المقالات
السياسة
بعد حروب الإبادة والتصفية نحن امام مسلسل جديد
بعد حروب الإبادة والتصفية نحن امام مسلسل جديد
09-12-2014 01:15 PM



بعد حروب الإبادة والتصفية والفساد والمحسوبية نحن امام مسلسل جديد من حلقات النظام القائم علي الإستبداد والقهر والإرهاب المتمثل في إستغلال السلطات وإنفلات مليشياته وقواته النظامية.
هؤلاء الإفراد الذين يقومون بحماية النظام المجرم يحملون صفات الإجرام ويتجردون من الضمير وإحترام القانون وأعراف الشعب السوداني.
والصحف وقوائم الأخبار ملأ بالأدله والبراهين التي تشير الي ذلك من إتجارهم بالمخدرات والقيام بالإغتصاب والقتل.
ومانحن بصدده الآن يمثل إحدي هذه الأخبار التي وقعت بالأمس في محطة إستاد الخرطوم حيث قام أحد النظاميين بالتحرش علي فتاة وعندما قام مواطن بالتصدي له تم إرهابه وتهديده بإقتياده الي جهة غير معلومة ولولا رفض المواطن ومقاومته الذهاب لأصبح في عداد المفقودين لاسيما أن النظامي كان في معيته ثلاث اشخاص وجميعهم لايلبسون زيا عسكريا.
هذه الأحداث والأخبار توضح بجلاء كم هو موعود الشعب السوداني بمزيد من الإستبداد والقهر والإذلال في كل يوم يكون فيه النظام موجودا علي سدة السلطه.
إن ذاكرة الشعب السوداني التي تسقط فظائع الجنجويد في دارفور من الإغتصاب والقتل وحرق القري ستواجه بتذكير ذلك في الخرطوم وستعيش ذلك بل في كل المدن لطالما إستمر النظام بلامحاكمة او محاسبه او قصاص.
يمكن أن يتم قتلك وإعتقالك وتعذيبك وإغتصابك
من نظام ظل لربع قرن يقوم بهذه الاعمال والجرائم فأي حوار يرتجي معه وماذا انتم ستفعلون مع قواته ومليشياته إن قبلتم بتسوية مع هؤلاء المجرمين والقتله ؟ هل ستتعايشون معهم وتغضون طرفكم عن جرائمهم ؟ .
هذه هي القضية المركزية حياة المواطن اليومية لم تعد هي قضايا المعيشة وغلاء اسعار السلع الضرورية والخدمات ولكنها اضحت عرضي للقتل والإرهاب والتصفية والإغتصاب.
يجب أن يسقط هذا النظام وعلي الشعب السوداني أن يفجر ثورته ويقتص من هؤلاء القتله والمجرمين الذين يتاجرون بالدين.
فما داعش سوي هذه التوليفة ولكي يقننوا ويشرعنوا قتلهم وإغتصابهم وإستبدادهم ليكونوا في السلطه سيعلنون عن داعش السودانية بإسم الله والمسلمين فقد ظلت داعش تحكم السودان منذ العام 89 وإن تعددت الأسماء.
وتلك القوات النظامية والمليشيات بها العديد من الملتحين والجنود التي علي جباهم آثار السجود وهم من يقومون ويقودون هذه الافعال والجرائم
كيف لا وعبدالحي يوسف يشرف علي التوجيه المعنوي ذلك السروري السلفي التكفيري.
وهاهي السلطه في حيرة من امرها امام شهوتها لريالات ودراهم الخليج تعلن عن بروباغندا السنه والشيعة من جهة ولتشغل الرأي العام عن هذه الجرائم التي تقوم بها قواتها في القتل والفساد والإغتصاب.
في الوقت الذي فيه تشرف السلطه وتحتضن التنظيمات المتطرفة - فهذه هي الأيام المقبلة التي يتوعدنا بها النظام إن لم نسقطه.
سيخرج الشعب السوداني مدافعا عن نفسه واسرته وعن كرامته لأن هذا مايعني إسقاط النظام ولأن سياسة النظام موجه لقتل المواطنين وقهرهم.
سيخرج الشعب السوداني رافضا كل تسوية او حوار مزعوم تسقطه حقائق القهر والإستبداد وإمتهان الكرامة والقتل والإغتصاب والفساد التي تمثل حياة النظام ورغبة تشبثه في السلطه.

[email protected]

تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 805

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1103933 [سري]
0.00/5 (0 صوت)

09-13-2014 12:16 AM
لا نامت أعين الجبناء


#1103931 [سري]
0.00/5 (0 صوت)

09-13-2014 12:14 AM
الانتفاضة الشعبية المحمية ....صح النوم يا جبهة يا ثورية...هل نسيتم ام تتناسون وعودكم لهذا الشعب المكلوم؟؟؟؟؟؟؟


محمد محجوب محي الدين
مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة