في


( سلخ جلد النملة )
09-14-2014 04:26 PM



:: العام 1991، كان من أعوام الهوس و(القرارات الإرتجالية).. ومن تلك القرارات غير القابلة للرفض أو النقاش، فرض ضريبة على المزارعين بالشمالية مقدارها ( ثلث الإنتاج)، وأسماه الاعلام الشعبي ب ( ثلث الزبير)، فالمرحوم الزبير محمد صالح كان نائباً لرئيس الجمهورية..نعم، بغض النظر عن الخسائر وتكاليف الإنتاج، كان المندوب الحكومي يأتي مع الحصاد ليستولى على ثلث الإنتاج بلا مقابل، وهذا ما لم يكن يحدث حتى في زمن الإستعمار و الإدارة الأهلية..ومن الطرائف، تم إدخال هذا الثلث الحكومي المنزوع من المزارع في حكمة شعبية لا تزال على ألسنة الأهل هناك، إذ تقول حكمتهم : (تلت للطير وتلت للزبير وتلت للاسبير والمزارع فاعل خير)، أو هكذا كانت قسمة عائد الإنتاج في ذاك العام ..!!

:: ويبدو أن زُراع السودان على موعد آخر مع ( ضريبة أخرى)، وغير معلوم المقدار، وهذا يعني قد يكون مقدارها ثلث الإنتاج أو ربعه أو نصفه، أي حسب (المزاج)..وأصل الحكاية، بقرار صادر عن وزير المالية في شهر مارس الفائت، تم تشكيل لجنة الاصلاح الضريبي والجمركي، وإنبثقت منها لجنة الضرائب المباشرة .. وتم تكليف هذه اللجنة بالمهام التالية : توسيع المظلة الضريبية، مراجعة الاعفاءات الضريبية، تبسيط الاجراءات الضريبية، مراجعة فئات الضرئب وتقوية الآداء الإداري لديوان الضرائب.. تلك مهام اللجنة، وبالتأكيد هي ( مهام مُرعبة)..!!

:: إجتمعت اللجنة ، و أعدت للحكومة تقريراً ضاجاً ب (التوصيات المُرعبة).. ومن التوصيات، فرض الضرائب على أصحاب الشركات والأعمال الزراعية بشقيها الزراعي والحيواني والنباتي، وعلى كبار المزارعين أيضاً..تلك هي التوصية المراد بها توسيع المظلة الضريبية.. وكما تعلمون فأن القطاع الزراعي محمي بالمادة (29)، من قانون ضريبة الدخل..وضعت تلك المادة الشركات والأعمال الزراعية والمزارعين في قائمة ( الفئة صفر)، أي اعفاء..ولكن اللجنة المؤقرة تطالب مجلس الوزراء والبرلمان بالغاء الفئة صفر وإخضاعها لفئة ( ضريبية متدرجة)، وذلك لتحقيق الغاية العظمى والواردة ذكرها نصاً في التقرير ( زيادة الايرادات)..!!

:: وعليه، قبل أن يصل هذا التقرير - بهذه التوصية - إلى مجلس الوزارء والبرلمان، يجب تذكيرهما بأن فرض أي نوع من أنواع الضرائب على القطاع الزراعي يُعد بمثابة ( سلخ جلد النملة)..فالعامل في القطاع الزراعي - شركة كانت أو مزارع - لن يحتمل هذه الضريبة المرتقبة ما لم يكن المراد بها طرد المستثمرين وتهجير المزارعين.. تكاليف الإنتاج وحدها في بلادنا تقود المزارعين وأصحاب الشركات الزراعية إلى عالم الإعسار والسجون، فكيف يحتملون الضرائب؟..فعوضاً عن إرهاق الزراعة والمزارعين بالضرائب، على مجلس الوزراء والبرلمان إلغاء المادة (18) من قانون مخصصات شاغلي المناصب الدستورية والتنفيذية والتشريعية وإمتيازاتهم، وهي المادة - الغريبة جداً - التي تعفي مخصصات وإمتيازات هؤلاء السادة من الضرائب ..!!

tahersati@hotmail.com

تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 3246

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1106321 [قساس فادي]
3.00/5 (2 صوت)

09-15-2014 04:47 PM
ويا طاهر تقدر تقولي اسم لجنة واحدة تم تكوينها وطلعت بتوصيات في صالح المواطين . دة لو طلعت بتوصيات اصلا


#1105898 [محموم جدا]
1.00/5 (1 صوت)

09-15-2014 09:48 AM
قول لي وزير المالية أين درست الاقتصاد؟ لأنه هذه الفعلة الشنيعة من حقها أن تصل بالبلد الى مرحلة يلايقوها بي تراب و يفركوها بي كدر حمار و لا بصل و لا عسل و في النهاية سيرتحل كل مزارعي السودان نحو المدن لبيع المساويك و المقاشيش (مش تصنيع زراعي ) و نسائهم الطباقة و الكسرى ( برضوا صناعة زراعية) .. دا كان نايم في بنك السودان صحا في المالية و ما جايب خبر للمساكين تحت الهجير و على الرصيف و في البوادي و السهول تحت المطر و هدير الرعد يسرحون لا ماء و لا دواء و لا دونكي حكومة و الذئب هو الحكومة دي جباية يا تركية دايرين مهدية أو وصاية أممية بدل البهدلة الرمونا فيها قال متنورين و صفوة قال..هو في وضع يتحمل زيادة ضريبة كدي أمسكوا العائلة كم تدفع في السنة حاليا ندفع لدولار الدواء و لدولار التعليم و لدولار الجمارك و لدولار كل ما هو مستورد من الخارج و ندفع نفايات و كهرباء و مياه و تعليم و ضريبة دخل و ضريبة انتاج و ضريبة ترحيل و جمارك أولادنا المغتربين و ترخيص سيارات و ترخيص رقشات الخريجين القاعدين لا شغل لا مشغلة و ضريبة على الطفل في بطن أمه و تاني ضريبة و توسيع مواعين و تمزيق جيوب المواطنين رفع دعم ما نافع جابت ليها توسيع بعد التحلل شنو ها المصطلحات المابتبل الريق دي !!!


#1105760 [ابو الطماير]
1.00/5 (1 صوت)

09-15-2014 07:19 AM
لماذا تسمي (المظله الضريبيه) يا اخوي يجب ان تسمي جهنم الضريبيه انا اتمني ان اسمع في يوم من الايام زياده في الانتاج في مشروع حكومي او تخفيض في عدد الحكام الذين صاروا اكثر من عدد المحكومين لا اظن في هذا العالم حكومه تعيش علي حيب شعبها مثل حكومتنا السنيه


#1105758 [ود يوسف]
4.25/5 (5 صوت)

09-15-2014 07:17 AM
الدول الناجحة تدعم المزارعين حتى تقلل تكلفة الإنتاج ويكون منافساً ويكون ذلك حافزا للمزارع لإنتاج المزيد ... وبذلك تتحقق الوفرة ومن ثم التصدير الذي يدر بدوره العملات الصعبة وترجع الفائدة للمزارع والحكومة معا ... حتى أن أمريكا ( بذات نفسها ) اشتكت في العام 2006 إلى منظمة التجارة الدولية من أن الدول الأوروبية تدعم مزارعيها أكثر من ( اللازم ) مما يجعل منتجاتها أرخص من المنتجات الأمريكية ... أين نحن من هذا ...
هؤلاء الجهلاء يبنون الاقتصاد على الضرائب والجبايات وليس على الانتاج ...
حسبنا الله ونعم الوكيل ...


#1105561 [نص صديري]
2.50/5 (3 صوت)

09-14-2014 08:58 PM
الطاهر ساتي انت مثـــال للتناقض!!!
هل تذكر مقالك الذي دعيت فيه الى خلع الاراضي من المزارعين في الشمالية واعطائها لمن يزرعها وقلنا لك هنا في تعليق انك تجهل تعثر المزراع فيها وماترمي الدولة به على كاهله حتى عاد يفضل ان يترك الارض بورا بدل ان يزرعها
ســـــــــبحــــان مغـير الاحول والاراء من رآي لرآي!!!

الان يعضمة لسانك تعترف وتضرب مثلهم((تلت للطير وتلت للزبير وتلت للاسبير والمزارع فاعل خير)،!!
ياريت معلقي الراكوبة يمدونا برابط مقال الطاهر الذي دعى فيه الحكومة لنزع اراض المزراعين في الشمالية واعطاؤها كما قال لمن يفلحونها وطبعا وقتها كان محموم باستثمارات وشره الخليجيين والمصريين لنهب اراضي الشمالية.
نختشي ليك يالطاهر فقد كنا على حق وكنت مجرد ببغاء لانك عمرك مانزلت الجرف شايل طوريتك دعك وان اسألك ان كنت قد حصد اي محصول لتعرف كم هي مرهقة ماديا العملية الزراعية
كل مايطلبه المزراعون في الشمالية هو رفع والغاء هذه الضرائب وتوفير الجازولين او الكهرباء وسينتجون افضل من كفلائكم الخليجيين او اسيادكم المصريين


#1105539 [عصمتووف]
1.00/5 (1 صوت)

09-14-2014 08:18 PM
(18) من قانون مخصصات شاغلي المناصب الدستورية والتنفيذية والتشريعية وإمتيازاتهم، وهي المادة -
تلك الماده خط احمر كما استشهد البروف براتب البششير ب الف ومئتان دولار انت عاوز تعمل انقلاب جديد من البشير والله نجوم السماء اقرب وتشوف حلمة ودنك ي زول بكره يسلطوا عليك واحد يدهسك ولا يخطفك يقبلون التحدث في كل شئ حتي اعراضهم اما مخصصاتهم لا اشارة ولااحم ولادستور حولها هم في حالتهم كده فقراء ي عيني


#1105495 [حكم]
2.25/5 (5 صوت)

09-14-2014 07:06 PM
حلاة لقلق
انت عاوزهم يفرضوا ضرائب على مخصصاتهم ؟؟
كدى اول حاجة شاور الحريم الإتعودن على نمط معين من المعيشة

ياخى ديل مش يسلخوا جلد النملة .. ديل يسلخوا جلد فيروس الإيبولا زاتو


#1105492 [إنقاذي سادر في فساده]
3.00/5 (5 صوت)

09-14-2014 07:03 PM
مما ذكرت تأكد لى وبما لايدع مجالا للشك ان هذه اللجنة المنبثقة تتقرب الى الله بإطلاق رصاصة الرحمة على الزراعة فى السودان
ويبدو اننا نسير سيرا حثيثا فى اعادة انتاج مجاعة سنة ستة ( الضرائب الضرائب) الدولة الفاشلة بامتياز
نحن مقبلون على طامة كبرى لا تبقى ولا تذر .الطوفان قادم لا محالة وسيجرف الأبالسة
ويبدي لابيد عمرو ستكون النهاية المفجعة


#1105444 [منصور محمد احمد]
3.00/5 (2 صوت)

09-14-2014 05:16 PM
اعتقد ان هنالك مؤامرة على ثقافة النمل الشعبية ، وذلك بشطب اصل التسمية لسلخ جلد النملة ، وهذا الشطب من متطلبات التهذيب لان الراكوبة يدخلها الصغار وليس من التربية الحسنة اسماعهم بذئ الحديث ، حتى وان كان هذا الحديث من موروثاتنا الثقافية. لحل هذا الاشكال الرجاء من ادارة الراكوبة ، تخصيص حيز بها للكبار فقط . عشان نقدر الفيلة.


#1105430 [الحقاني]
2.00/5 (2 صوت)

09-14-2014 04:57 PM
حنفوف العالم اجمع يعني حا نفوق العالم اجمع بس انت ياود ساتي اصبر شويه
اصلو الجماعة ديل ناجحين في الدمير بشكل!!!!!!!!
الزراعة الحكومه ماخدة منها ضرايب في مدخلاتها وكل ولايه عنده ضريبة فوق لتر الجاز وضرايب لكل من الاسبيرات المضروبة والمبيدادة المنتهية الصلاحية والتقاوي الفاسده وجوالات الخيش المشمسه وضريبة اسواق و10% زكاه ودمغة جريح ومجهود حربي ودعم سلام والشهيد وترعتي كنانه والرهدودعم طلاب وووو
كل الكلام دا من كراسي من من راسي


الطاهر ساتي
 الطاهر ساتي

مساحة اعلانية
تقييم
3.69/10 (5 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة