
أخوي الحـبوب،
كرم،
حياك الله ومتعك وبالصحة والعافية التامة، وألف شكر علي قدومك الكريم، اما بخصوص تعليقك فقد عقبت عليه فور وصوله الا انه لم يظهر، ويسعدني ان ارد عليك مرة اخري.

***- وصلتني رسالة من صديق عزيز يقيم في السودان، وكتب:
(الدكتور حميدة يحميه من البشير بصورة خاصة لذلك طغي واستبد، وهي ليست هي المرة الاولي يسئ للسودانيين، وتاريخه بعد تعيينه وزيرآ للصحة حافل بكثير من التصريحات القبيحة والتصرفات المستهجة، وسيواصل حميدة من بذاءته طالما هو واحدآ من المقربين للبشير، وماعلينا الا الصبر)...


#1080459 [حسكنيت]
2.50/5 (2 صوت)

08-16-2014 08:53 AM
كما تعلم يا حبيبنا أن مقدرات الفرد تتدنى بسبب سؤ التغذية والتى تؤدى إلى ضعف الإنتاج وضعف الإنتاج يؤدى إلى الفقر والفقر يؤدى إلى مزيد من سؤ التغذية وإلى إرتكاب جرائم السرقة والقتل والإنحلال الخلقى ثم المهانة وضعف النفس وإنحدار القيمة الإجتماعية .... وهو ما بات يصيب مجتمعنا مؤخرا من إرتفاع نسبة العطالة وتعاطى المخدرات والجرائم الغريبة التى عرفناها مؤخرا
كما أن سؤ التغية يؤدى إلى ضعف التحصيل العلمى وقلة الإبداع وضعف المواليد وضعف المناعة وإنحطاط التفكير وتوجييهه نحو الحصول على الطعام لا أكثر.
المحصلة النهائية مجتمع منهك ومفكك ومتقهقر ودولة منهارة ...فى وقت يطالب فيه المتخمون الذين رفعوا (شعار نأكل...)...وأشعلوا الحروب وشردوا الإنسان وجففوا الموارد بتحويل الإغاثة إلى غزة ومنع منظمات الإغاثة من العمل
وحالنا مع القطط السمان صار كحال الإعرابى الذى رأى القمر مستديرا فى رمضان فخاطبه قائلا ( سمنت فأهزلتنى ،... أرانى الله فيك السل )


ردود على حسكنيت
Germany [بكري الصايغ] 08-16-2014 01:24 PM
أخوي الحبوب،
حسكنيت،
(أ)-
تحية الود، والاعزاز الشديد بقدومك السعيد، وسعدت بمشاركتك الكريمة.

(ب)-
مدينة الجوع: الخرطوم..
غلاء فاحش وفقر مدقع!!
****************
المصدر:- "اليوم التالي" -
08-07-2014-
------------
***- قال رجل عجوز خبر (مُباصرة) الحياة "لن يصمد الجدار إن كان الموج يلطمه كل يوم، فلا بد أن ينهار مهما كان سمكه وقوة صموده". وأضاف بخبرة المجرب العارف قائلاً: إن عزيمة الناس وأملهم في انفراج مرتقب ذرته رياح الارتفاع المباغت والغلاء الجنوني لكل المتطلبات اليومية، فكان لا بُد من تحرك يريح الأعصاب، ولكنه لم يحدث ولن يحدث مطلقاً. حديث الرجل كان واقعياً من منطلق ما ستكشفه إفادات عدد من الأشخاص الذين أدلوا بأحزانهم.

خواطر الواقع والخيال
------------
***- قبل نحو ثلاثة أسابيع، صعد رجل إلى حافلة ركاب متجهة إلى أم بدة غرب، وبيده (كيس) مليئ بالخبز. وبمجرد جلوسه على المقعد أخذ نفساً عميقاً وسرح شارد الذهن، لم تمر لحظات حتى امتدت يد الرجل إلى (كيس الرغيف) وبدأ يُلوِّح به في الهواء، وهو يتحدث جهراً: (تعالوا، شيلوا العيش دا، أمشوا أكلوه بزيت، بسكر، بأي حاجه، والماعايز ياكل يمشي ينوم، يلا تعالوا، مافي غير دا، ماعايز كلام تاني، يلا، أمشوا). الرجل بدا وكأنه يُخاطب كائنات خفيِّة، ولكن واضح أن المقصودين بالنداء كانوا أطفاله.

تناسُل الأوجاع!!
----------
***- قصة الرجل لم تكن الوحيدة خلال الأيام الماضية بل تُوجد مئات الحكايات شبيهة ومماثلة لها خرجت من صدور أصحابها في لحظة ضيق وضغط معيشي قاهر، جعلهم يتفوهون - لا إرادياً - بما ضاقت به صدورهم، كما حكت امرأة - لا إرادياً - كانت تركب مع أخرى في حافلة (هايس) قادمة من سوق أم درمان في اتجاه سوق ليبيا نحو الساعة التاسعة والنصف مساء يوم الجمعة الماضية، وبينما كانت إحداهن تحكي للأخرى مصاعب الحياة وقلة الدخل مما جعلها تمكث في مكان عمل بيع الشاي لوقت متأخر من الليل. ردّت عليها الثانية: (والله بقينا ناكل وجبة واحدة في اليوم). لم تستغرب الأولى حديث رفيقتها، بل أضافت عليه بأسى لا: (ياريت الوجبة الواحدة تكون زي الناس).

الوجع ظاهر
--------
***تأكيداً لهذا الواقع، يقول (طه عبد الرحمن) تاجر توابل بالسوق المركزي أم درمان: إن القوة الشرائية كادت ضعيفة حد العدم هذه الأيام، رغم موسم العيد الذي كان في السابق أكثر المواسم التي تزداد فيها حركة البيع والشراء لكافة السلع الاستهلاكية. ويعزي ذلك التدني إلى الزيادة المفاجئة في أسعار السلع حيث بلغ سعر كيلو السكر (7) جنيهات، ورطل البن (20) جنيهاً وكيلو الأرز (10) جنيهات للكيلو، ورطل الزيت (12) جنيهاً ورطل اللبن (4) جنيهات وملوة البصل(10) جنيهات.

الحال من بعضه!!
-----------
***- الغرابة ليس في أن كثيراً من الناس أصبحت لا تستطيع الحصول على وجبة العيش بصورة مناسبة، ولكن الغريب أننا كيف نحن الآن نتدبر أمورنا منذ أشهر طويلة، هكذا ابتدر (محمد يعقوب) وصف الوضع الاقتصادي للأسر، حيث أضاف: الكثير من المواطنين لا يتجاوز دخلهم الشهرى الألف جنيه، ورغم أنهم يعولون أسراً يتجاوز عدد أفرادها في بعض الأحيان الخمسة أشخاص، ولكنهم لا يزالوا صامدين أمام ضغط المعيشة الذي أصبح غاية في الصعوبة حتى أنه (هد حيل الكثيرين) بعد أن استنفدوا كل مدخراتهم وباع بعضهم أثاث منازله لسد متطلبات ضرورية كالخبز والحليب ومصاريف التعليم.

كلنا متساوون إزاء الفقر
---------------
***- رغم الحديث الرسمي عن دعم الفقراء وشد أزرهم من خلال النوافذ المخصصة لذلك، لكن ليس هنالك شيء ملموس على الأرض، فقد بلغ الفقر والعوز بالناس حداً جعل بعضهم يترك أطفاله، ويختفي إلى الأبد أو إلى حين بحسب (آدم هارون) أحد سكان ضاحية أم بدة، الذي شدد على أن الأسر كلها كادت أن تتساوى في فقرها المدقع دون أن تجد من يسندها أو يمهد لها الطريق.


#1080458 [ايوب]
4.00/5 (1 صوت)

08-16-2014 08:48 AM
ي استاذ انت ما سمعت انو في شباب الواحد يشتري كيس رغيف بجنيهة ويمشي يقيف جنب المطعم ويركز علي دخان الشية كل ما الدخان يطلع يقرض في الرغيفة يعني يأكل كيس رغيف بدخان الشية ويديها كوز موية وكدا يكون طرد الجحم والجوع والغريب تلقاهو مبسوط للاخر تكون ضارب شية ما شامي دخان شية


ردود على ايوب
Germany [بكري الصايغ] 08-16-2014 01:05 PM
أخوي الحبوب،
أيوب،
(أ)-
حياك الله ومتعك بالصحة والعافية، وسعدت بحضورك الكريم، اما بخصوص تعليقك المقدر، فهناك من اصبحوا يدمنون علي المخدرات في السودان هربآ من الجوع ونسيانه!!..وهناك ايضآ ظاهرة الاطفال المشردين (الشماسة) الذين ادمنوا شم البنزين و(السلسيون) حتي ينسوا ما بهم من الم الجوع - وهي ظاهرة ظهرت لاول مرة في السودان عام 1975!!

(ب)-
الجديد في عالم غذاء السودان:
زيت عمر البشير... وزيت الديمقراطية
***********************
المصدر: -حريات-
August 15, 2014 -
-------------
***- سعر (جركانة زيت فول) سعة (36) رطل بتاريخ سبتمبر 1989 = 210 جنيه سوداني بالقديم .
سعر الرطل الواحد من زيت فول في أغطسطس 2014 = (16000) جنيه سوداني بالقديم. أي ان سعر رطل زيت عمر البشير يساوي سعر (2880) رطلاً من زيت الديمقراطية.

(ج)-
أمريكا تتبرع بسفينة أغذية لمساكين وفقراء السودان
****************************
المصدر: - موقع النيلين-
04-28-2014
-------------
***- وصلت إلى ميناء بورتسودان سفينة تحمل مواد غذائية تبرعت بها الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية لـ «4» ملايين من الفقراء والمساكين بالسودان، وفيما رحب برنامج الغذاء العالمي بالسودان بوصول السفينة قال إن الكمية تكفي لتوفير الغذاء لـ «1.7» ملايين شخص.


#1080454 [ادروب الهداب]
3.88/5 (4 صوت)

08-16-2014 08:43 AM
اﻻستاذ بكري ... مع التحية والتقدير ...والله شئ محزن ومبكي .. ان تري وطنك يدمر ...الي هذا المستوي والناس صابره وساكته
هذا النظام يعلم تمام العلم بانه ما فعله بالبلد ليس بالشئ البسيط لذلك بيعمل بالمثل علي وعلي اعدائي ...فلماذا هذا الخنوع من قبل
الشعب ... ماذا ينتظر.. حتي يتهدم المعبد علي رؤسنا!! !!!


ردود على ادروب الهداب
Germany [بكري الصايغ] 08-16-2014 12:23 PM
أخوي الحبوب،
(أ)-
ادروب الهداب - أسد الشرق الكاسر،

تحياتي الطيبة وسلامي العطر، وألف شكر علي المجئ الكريم، وبالتعليق المقدر.

(ب)-
"الفاو":
4 ملايين شخص يواجهون
مخاطر الجوع فى السودان
*******************
المصدر: - موقع جريدة "اليوم السابع"-
الخميس، 10 أبريل 2014 - 03:27 م-
-------------------
***- حذرت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة "الفاو" اليوم من ان هناك نحو 3.3 مليون شخص يعانون حالياً من مخاطر الجوع وانعدام الأمن الغذائى فى السودان..والمرجح أن يرتفع الرقم إلى 4 ملايين فى غضون الأشهر المقبلة نتيجة لمزيج من العوامل منها زيادة الصراع، والنزوح فى ولاية دارفور، وتحركات اللاجئين من جنوب السودان المجاورة، وضعف الحصاد المحصولي، وتزايد أسعار المواد الغذائية.

***-وقال الخبير عبدى أدان جاما، ممثل "فاو" فى السودان، أن "السودان يمثل أزمة منسية تسير من سئ إلى أسوأ"، مضيفاً "ونحن بحاجة ماسة الآن إلى ضمان أن يصبح الرعاة الأضعف والمزارعون المتضررون فى وضع يمكنهم من استعادة سبل معيشتهم، وإشباع أسرهم، والحد من اعتمادهم على المعونة الغذائية، وإعادة بناء حياتهم". وذكرت "الفاو" فى تقرير لها اليوم زع بالقاهرة أن المزارعين والرعاة فى السودان بحاجة إلى دعم عاجل للحيلولة دون مزيد من التدهور فى حالة الأمن الغذائى فى البلاد.


#1080376 [ahmed]
5.00/5 (2 صوت)

08-16-2014 03:44 AM
في عهد الإنقاذ ذهبنا الي قرية عبودة وهي قرية صغيرة تقع بين قلع النحل والحواتة وعند وصولنا قام شيخ الحلة بدعوتنا للعشاء اللذيذ وهو عبارة عن ملاح في قدرة كبيرة وبعد أن أكلنا كفايتنا نادي شيخ الحلة علي إنه قائلاً ا جنا شيل باقي الملاح ده خلي النسون ياكلن فقلت له مجاملة إنه ملاح لذيذ والأكل كان كتير جداَ فأجابني قائلاً ..الغريبة ده كديس واحد ... لأفهم بعدها إنهم يأكلون لحوم كدايس الخلاء .صيحة الي كل الذين يودون السفر للسودان أن يأخذوا أكلهم معهم ولا يتناولوا طعام غيره ، فلقد طلع وزير الصحة بيأكل ضفادع يعني حيأكلوا الشعب شنو ؟ أبو ذنيبة !!!!!!!!!!!!!!!!! .


ردود على ahmed
Germany [بكري الصايغ] 08-16-2014 12:10 PM
أخوي الحبوب،
(أ)-
Ahmed - أحـمد،

تحياتي الطيبة لشخصك السمح، وألف مراحب بقدومك الكريم، وسعدت بمساهمتك المقدرة.

(ب)-
***- وجود الجوع في السودان معروف محليآ وعالميآ باعتراف المنظمات الدولية التي نددت بشدة علي استمراريته في كثير من المناطق السودانية كولاية النيل الارزق المحاصرة منذ اكثر من اربعة اعوام من قبل القوات المسلحة ، وتم منع قوافل الاغاثة الدولية الدخول للولاية لنجدة السكان الذين ضربهم الجوع والفقر وتفشت بينهم الامراض، انهم يموتون في بطء شديد بلا ادني اهتمام من البشير واعضاء حزبه، الذين راحوا يطبقون "سياسة التجويع" علي المنطقة بغرض استسلام فصائل المقاومة المسلحة ضدهم.اول من ابتكر فكرة "سياسة التجويع" هو النازي أدولف هتلر، وطبقها عمليآ، فحاصر مدينة "لينينغراد"، استمر الحصار من 9 سبتمبر 1941، إلى 18 يناير 1943 (872 يومآ)،وتشير آخر التقديرات إلى أن حصار ليننغراد تسبب بموت 632253 من السكان المدنيين كضحايا للمجاعة و16747 مدنياً قتلوا جراء القصف والمعارك، ولا يزال مصير 111142 شخصا مجهولاً.

***- والأن التاريخ يعيد نفسه في مناطق جبال النوبة ودارفور وولاية النيل الازرق يموتون السكان فيها (تمامآ كما في زمن هتلر) جوعآ وقصفآ في حملة ابادة مستهدفة هذه الاثنيات عملآ بالقول المعروف:( جلدآ ما جلدك جر فيه الشوك)!!.

***- الحزب الحاكم في الخرطوم يظن انه بمناي عن المساءلة وان لا احد يعرف جرائمه ضد الاقليات، ولكنه يرف تمامآ ان المجتمع الدولي عرف تمامآ ما يدور داخل مناطق الجوع والفقر.

***- قامت كثير من المحطات الفضائية العالمية بعرض افلام وثائقية كثيرة عن الحال في المناطق المحاصرة والتي تتعرض يوميآ للقصف، وشاهدوها الملايين الذين عرفوا من خلالها الكثير عن سودان اليوم.

(ج)-
***- قمة المهزلة يا أخي أحمد، ان عضوة بالحزب الحاكم اقترحت بتحويل مواد الاغاثة المرسلة لضحايا السيول والفيضانات في السودان الي قطاع غزة الفلسطينية!!...وقبلها تم سرقة كميات كبيرة من المعونات التي ارسلتها الدول في العام الماضي للمتضررين من اهوال الامطار والسيول ... وفوق كل هذه النكبات المتلاحقة تتواصل استفزازات كبار المسؤولين بوقاحة شديدة ضد (شـذاذ الأفاق)!!


بكري الصائغ
بكري الصائغ

مساحة اعلانية
تقييم
6.25/10 (4 صوت)


محتويات مشابهة/ق

الاكثر تفاعلاً/ق/ش

الاكثر إهداءً/ش

الافضل تقييماً/ش

الاكثر ترشيحاً/ش

الاكثر مشاهدةً

الاكثر مشاهدةً/ق/ش




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة