المقالات
السياسة
الشذوذ الجنسي ليس كما نتصور ونعتقد
الشذوذ الجنسي ليس كما نتصور ونعتقد
09-19-2014 04:00 AM

بدايتا الامر الذي انا موقن منه تماما هو ان هذا الموضوع سيثار الجدل حوله ليس لانه يتعلق بالظاهره المسمي الشذوذ الجنسي بل لما يحمله من اراء وحقائق صادمة ومغايره تماما لما يتخمر في ازهاننا عن هذه الظاهره وهي الشذوذ الجنسي، من جانب اخر ارجو من القارئ ان لا يتعامل مع هذا النص بعقلية من اسماهم الكاتب (بوعلي يسن) في كتابه الثالوث المحرم (الدين والجنس والصراع الطبقي) بالفئات والطبقات المتسلطة التي تحرم وتجرم اعمال كهذه لتبقي اصحاب المصلحة في التغير الاجتماعي تحت سيطرتها، فانا لا اطرح الجنس كمجال للتنوير والمعرفة كما يدعي هو، لا اريد منكم سوي ان تخرجو من تقليدية التعامل مع الوقائع الي مجايلتها ومسايرتها وفقا لصيرورتها وتطورها .
هناك تيار فلسفي من اشهر اعلامه الفيلسوف الالماني (ايمانويل كانط) يقول اننا مهما بلغنا من معرفة بالوقائع لا نستطيع الاحاطة الكاملة بماهيتها، بمعني اننا وباستمرار نظل نحوم حول الشي فنسقط عليه تمثلاتنا نحن دون ان نتمثله هو، وما هو الا تصورنا الخارجي عنه ولا تكتمل الصوره بمعرفة ماهيتة الا في حالة تمثله هو في ذاته، هذا يقودنا الي اننا في بعض المواقف نحكم علي تجربة شخص ما لم نكن نحن هو في كل تجاربه الحياتية _واعني هنا تجربة الشذوذ الجنسي_ اذن ما لم نمر بتجربة الشذوذ قطعا لا نستطيع ان نعقلن الدوافع التي جعلته ممكنا، والكلام يخص كل الظواهر الاخري فللعقلانية شروطها، وهنا تحديدا قد نجد المبرر الكافي للشاذ الذي اجتمع عليه اهله ليستنكرو عليه فعلته ويجبروه بالعدول عنها، وما كان منه الا ان واجههم بسؤاله المحرج، بان من يريد محاكمتي لا بد ان يكون صاحب تجربة فهل منك من هو صاحب تجربه، فكان ان صمتو جميعا وعدلو عن ما اقدمو عليه.
لا اريد الاطاله اكثر عزيزي القارئ السطور التالية تحاول ان تفتح زاوية رؤية جديده متماشيه مع كل خصائص عصرنا في التعامل مع ظاهره الشذوذ بشكل اكثر تسامحا من زي قبل، نحاول فيها تناول الظاهره بشكل اكثر موضوعية ليس دفاعا عن الشواذ بل محاوله لاعادة فهم الظاهرة، كلنا عندما نتناول الشذوذ يكون ذلك من زاوية احادية ذاتية لا تقبل التعدد وفقا للاطروحة الفلسفية اعلاه فنطلق الاحكام جزافا انطلاقا من ارضيتنا نحن الغير شواذ دون ان نضع في حساباتنا تلك الظروف الموضوعية _البيلوجية السيكلوجية بل حتي السيسلوجية_ التي يمر بها الشواذ جنسيا، مؤمنين تماما ان الشاذ هو ذاك الشخص المتمرد علي القانون التناسلي المجتمعي لا لشي فقط لانه يعشق التمرد وفي تقديري هذه يندرج تحت ما يسمي بتفكير الهوية وعكسه تفكير اللاهوية اي التعامل مع الاخر معرفيا كذات ايضا وليس كموضوع، وهو ما تجلي في القراءة الادبية للروائي الرائع عبد العزيز بركه ساكن في روايته (الجنقو مسامير الارض) لشخصيتين هما ود امونة والصافية نجد الكاتب ينحاز للاسباب الموضوعية التي شكلت الشخصيتين ليجد القارئ نفسه مطعاطفا لا مستنكرا، وهو نفسه ما نريد التاكيد عليه بصوره او باخري.
الشذوذ الجنسي عند الرجال والذي يعرف (باللواط) او عند النساء (بالسحاق) تاريخيا ارتبط بكارثة مدينة (سدوم) التي ترتبط دينيا بقوم لوط ، علي الرغم من ان هنالك بعض الاراء العلمية التي تشير الي وجوده عند الحيوان اولا قبل الانسان، في الحالتين السابقتين يمكن النظر الي الشذوذ كظاهره او نمط سلوكي يمكن وصفة بالتمرد التام علي قوانين التناسل الطبيعي وفقا لخصائص ذاك العصر والتي هي قطعا عكس خصائص عصرنا التي تمكننا من دراسة الظاهرة من جوانب اكثر تعقيدا، فالشذوذ الان وتحديدا عند علماء الاحياء (البيلوجي) له ما يبرره فهناك معلومات تشير الي ان الخلل الذي يحدث اثناء عمليات الاخصاب التي تسبق تكون الجنين وهو ما يتعلق بعلم الوراثة يمكن ان ينتج عنه مولود يحمل صفه مزدوجة اي صفة الذكوره والانوثة معا وهي قد تكون ظاهرية او عكس ذلك، والثانية هي الخلل الذي يحدث في الهرمونات بمعني ان تغلب هرمونات الانوثة عند الذكر اوالعكس مما يبرر قيام الشخص بسلوك مزدوج وهو اللواط في حالة الرجل او السحاق في حالة الانثي.
سيكلوجيا اثبتت الدراسات النفسية ان اي شخص تعرض لحادث اغتصاب وهو طفل ذكر كان ام انثي معرض للاتيان بفعل الشذوذ الجنسي، وبما ان التجربة هي الاولي له سيتم تخزينها في العقل الباطن فيتم التعامل مع موضوع الجنس بذات الاشكال المختلفة، مما يبرر ايضا قيام الشخص بالظاهرتين في الان نفسه.
اجتماعيا يحدث كثيرا ان يتم التعامل مع الطفل من ابويه منذ صغره بصورة مغايرة علي ما هو عليه، مثلا عندما تحرم اسره من انجاب البنين يتم التعامل مع احد البنات علي اساس انه ولد او العكس فينشاء الطفل ويشب علي هذا الاساس، او ان يكون الطفل وحيد وسط مجموعه من البنات او العكس، مما يعطيه الفرصة الكاملة في التعامل مع نفسه بشكل مزدوج، اذن كل الظروف اعلاه تدعم القول بان الشذوذ الجنسي حالة مرضية وليس العكس، مما يتطلب منا النظر للشذوذ من زاوية موضوعية وليس العكس، قطعا هذا لا يشمل كل الشواذ فانا اسلم بان هناك من هم متمردين ولكنني اقول ليس كلهم.
اذن الشذوذ ليس ذو دوافع ذاتية بحته كما هو معروف هناك عدت اسباب موضوعة خارجة تماما عن ارادة الشخص الشاذ هي من تدفعة الي الاتيان بهذا الفعل، مما يوجب التعامل معه كظاهره مرضية تحتاج منا الي المتابعة والعلاج وليس العكس، اذن هي دعوة للتسامح مع الاخر في جوانب اخري هي غير الاختلاف العقدي والفكري الايدولجي او الطبقي او الجيني، بل الي مستوي ارحب من ذلك هو الاختلاف والمغايرة السلوكية حتي علي ادقق المستويات حساسية، فهلا تسمعون. ولكم مني كل التحايا.
Batoo54435@gmail.com



تعليقات 16 | إهداء 0 | زيارات 3977

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1110839 [كلام سيء جداً]
2.00/5 (1 صوت)

09-21-2014 08:01 AM
يا زول الله ما تخافوا. دا كلام بني آدم سوي. إنت عارف هنالك نص قرآني صريح يجرم هذا الفعل و العذاب الذي حل بأولئك القوم الفاسدين. و برضو*تقول*لي فلسفة و كلام ****. يا زول توب لربك الله يهديك.


#1110828 [ود يوسف]
2.00/5 (5 صوت)

09-21-2014 07:47 AM
(( بان من يريد محاكمتي لا بد ان يكون صاحب تجربة فهل منكم من هو صاحب تجربه، )) !!! هذا كلام غير منطقي ، فهل عندما يحاكم القاضي لصاً لا بد أن يكون القاضي قد سرق من قبل ؟؟؟


#1110531 [الحسن]
5.00/5 (1 صوت)

09-20-2014 07:47 PM
طيب برضو لو واحد تعرض لتعنيف في صغره
بقي يغتصب النساء والأطفال، ويقتل البشر
نقول دي حالة نفسية ولا نعاقبه!!!!


#1110290 [ابو محمد]
5.00/5 (1 صوت)

09-20-2014 01:27 PM
الاخ محمد قبل ما أقرأ الموضوع انت من اول كلمة غلطان ( بدايةً وليس بدايتا)


#1109462 [االمندهش]
3.50/5 (3 صوت)

09-19-2014 12:48 PM
التعليقات طبعا متوقعه عن هذا الموضوع المتأخر جدا حتى فى اولويات اكثر الدول والاشخاص استناره.ولكن تحمد للكاتب جراءته وشجاعته فى طرح حقوق هذه الفئه فى بلد يبحث اهله عن حقهم فى الاكل والشرب ولكن فى ذات الوقت يعاب على الكاتب طرح موضوع بهذه الخطوره بهذه الطريقه السطحيه جدا .فهنالك الكثير من الحقائق العلميه والكثير من الاشياء الموضوعيه كان من الممكن ايرادها فى هذا الموضوع حتى تكون عملية الطرح قويه ينتج عنها حوار موضوعى يساعد مستقبلا فى صناعة رؤيه عادله لهذه الفئه ..على كل لك التحيه ايها الكاتب الجرئ


#1109445 [karkaba]
1.75/5 (3 صوت)

09-19-2014 12:09 PM
المثلية الجنسية ليست مرض كلمة شذوذ نغني ايضا كان يفنب رجل كبير طفلة وتوجد حالات كتيرة لة كا اشذوذ الفكري او التصرغات


#1109415 [فاروق بشير]
5.00/5 (4 صوت)

09-19-2014 11:30 AM
لا اتفق معك لانه ليس شذوذا. فهو فعل يتم بوعي وارادة.
لكن اغتنم الفرصة مناسبة لرد الاعتبار لسيدنا النبي لوط.
اخطا المسلمون والعرب حين نسبوا هذا الفعل الذى راوه مشينا للنبى الذى نهى عنه.
الفرنجة كانوا افلح من العرب حين نسبوه للقوم الذين مارسوه قوم سدوم.
يقولون للفاعل سدومي.وليس ****.
لكن ما الفائدة؟ فاسم سيدنا لوط تشوه الى الابد. ولا تجد من يسمي ابنه لوط.


ردود على فاروق بشير
Sudan [خير ما كتبت] 09-21-2014 07:50 AM
أخي حقيقة أشكرك علي هذا التصحيح النادر و أرجو أن توسع الكتابة فيه بحيث يكون مقالا منفصلا لوحده و ذلك لكونه مهماً جداً.

United Kingdom [TIGERSHARK] 09-19-2014 01:48 PM
Outstanding comment 100%...


#1109374 [الحلومر]
5.00/5 (1 صوت)

09-19-2014 10:50 AM
احباط احباط احباط اينما نولي وجوهنا الاحباط محيط بناالذي يمارس هذا الشذوذ تضافرت ضدة عدة جهات الجهل والتفكك الاسري والمجتمع والمدرسة والحكومة والفقر نرجو ان نسمع اخبار طيبة عن الوطن وشعبه اللهم انصر كل مظلوم واخصف بكل طاغية وظالم


#1109361 [اا]
5.00/5 (1 صوت)

09-19-2014 10:42 AM
شكرا لاثارة الموضوع . انا شخصيا و بحكم عملي كطبيب اعامل المثليين "ليسو شواذ !" معاملتي للاخرين و هذا ما يجب عمله من ناحية التعامل مع الواقع و لحمايتهم و حماية المجتمع من الايدز . و بالمناسبةمنظمة العالمية اصدرت تصنيف للامراض النفسية لا يعتبر المثلية مرض نفسي. يمكن الاطلاع:

http://www.who.int/bulletin/volumes/92/9/14-135541.pdf


#1109334 [Yasser]
5.00/5 (2 صوت)

09-19-2014 09:59 AM
هناك تيار فلسفي من اشهر اعلامه الفيلسوف الالماني (ايمانويل كانط) يقول اننا مهما بلغنا من معرفة بالوقائع لا نستطيع الاحاطة الكاملة بماهيتها، بمعني اننا وباستمرار نظل نحوم حول الشي فنسقط عليه تمثلاتنا نحن دون ان نتمثله هو، وما هو الا تصورنا الخارجي عنه ولا تكتمل الصوره بمعرفة ماهيتة الا في حالة تمثله هو في ذاته، هذا يقودنا الي اننا في بعض المواقف نحكم علي تجربة شخص ما لم نكن نحن هو في كل تجاربه الحياتية _واعني هنا تجربة الشذوذ الجنسي_ اذن ما لم نمر بتجربة الشذوذ قطعا لا نستطيع ان نعقلن الدوافع التي جعلته ممكنا، والكلام يخص كل الظواهر الاخري فللعقلانية شروطها، وهنا تحديدا قد نجد المبرر الكافي للشاذ الذي اجتمع عليه اهله ليستنكرو عليه فعلته ويجبروه بالعدول عنها، وما كان منه الا ان واجههم بسؤاله المحرج، بان من يريد محاكمتي لا بد ان يكون صاحب تجربة فهل منك من هو صاحب تجربه، فكان ان صمتو جميعا وعدلو عن ما اقدمو عليه.

'سيكلوجيا اثبتت الدراسات النفسية ان اي شخص تعرض لحادث اغتصاب وهو طفل ذكر كان ام انثي معرض للاتيان بفعل الشذوذ الجنسي،

كلامك هذا غير دقيق. اذا كان للانسان وازع ديني وفطرة سليمة فلن يرتكب مثل هذا المنكر لانه يتنافي مع الاخلاق الفاضله ولا يتماشي مع الاعراف والتقاليد السائده في المجتمعات السويه.
فلنرجع الي كتاب الله وسنة نبيه المصطفي صلي الله عليه وسلم ففيهما غني لنا عن الإستشهاد بأراء من لا هم لهم سوى اشباع غرائزهم كالبهائم والعياز بالله.


ردود على Yasser
[عصمتووف] 09-19-2014 09:45 PM
البشر خطاؤون مهما علي شانهم ف الوزاع الديني مسلم مسيحي وغيره لا يغير شئيا والامثلة كثيرة ما يفعلة راهب الدويم مثلا وما يفعلة شيوخ الخلاوي هم قابضون ويتلون الكتاب ليلا ونهار ولا ننسي فضائح القساوسة وتحرشهم بالاطفال قضيتنا تربية اولا واخيرا واخيرا الشخص نفسة كيف يسيطر علي شهواتة ونفسة وفي النهاية في الاشخاص محبي الغلمان هل يحبون ان تنتهك عوراتهم يفعلوا بهم كما يفعلون للاخرين هل يرضونها لاطفالهم ف التعاليم السماوية وكتبها حرمت هذا الفعل الشنيع


#1109308 [زول وطني غيور]
4.50/5 (6 صوت)

09-19-2014 09:11 AM
لايوجد شذوذ جنسي لدى الحيوان كما تقول لأن الحيوان يتصرف بشكل طبيعي ولكن الشذوذ الجنسي هو من فعل الإنسان فقط لأن بعض الناس له تجارب سابقة في هذا المجال أو لأنه أدمن المتعة الجنسية بشتى الطرق الوسائل أراد أن يجرب أسلوب آخر مختلف وقطعا هذا شخص غير طبيعي وغير سوي يجب أن يذهب إلى عيادة الطبيب النفسي ، لأن مثل هذه الممارسات غير مقبولة لدى 99% من أفراد المجتمع وإذا قمنا بإجراء تصويت الآن بالسودان هل نقبل هذا النوع من الممارسات علنا بمجتمعنا السوداني ام لا تقبله ستكون النتيجة 99% لصالح رفض هذه الممارسات ..


ردود على زول وطني غيور
United Kingdom [TIGERSHARK] 09-19-2014 01:54 PM
Animals homosexual, please go to (youtube) and you will see before your eyes


#1109296 [omer]
4.00/5 (4 صوت)

09-19-2014 08:31 AM
دليلنا ومرشدنا وكتلوجنا وهادينا هو القرأن الكريم وفيه (ولا تقربوا الزنى انه كان فاحشة وساء سبيلا ) (وينهى عن الفحشاء والمنكر والبغي لعلكم تذكرون )النحل 29


#1109287 [D Koygale]
4.50/5 (7 صوت)

09-19-2014 08:15 AM
يا سلام وبالمنطق بتاعك دا هل انت جربتو حتي تتكلم عنو؟؟؟؟ ياراجل سدوم لم تكن كارثة بل عقاب رباني انزله الخالق البارى العدل الذي لا يظلم ولا ينسي؟ وهل بعد ذلك تفسير يبرر الشذوذ الجنسي؟؟؟؟؟ لوايطة اخر زمن حيكونوا شنو؟؟؟؟


#1109280 [Sudani]
3.47/5 (8 صوت)

09-19-2014 07:58 AM
يازول هوي امسك الدرب عِدِل. الموضوع لا محتاج لي فلسفة ولا لي علم اجتماع ديل كلجات ساكت.
الضكر ضكر والانتاية انتاية اللولوة شنو؟؟


#1109277 [Adam]
5.00/5 (4 صوت)

09-19-2014 07:44 AM
كنت اتوقع ان يكون الموضوع اعمق من ذلك خاصة بعد المقدمة الفلسفية الرائعة فاذا بك

تقول كلاما عاما لايثير جدالا علميا كما توقعت له


#1109245 [الدنقلاوي]
4.50/5 (4 صوت)

09-19-2014 04:41 AM
سيكلوجيا اثبتت الدراسات النفسية ان اي شخص تعرض لحادث اغتصاب وهو طفل ذكر كان ام انثي معرض للاتيان بفعل الشذوذ الجنسي،

هذا كلام عام متداول "شعبياً" وهو كلام خاطيء ولم تثبته أي دراسات ولا يحزنون

والله أحبطتنا .. أعتقدنا أنك ستورد حقائق علمية ونتائج دراسات متفق أو مختلف عليهاوآخر ما توصل له علم النفس والبايولوجي في شأن الخيارات الجنسية .. لكن ما أوردته يمكن أن تقوله ست الشاي تحت أي نيمة. هذا كلام عام يا أخونا فتثقف في الأمر علك تفيد وتستفيد


ردود على الدنقلاوي
[Simba] 09-19-2014 10:16 PM
Apologies for writing in English. Anyway, here is my take: (1)The subject matter and the analysis are both outside the scope of what really matters now. The ENTIRE COUNTRY has been raped - Gays included, which makes it a double whammy. (2)The real question (that matters), using the same logic

WHAT WILL BECOME OF THE RAPED SUDAN? N
I hope not a Gay Country……
whatever that may mean…

Canada [الدنقلاوي] 09-19-2014 04:20 PM
الأخ (أيام لها إيقاع) الاعتداءات الجنسية على الأطفال عامل واحد من عوامل كثيرة حتى هو ليس العامل الرئيسي: وإليك الإجابة الرسمية للجمعية الرسمية الأمريكية ويمكنك الدخول في هذا الموقعhttp://genderwholeness.com/lds/understanding/what-causes-male-homosexuality/
للمزيد من التفاصيل وآسف لعدم تمكني من ترجمة كامل الموضوع:

Statement From The American Psychological Association (APA)

The official explanation from the APA says that there is no consensus about what causes homosexuality. But we have observed eight predisposing factors that are common in the backgrounds of men with same-sex attraction. [ MORE ]

1. Unhealthy Childhood Relationships With Females

Females can wound young boys by smothering, criticizing, controlling, and ignoring proper boundaries. Some boys who have experienced such wounding develop unhealthy relationships with women in adulthood in which they either push them too far away or hold them too close. [ MORE ]

2. Distorted Concepts of Gender

Unhealthy childhood relationships with females can distort a man’s view of the female gender, affect how he sees himself in relation to women, damage his sense of masculinity, and prevent the natural development of a sense of genderedness. This can leave the individual without a sense of the opposite sex as complementary and attractive. [ MORE ]

3. Feeling Incongruent With One’s Own Gender

Feeling incongruent with what a man believes his gender requires may create a psychologically unstable situation, resulting in the unconscious mind compensating through fixations or attractions toward males and masculinity. [ MORE ]

4. Problems In Relationships With Other Males

During childhood, some boys disconnect from other males due to negative experiences with males, negative stereotypes about males, and fear of being seen as strange. This leaves their normal needs for same-sex connection and bonding unmet, resulting in longings and cravings for male closeness. [ MORE ]

5. Sexual Conditioning

Sexual desire can be conditioned through pairing specific stimuli with sexual arousal. Male-on-male sexual abuse and early exposure to male pornography may create or intensify homosexual arousal for some boys. [ MORE ]

6. Sexual Abuse

In addition to its potential role in conditioning sexual arousal, sexual abuse can create or intensify gender incongruity, disaffiliation from other males, and if the perpetrator is female, fear or hatred of women. It may also create repetitive patterns of compulsive sexual behavior. [ MORE ]

7. Certain Biological and Physical Issues

Research on direct biological and genetic causes of homosexuality is inconclusive. But our experience suggests that certain biological factors can have an important indirect impact by affecting other parts of the developmental pathway. [ MORE ]


8. Certain Emotional and Psychological Problem

Certain emotional and psychological issues may increase the likelihood of developing homosexuality. These issues probably don’t play a causal role, but may intensify the effect of other predisposing factors, particularly gender incongruity, same-sex disaffiliation, sexual conditioning, and sexual abuse. [ MORE ]

Two Necessary and Sufficient Factors

We believe the eight predisposing factors lead to just two conditions that are necessary for the development of homosexuality. Learn about these two conditions. [ MORE ]

Saudi Arabia [أيام لها إيقاع] 09-19-2014 06:57 AM
ياخي كلام سليم ،، اغتصاب الإطفال يقود إلى تشوههم سيكلوجياً و بالتالي سلوك الشذوذ الجنسي ، بل حتى السلوك الإجرامي كله سببه تعرض الإنسان في مرحلة الطفولة إلى اغتصاب أو إذلال لشخصيته و تشويهها ، و هذا كلام علمي يا الدنقلاوي وليس كلام شعبي .


محمد ابراهيم بتو
مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة