المقالات
السياسة
مدينة طفولتي ام راكوبة تتعرض الى اعتداء وحشي مؤسف فاين هيبة الدولة ؟؟
مدينة طفولتي ام راكوبة تتعرض الى اعتداء وحشي مؤسف فاين هيبة الدولة ؟؟
08-21-2014 12:19 PM


على ذمة صحيفة الراكوبة الاكترونية تلقيت خبرا محنقا ومحزنا بالنسبة لي هذا الصباح عن اعتداء ثلة من بعض قبيلة الرزيقات على مدينة ام راكوبة التي اعتبرها مسقط راسي الثاني بعد ولاية شمال بحرالغزال اويل , مستهدفيين قبيلة المعاليا التي تقطن تلك المدينة التي تتبع لمحلية ابوكارنكا . اني تالله لغضوب جدا من هذا السلوك وهذا الاستهداف الفاضح وغير المقبول ولا المعقول من افراد قبيلة الرزيقات ضد نظرائهم المعاليا . وادينه باغلظ واشد العبارات الممكنة والتي تليق بهذا الاعتداء البربري والوحشي واللانساني وغير الاخلاقي ولا تمت بالدين بسبب على الاطلاق . ان قبيلة المعاليا لمن لا يعرفها لمن القبائل التي تقطن اقليم دارفور بغرب السودان والتي تتسم بالهدؤء والطيبة وحميد الاخلاق وفياض الكرم وحب السلام والتعايش السلمي مع الجيران او مواطني اخرى البلدان . ان حسن الشمائل التي تتميز بها هذه القبيلة لا تتسع المجال لذكرها طرا هنا في هذه الوريقات التي اسطر فيها هذه الكلمات البسيطة جدا عنهم , لان مقامهم اكبر بكثير عما يتفوه به يراعي من الكلمات . طوال مدة تواجدي في هذه المدينة وبين افراد هذه القبيلة لم الحظ يوما واحدا منهم صفة التعطش او التوق لسفك دم اي مفطور من رب العالمين مهما كان الاسباب والدوافع . دوما يميلون الى الحوار وسيلة لحل اي اختلافات في وجهات النظر , وليس الحرب والتعارك والتخاصم , كما اشتهرت بها بعض القبائل في دارفور ومن بين هذه القبائل , قبيلة الرزيقات التي اشتهرت بسفك الدماء دائما وخلق الحروب بينها وجيرانها من القبائل الاخرى من دون اسباب موضوعية او منطقية. هذا الميل للعقل والحجى لقبيلة المعاليا كما اسلفت كحكم وفيصل في حالة بروز اي اختلافات في وجهات النظر سواء اكان فيما بينهم او مع باقي القبائل الاخرى المحيطين بهم , ليس خوفا او جبنا منهم ولكن هذا يعد دليلا على شجاتهم وبسالتهم وشهامتهم . فكيف تجرؤ قبيلة الرزيقات ان تهاجمهم بهذا الهائل العدد (3000 ) جهارا نهارا وتسبب زعرا ورعبا وسط الاطفال والنساء والعجزة في ظل وجود حكومة بكامل هياكلها الادارية والسياسية ؟ وكيف تم التخطيط على هذا الهجوم ولم تتمكن الحكومة ومخابراتها الامنية من التقاط هذه المعلومة وابطال مفعولها في المهد والاساس قبل تنفيذها على الارض الواقع ؟؟ ام كانت الحكومة على العلم التام ولكن اعماها سياسية ضرب القبائل ضد بعضها ليتقاتلوا فيما بينها وفي نهاية المطاف تستفيد المركز في المعمعة التي ستخلقها الحرب ؟. ان من اوجب واجبات الحكومة في هذه البسيطة ان توفر الامن والسكينة للمواطن البسيط على امتداد رقعة الدولة , حتى يحس بالامان ويذوق طعم الاستقرار . واذا لم تتمكن الحكومة ان تفرضه اي الامن فان على تلك الحكومة ان ترحل اليوم قبل الغد , لان ذلك يعد فشلا قاتلا لا تستحق الحكومة من بعدها ان تدعي الشرعية طالما لم تحافظ على شرعية المواطن في ان يعيش في جو خال من الخوف والهلع . وبالتالي على معتمد محالية ابوكارنكا ان( يتفح عينه ) بشكل جيد ويختار ما بين هيبة الدولة ليكون هي السائدة او هيبة القبائل هي التي تسيطر على مقاليد الامور في معتمديته , وحينها سوف ننسى ما يسمى بالدولة وسيعيش الاقوى على الضعيف . ايضا في هذه السانحة اود ان اترحم على ارواح الاطفال والنساء والعجزة الذين راحوا ضحية على هذا الهجوم والاعتداء الوحشي , وارجو من الله سبحانه وتعالى ان يسكنهم فسيح جناته مع الشهداء والصديقين ان شاء الله . ليس الاطفال والحريم فحسب ولكن ايضا الشهداء الابطال الذين سقطوا ذودا ودفاعا عن مدينتهم ودارهم وبناتهم ونسائهم وعرضهم في المعركة الاخيرة في ام راكوبة , ان شاء الله سبحانه وتعالى الى جنة الخلد ذاهبون . وعاجل الشفاء للجرحى الذين اصطفوا ان يجرحوا في معركة الكرامة والشهامة والعز والنجب , عوضا عن يجرحوا في مكان غير هذا المكان . واقول لهم ان الله دوما ينصر من اعتدوا في حقه ظلما واجحافا , وانه لنصره لكم معطيكم ان شاء الله , وقد تبين ذلك من الدرس العلقم الذي لقنتموه لهم في هذه المعاركة الاخيرة . كما اهتبل هذه الفرصة ان ابعث بخالص تحياتي واشواقي لاستاذي العزيز دلدوم اسماعيل صالح وكوكبة الاساتذة التي كانت في مدرسة ام راكوبة الاساسية بنين في ذلك الحين . متمنيا لهم دوام الصحة والعافية راجيا من العلي القدير ان يكونوا هم واسرهم بالف خير في هذه المعركة الاخيرة والاعتداء التي فرضها قبيلة الرزيقات عليهم عنوة واقتدارا , ولكن ضاقوا مرارة الاعتداء الان .

[email protected]


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 1595

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1086984 [الناير]
1.00/5 (2 صوت)

08-23-2014 02:25 PM
عزيزي بيتر.
كم نحن سعداء بمقالك الرائع الصادق والذي ينم عن اصالة معدنك وصدقك مشاعرك نحو مدينتك ام راكوبةالتي تعرضت لهذا العدوان الغادر من جحافل الرزيقات وكأني بك تود أن تقول ان هذه الافعال الشنيعة تجد الاستنكار من كافة القلوب التي تحمل الانسانية بدواخلها وقد فعلوا ذلك من قبل في افظع حادث قتل شهده العصر الحديث فيما سمي بمحرقة الضعين في ثمانيات القرن الماضي حيث قاموا بحرق اكثر من 1400 روح سودانية من ابناء الدينكا بوضعهم في عربات القطار واشعال النار عليهم حتى اصبحوا رمادا تذروه الرياح. لقد وثقت الكثير من الجهات لهذه الحادثة السيئة وعلى راسهم الدكتور عشاري والدكتور سليمان بلدو في كتابهم بعنوان الرق في السودان مذبحة الضعين.
ان وقوفك مع اهلك المعاليا في هذا المقال ينم عن وعي وشعور نبيل نحو كل انسان يتعرض للاعتداء وعلينا جميعا ان نقف ضد الاعتداء ونعمل من اجل الخير للانسان


#1086431 [عزوز بن علي]
1.00/5 (2 صوت)

08-22-2014 06:45 PM
أحزنني الخبر بأن يموت مئات من البشر وعلي شئ ما معروف وأن يموت شباب والعجزة وعيال المدارس ســــــــــــــــاكت بدون ذنب زالله هذه بلية من أكبر البلايا والعجب كل العجب هولاء الذين هاجمو البلدة ورموهـ بمجانيقهم يقولون إنهم مسلمين ويرجون رحمة الله وجنته والعياذ بالله من تلك العقول التي لا تري إلاً ولا ذمة في الصغار والعجزة أللهمأضرب الظلمين بعضهم بعض وأخرجنا منهم ســــــــالمين يارب العالمين. آمين


#1086070 [القلم]
1.00/5 (2 صوت)

08-22-2014 01:36 AM
يا استاذ بيتر نقدر مشاعرك تجاه المنطقة التي تربيت فيها , ولكن أظنك بحكم تعاطفك هذا تعلم أن هذه المعركة ليست منفصلةعن سابقاتهامنذ حوالي السنتين لذلك عليك أن تعلم قبل أن تتبجح بأن المعاليا القموا الرزيقات درساً علقماً,أن النزاع قديم وتولد عن أطماع في الارض والنفط ـ الّذي صار لعنة للمنطقة, وهو نفسه الّذي حفّز أهلنا الجنوبيين على الانفصال ضمن عوامل اخرى ـ فهل يا ترى بإمكانك أن ترى النصف الآخر من الكأس الفارغ ؟ أما مناشدتك لمعتمد أبوكارنكا لحفظ هيبة الدولة !!! .. فهو نفسه من جند الجنود حتى الاستاذة من قبيلته لخوض غمار الحرب . فيا بتر كير شوفتك عقبتها شوفة , الوضع تغير صار المعاليا لهم قواتهم وربيعهم وحروبهم من الحمر ونقول لك أن (العشر قام ليهو شوك ...) يا بيتر جيباك وبطل البروبوقاندا.


#1085993 [القلم]
1.00/5 (2 صوت)

08-21-2014 10:24 PM
يا استاذ بيتر نقدر مشاعرك تجاه المنطقة التي تربيت فيها , ولكن أظنك بحكم تعاطفك هذا تعلم أن هذه المعركة ليست منفصلةعن سابقاتهامنذ حوالي السنتين لذلك عليك أن تعلم قبل أن تتبجح بأن المعاليا القموا الرزيقات درساً علقماً,أن النزاع قديم وتولد عن أطماع في الارض والنفط ـ الّذي صار لعنة للمنطقة, وهو نفسه الّذي حفّز أهلنا الجنوبيين على الانفصال ضمن عوامل اخرى ـ فهل يا ترى بإمكانك أن ترى النصف الآخر من الكأس الفارغ ؟ أما مناشدتك لمعتمد أبوكارنكا لحفظ هيبة الدولة !!! .. فهو نفسه من جند الجنود حتى الاستاذة من قبيلته لخوض غمار الحرب . فيا بتر كير شوفتك عقبتها شوفة , الوضع تغير صار المعاليا لهم قواتهم وربيعهم وحروبهم من الحمر ونقول لك أن (العشر قام ليهو شوك ...) يا بيتر جيباك وبطل البروبوقاندا.


#1085918 [لولاو]
0.00/5 (0 صوت)

08-21-2014 07:59 PM
يا حلاوة ي بيتروه...كمل جميلك و حدثنا عما فعله اهلك دينكا الجيش الشعبي بالنوير في جوبا و الوحدة


#1085802 [هواب الريل]
0.00/5 (0 صوت)

08-21-2014 05:06 PM
ما ارخص الدماء في دولة المشروع وما اهون الموت عند حكامها وما ارخص قيمة الانسان عند جماعة الاخوان المسلمين ومشروعهم الحضاري يتحدثون عن دوله لاتوفر الامن ولا تؤمن الناس من خوف وتطعمهم من جوع خمسمائة ونيف من بني البشر يفقدون ارواحهم امام مراي من دولة الاخوان الفاشله ولا عين يرف لها جفن كانما هم خراف سيقة الي جحر القصاب. عربات الدفع الرباعي والدوشكات وحاملات الجند كانت حاضره في ام راكوبه يمتطيها الجنجويد باسماؤهم القديمة والجديده(حرس حدود.. قوات الدعم السريع--البوليس الظاعن---ابوطيره--شرطة نظاميه وشعبيه---ديش . هجموا علي هذه القرية الامنه صباحا كفوج جائع من الذئاب فقتلوا الاطفال والنساء والشيوخ من دون رحمه ولم يتخيروا لمعركتهم مكانا كعادة الفرسان وبخسه وهذا ديدنهم اختاروا لمعركتهم ان تكون داخل القريه فرموها بالدانات التي تشابه المجنجنيق فقتلت الاطفال الابرياء والنساء والعجزه ولكن لم يدم هناهم فهاجمهم الفرسان الذين كانوا خارج القريه فالقنوهم دروسا قاسيه. فلك التحيه اخي بيتر ابن ام راكوبة الرؤوم ونبشرك يا بتر بان ام راكوبه ستظل رحيمه بمن يستظل بظلها وعصية علي الطغاة المتجبرين وشهادتك عنها وعن اهلها ستكون تاجا يزين رؤوس اهلها لك التحية مجددا بيتر رقم جرحنا وحزننا ولكننا فرحون بطلتك وسؤالك عننا.


عن اهل ام راكوبه//هواب الريل الصافي عجب


#1085776 [gasim]
5.00/5 (1 صوت)

08-21-2014 04:38 PM
اخى بيتر لا فض الله فوهك , لقد هيجت ذكراى و شجونى وغالبنى الدمع واصابنى الحسرة والألم , لما جرى لأهلى وعشيرتى ,من موت وقتل وتقتيل , وليس هناك من يجيب لمنادات وصراخ الاطفال والشيوخ والنساء, حيث ماتوا بأناتهم ونزيف جروحهم , ليس هناك من يضمد الجراح, لاحكومة ولا عقلاء , لعن الله الفتنة ومن ايخذها.
اخى بيتر ام راكوبة هى ليست مهدى صباى مثلك , ولكن تعرفت عليها عن طريق الصدفة وما اجمل الصدف , حين يلاقيك بناس مثل اهل ام راكومة التى مثال للشهامة والكرم النبيل, والرجولة الفاضلة, وهم ناس طيبون ودودون ومسالمين , يكرومن الضيف ويلهفون المسكين .
- كنت قد تخرجت من الجامعة فى العام2000م وعند اجراءات الخدمة الوطنية -معلمين وجدت زملاء دراسة وهم من ابناء المنطقة التى سمعت بها لأول مرة فى حياتى , يستقطبون الزملاء للذهاب معهم لأداء الخدمة بمدرستى الثانوية بنين وبنات التى خلت من اى معلم حكومى, فوافقت من دون تردد, وهم قد اكملوا كل الاجراءات من قبل, وتلك هى كانت معرفتى بالمنطقة,كانوا هم نعم الاهل والاصدقاء, ومن اول يوم كاننا لنا سنين عددا بالنمطقة, كنا ندعى الى المنازل وكل المناسبات التى تقام بها
ومنطقة ام راكوبةتأسست على ما اعتقد وان لم تخوننى الذاكرةعام1981 بواسطة منظمة السافنا وهى زراعية رعوية تنتج الفول السودانى وحب البطيق والسمسم والكركدىوصمغ الهشاب والدخن الذى يعتمد عليها اسياسا فى الغذاءوايضا يرعون الضان والبقر والماعز.
- لهم منا كل الداء من الله ان يوقف نزيف الدم ويرحم شهدائهم ويلهم الهم وزيهم الصبر وحسن العزاء وعاجل الشفاء لجرحاهم


بيتر كير دينق كير
مساحة اعلانية
تقييم
4.50/10 (2 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة