09-12-2014 09:55 AM


الكل يعلم أن هكس باشا Hex Pasha من القادة العظام المشهود لهم في تاريخ الإمبراطورية التي كانت لا تغيب عنها الشمس آنذاك وحتى اليوم بالتأثير العلمي واللغوي حول العالم. فالشمس لا تغيب عن من يتكلمون اللغة الإنجليزية من استراليا شرقا وحتى هاواي غرباً. ولا يضاهي هكس في الشجاعة والإقدام والخبرة في الحرب في دول العالم المستعمر آنذاك إلا غردون باشا. Gordon Pasha وللتاريخ فقد فقدتهما الإمبراطورية في حربها ضد الثورة المهدية في السودان. وقد أُتي بهما لتأديب المهدي ورجاله ولكن خاب فألهم فقتل القائدان وانتصرت الثورة المهدية.

قدمنا لهكس باشا وغردون باشا هذه المقدمة لان الاول ارتكب حماقة ولكننا نعتبرها كرامة من كرامات الإمام المهدي والأنصار أدت لهزيمة شيكان المعروفة. الهزيمة التي كانت السبب في فتح الخرطوم وبارا قبلها. غنائم الانصار من السلاح والذخيرة كانت هي رأس الرمح في تقدم قوات المهدية نحو الخرطوم بقلب ثابت زاده العتاد الحربي المغنوم قوة وثباتاً وشجاعة على شجاعته. أما الثاني فقد فشل في المهمة التي من أجلها جاء من الهند إلى السودان ولهذا نعتبرهما فاشلان أو كانت كرامة الانصار والمهدية هي الفيصل.

غابة شيكان في هذه السنين وبعد الجفاف والتصحر الذي ضرب شمال كردفان مازالت غابة مظلمة تخشي الدخول فيها نهاراً لوحدك فما بالكم بحالها من كثافة شجرية و عشبية في القرن قبل الماضي؟ بعد أن أرهق الأمير أبو قرجه ورجاله جيش هكس باشا بردم كل الآبار في الطريق من الدويم وحتى تردة الرهد وصل الجيش شيكان وهو منهك القوى وخائر العزيمة. وصلت طلائع الجيش الطرف الجنوبي لغابة شيكان عند المساء والظلام ينزل خيوطه على المنطقة المظلمة من غير ظلام.

للبعض منا الحق أن يقول أن ما حدث هو غباء وبلادة من هكس باشا وأركانحربه والبعض الآخر له الحق أن يقول أنها كرامة من كرامات الإمام المهدي وشيوخ الأنصار الذين يقاتلون من أجل وطنهم ودينهم ولم يعتدوا على أحد ولم يغزوا بلد. لماذا الغباء أو الكرامة؟ السبب هو الهزيمة النكراء لجيش هكس ولم ينج منه غير جندي واحد هو من أوصل الخبر لحكومة الخرطوم آنذاك. إنكسر جيش هكس وانهزم لأن الله أعمى بصيرة هكس عن عدة خيارات لا نعلم ماذا سيكون مصير الثورة المهدية لو اختار هكس احدها. كانت الخيارات التي امام هكس باشا هي: أن يعسكر خارج غابة شيكان ويقضي الليلة ويدخل الغابة تحت ضوء الشمس. الخيار التاني أن يلتف حول الغابة من الناحية الشرقية ويمر بالجفيل المعروفة ويدخل الأبيض من جهة الشرق وهي جهة لن يتوقع الأنصار أن يأتيهم هكس منها. أو يختار الإلتفاف حول الغابة من ناحية الجنوب والغرب ليدخل الأبيض من جهة الجنوب الغربي وهي جهة ستكون مستبعدة من خطة الأنصار لطول الطريق. فالخط المستقيم من جنوب الغابة وحتى جنوب مدينة الابيض قصير مقارنة بالطريقين الشرقي والغربي.

ترك الجنرال هكس الخيارات الثلاثة الأصلح وفضّل أن يدخل غابة شيكان ذات الكثافة الشجرية العالية ليلاً. تفاجأ جند هكس أن جند الأمير حمدان أبوعنجة يعسكرون على رؤوس الأشجار وليس على الأرض. كانت الحراب والكواكيب تأتيهم من السماء وكأنها مقذوفات ملائكية وليست من فعل البشر. وفقد السلاح الناري مقدرته وامتيازه لعدم وجود طريقة للمناورة والتصويب والتنشين على الهدف. فالهدف كان مجهولاً ووقع جند هكس وهو معهم في شر أعمالهم. وكانت قوات الأمير عبد الرحمن النجومي تقفل الطريق بالأسلحة النارية والمدفعية الثقيلة أما طريق الفرار إلى الأمام. وكانت قوات الأنصار على الميمنة والميسرة قد قفلت طريق الهروب من الإتجاهين.. فكان الموت هو مصير كل التجريدة وعلى رأسها هكس باشا. وقد سمعنا المقولة الشهيرة التي أطلقها الجند المصريون: (ألحقينا يا ست زينب .. دا حمدان أبو عنقة .. أمال المهدي حيعمل إيه؟).

أنا مع أنها كرامة الإمام المهدي وإخوته في الله هي التي جلبت الحظ السئ لهكس باشا ودعته لاختيار أسوأ الخيارات لتنتصر الثورة المهدية وتكتب فترة جديدة في تاريخ السودان الحديث. (العوج راي والعديل راي).

كباشي النور الصافي

[email protected]


تعليقات 11 | إهداء 2 | زيارات 1782

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1105235 [توتو بن حميده آل حميده]
0.00/5 (0 صوت)

09-14-2014 01:09 PM
(ألحقينا يا ست زينب .. دا حمدان أبو عنقة .. أمال المهدي حيعمل إيه؟). ثم إن بعض المصريين كان يصرخ بأعلى صوته ( يا ستي زينب فين إنتي دلوأتي) بينما قوات القائد أبو قرجه من الباشبوزق الشجعان على قمم الأشجار يطلقون النار على هذا الجيش والظلام الحالك لم ينجلي بعد - وهم يردون على المصريون بعباره واحده( دا المهدي المنتظر) هم يطلقون النار يالظلام لأن الهدف وضح أمامهم وهو هذه الدهمه وهي جيش هكس فإما أن يصيبوا جندياً فيردونه قتيلا او جريحا أو صندوق ذخيره فينفجر فيهلك أعداد أخري من الجند المصريه أو يصيب دوابهم _ كل هذا والمعركه الأصليه بقيادة الإمام المهدي لم تبدأ بعد يعني دي مقبلات بس - ما اود قوله لك يا أخي أن هذه لا كرامه ولا يحزنزن - هذا هو التخطيط الدقيق فالإمام المهدي رجل عسكري من الطراز الاول وبناء على خططه تم سوق هكس وجيشه سوقاً مثل النعاج لهذه الغابه ولم يترك الامام المهدي لهكس اي خيار آخر غير دخول غابة شيكان والقضاء عليهم بفولة المصارين - وقد كان المهدي واثقاً ات هذه هي النتيجه الحتميه للتخطيط الجيد فقد تشاءم حاج إبراهيم من إسم فولة المصارين وذكر هذا للمهدي فماذا كان رد المهدي عليه؟ قال له إن مصارين الترك بكره سيتم إخراجها هنا - بكره لو إتأخرت بس منشان تصلح نعالك حتلقى المعركه إنتهت والترك هلكوا وهذا الذي حدث بالضبط.


#1105041 [SESE]
0.00/5 (0 صوت)

09-14-2014 10:18 AM
اذا كان المهدي هو المهدي المنتظر او لم يكن هو فيكفيه انه والرجال الذين كانوا من حوله (رجال) تملأهم الرجولة والعزيمة وقوة الايمان بالدين والوطن فجاهدوا رغم صعوبة الزمن ووعورة الغابات وانعدام وسائل النقل والمواصلات والاتصالات فحرروا السودان وعتقوا امة كانت 3 ارباعها تباع في سوق النخاسة ولا فرق في ذلك بين زنجي وعربي او مولد يسقط في يد تجار الرقيق. يكفينا فخرا بأن انتصارات المهدي والرجال الذين معه على القوى العظمى في ذلك الزمان في وقت كانت فيه الامم حول العالم تتساقط تحت وطأةالاستعمار مثل الجراد إلا السودان فقد انسل كالسيف المؤصل في ليل ظليم واخذ استقلاله بالقوة غصبا عن المستعمر الغازي المدعومة بخيانات الخونة الكبار في الداخل.......

من ليس له ماض مجيد يفتخر ويعتز به فليس له حاضر زاهر يعتد به ولا مستقبل واعد يعتمد عليه وقد كانت المهدية فخر واعتزاز لكل سوداني اصيل يفخر بالوطن الكبير الذي نسرح ونمرح فيه اليوم.....

اننا وكيدًاً لأحفاد الخونة الكبار فإننا سنبق نعتز ونفتخر بأجدادنا المجاهدين المناضلين الشرفاء ونحتفل بهم ونمجدهم عام بعد عام ما دامت جيناتهم فينا لاتزال متوقدة ورماحهم وسيوفهم ما تزال في دورنا معلقه وسنقرأ (راتب الامام) صباح مساء وسنظل نحكي عنهم وعن بطولاتهم لأولادنا واحفادنا جيل بعد جيل .........


#1104414 [bullet ant]
0.00/5 (0 صوت)

09-13-2014 04:20 PM
حرام عليك مقال كيزانى ركيك الالهة لا تتدخل فى الحروب يا حبوب
الذكى المستعد يكسب الحروب ضد الثور الهائج المشحون بالوعود


#1103779 [Abufatima]
0.00/5 (0 صوت)

09-12-2014 06:52 PM
العم كباشي بارك الله فيك وليت المهدي أو الذين من بعده قضوا على بقية الأتراك عن بكرة أبيهم .
أنت تعرفهم جيداً . انهم يثارون ألان لابائهم الذين قتلناهم وطردناهم . مازال ولاء هم للخلافة التركية حقا انهم بقايا اتراك


#1103766 [ام احمد]
0.00/5 (0 صوت)

09-12-2014 06:16 PM
انتو لليلة يالانصار الخواجات بضحكو عليكم لمن يوصفوكم بالشجاعة والبسالة بعد ماهرسوكم هرس كلام الخواجات عن كررى بنطبق عليهو المثل البقول

الاضينة دقو واعتزرلو

وحركات الخواجات دى كلها القصد من اشعال الفتنة بين القبائل وابناء الوطن الواحد بتزكية فريق على فريق آخر

كلنا سودانيون كلنا مسلمون وكلنا يفتخر بماضى اجدادة فالسودان كان وعلى مر التاريخ عصى على الدخلاء ابتداءا من الروم الذين اوقفن الكنداكات زحفهم جنوبا عند اسوان مرورا بمحاولات عبدالله ابن ابى السرح ادخال الاسلام بالقوة ولكنه عاد منهزما بمعاهدة البقط وظل عصيا على الاتراك الذين اذاقهم مكوك النيل الويل وقطعت دابرهم المهدىة وعصيا على الانجليز الذىن آثرو الخروج من السودان فى هدوء مقارنة بخروجهم من المستعمرات الاخرى

علينا ان نقتدى باجدادنا ونجعل السودان عصيا على الدخلاء وعصيا على المؤامرات التى تدبر بليل لتفتيته


ردود على ام احمد
[اسد الخشاش] 09-13-2014 02:28 PM
والله انت افقك واسع ليت كل السودانيين بيفكرو زيك

شكير الخواجات لكررى اسمو دس السم فى الدسم

وفعلا المقصود منه الفتنة واهو واضح من تعليقات القراء

الخواجات اختارو المهدويين بالذات لان شجاعتهم فى كررى فضحت دمويتهم وجايين حسى بعملو فيها راعين لحقوق الانسان بمنظماتهم الاستعمارية والتبشيرية

المهدويون هزموهم وجعلو شمس امبراطوريتهم العظمى تغرب فى السودان وهذا لعمرى الحارقهم لليلة ومخليهم يتلونو زى الحربويات للنيل من السودان

فخليكم شداد ولضاد زى ام احمد دى ماتنولوهم مرادهم وتنساقو وراء مؤامراتهم

United States [Abufatima] 09-12-2014 10:34 PM
ماهذا التناقض في كلامك يا أم أحمد الأنصار ما برضو سودانيين ثرسيهم في أول كلامك وتقولي ( وظل عصيا على الاتراك الذين اذاقهم مكوك النيل الويل وقطعت دابرهم المهدىة) وبعدين ملك النيل ديل منو إنت قاصدة ناس الجداد الاتحالفو مع الغزاة :-)


#1103723 [الدنقلاوي]
5.00/5 (1 صوت)

09-12-2014 05:12 PM
وتيب .. لو شيكان كانت كرامة من كرامات سيدك المهدي . إذاً فإن كورتي و كرري هي غضب الله على الأنصار ورفع للعناية الإلهية عنهم .. ويبدو أن غضب الله على الأنصار تواصل منذ كرري إلى أن الآن وتتوج بجعل الصادق إمامهم. إن تفسير التاريخ والمعارك العسكرية بالمنطق الغيبي هو قمة "الدروشة" والتي حتى الإمام يحاول ان يتجنبها.. ولتقرأ كتاب عصمت حسن زلفو "شيكان" والذي يقدم رؤية موضوعية لأنتصار شيكان وفي نفس الوقت يعتز به ويقيمه عالياً.


ردود على الدنقلاوي
Yemen [bullet ant] 09-13-2014 04:22 PM
المنطق و فن الممكن احسنت يا دنقلاوى


#1103702 [julgam]
0.00/5 (0 صوت)

09-12-2014 04:37 PM
طبعآ قبيلة الكيزان الأتراك وتركيا أهم لهم من السودان والأنصار الأشاوس الذين أرسوا حدوده..لهذا كثر التخذيل عن الثوره المهديه ..كل منكر للثورة المهديه فاقد للوطنيه


#1103684 [سودانى طافش]
5.00/5 (2 صوت)

09-12-2014 04:03 PM
يااااكباشى .. يعنى هسع إنت عاوزنا ندون التاريخ النضالى للشعب السودان ونكتب بأن إنتصارنا فى معركة (شيكان) هو ( كرامة) من كرامات سيدنا (المهدى) -الذى أصلا لم يكن موجودا لحظتها فى المعركة - مع العلم بأن تسمية نفسه بالمهدى فيه شيئ من الزندقة وإدعاء النبوءة بأنه المهدى المنتظر الذى بشرنا به ..
يعنى إنت الشخص المتعلم فرقك شنو وبين جماعة ( القرود المقاتلة ) فى الجنوب ! ..
لاضير بأن تكون منتميا لحزب الأمة لكن ياخى إحترم عقولنا شوية ولو أوكلت لك مهمة كتابة تاريخ مرحلة ( المهدية وهى فترة مهمة نعتز بها الظاهر كلها سوف تكون على شاكلة ( كرامة من كرامات سيدى المهدى ) !


#1103680 [سرحان ماجد]
5.00/5 (1 صوت)

09-12-2014 04:01 PM
للكاتب أن يفخر بالتاريخ البطولي لقومنا ، حتى شيكان كانت المهدية ثورة و لكنها فيما بعد ستنقلب لهمبتة و شمولية و (لا أريكم إلا ما أرى) و ذبح لمن لا يؤمن بمهدية محمد احمد و نهب و سلب و سبي و استرقاق ... و من المهم لفت النظر أن هزيمة هكس كانت بفعل عوامل كثيرة منها سوء تقديراته و شجاعة خصومه لكن لا كرامة و لا يحزنون فلوكانت هناك كرامات لنفعت في كرري التي حصدت مدافع المكسيم و السلاح الناري و العقلية المتقدمة أكثر من 15 ألف من أهلنا في سويعات في حين لم يخسر العدو إلا بضعة عشرات بين قتلى و جرحى ... عقلية الكرامات عقلية تخلف و هي التي ستذهب بنا في (ستين داهية) .


#1103670 [حق]
5.00/5 (1 صوت)

09-12-2014 03:37 PM
المهدي انتصر في شيكان هذه حقيقة و لكن لا تسميها كرامة من كرامات المهدي فهل هناك كرامة لكاذب مدعي و المهدي كان كاذب و ادعي انه المهدي المنتظر و صدقه من صدقه من الجهلاء و لكن كان ذلك زمانهم و قد ولي فماذا تريد انت الان تريد ان تلوي عنق الحقيقة بعد اكثر من قرن من الزمن و بعد ان ظهرت الحقائق و اتضح كذب و دجل المهدي و بساطة عقل من صدقه


#1103558 [محمد الواضح]
4.50/5 (4 صوت)

09-12-2014 12:39 PM
ياأخ النور دعنا من التفخيم ونفخ بالونة تاريخ المهدية الذى عبأ عقولنا ونحن صغار غض واترك عواطفك الحزبية هذه وأكتب بعلمية وتحليل دقيقة وتشريح جيد لواقع الحال ولواقع تلك الحملة وطرح المهدية والمهدى كمهدى منتظر والذى جعل من كل من يؤمن بمهديته فى تلك الحقبة كافر كما قال ذلك بأن النبى صلى الله عليه وسلم قد بشره بأنه المهدى ، المهدية حركة تحررية أيدلوجية أتخذت من بساطة وأمية الشعب السودانى وقتها إتجاهاً وتوجهاً لحرب الأتراك وهم مسلمون حنفيون أقاموا المساجد واعلنوا الجهاد ضد الإنجليز والاوربيين فى ذلك الوقت ، نحن نحتاج إلى إعادة دراسة تاريخنا بشفافية دون تعصب حزبى او قبلى او عواطف طائفية حتى نعرف علاتنا وأمراضنا ، حملة هكس باشا التى تسميها معجزة هو جيش جهز للإبادة بلا عتاد وهو بقايا جيش عدو للأتراك زج به فى المعركة ولا تحسبنها معجزة ولا تروج لذلك فقد ولى عهد السادة والأوصياء علينا كشعب ، جيل اليوم برغم التدمير الكيزانى الممنهج إلا أنه واعى ومثقف ومتحضر لا يؤمن بهذا التخلف وهذه الراديكالية و قد نبذ الطائيفية ومغتها ولا أظن تقوم لها قائمة والدليل واضح من كثرة الضربات على الأنصار الذين لم يستطيعوا ان يحشدوا اى حشد يفكون به أسر إمامهم ولم يستطيعوا برغم شيوع مهديتهم المزعومة فى ربوع السودان ان يحشدوا مائة أنصارى إن كان هناك أنصار تبقوا أصلاً ، يا اخى اكتب عن فساد هذا النظام وعن المحن التى ألمت بنا وعن التدمير الإقتصادى والسياسى والإجتماعى للسودان الذى كان يأوى الجائع والخائف وكان بلد الحنان والمحنة وبلد الجنية ابو تلاتة دولار ودعك من هذه الخرافات فقد ولى عهدها من غير رجعة وكنا أكثر تقدمية وأكثر موضوعية وخذ الأمر بالعقل لا بالعواطف التى لن تقيم وطناً ولا تبنى مستقبلاً ولا تجلب تنمية .


ردود على محمد الواضح
Brunei Darussalam [ali] 09-13-2014 05:23 PM
المهدية فخار كل سودانمي
وغصة في حلق كل عدو حاقد

Yemen [bullet ant] 09-13-2014 04:24 PM
احسنت تقكيرك منطقى وعقلانى

Saudi Arabia [sakit] 09-12-2014 01:34 PM
قبل ان تنظر إلي فساد هذا الحكم انظر إلي الفساد داخل نفسك، الراجل لم يتكلم عن نفسه و لا عن ابيه لقد سرد وقائع تاريخية و ليست قصة خيالية و لك ان تفخر بذلك لأن هذا هو إرثك هذا هو تاريخك هذا هو عزك و عز كل سوداني إذا تجردت من كل غبن و كل ضغينة داخل نفسك سوف تشعر بالعز و الفخر و طالما كانت انفسنا ظلامية و النور محجوب عنها سوف نحكم بأسوأ من هذا الحكم أرجو أن تحكم عقلك وليس عاطفتك، لقد تم تكريم حرامي بكامل عتاده في احدي دول الغرب علي أنه بطل مقدام و شجاع ما بالك نحن لدينا عظام هزموا العظماء، ارجو ان ترجع إلي نفسك قليلا و ان تكون منصفا عسي و لعل ان يبدلنا الله وضع احسن من وضعنا هذا.


كباشي النور الصافي
 كباشي النور الصافي

مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة