المقالات
السياسة
الصلاة على النبي
الصلاة على النبي
09-18-2014 10:37 AM


كان يوم الأربعاء الماضي صعبا وقاسيا ، حدث لي حادث سيء ، بدا اليوم عاديا بكل التفاصيل العادية إلا أن ذهني كان مشغولا بصورة استثنائية ببعض الأمور المتشعبة (وأنا امرأة يأكلني الهم) من أمور صحية تخصني وأمور تعليمية وتربوية تخص أولادي وبعض هموم على أبوين عجوزين اعشقهما وأخاف عليهما واشتاق لهما، وأخيرا لدى ملف ضخم للترجمة بين يدي عن مخاطر تلوث البيئة. قررت بيني وبين نفسي أن انتهي منه يوم الخميس حتى ( أشيله من راسي) وارتاح خلال (الويك اند).
وصلت إلى مكتبي مبكرة وجلست ووضعت أغراضي ومفاتيحي ثم فتحت جهاز الكمبيوتر خاصتي وفتحت معي الصفحة التي يجب أن تكتب بها (الباسوورد) حتى تدخل، كلمة مروري هذه مكونة من عبارة ثم عدد من الأرقام. الحقيقة إنني لا أحب كلمة مروري هذه وهي ليست جميلة ولا توحي بأي تسامح أو ايجابية. هذا المكتب كان يشغله قبلي احد المترجمين من إحدى الجنسيات العربية والشهادة لله انه مترجم جدا متمكن ومشهود له بذلك وله عدد ضخم من الكتب المترجمة في السوق والبعض منها دواوين شعر. كلمة المرور تخص هذا الشخص حيث وجدتها مكتوبة على ورقة صغيرة ملصقة على شاشة الكمبيوتر أول يوم بدأت العمل في هذا المكان. لم أغيرها وتركتها على ما هي عليه بكل ما تحمل من تحيز عرقي وتعنت فكري وتزمت ديني ... تركتها ولست أنا متحيزة عرقية ولست متعنتة فكريا ولست متشددة دينيا وإنما تركتها عظة وعبرة لتذكرني بان هناك شخوص في هذه الدنيا الفانية أضاعوا حياتهم في الانغلاق والكراهية والمشاعر السلبية. أموري واضحة وضوح الشمس أنا امرأة افريقية من الوطن السمح السودان وان شئت أكثر فان أمي هي امدرمان وأحب كل بني وطني بكل تموجاتهم وتداخلاتهم واختلافاتهم كما وأحب كل إخوتي في الإنسانية البشر الآخرين على سطح الكرة الأرضية وفكري منفتح وأحاول أن أتقبل الجديد والحديث ما أمكنني وأنا مسلمة والإسلام يناسبني تماما ولكني لست متعنتة واكره كل من هو متعنت، وغني عن القول ليست لي علاقة بالسياسة من قريب أو بعيد سواء الحكومة أو المعارضة والحقيقة إنني عشت أكثر من نصف عمري خارج وطني ولا زلت ويحزنني ما آل إليه حال الوطن وأهلنا الغبش ولا افهم مهمة السياسة ورجالاتها وكذلك الأمر مهمة المعارضة ورجالاتها و( نساوينها)!
حسنا، نرجع إلى موضوع الباسورد، اكتشفت إنني نسيتها ... يا للهول ... فقط أتذكر ( تلك العبارة المرعبة) ولكنني لم استطع تذكر الأرقام الموجودة معها. لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم، ما الحل؟ حاولت أن اهدي من روع نفسي، فانا ليس لي رئيس مباشر (بالكيفية المتعارف عليها) في عملي ولا أتعرض إلى إي ضغوط، وأنا أحب عملي ومتمكنة منه وأؤدي كافة واجباتي ومهامي بالكيفية التي تناسبني، وربما نتج هذا الوضع عن معرفتهم إنني شديدة الالتزام واخذ نفسي مأخذ الجد وأتعامل مع الأمور بالكثير من الحزم والجدية، فربما لذلك تركوني أدير شؤون نفسي.. إلا انه وفي ظل هذا الوضع المرن أيضا يظل نسيان كلمة المرور مشكلة كبيرة.
اتصلت بشقيقي الذي يكبرني مباشرة وله معرفة كبيرة بأمور التقنية هذه، سلمت عليه وأخبرته عن مشكلتي، لم انتبه إلى انه كان يضحك وعندما ختمت الحكاية وطلبت المساعدة ، كان يقهقه بشكل عنيف وكأنه سمع أكثر نكتة مضحكة، شعرت بالغيظ و(المغسة) تملاَني من راسي حتى أخمص قدمي وسألته : ما المضحك في الأمر؟ رد على بصوت مليء بالضحك المكتوم: هل تذكري عندما فاتتك الطيارة؟ اسقط في يدي فقد شعرت إنني وقعت في فخ وسوف أصبح (مضحكة) لإخواني وأخواتي فذاك أمر يحبونه ويبرعون فيه وسوف أتعرض لحملة كبيرة من ( شيل الحال ونقر الطار) كما تقول أمي ! فقلت له: طيب مع السلامة وأغلقت تلفوني.
الحقيقة لقد فاتتني الطيارة مرتين في حياتي !
عندما انتصف النهار تصاعدت مستويات الإحباط وانتابني إحساس بالرهق النفسي الشديد فقررت العودة إلى البيت وتكملة عملي من هناك. الحمد لله الذي أنار بصيرتي وذكرني بأمر الصلاة على المصطفى الحبيب. الصلاة على المصطفى أمر كبير وله عجائب وأسرار. لا ادعي إنني ممن يعرفون هذه الأسرار ولكني مطلعة على القليل منها ورأيت وعاشرت بعض الناس وهم يعرفون ويملكون هذه الأسرار. المكثرين من الصلاة على المصطفى لهم وجوه مميزة يشع منها شيء مختلف ... لا ادري ما هو ولكنه خليط من الوقار والطمأنينة والجمال والنور والبهاء.
قال الإمام السيوطي : كثرة الصلاة على النبي صلى الله عليه و سلم تكثر الأرزاق و البركات ، و تقضى الحوائج وتكشف الهموم و الغموم و الكروب كلها، وهي سبب لغفران الذنوب ومحو السيئات وكسب الحسنات و رفع الدرجات ومن أكثر منها حرم الله جسده على النار. كما وتنفي الفقر وضيق العيش. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ):كثرة الذكر والصلاة علي تنفي الفقر(. كما إنها سبب لكفاية العبد ما أهمه من أمر الدنيا والآخرة، وسبب لقرب العبد من رسول الله يوم القيامة. كما ورد أن الحبيب المصطفى يرد السلام على من صلى وسلم عليه فعن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:( ما من أحد يسلم على إلا رد الله على روحي حتى أرد عليه السلام).
كما هي أيضا سبب لشفاعته الحبيب المصطفى و للنجاة من سائر الأهوال يوم القيامة فعن أنس بن مالك قال : قال رسول الله : ( يا أيها الناس إن أنجاكم يوم القيامة من أهوالها ومواطنها أكثركم علي صلاة في دار الدنيا). كما تقضي مائة حاجة من حوائج الدنيا و الآخرة، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( من صلى علي في يوم مائة مرة قضى الله له مائة حاجة: سبعين منها لأخرته وثلاثين منها لدنياه)، وهي سبب لتبشير العبد بالجنة قبل موته ورؤية مقعده فيها فعن أنس رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( من صلى علي في يوم ألف مرة لم يمت حتى يرى مقعده من الجنة(. وهي أيضا سبب لتذكير العبد ما نسيه، فعن أنس بن مالك رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:( إذا نسيتم شيئا فصلوا علي تذكروه إن شاء الله).
هناك آداب يستحسن إتباعها عند الصلاة على الحبيب المصطفى منها أن تكون طاهراً ويستحسن متوضئا حاضر القلب، كما يستحسن أن تبدأ بذكر الله مما يحبه الله تعالي وهي: سبحان الله ، الله اكبر، لا اله إلا الله ، والحمد لله، ثم بعدها تبدأ في الصلاة على المصطفى. كما يستحسن أن يسبق كل هذا أولا : الاستغفار بأي صيغة شئت، سواء استغفر الله العظيم، أو سيد الاستغفار أو صيغة وسطية بينهما.
آويت إلى فراشي مساء ذاك اليوم العصيب، أمسكت سبحتي وبدأت التسبيح، من محاسن التسبيح والذكر الكثيرة المتعددة انك ترى نفسك وكل مشاكلك وهمومك شيئا صغيرا تافها في ملكوت الله اللانهائي وانه ( ليس ثمة شيء مهم) وتحس بالأمن وانك بين يدي رحمن رحيم ، كما إنني أحس ومن تجربتي الخاصة انه يحدث معي نوع من الانفصال بين روحي وجسدي وعقلي وأحس بروحي تتطاير وتنسرب إلى دنيوات أخرى وفضاءات واسعة وحقيقة يحدث لي فيها وضع عقلي غريب إذ لا أتذكر في ماذا كنت أفكر وكيف انقضى الوقت! انتهيت من الجزء الأول من التسبيح وبدأت الصلاة على المصطفى وكنت قد بدأت أغالب نعاسي وتثاقل لساني كما إنني كنت قد دخلت إلى تلك المرحلة من انفلات روحي وانطلاقها خارج جسدي وانغماري بالأمن والسلام حتى إنني نسيت ما هو السبب الرئيسي ومشكلتي وهمي الكبير وهو نسياني ( الباسوورد) !
لم أكن قد وصلت إلى منتصف السبحة عندما لمع الرقم في راسي .... لم أدرك ما هو.... دقائق أخرى وجاءني نفس الرقم يلح علي مرة ثانية ... غالبت نعاسي وانفراط روحي واستجمعت أشلاء نفسي ... ثم استوعبت ... انه الرقم إياه الذي نسيته اليوم وأحال يومي جحيما ! اضات النور الصغير بجانب سريري وتناولت ورقة وقلما وكتبت الرقم عليها !
اللهم صلي وسلم وذد وبارك على سيدنا محمد وعلى اله وأصحابه أجمعين.

[email protected]

تعليقات 11 | إهداء 0 | زيارات 2569

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1282918 [mohammedmoumen]
0.00/5 (0 صوت)

06-10-2015 11:58 PM
بسم الله السلام عليكم اخوانى و اخواتى ان موضوع الاستادة شدى المحترمة موضوع عميق و جيد و لا دخل له بمشكلة دارفور او جنوب السودان فلا تخلطو المواضيع من فضلكم هدا مقال عن تجربتها الخاصة ارادة ان تستفيدو منه و نطلاقا من حديث ابى بن كعب رضى الله عنه ادن يكفيك الله ما اهمك من امر دنياك و يغفر دنبك شكرا لكم


#1282237 [mohammedmoumen]
0.00/5 (0 صوت)

06-10-2015 12:43 AM
بسم الله السلام عليكم اهلا وسهلا باخوانى الاعزاء من اهل السودان الغالى و تحية كبيرة الى اهل صحيفة الركوبة و الى كاتبة هدا المقال الرفيع حقا مقال رفيع المستوى جزاكم الله خيرا و بارك فيكم ايها الغالين و الله اريد ان تزيدون من مثل هده المقالات الجميلة الواقعية اريد من كاتبة الموضوع ان تكتبلى عبر عنوانى البريد الكترونى عن قصص و اسرار الصلاة على النبي احب هده المقالات كثيرا و اخيرا تقبلو اسمى عبارات التقدير و الاحترام بوركتم والسلام مجهود مبارك و لا تلتفتى الى غيره شكرا


#1109042 [د. الصديق الامام]
0.00/5 (0 صوت)

09-18-2014 06:44 PM
شكرا للاخت الاستاذه شذى عبد الحفيظ

ارجو ان لاتكون محبة النبي صلى الله عليه وسلم ان تمنعنا من معرفة الاحاديث الصحيحة والضعيفة فهذا الحديث يااخت ضعيف ولاينكر احد فضل الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم في ما ورد بمداخلتك
والخبر الاكيد في هذا قوله تعالى ( واذكر ربك اذا نسيت ) فالامر هنا ان نذكر الله عند النسيان سئل احد المشائخ عن صحة هذا الحديث فاجاب على التحو التالي:-



الحديث الوارد في ذلك : ضعيف . كما في تخريج الشيخ مشهور بن حسن لِكِتَاب " جلاء الأفهام " .

ولو افترضنا صِحّته فالقول المزعوم خطأ ! لأن الْمُصلِّي على النبي صلى الله عليه وسلم لا يَسأل النبي صلى الله عليه وسلم أن يُذَكِّرَه ، بل هو يسأل الله أن يُصلِّي على نَـبِيِّـه صلى الله عليه وسلم .

وقد أمَر الله بِذِكْرِه حال النسيان ، فقال عَزّ وَجلّ : (وَاذْكُرْ رَبَّكَ إِذَا نَسِيتَ) .
قال ابن كثير رحمه الله : لأن النسيان إنما يكون عن سبب ، قد يكون ذَنْبًا ... فأمر الله تعالى بِذِكْرِه ليذهب الشيطان عن القلب ، كما يذهب عند النداء بالأذان ، والحسنة تُذْهِب السيئة ، فإذا زال السبب للنسيان انْزَاح ، فَحَصل الذِّكْر للشيء بسبب ذِكْر الله تعالى .

والله تعالى أعلم .



المجيب الشيخ/ عبدالرحمن السحيم
عضو مكتب الدعوة والإرشاد


#1109023 [عابدة]
0.00/5 (0 صوت)

09-18-2014 06:03 PM
اللهم صَلِّ وسلم وزد وَبَارِكْ علي خير خلقك أجمعين صلاة تنر بها قلوبنا وتهدينا بها سبل الرشاد وترضي عننا رسولنا وحبيبنا عليه اكثر الصلاة وأتم التسليم.

عندي اكثر من ملاحظة لكن أولهن وأكثرهن إلحاحاً يا دكتورة ان مقالاتك رفيعة المستوي وعميقة بشكل لا يتناسب مع فقر مجتمعنا وقحطه وما نتج عن ذلك من مشاعر سلبية قد تبلغ مبلغ الغل والحسد. فرغم ان المقال عن أشكال حياتي لم يحله الا ان لجأتي الي الصلاة والتسليم علي حبيبنا وقرة أعيننا المصطفي الا ان هناك من لم يري مبدأ القصة ولا أهدافها ولا جوهر الصراع فيها ولا تبلور الحل او الريسليوشن كما يسمي أهل الدراما هذه المفاهيم ولكن انتبه ذهنه الي انك تملكين نور صغير بجانب سريرك. مع انه لو قال "بسم الله الرحمن الرحيم" فانه بإمكانه ان يكون له درج و نور بجانب سريره ان أراد، حتي ان قلب كرتونة وغطاها بخرقة ثم وضع لمبة شحن فوقها او جمبها لا يهمني المهم انه يستطيع ان أراد، كما وانه كما بحث ودرس وحصل علي المصطلح الذي استعمله عن غداءك فانه بإمكانه ان يعمل بنفس الجد ليخرج نفسه من الظلمات الي النور والي الظل من الحرور!!!



القصة ليست كم نتكسب وكيف نعيش وإنما الفكرة هي أين وصل بنا جهدنا وعملنا الشاق، فهو اما أوصلنا لان نتناول "الغداء المتأخر" وان نضع كمودينو ونور صغير بجانب أسرتنا وأما جلسنا نتصيد ونتحجج لننال من كل من سولت له نفسه ان يضع نور صغير علي درج بجانب سريره!!!

هناك أناس سواء كانوا في دارفور او غيرها من بقاع ارض الله الواسعة يقضون حياتهم يدورون حول حاجات الانسان الاول من مأكل ومشرب وهناك اخرون أصروا ان يخرجوا من دائرتها الضيقة و يمددوا أفكارهم وأرواحهم لتصبح اقدر علي احتواء الكثير والكثير جداً مما يفوق تلك المشكلات الحياتية البديهية.



اعتذر عن مثل تلك السلوكيات وإنما فقط لاحظت ان الذين ابتعدوا عن الوطن وعاشوا بعيداً فان بعض الناس الذين هم بكل أسف أبناء امتنا ووطننا لا يجدون حرجاً في ان يكيلون إليهم ويمكروا لهم والله خير الماكرين!

مقالك متنوع وكما انتي دائماً تأخذينا في حولة واسعة من الإحساسات المختلفة حتي تستقري بنا في مكان مريح وهاديء وتختمي علي ذلك جعل الله خواتيم أعمالك كلها خيراً.


#1108993 [أمل عبد الله]
0.00/5 (0 صوت)

09-18-2014 05:10 PM
سلام تحية واحترام أستاذة شذى / مقالك جميل ولغتك سمحة والمعنى والمغزى روعة وهو يمثل شيئا مختلفا في وسط كل هذه المقالات السياسية وحقيقة نحن نحتاج الى هذه النوعية من الكتابة فهي باردة ومنعشة لقلوبنا وأرواحنا .

أودّ ان اطلب منك طلب وهو ان تتخلصي او تبيعي لمبتك الصغيرة جم سريرك حتى تتحلحل كل مشاكلنا في دارفور وكل السودان وحتى يعود جنوبنا الحبيب مرة اخرى.

اكتبي ولا يهمك من ناس ملتوف يزيل الكيزان عالم ما عارفة مشكلتها وين الله كريم عليهم


اللهم صلي وسلم على سيدنا محمد وعلى اله وأصحابه أجمعين


#1108963 [الأزهري]
0.00/5 (0 صوت)

09-18-2014 04:26 PM
اللهم أدم نعمتك عليها باستحضارها لعظمتك وجلالك وتقربها إليك ومحبتها وصلاتها على نبيك في كل حين وأنعم علينا بما أنعمت عليها آمين.. واللهم صلي وسلم(وزد) وبارك على سيدنا محمد وعلى اله وأصحابه أجمعين.


#1108920 [تينا]
0.00/5 (0 صوت)

09-18-2014 03:08 PM
اللهم صلى وسلم وبارك على سيدنا وحبيبنا وشفيعنا محمد وعلى ءاله وصحبه اجمعين ...


#1108907 [هجو نصر]
0.00/5 (0 صوت)

09-18-2014 02:54 PM
" يا ملتوف يزيل الكيزان" هذه المخلوقة نبهت انها لاصلة لها بالسياسة ومن الامانة الا تكتب عن ما لا نعرف رغم ذلك ابدت شفقة علي حال الوطن البائس وبالطبع ضمنهم كل من ذكرت . لماذا تقرن الاسلام بالكيزان ؟
اما الصلاة علي النبي فما ذكرت الكاتبة مبذول ومعروف , وما ليس معروفا هو معني الصلاة علي النبي عند اغلبية الناس فهم يظنون ان الله جل وعلا يصلي علي النبي بنفس طريقة صلاننا تعالي عن ذلك علوا كببرا فقد وصل الي القضاء بلاغ عن احدهم قال لاخر : صلِ علي النبي فرد ذلك الاخر : ولا ركعة !
للصلاة ثلاثة معانٍ
1- التعظيم والحماية وهي صلاة الله يعظم الله فيها نبيه ويحمي ويسند رسالته
2- الاستغفار وهي صلاة الملائكة
3- صلاة العباد المفروضة وهي المعروفة لنا
فكأنك حين تقول : صلي الله عليه وسلم تدعو الله ان يعظم نبيه في قلوب المسلمين وان يحمي الاسلام ويحفظه وان يسلم عليه تسسليما


ردود على هجو نصر
Libyan Arab Jamahiriya [ملتوف يزيل الكيزان] 09-18-2014 05:20 PM
شكرا لك على توضيحك لى مقاصد الكاتبة المتنورة . ليس لى اعتراض على ما ذكرت ، ولكن اعرف تماما معنى "الساكت عن الحق شيطان اخرس" كما اعلم اتماما معني " ان يزيل المرء الضرر ، بيده او فمه او بقلبه" ثم اعلم يقينا ان الله سبحانه تعالي قد وضع الامانة على عاتقنا ، نحن البشر. واعلم تماما معنى ان الاخوة العاملين خير من المنقطعين عن العبادة. واعلم يقينا قيمة الدين الائجابية في حياة الناس اذا فطنوا لذلك. و بالقابل اعرف تماما الدين السلبى الذي يروج له الكيزان ، لنصبح لهم عبيدا من دون الله. واعرف تماما انهم باستخدام الدين السلبي يدمرون اخلاق المسلمين بترويج مثل هذا الفيض من الصلوات التي طرزتها الكاتبةالمحترمة،وجعل تغيير حياة الناس للافضل مهمة السماء ناسين (ان غيروا ما بانفسكم اولا لتغيروا ما بكم) . فهذا النموزج يعترف به اي عاقل قد ادى الى الكفر بهذا الدين ، الذي لا يرفع درجة الانسان من درجة الحيوان التي يتمناها عامة السودانيين ، لان حقوق الحيوان بدول الكفر ارقى من حقوقهم في اوطانهم الاسلامية. ومثل هذا السلوك ، نراهو يوميا فيذهب الرجل لصلاة الجمعة مستحمي و شبعان و متعطر ثم بعد ذلك يتصدق على متسول بحفنة من الدراهم و يذهب بعد ذلك مغيب الضمير مرتاحا ضامنا الجنة. وينسى ان من بات شبعانا و جاره جعان يرتكب جرما كبيرا. واذا مات احد المسلمين في اقصى الارض دمه مفرق علي جميع المسلمين القادرين. و نحن نشاهد قتل كميات كبيرة من المسلمين في دارفو يوميا بدون وجه حق(ناس مدنيين في معسكرات اللجوء، التي يطعمهم و يعالجهم فيها الكفار). وتأتى هذه الاخت الفضلى لتردد على مسامعنا و مسامح ناس تموت بالجوع المباشر و كيات كبيرة بالجوع الغير مباشر ، اكل لا يكفي و علاج مافي. كلام كثير لاعائد منه.اتقوا الله يا هؤلاء.


#1108747 [بت ملوك النيل]
0.00/5 (0 صوت)

09-18-2014 11:52 AM
اللهم صل صلاة كاملة وسلم سلاماً تاماً على سيدنا محمد الذي تنحل به العقد وتنفرج به الكرب وتقضي به الحوائج ، وتنال به الرغائب وحسن الخواتم ويستسقى الغمام بوجهه الكريم وعلى آله وصحبه في كل لمحة ونفس بعدد كل معلوم لك .

باسورد يفوت ولا حد يموت يا ستي


#1108728 [ملتوف يزيل الكيزان]
0.00/5 (0 صوت)

09-18-2014 11:38 AM
اقتباس "! اضات النور الصغير بجانب سريري وتناولت ورقة وقلما وكتبت الرقم عليها !"
عندما تتمحور حياة اي انسان حول احتياجاتة الشخصية من راحة في الدنيا و جنة في الاخرة. يكون مثل هذا الشخص قد وصل مرتبة الانانية الكاملة. هل سألت يوما عن عدد نساء و بنات دارفور اللائ يغتصبن و يضربن بعد ذلك باعقاب البنادق يوميا.ام سألت عن التي وضعت طفلها على قارعة الطريق امام المستشفي الحكومي الذي رفض استقبالها لقلة مالها.وهل سألت عن ذلك الشيخ العجوز الذي توفى وسط السوق وهو يحمل روشتة عجز عن حصول الواء الموصوف بها لفقره.
وهل ما كتبت ، اخذت اجرا عليه ام الحاري و لا المتعشي. و بمناسبة العشى ده ، طبعا ماكلا (ليت سبر) وللا مش؟؟؟
هل تعرفي معنى ، دعارة؟. دي حيلة كتير من بنات جنسك للحصول على وجبة عشى ، وذلك نتيجة لتطبيق شرع الله في السودان.


ردود على ملتوف يزيل الكيزان
United States [عابدة] 09-18-2014 06:06 PM
مال هذا المقال ومال دارفور وما حدث لكل وطننا الحبيب من جراء الانتكاسات المتتالية منذ 1998؟ ولو أراد كل منا ان يجلس يلوك ما حدث له بمنأى عما قد حدث لامة بأكملها فانه سيظل حبيس جدرانه الخاصة يبحث عن مقال او ونسة ليبث سمه فيها بلا داع. ثم رجاء لا يجوز لرجل حر ان يذكر ان امرأة "تعشت" من عائدات شرفها وفضيلتها فالحرة تجوع ولا تتردي ويجب علي الأحرار ان يردوا عليها بضاعتها بدل ان يستنزفوا بما فعلت بنفسها مشاعر الناس.

[الجويرابي] 09-18-2014 02:56 PM
الذين يصلون علي النبي هم الأكثر تفاعلا مع كل ما ذكرت .. إنت خارج الشبكة تماما .. أسأل الله أن ينير بصيرك.


#1108713 [الضعيف]
0.00/5 (0 صوت)

09-18-2014 11:26 AM
اللهم صل على محمد وعلى آله وسلم


أ. شذى عبد الحفيظ محمد رحمة
مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة