09-21-2014 02:51 PM



علي شاشة احدي القنوات العربية تفاجأ المذيع بمواطن تلك الدولة (محتجا) أيعقل ان يتجاوز راتب وافدين سودانييين ذلك الراتب .بينما يحرم مواطن تلك الدولة من ذلك الأمتياز والمبالغة ..احتجاج المواطن جعل المذيع يستنجد بالمسؤل(المعني) لتبيان صدق الاحتجاج .والمسؤؤل يضع النقاط علي الحروف ..بان ذلك الامتياز يستحقه بالفعل طبيبان سودانيان ..وهو امتياز ملكي ..دفع لهما خلو رجل (مرتفع) لأستقدامهما للعمل والاقامة هنا ..انه هو امتياز خاص وحظوة ملكية متبعا حديثه- ذات المسئول - محذرا ومشددا من الخوض الصريح في تلك القرارات الملكية ..
قطعا ذلك جعل لنا فخرا بذلك التميز الذي اعاد بعض الثقة لتفردنا (المشهود )...تراكم الأنباء حول تميز كوادرنا .بالخارج قد جعل بلادنا تغفل قليلا.دون المشاركة التشجيعية لأرباب الحظوة الملكلية ولو الاشادة بذلك التميز السوداني الخالص الذي دفع بالدولة الخليجية الي تذليل كل العقبات التي تحول واستقدامهما اليها ..فقد أستسهلو كل عسير في شأن الاستفادة من خدماتهما ومهارتهما الطبية .يقينا منهم ببسمعتهما التي ارتادت الآفاق واحتاجت الي الامر الملكي الذي وجه صريحا بإنهاء تعقدهما بالشرط المادي الجزائي للأستفادة من جهودهما في بلاده ولخدمة مواطنيه ..
وغير بعيد لمناسبة الأشياء .فقد شغل الاعلام المصري (الأثير) تفاخرا بنفض الغبار عن احد كوادره العاملة في الخليج..التي كان لها قصب السبق في تخطيط وهندسة الأمارات المعمارية ..في شكلها ومعمارها الحالي ..مدعما بالتعريف بالرجل وانجازاته التي ساهمت في تلك النهضة ..ذلك الأعلام (الكثيف) والتسويق الحميد لتلك الاعلام والشخصيات .دفعت بالقيادةالامارتية ممثلة في الرئاسة في رد الفضل الي الرجل بالتكريم المشتهر والوسام المعتبر .الذي حفظ للتميز لمصري توهجه وللعمالة المصرية جهدها ودينها المستحق
نماذج عديدة .في شتي المجالات .حفظت لبلادنا تميزها ..وأعطت فما استبقت شئيا ..غياب الإعلام عنها....سواء بإجلائها للعالم وتسويقها قد جعل ذلك التميز (غائبا) علي شهرته الواسعة ..نفتقر لذلك الفن الذي يجعل من نماذج تميزنا مفاتيحا لكل أختراق مغلق ..فالعالم حقيقة يزخر بكل تلك النماذج الحية التي ترفع رأس بلادنا في غياب الرسمية والاعلام ولو وظفت في إطارها.لتغير حال بلادنا من ذلك (الجمود) البائن الي حال من النشاط والتحرك المطلوب ..
وغير بعيد فقد احتفت الامارات بشاب سوداني برع في مجاله ..وتميز في تخصصه ..اعتراف الدولة الخليجية بمنجزاته ..جعلها تكرمه رسميا علي مستوي الدولة ..بتكريم خاص يوازي ذلك التميز وفي سابقة قد تكون (فريدة) أطلقت اسم الشاب (البلولة) علي احد شوارعها الرئيسية ..تميز ذلك الشاب قد جعل لبلادنا فخرا ومجدا مستحق ..ولكن ينقص واقعنا ذلك التسويق (الحميد) الذي يجعل من تلك (النماذج) دافعا لأحداث الحراك المنشود ..غياب ذلك قد يجعل ذلك (التميز) خبراصغيرا تحتفي به الصحف وتقبره مع الايام تماما مثل كل النماذج التي نبالغ في دسها واهالة التراب علي توهجها وتميزها المشهود ..
الدول من حولنا تتحسس تلك النماذج بتسليط الأضواء عليها..فهي كما قلت مفاتيح لكل مغاليق (الاختراق ) والتواصل مع الآخرين .وقد يبعث نجاحهم أملا في ان يبلغوا بتميزهم ذلك مافشلت فيه السياسة دورا وجهدا في ذلك المجال ..فقد يفلح التميز بشخصياته ..وتعجز الدبلوماسية برسميتها ..ولعل التاريخ يذكر ..والأحداث تتشابه وتؤكد ذلك بان التميز هو السبيل الاجدي لأزالة الشوائب وضمان التواصل الجيد مع الآخبر .ولككنا نفتقد حقيقة ذلك الضرب من الفن الذي يجعلنا نكسب من خلاله ان كان بالابداع او التميز ..ربما للسياسة كفل ..في حجبها وغمط حقها من ان تقوم بدور اجل لخدمة بلادها ..يقينا ان نحتاج لجهود اولئك في اعادة صياغة واقعنا علي شكل يوازي تميزهم وتقديم بلادهم بالصورة المميزة التي تحفظ دورها .وتخدم قضيتها ...

[email protected]

تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 2276

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1112477 [دول دولوب]
1.00/5 (1 صوت)

09-22-2014 09:33 PM
دووووووووووووووووووول


#1112271 [ابتسام جسور]
1.00/5 (1 صوت)

09-22-2014 04:11 PM
حقيقة كان اولى باعلامنا عكس تلك الوجوه المشرقة والمشرفة وعكس كل تميز فالتحية للطيور المهاجرة اينما كانت وللدبلوماسية الشعبية التي تعكس زجه السودان وللاطباء السودانيين وخاصة للمعنيين في هذا المقال لمدينة ااملك فخد الطبية بجدة والرياض وامثالهم كثر روج لبلدك من خلال دبلوماسينه العلمية الشعبية المتميزة .سمرا نبيلا لاصخاب الاقلام ااحرة والمميزة والوطنية .شكرا لاخي كاتب المقال المتميز جداسعادة المهندس ولكل الطيور المهاجرة الرائعة والمتميزة لسودان العز .دمتم بود.


#1112234 [ابو الدفاع]
1.00/5 (1 صوت)

09-22-2014 03:18 PM
انا اشك في الرواية بالرغم من ان هناك اطباء سودانيين بالسعودية رواتبهم خرافية .. عندنا مقدرة كبيرة علي التاليف


#1111749 [أيام لها إيقاع]
1.00/5 (1 صوت)

09-22-2014 07:00 AM
يا جماعةالكلام دة كضب ، و ماحصل ، ولا في زول اتصل ، و كلنا بنتابع برنامج داؤود الشريان ،، ما تخلو الناس تضحك علينا ، أنحن دايماً شعب فاكيها في روحو و غير العباطة و العوارة ماعندنا حاجة ،نصدق حاجات بنخترعها أنحن برانا بس


#1111606 [mohahigh]
1.00/5 (1 صوت)

09-21-2014 11:30 PM
This is not a true story.


#1111522 [عصمتووف]
3.00/5 (2 صوت)

09-21-2014 08:34 PM
ي استاذ عليك الله لو دفعوا لي الملوك اضعاف اضعاف اضعاف مرتبي وخلو رجل ل100 سنة اوافق هل ادخل بلادهم جحشا واخرج حمار اخير لي اولاد جون حتي لو بلاش


#1111399 [كااااااااااااااااااااااااك]
3.00/5 (3 صوت)

09-21-2014 04:16 PM
شارع البلولة ده موجود بالاسم ده قبل ما يولدو البلولة بتاعنا ده ولا تنطق بطريقتنا السودانية واسالو مقيمي الامارات و هذا ليس قدحا في تميزه ولكن حتي لا ننساق وراء قصص جلبت لنا السخرية مثل علاج الايدز بتاع عسكري عطبرة


مهدي ابراهيم أحمد
مهدي ابراهيم أحمد

مساحة اعلانية
تقييم
1.00/10 (1 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة