08-23-2014 07:05 PM




0 لأول مرة في تاريخ السودانيين يصل حد الفقر والفاقة والجوع والمسغبة إلي درجة ترك الأكل لعدم توفره أو صعوبة الحصول عليه . معظم الأسر (المستورة ) قلصت عدد وجباتها إلي وجبة واحدة فقيرة جدا تسمي (الغَشاء) تجمع بين الغذاء والعشاء ، تدخل موية الفول مكون رئيسي فيها بالإضافة إلي موية الجبنة و أخيراً بعد انعدام الزيت وارتفاع أسعاره و أصبح من المتعذر الحصول عليه ، تم استحداث ما يعرف ب (موية الزيت) لوجبة البوش التي أصبحت الوحيدة في المائدة السودانية . في الأيام الفائته ضبطت السلطات زيتا مغشوشا كما جاء في الأخبار وهو في حقيقة الأمر عبارة عن زيت مخفف أضيفت اليه الماء و صار موية زيت يباع لمحلات الفول .

0 لم يسبق أن مرّت البلاد بأزمة زيت كالتي نعايشها الآن حيث حذرت غرفة الزيوت من فجوة كبيرة تقدر ب أكثر من 60 ألف طن من زيوت الطعام حتى بداية موسم إنتاج الحبوب الزيتية كالفول وعباد الشمس والسمسم ولم تتحسب الحكومة ممثلة في وزارة المالية بتوفير النقد الأجنبي اللازم لاستيراد هذه السلعة التي لا يمكن الاستغناء عنها حتى تمكن الاحتكاريون منها وحولوا كل مدخراتهم إلي سلعة زيت تم تخزينها في البيوت والمزارع لتتسع الفجوة خاصة بعد أن تنامي إلي الأسماع خبر فشل العروة الصيفية بمشروع الجزيرة ولم تتم زراعة الفول الأمر الذي يخلق أزمة اكبر في الموسم القادم .

0 الإنتاج المحلي من الزيوت يكفي حاجة البلاد ويفيض للتصدير كما هو الحال قبل 4 مواسم خروج زيت بذرة القطن من دائرة إنتاج الزيوت خلق فجوة علي الطلب في الأسواق المحلية للإقبال الكبير علي زيت البذرة وتعدد استخداماته . انعدام زيت البذرة تسبب فيه إعلان تحالف المزارعين في الجزيرة والمناقل موسم 10 -2011 الإضراب عن زراع القطن تحت شعار (تمويل كامل أو إضراب شامل ) نظرا لعدم التمويل و ما تبع من تقلص مساحة زراعة القطن حيث بلغت 10 ألف فدان . إمتنع المستهلكون عن شراء زيت بذرة القطن المحور نظرا لمخاطره الكثيرة علي الانسان والحيوان .

0 السودان من الدول الرئيسة في إنتاج الفول السوداني الذي يصدر خام وفي شكل زيت وكان مجلس الفول الأفريقي يولي السودان اهتماما كبيرا بتزويدنا بآخر ما توصلت اليه أبحاث الفول وطرق وقايته من الآفات وأمراضه مثل الافلوتوكسين وبدأ الإهمال بعدم تسديد اشتراكات السودان في مجلس الفول الأفريقي حتي فقدنا عضويتنا وبدأت نوعية الفول تسجل تراجعا مخيفا أثر في احتواءها علي الزيت وبلغ التسيب والإهمال حدا تسببت فيه إدارة مشروع الجزيرة ليخرج الفول من عروة الصيف الحالي . أزمة الزيوت الحالية هي أزمة إنتاج وليس استيراد وتتحمل إدارة مشروع الجزيرة واتحاد المزارعين المسئولية الكاملة وعلي الدولة تخفيض رسوم الإنتاج وليس الجمارك علي المستورد بتراب الفلوس لزيوت حيوانية ضارة بالصحة

[email protected]



تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 1943

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1088258 [فطيره بى لبن مشتهيها لى زمن]
4.50/5 (2 صوت)

08-25-2014 12:22 AM
حدثنى دايما كلما

تنشف على البر الضفادع

يهجر الضو المواضع

وتسقط من الكف الأصابع

حدثني دايماً كلما

تحرد مراسيك السفن

تسكن مرافيك الزعامات .. الدُمى


#1087824 [osama dai elnaiem]
3.00/5 (1 صوت)

08-24-2014 02:16 PM
يأخي جزاك الله خيرا-- وانت مسعول من الخير وين النهضة الزراعية( الخضراء) وقائدها علي عثمان هل صارت مثل الوحدة الجاذبة التي جلبها من نيفاشا؟


#1087601 [بامكار]
4.00/5 (1 صوت)

08-24-2014 10:59 AM
التحية لك الاستاذ وراق فى عيد الضحية كانت قصة سرقة لحمة من ثلاجة منزل دخل اللص ليسرق لحمة الشيه فقط من الثلاجه دون التعرض للمتلكات الاخرى فى المنزل وان دل هذا يدل ان اللص جائع و لا يرغب فى شئ اخر أمر عجيب وصل بنا الامر حد الفقر والجوع؟


#1087304 [المر]
0.00/5 (0 صوت)

08-24-2014 05:56 AM
والله ياعصمتووف دا فغلاً لانو الشعب السوداني ما ش انفكو وعريان لا تكة ولالباس منذ 25 سنة والمسطول دا متخيل الناس لابس زي زمان


#1087271 [ود الباشا]
0.00/5 (0 صوت)

08-24-2014 02:40 AM
طيب الناس متنظرة شنو استفزاز وفقر وجوع واكل لحقوقهم ونهب الدولة مش كدة وبس اغتصاب وتعذيب رجالة وحمرة عين والكااااااست رضى


#1087163 [عصمتووف]
4.35/5 (7 صوت)

08-23-2014 09:03 PM
مسطول قالو ليهو وصف لينا حال الشعب السوداني ، قال ليهم :
نحن زي الناس الماشين لي عزاء بي لوري و قام سير المروحة بتاع اللوري
إنقطع والسواق شال التكة حقت سروال واحد من الركاب عمﻼ سير وبقت
كل مرة تتقطع يشيل من واحد ، أها وصلنا العزاء ﻻ عرفنا نشيل الفاتحة
ﻻ عرفنا نمسك سراويلنا


#1087145 [صاحب مطعم]
3.25/5 (3 صوت)

08-23-2014 08:41 PM
وبرضو طلعونا من اخلاقنا السمحة
البشير ده بتكلم ساكت وشايف نفسو ماش صاح
والحماقة والدسائس والفساد بين ناس المؤتمر الوطنى
تركت الرجل طاشى شبكة وانفعالى اكتر من المطلوب وشعر بالتوريط
الكيزانى وشعر بانهيار البلد وتقسيم البلد واصبح في حيرة
من امره .. 24 ساعة والراجل في حالة هيجان مستمر وقرارات يتم اتخاذها
فى قمة غضبه ... البشير والكيزان فى حالة نفسية غير مرئية
وفى حيرة وتوهان بسبب الرعونة وتضخيم الذات والبلد السقط سهوا وعمدا


حسن وراق
 حسن وراق

مساحة اعلانية
تقييم
1.50/10 (2 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة