08-21-2014 05:14 PM



يقولون ان هناك أزمة زيت طعام ...!!
وغدا سوف تكون هناك أزمة خبز ..!!!
وبعد غد أزمة مواصلات وعلاج وأزمة تعليم ...وأزمة وأزمة ... وأزمات !! ولم ينتبهو ان هناك أزمة اكبر من كل تلك الأزمات ،، أزمة أخلاق .. وأزمة وطنية .. وأزمة ولاء للوطن وللأرض ..
ولم ننتبه لأكبر أزماتنا وهي الانسان السوداني ..وأزمة وطن كامل ...!
لو خلقنا وطنا حقيقيا ..وخلقنا إنسانا سودانيا حقيقيا يحب وطنه وينتمي اليه .. لما وجدت تلك الأزمات !! لو فتحنا الاعلام وحررناه ...وحررنا الكلمة والصوت ..والقلم ..لما وصلنا الي ما نحن فيه الان !!
تحرير الكلمة والقلم ليس معناهم معارضة !! ليس معناهم ضد النظام !!قبول الرأي والرأي اخر .. ليس معناه معارضة ..بل تحجيم القلم والكلمة جعل الناس والمواطنين انصرافيين لأمور غير ذات جدوي !!
لقد نلنا استقلالنا ونحن الان مستشرقين العقد السابع وعلي أبوابه ،، وما زلنا نتحاور ونتشاكس ونقيم في مؤتمرات ونمرح ونسرح ونلعب خارج الحلبة !!
بالله عليكم اما هذا عيب وازدراء بالمواطن الغلبان الذي جهلناه قرابة الستين عاما .. كأننا الان نفكر في الاستقلال من مستعمر ؟؟
لم نفكر ان ننمي هذا الانسان وقدراته وتطلعاته وطموحاته .. والاهم والمهم وطنيته وغيرته نحو ارضه ووطنه .. شغلنا المواطن بأمور انصرافية .. انتمائية ،،، لأشخاص او جماعات ... مؤتمر وطني .. مؤتمر شعبي .. حزب أمة .. اتحادي ..شيوعي ..والذي تمكن منهم الاول ... وقسمهم وفتتهم كيف ما شاء شيعا وجماعات .. !! بل ذوبهم وأصبحوا في دائرة العدم ولم يبقي منهم الا الأسماء ،،ما عدا الثاني الذي سوف يعود الي احضان الاول في أمن وسلام .. هذا هو نتاج الخمسة وعشرون عاما ..
لو أطلقوا الحريات بكل مناحيها .. ولو لم نمس السلطة الرابعة باذي او بضيق ،،لما وصلنا الي هذا الحال الذي نحن فيه !!!
جاءني صديق رجل اعمال يناقشني ،،بانه نما الي علمه ان هناك أزمة زيوت طعام في السودان وكان مندهشا ومستغربا.. وحاولت ان انفي هذا الخبر ..ولكن أصر عليه وجعلني أشاهده صوت وصورة من جهازي الذي أمامي !! فوقفت محتارا كيف أرد عليه !!
بالله عليكم نحن بلد فيها كل معينات الزراعة وتستورد زيوت طعام !!!
قال لي جملة واحدة ،، أنتم تنادون بالاستثمار الزراعي والصناعي ،، واعلم ان لديكم مصانع زيوت اكثر من البلاد التي تستوردوا منها الزيت !!
واعلم ان هذه البلاد التي تستوردوا منها زيت الطعام في بعض الأحيان تستورد منكم الحبوب والمواد الخام لزيوت الطعام !!
بالله ما هذا !!!
الم اقل لكم اننا انشغلنا عن الانسان السوداني الثروة الحقيقية للسودان وهي المورد البشري ..وصرفناه عن تنمية ارضه بأمور انصرافية وصرنا نستجدي البشر من الخارج لينمو لنا بلادنا ،، والحل في نظر الدولة هو تخفيض رسم الوارد للزيت من 40% الي 10% متناسية او متجاهلة او لا يهمها انعكاسات ذلك القرار علي المزارع والمواطن البسيط وأثر ذلك الاستيراد علي قيمة الدولار وما سوف يكون !! المهم الحل اللي تحت اقدمانا فقط !! بغض النظر عن الاقتصاد وما يصيبه من انهيارات وتجاهل للمواطن وأرضه وزرعه ،، وهذا المغلوب علي أمره صاحب المصنع وما ادراك ما صاحب المصنع ؟؟؟؟ !!!
الله والوطن من وراء القصد .....


[email protected]

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 506

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




جمال رمضان
مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة