المقالات
السياسة
قرار بعد فوات الأوان .. !!
قرار بعد فوات الأوان .. !!
09-05-2014 12:39 PM



* ﻻ شك ان ايران دولة قوية ، وعندما تشتغل سياسة تشتغل بتخطيط وتفكير ، وتنظر الى الامام لعشرات السنين ، وليس كما تفعل حكومتنا الضعيفة التي ﻻ ترى ابعد من تحت اقدامها ، وتشتغل سياسة دون تخطيط او تفكير ، حتى تصريحاتها متضاربة كل لوبي داخلها يصرح كما يحلو له ، وسبق وان تحدثنا عن المد الشيعي في السودان ، وخطر هذا المد على التركيبة الثقافية في البﻻد ، ولكن كالعادة الحكومة ( طرشا بمزاجها ) ﻻ تسمع الا ما تريد سماعه ، وسبق وان تحدثت تقارير دولية عن نشاطات غير ثقافية للمركز الثقافي الايراني الذي بدأ يعمل في السياسة بشكل مباشر ، حتى حدث تقارب وتنسيق مباشر ببن الحكومة الايرانية والسودانية ، لدرجة ان تغض الاخيرة الطرف عن نشاط هذه المراكز التي نشطت في التبشير بالمذهب الشيعي ، الذي لن يجلب للبﻻد سوى الخﻻفات المذهبية والطائفية وسيخلق شرخ في تركيبة المجتمع السوداني الذي اعتاد على نمط تدين معين وفي سلمية تامة حتى حدوث الاصطدام بين الطرق الصوفية وانصار السنة كان لذات الاسباب ، ولكن حدث ما حدث وبلغ عدد من اعتنقوا المذهب الشيعي 12 الف شخص وهذا العدد استهانت به الحكومة ومن هنا ستبدأ المشكلة ، اليوم 12 الف وغدا 24 الف وبعد غد 100 الف وحينها لن ينفع الندم ولطم الخدود .. !!

* اغﻻق المراكز الثقافية الايرانية خطوة صحيحة ولكن جاءت متاخرة جدا جدا جدا وبعد انتهاء مهمتها على اكمل وجه ، فكل دعوة تبدأ سرا ثم تصبح جهراً واليوم انتهى زمن سرية الدعوة الشيعية ، ف 12 الف شيعي بنشاط وهمة ودعم سخي من الحكومة الايرانية يستطيعون خﻻل سنين بسيطة تشيع نصف الشعب السوداني ، وكما يقول المثل الفاس وقع في الراس وﻻ خيار سوى التعامل مع هذا الواقع الجديد ، والمسالة ليست مسالة ضغوطا مورست على الحكومة من دول خليجية وتحديدا السعودية ، فهذا أمر مفروغ منه وحقيقة ماثلة نعم كانت هناك ضغوطا وخيرا فعلت هذه الدول ولكن جاءت النتائج بعد فوات الاوان ، وحدث ما حدث ، ولو كانت حكومة المؤتمر الوطني تعرف اين مصالح شعبها لما تحالفت مع ايران ولما فتحت زراعيها للمذهب الشيعي ، ولكن عندما يفقد اي نظام السند الشعبي والدعم الدولي ، يقدم مثل هذه التنازﻻت التي ﻻ تعرف عواقبها الا بعد خراب سوبا .. !!

مع كل الود

صحيفة الجريدة
[email protected]





تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1167

خدمات المحتوى


التعليقات
#1097819 [abu hamdi]
0.00/5 (0 صوت)

09-05-2014 03:48 PM
اغﻻق المراكز الثقافية الايرانية خطوة صحيحة ولكن جاءت متاخرة جدا جدا جدا

الاستاذ نور فعلا الحكاية جات متاخرة ولكن عليكم واجب كبير كقادة للراي العام باقلامكم وهو البحث عن مواطن الضعف الكثيرة في المذهب الشيعي وتبصير الناس بهذه الخطر ومهما يكن ندعم توجه الحكومة ونطلب المزيد دون ان نوقف معارضتنا لها

في البلاد المؤسسة من اول لحظة مراكز البحث تنكب علي دراسة الظواهر وتوفر المعلومات لمؤسسات الدولة والي ان يكرمنا ربنا بهذا الحلم البعيد انتم مراكز بحثنا فنورونا


نورالدين عثمان ‎
 نورالدين عثمان ‎

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة