09-02-2014 10:50 AM

بسم الله الرحمن الرحيم

أعمال الخير لاتحدها حدود في وطننا العزيز وأهلنا مشهود لهم بالنفيرفي الملمات والحوبات ولايمكن في هذه العجالة أن نعددً تلك الأعمال التي قاموا بها حتي في ولاية الخرطوم ، وفي مجال الخدمات الصحية فإن بصماتهم ستبقي شاهدة علي تلك الأعمال الإنسانية الخالدة أبد الدهر،ومما لاشك فيه فإن ذاكرتنا قد لا تسعفنا بذكرهم كلهم جميعا ولهذا نرجوا العتبي.
تقديم الخدمة الصحية هي من أولويات مسئولية الحكومة زمانا ومكانا وبكفاءة ولكن المتتبع لشأن الصحة يلاحظ تدهورا مريعا فيها علي حافة الكارثة وظلت صحافتنا الحرة تنبه يوميا علي ذلك المآل ولا حياة لمن تنادي بل إن والي الخرطوم المنتخب من أجل خدمة الشعب يصرح بأن الخارطة الصحية قد إكتملت بنسبة 100%، ولاندري هل هذا في الخرطوم أم في ولاية أخري ومامون حميدة الوزير الخط الأحمر يتحدث عن أن الضفادع غنية بالبروتينات وفشله في سياسة الخدمات الصحية لا تخطئه إلا عين بها رمد وما مقولة نقل الخدمات للأطراف إلا ذر للرماد علي العيون لذلك الفشل والقصور وحالة التدهور التي أصابت جميع مرافق الصحة ويكفي تصريحاته الهجرة غير مقلقة ولا تزعجني، خليهم إهاجروا بجو غيرم ، إتو العيانين الكتار ديل بتجيبوهم من وين ( لي ناس الفشل الكلوي)،سيتحول مستشفي الخرطوم إلي مستشفي مرجعي !!! ياخي إنتا فضيتو من جميع التخصصات والكوادر وعدمتو طافي النار أها يبقي مرجعي كيف؟ ممكن تشرح لينا تعريف ماذا تعني مستشفي مرجعي ؟؟
كما أسلفنا القول فإن الخيرون في وطننا العزيز قد نقشوا أسمائهم بأحرف من نور ستخلدها أجيال وأجيال لما قدموه في مجال الخدمات الصحية وما يتباهي به الوالي المنتخب د الخدر ومامون حميدة في إكتمال الخارطة الصحية بنسبة 100% ، ،ومن وجهة نظرنا نقول لهم إنهم لايملكون أي خطة للصحة في ولاية الخرطوم حتي لعام واحد غير الهدم والتجفيف والتدمير، وإلافهل لهم أن يحدثونا عن تلك الخارطة وماهي بصماتهم فيها وهل تتوافق مع برنامج الوالي الإنتخابي الذي وعد به مواطني الولاية؟؟
بعض من تلك المؤسسات الصحية التي شيدها الخيرون في وطني وصارت منارات لتقديم الخدمات الصحية نذكربعضها دون ترتيب ولولاها لما وجد المواطن مكانا للعلاج ، مستشفي إبراهيم مالك ،مجمع عيادات فتح الرحمن البشير، مستشفي جعفر ابنعوف التخصصي للأطفال(وبحسب الوزير يحي مكوار فقد تبرعت الأميرة آن بألف طن سيخ وألف طن أسمنت ومولد كهربائي وكذلك خيرون كثر ساهموا في تكلفته والإشراف والإنشاء)،المستشفي الأكاديمي الخيري(رحم الله مؤسسه لم يكن يدري أنه سيستغل)، مركز صحي سمير، مستشفي سعد أبو العلا، مستشفي جبيل الطينة، المستشفي التركي، مستشفي إبن سينا ، مستشفي السلام للقلب ،مستشفي النو ، مركز صحي الرخا، المستشفي السعودي ، مستشفي الشيخ علي فضل ، مركز صحي الضو حجوج، العيادة المحولة أمدرمان (عبد المنعم محمد)، مركز صحي سكينة ببيت المال، مركز صحي المظاهر،مستشفي البلك ، مستشفي محمد الأمين حامد للأطفال، مستشفي عوض حسين ، مركز صحي إبراهيم سعيد بالجزيرة إسلانج ، مستشفي الصداقة الصيني ،عنبر حسين إدريس باطنية حريمات، مجمع حوادث أمدرمان أنشأه مجلس الأمناء وجمعية الإمام المهدي الخيرية وأفتتح في 12/1989م ، مركز غسيل الكلي بأمدرمان أنشاته الجالية الهندية بإشراف د. أنيل كومار، قسم العناية المكثفة بأمدرمان أنشأته منظمة كنسية أمريكية بإشراف د. الصادق الهادي المهدي، صيانة عنابر الجراحة رجال بواسطة الكنيسة تحت إشراف د. جورج وديع ، صيانة وتحديث مجمع عمليات العظام والجناح الخاص بتبرع من الخيرين وأطباء مستشفي أمدرمان تحت إشراف د. علي زكريا ،عمليات الطواريء بمستشفي أمدرمان........ ،مستشفي حاج الصافي ، مستشفي أحمد قاسم ،وغيرها كثر أنشاها مواطنون خيرون لا يبغون عرض الدنيا ، بل أنظروا إلي وقف البغدادي وكلية الطب والمعمل القومي(إستاك)،علينا كلنا جميعا أن نقف إعزازا وتقديرا لما قدموه لهذا الشعب، ولكن في الجانب الآخر أنظروا إلي وقف الحاجة سكينة وكيف تم إستغلاله؟ ألم يكن بإستطاعة مامون أن يبني مستشفي الزيتونه الخاص في الأطراف خدمة للمرضي وهو حريص علي راحتهم وعلاجهم وتوصيل الخدمة لهم بالقرب من سكنهم؟ أم إن التفكير بالأطراف جاء بعد أن صار وزيرا؟
نسأل الوالي المنتخب الخدر ومامون ماذا قدمتم للصحة؟ إفتتاحات نتحداكم أن تمروا عليها ثانية لتروا نسبة العمل فيها ؟مستشفي الخرطوم تم تجفيفها وتدمير ما هو معمر ، فهل هذا إنجاز؟ تفتتحون الأطراف والكوادر هاجرت والهجرة غير مزعجة ولا تقلقكم وخلوهم إهاجرو بجو غيرم!هذا هو طريق الخصخصة من وجهة نظرنا ولا عندكم راي تاني؟؟؟؟ إنتو شرق النيل بعتوها وأمبدة ما قادرين تفتحوها، أها عاوزين تعملو شنو للمواطن وهو في أسوأ الظروف – المرض ؟؟ ما سالناكم من السيول والأمطار والناموس والذباب والقعونج ومكنة اللحام والكارثة ولا من العيانين الكتار بجو من وين ولا من التحلل، بس ورونا خارطتكم الصحية دي مودية المواطن وين؟ هل تملكون الشجاعة لتفصحوا عنها ولو ببرج في المقرن دخولو بي 10 دولار بسببها أعدم مجدي وجرجس وغيرهم وآخرون صارت رسوما لدخول جامعاتهم ونسوا وتنكروا للعملة الوطنية فهل تنكروا للوطن ؟؟

نحيي الجامعة الوطنية وهي تبني مستشفاها التعليمي في الأطراف وكذلك بروف نصر الدين ،إنهم وطنيون يردون الجميل لهذا الشعب ، وكذلك نحيي د. تابيتا بطرس وأبو عائشة وكمال عبد القادر لرد الجميل لهذا الشعب عبر المجمعات الجراحية بأمدرمان وبحري والخرطوم ومستشفي جبرة للطواريء والإصابات والحوادث، ولكن متي يتم الإفتتاح؟؟؟يا جماعة الخير جبرة دي في الأطراف، دي مش سياستكم نقل الخدمات للأطراف ولا خايفين تفتحوها تفضي ليكم السنتر من أرزاقكم؟؟ ولا مافي سأطباء وكوادر؟ متين غيرم بجي؟؟

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 816

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




عميد معاش د. سيد عبد القادر قنات
مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة