المقالات
السياسة
شيعة السودان .. الجدد
شيعة السودان .. الجدد
09-05-2014 04:35 PM

نحن تربينا فى بلد يختلط فيها صوت المؤذن مع أجراس المعابد .. وليست بيننا اشارات أو اساءات .. ولدينا مضادات حيوية .. فى حقيقة الأمر هناك الظاهرة الايرانية الشوفينية تعانى من التشويه الوجداني .. وتدعى الاسلام وتدعم صفوف الاعادي وتمنح الفرصة للبكتيريا للتكاثر .. وايران مأخوذة بعقدة عنجهية الفرس .. التي كسرها الاسلام .. اتخذت ايران التشيع لا التدين .. سحقت عظام شعب العراق الاحواز سنة وشيعة ..وتحاول السفر الى ما وراء البحار ..سندا للصهيونية وامريكيا ....
والبشير منح الفرصة .. وتاخر كثيرا .. وايران غاز .. أصبحت غازات سامه .. تسري فى البعض كدبيب النمل ..وشهدنا صحفيين تشيعوا .. واصاب رشاش الصهيونية بعضهم .. قدم الفريق الدابي تقريرا للامم المتحدة متحيزا لبشار الاسد .. وهذا يسعد امريكا .. كذلك كان اول من طبع العلاقات مع نوري المالكي .. سكت البشير عن حسينات فى جبل أولياء واحتفالات علنية .. لا تشبه طبع السودانيين ..
كذلك الصادق المهدي وهو الامام الان .. أن يوضح الحقيقة كاملة .. موقفه من ايران .. حيث تتعرض الثورة المهدية للتشويه .. وهو الزعيم الوحيد الذى قابل الخميني فى باريس .. ووقف هو والقذافي ضد صدام حسين فى الحرب الاولي .. . وافتتح اول مركز ايراني فى عهده 1988 ..ايضا بعض دول الخليج .. تمنح الفرصة كاملة .. ايران تحتل جزر الامارات .. ولكن الامارات .. لا نسمع لها صوتا عاليا .. السعودية مسحت ميدان اللؤلؤ فى البحرين .. من عبث الايادي الايرانية .. الغرب وايران ايد واحدة فى الاساءة لنبي الرحمة .. هم ضالون ومغضوب عليهم .. ولكن يجب أن لا ننسى ايران الصفوية.. فى مواقع مرشديها دعاء الاساءة الى اصحاب الرسول الكريم .. وبيت الرسول .. و ذو النورين عثمان بن عفان .. وابوبكر والخطاب ..
الآن لا بد للدولة أن تتبع قفل المراكز الامر بعبارات قوية .. حيث العبث امتد للامن الروحي والسيادي وان تقوم بتحقيق كامل .. حتى يطمئن المواطن .. كذلك كل الاحزاب والقيادات توضيح الرأي من على المنبر .. ولن نقبل تقية من أحد .. وكل من تشيع خشية املاق .. أو زيغ الم به .. عليه الرجوع ..من طريق عبدالله بن سبأ .. حيث شهدنا النيل ابو قرون .. الذى انفصم عن اسرنه .. يشيد بابن سلول .. ويقول أن الرسول كفنه بثوبه
كذلك على البشير .. أن يلجأ الى طريق واحد .. الحرية للجميع .. والحوار الوطني .. قبل الانتخابات .. النميري الفلاشا عصفت به . طاعة لامريكا .. وليس ببعيد أن تعصف الشيعة بالبشير .. ..
قبل اكثر من عام كتبت مقالا بعنوان .. رفسنجاني سكن الشايقية .. محذرا من خطر الشيعة .. وناصحا للبشير ومعاتبا .د. عصام احمد البشير وهذه مقاطع ..

التقية عند الشيعة واجبه .. ولا يجوز تركها الى يوم القيامة .. وتركها بمنزلة ترك الصلاة . تعنى الحذر من اظهار ما فى النفس أو اظهار خلاف ما يبطن . وقد مارست إيران التقية بالطول والعرض مع دول الجوار والعرب والغرب وأمريكا .. التقية سلاح من اسلحة ايران الفتاكة .. ممارسه التقية فى السياسة أكثر خطورة حيث تكون ملفا ملغوما ومنهجا متكاملا .. كنت قد كتبت قبل اكثر من عام ناصحا البشير أن يبتعد عن الدولة الشوفينية .. ايران تستهدف العقيدة والعرق متخفية فى ثياب الواعظين .. وجهت النصح الى مستشار الأمن الديني .. دكتور عصام أحمد البشير الذى درس فى امهات جامعات الشريعة فى السعودية .. التى منهجها محاربة البدع والنحل الضالة .. وتقدم منهجا صافيا لا لبس فيه ..
كيف تفوت عليه ابجديات التخفي والتستر باسم الدين .. الشيخ عصام صار مزهوا بنفسه ويقول رأيه بعنجهية فارسية .. بعد أن شرب منها في مركز الوسطية فى الكويت .. اتضح لى أن دكتور عصام يحتاج الى جرعة تنشيطية فى مجابهة أمراض النحل الضالة .. عصام الان فى مرحلة ثانوية من أمراض أورام الفرس .. يحتاج الى الرجوع والجلوس في الفروة فى خلاوي الغبش وأن لا يرفض راتب الامام المهدى .. الوسطية هدف نبيل ولكن لا يخلو من الفيروسات الايرانية التى دخلت حتي مجلس الامة الكويتي .. وجعلت النائب الشيعي القلاف لا يصافح أمير الكويت .. مرجعيته ايران . تصاعد عدد النواب الشيعة فى مجلس الامه الكويتي قرابة العشرين بعد ازمة الكويت .. كنا نامل من دكتورنا عصام أن يكون لهم سندا .. و يستخدم خطابته ودراسته فى درء الخطر عنهم . لكنه فشل كمدرب محترف وترك الموقع .. وخرج منه بعباءات مزركشة وملونة ومتعددة الالوان والصناعة .. عاد الى السودان ليعتلى المنابر مستفيدا من فصاحة لسانه ..
. .. ويشتم الجبهة الثورية ويلمز يوسف الكودة .. الوسطية اصابت د. عصام بالزهو .. ..؟؟ شاهدت بالامس دكتور عصام احمد-البشير يصرخ ويزبد ويقول النمر النمر أقفلوا الحسنيات .. الشيعة الشيعة .. اشتعلت نيران ايران غاز .. ايران دوله مغتصبة .. مثل اسرائيل تحتل جزر الامارات وقبلها ابتلعت الاحواز .. وتحاول أن تبتلع البحرين ..ا ..
اليوم يحتاج شباب السودان الذين عرفوا الاليكترون والاسمارت فون .. الى خطيب اسمارت غير منهزم امام غزوات الفرس فى الكويت والخرطوم .. نماذا نفعل الآن ؟؟ ونحن فى خضم مشاكل متنوعة ومتباينة .. ورفسنجاني سكن الشايقية .. أولاد حاج الماحي يرددون قصيدتهم .. يارحمان ارحمنا بي جودك .. يا الداسوقي وشيخو رفاعي .. يا حسن التواع كن واع .. التمساح سكن الشايقية .. ولكن حتى الكاروري هو من يدافع عن التمساح من على المنابر .. على عثمان فى اشتباك مع الحركة الثورية .. والبشير يخرج الدعاء ويبلغنا دورهم الدفاع عن العقيدة والعرض وايران .. عششت في وجدانه وخياله .. أول خطوة سوف تقدم عليها ايران استقطاب الدعاء الجدد .. والفرس لهم حيلهم في ذلك ..
يقال أن المادح ود حاج الماحى لم يقبل استفزاز الحاكم الانجليزي فى مدينة مروى .. الذي يرمز له بالتمساح .. اليوم ايران تسيطر على ديار العرب فى العراق وفى عنصرية قتلت معظم السنة والتنسيق مع امريكا لحماية الصفوي المالكي .. تسللت الدولة الشوفونية الى ديار السودان وتود ان تعبر الى افريقيا .. تستخدم ايران التقية لتصل الى مالي وتساعد امريكا والغرب فى محاربة القاعدة .. لا أحد ينتبه الى التمساح .. والبشير لا فقيه او مستشار لديه .. فقط يوجد فى الخفاء دكتور منصور خالد .. أخشى أن تكون ايران تسللت .. أخشى من سحر الفرس ودبيبهم
.. .
يا رحمان أرحمنا .. وجنبنا الفتن ما ظهر منها وما بطن


طه أحمد ابوالقاسم
[email protected]

تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 3363

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1098355 [المشتهى السخينه]
5.00/5 (1 صوت)

09-06-2014 12:12 PM
الحقيقه لما جو الانجليز بقيت علمانى ..وبعدها جاء النميرى بقيت شيوعى .. ونميرى قلب بقيت اسلامى .. وجاء المهدى بقيت انصارى ..وجاء الترابى بقيت جبهجى .. وانقلب عليهو البشير بقيت اخوانى .. وجات ايران بقيت شيعى . والبشير قلب على الشيعه ...اهااااا عايز اعرف موقفى من الايمان ..هسه اقبل على وين ؟


#1098279 [أشرف الأشرف]
4.00/5 (2 صوت)

09-06-2014 10:55 AM
طه أحمد ابو القاسم ؟ !!!!!!!!!!

يتناقش هذه الأيام مثقفي هذا البلد ومفكريه حول موضوع قرار غلق المراكز الثقافيه الايرانيه في السودان وطرد القائمين عليها اسبابه وتداعياته والنقاشات ثره وعميقه ذات ابعاد تاريخيه وثقافيه لها علاقه بتوازنات وتقاطع مصالح دوليه خطيره ليس للسودان حيله أو مقدره علي مجابهتا الا أن يكون مفعول به وبالأمر المباشر.!!!!!!!!

عندما يتناول اراجوزات المؤتمر الواطي وأرزقيته امر كبير كهذا الأمر بهذه السطحيه المخزيه التي تصيب المتلقي بالقرف والغثيان يحتار المرء من صمت النخب المثقفه الواعيه وتركهم طواعية الساحه لتسطيح المسطحين وأرباع المتعلمين أمثال هذا الطه أحمد أبو القاسم الذى لم يعرفه أصلا اى من المتحاورين.

في الوقت الحالي أقترح أن تكتب ياطه في أسعار البطاطس والبامبي والباميه وان تترك هذه الامور الكبيره الشائكه لمن هم اقدر علي الخوض فيها عن علم ودرايه بدلا من تهريجك المخزى هذا علك تستطيع أن تطور امكاناتك المتواضعه هذه عن طريق التعلم من الكبار وقد تكون كاتبا يوما ما.


ردود على أشرف الأشرف
Saudi Arabia [طه أحمد أبوالقاسم] 09-06-2014 02:58 PM
الآن تيقنت .. أن هناك من تشيع ,, وتصهين .. وأصبح تحت تاثير أصحاب الحوزة ..
ما كنت اود ان أرد على الاستاذ أشرف الاشرف .. حيث حاول افساد الجو ..
اذا كان السودان لا يهمك وتقبل الاساءة اليه هذا أمر خطير .. حيث قلت :ليس للسودان حيلة أو مقدرة الا ان يكون مفعول به .. وبالامر المباشر .. عبارة غريبة .. لماذا الاحساس بالدونية والنقص .. تحرر .. اذا كنت انت سوداني غيور .. السودان هو من كسر الطفاة طيلة تاريخية الطويل .وليس عليه يد.. حتى لو قبلت أنت .. والبشير بذلك .
طبعا لا نرد على الكلمات السطحية .. حتى لا نفسد على القراء واصحاب الموقع .. الذى اساء اليهم الاخ اشرف الاشرف ..
اسعار البطاطس والبامية .. سياسة دولية وتحتاج الى خطط ..
لا تصادر اراء .. اذا اردت الصراع فى صناديق اخري لا تخص القراء بما فيها الشتيمة .. الايميل موجود


#1098152 [osama dai elnaiem]
4.00/5 (1 صوت)

09-06-2014 07:14 AM
عادة ما اصف العلاقة بين النظام الايراني ونظام الانقاذ بانها علاقة ( لواط) حيث اغتصبت ايران عقول الشباب وهي تعلم ان سوق العمل المتاح لهم هو السعودية ولعقود قادمات وبدأت ايران في تلك العلاقة يتحويل الشباب الي التشيع لحرمانهم من فرص العمل في السعودية واتوقع بعد الاخبار عن اعداد المتشيعين في السودان ان يكون هناك سؤال من لجنة المعاينة السعودية لاي طبيب او مهندس او راع اواي وظيفة اخري عن مذهبه سني ام شيعي وهذا السؤال لم يكن ليطرح لو لا العلاقة التي سميتها سابقا وبسببها فعلت ايران فعلتهاولا اتوقع ان ايران ستعالج ذلك و تمنح الشباب الشيعي من السودان وظائف في حقول ايران النفطية.


#1098005 [خميس]
5.00/5 (1 صوت)

09-05-2014 10:34 PM
ما فيش فرق بينكم وبين الشيعة يا اخ


#1097917 [ام احمد]
1.00/5 (1 صوت)

09-05-2014 08:02 PM
وبعدين حكاية المكيفات الايرانية الماليه السوق دى لازم تقيف واى واحد مركب مكيف ايرانى فى بيتو يفكو ويحرقو بى جاز ويجيب مكيف صناعة سودانية من سوق السجانة اصلهاحركات الشيعة ديل بتبدا بالمكيفات والتراطيب وبتنتهى بالتفجيرات والسيارات المفخخة


#1097899 [الناقش..]
5.00/5 (1 صوت)

09-05-2014 07:31 PM
وإنت متى تتخلى عن تقمص قلم القبح الكيزاني المتمثل في أسلوب إسحق أحمد فضل الله؟


#1097888 [ودالباشا]
4.00/5 (1 صوت)

09-05-2014 07:09 PM
النجليز احسن مليون مرة من هؤلاء الفرس ولا مقارنة


طه أحمد ابوالقاسم
طه أحمد ابوالقاسم

مساحة اعلانية
تقييم
2.25/10 (3 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة