المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
محمد حسن العمدة
جقلبة البشير وحقائق الارقام عن واقع الحال و مؤشرات الثورة القادمة
جقلبة البشير وحقائق الارقام عن واقع الحال و مؤشرات الثورة القادمة
02-16-2011 12:51 PM

جقلبة البشير وحقائق الارقام عن واقع الحال و مؤشرات الثورة القادمة

محمد حسن العمدة
mohdalumda@gmail.com

المتتبع لخطابات الجنرال عمر البشير في الفترة الاخيرة يشهد بوضوح مدى الرعب الذي يعيشه النظام منذ بدء ارهاصات تسونامي الساحل المتوسط و اقلاع التونسية ..وازدياد رعبه و( جقلبته ) باقلاع المصرية التي كان يرى نظام الجنرال فيها نموزجا لادارة الشان السياسي بالبلاد حزو النعل بالنعل بحيث يتحول النظام الى ديمقراطية نسبية تسمح بهامش ضئيل جدا من الحريات الصحفية وقليل جدا من الممارسات السياسية المكممة والمغلولة بسياج متين من الاجراءات الامنية مدعومة باعلام قوي وبعض من مشاريع تنموية ذات فوائد ( كوميشنية) لاركان النظام ..
صفق الجنرال ومساعديه بايديهم جزلا بعد ان خيل لهم استقرار امرهم خاصة بعد الاجراءات واللمسات ( الديكقراطية ) المخجوجة الاخيره ليفاجؤا من جديد بان عليهم اللهاث كل يوم من مدينة لاخرى في محاولة مستميته لاعادة اقناع المواطن المسكين بان الحال افضل مما يحدثه عنه ( جيبه ) وحقيقة امره المعاشة فبدؤا بما بدأ به اول امرهم من خداع للناس باسم الدين تارة {يُخَادِعُونَ اللّهَ وَالَّذِينَ آمَنُوا وَمَا يَخْدَعُونَ إِلاَّ أَنفُسَهُم وَمَا يَشْعُرُونَ }البقرة9 والحديث عن تنمية مفقودة تارة اخرى ثم الحديث عن استقرار الاوضاع الاقتصادية التي تكذبها نشراتهم هم انفسهم الاقتصادية ثم وعد البشير في خطابه في جوبا امام الحركة الشعبية بتخفيف اعباء المعيشة بالنهار والعودة للخرطوم ليلا واعلان زيادة الاسعار وحشد دعم القوات الشرطية التي صرحت اعلاميا ببطش وضرب كل من تسول له نفسه التنفس وقولة ( بغم ) احتجاجا على تردي اوضاعه المعيشية المتردية اصلا ..
السياسات الاقتصادية والاعلانات التنموية التي تشرع وتجاز من على منصات الطبول الرئاسية في لقاءات مدفوعة الاجر مقدما شكلت عبء اضافيا للمواطن السوداني وارهقت من خزينة الدولة المرهقة اصلا وفق ما برر به وزير مالية الجنرال الزيادات الاخيرة ولكن المدهش في كل مرة يكون حديث الوزراء مخالف لحديث رئيسهم فبعد ان اعلن محافظ البنك المركزي ووزير المالية ايام الازمة المالية العالمية ان السودان لن يتاثر بما يحدث من تسونامي مالي عالمي مبررين قولهما بان السودان لا يتعامل ( بالدولار ) وانه بموجب العقوبات الامريكية فان اقتصاده في مامن من التاثر بالازمة المالية ( الامريكية ) !! ثم عاد نفس الوزير ( الجاز ) مع محافظ بنك السودان صابر للحديث عن تاثير الازمة المالية العالمية علي الاقتصاد السوداني في خطابهم لصندوق النقد الدولي وحاجة السودان الماسة لاعادة النظر في الدفعات المجدولة لسداد الديون اضافة الى الطلب من الصندوق لعمل دراسة عن الاقتصاد السوداني ( راجع خطاب بنك السودان لصندوق النقد الدولي ) وقد جاء بالنص فيه الاتي (ولقد تأثر السودان مثله مثل بلدانٍ أخرى كثيرة بالأزمة العالمية التي خفضت عائدات النفط والاستثمار الأجنبي المباشر تخفيضاً حاداً. ) وراجع ايضا تقرير بنك السودان المركزي لسنة 2009 والذي تحدث في مقدمته عن الاسباب التي ادت الى تراجع الاقتصاد السوداني وشكلت الازمة المالية العالمية جزءا كبيرا من ( اسبابهم ) ...
وفي حديث مماثل صرح الوزير الحالي ( علي محمود ) لجريدة الشرق الاوسط بواشنطن بان على السودانين الاستعداد للرجوع للكسرة وكأن الشعب السوداني الذي لا يجد الغالبية العظمى من سكانه قوت يومهم قد شد الرحال بلا عودة لكسرة و( السخينة ) !! ثم تراجع عن حديثه قائلا انها كانت ( ونسة ) !! ونفس الوزير كان قد صرح ايضا في مؤتمر صحفي في يوليو 2010 بان الحكومة قد اتخذت تدابير اقتصادية تنجيها من الاوضاع الاقتصادية العالمية ولم يجد حرجا ان يكرر نفس حديث ( الونسة ) عن السلوك الاستهلاكي للمواطنين وتساءل لماذا ياكلون الخبز ولا (يصنعون ) الكسرة ؟ ) راجع مقال الكاتب الانقاذي يوسف المنان بجريدة اخر لحظة ويبدو ان الوزير علي محمود حسد السودانين علي العواسة وفضلها لانفسهم فـ(عاس ) (عواسة ) في الاقتصاد السوداني ..
الغريب ان وزير المالية ورئيسه متفقان تماما على ان يكون تغيير سلوك المستهلك من الرفاهية ( ان وجدت ) الى الدونية باصرار مدهش ... فكل حكومات الدنيا تسعى لرفاهية شعوبها اللهم الا حكومة منصات الطبول الرئاسية وحديث الجنرال بمدينة عطبرة بان من اسباب زيادة الاسعار حرمان الناس الـ (بقت تحلي ) بعد كل وجبة وتشرب البيبسي !! فهؤلاء يجب ان يكونوا مثل بقية اخوانهم ( يعوسون ) الكسرة ويحلون ( بالبصل ) وهذا ما سناتي اليه في الحلقة القادمة ان شاء الله ..

تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 3215

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#97137 [خالد]
0.00/5 (0 صوت)

02-17-2011 03:58 PM
جقلبة البشير !!!!!!!!لو كان يعلم البشير بكمية الاهانات التي توجه لشخصه الكريم لطنش الكيزان يوم 30يونيو 89 وزاغ من الانقلاب


#96984 [ابوحسن]
0.00/5 (0 صوت)

02-17-2011 11:50 AM
بصراحة الناس ديل ارجل مننا عديل .... اتحدونا في اكثر من موقع ... قالوا العايز يقلعنا اليعمل ليهو ضراع اكبر من ضراعنا ونصيحتهم احسن ليهو يقعد في الضل .. واخرها تحدي الرئيس امام القوات المسلحة العايز يلاقينا يطلع الشارع ...حتي الاكاذيب والخداع الذي يمارسونه هم عرفين انو ده كلوا كذب X كذب لكن بس كده نكذب وانتوا غصبا تصدقونا وخلي الراجل فيكم يقول كذابين...
يا جماعة رجالة اكتر من كده تاني شنو؟
يا عالم افيقوا من نومكم ... اذا انتم منتظرين الاحزاب يبقي تعالوا قابلوني... صدقوني والموضوع اسهل من ما تتوقعون وبحسابات بسيطة....
نحن 6 اشخاص حرقنا 6 كفرات في شارع الموردة ... جاطت الحركة طلع الناس من كل المخابئ تجمهروا في الشارع ... جاء الاحتياطي المركزي بعد ساعة وفض الجمع ....
كررنا المسألة تاني يوم ... طبعا ناسنا بيعجوك في نقل المعلومة ... ناس الثورة .. ام بدة .. ودنوياوي وغيرها ممن مر بشارع الموردة في ذلك اليوم بدأوا ينقلون الاخبار للقاطنين في ملاجئهم ...
ما شوفتوا الموردة مولعة ... والله مظاهرات عجيبة في الموردة ... ناس الخرطوم وبحري يعجبوك امدرمان ولعت ... وما هي الا ايام واندلعت ثورة ابريل 85 ....
لم نشاهد سياسي واحد او حزب دعا لمظاهرة او تنظيم قام باي عمل ... الثورة اندلعت من داخل المخائ والجحور التي تأوي الغلابة والجعانين امثالي ... اندلعت الثورة من المنازل والاحياء ... وفي النهاية كانت من نصيب الاحزاب والسياسيين والمنتفعين و ضعنا في شربة موية...
عندما غادر النميري وجدنا ان عدد افراد جهاز الامن في كل السودان لا يتعدي ال2000 فرد... سبحان الله ... الحضر الزمن داك ممكن يحكي لينا شوية من الحكاوية السينمامريكية التي كانت تروي عن بيوت الاشباح وقوة امن الدولة والامكانيات طبعا بعد ما انكشف المستور وبانت الحقائق وفتح باب الدعاوي علي النظام المخلوع كانت النتيجة ...... وكلكم عارفينها
صدقوني يا اخوان الموضوع اسهل من ما تتوقعون .... السودان ما فيهو امن ولا مليشيات مسلحة للنظام ولا الكلام الفارغ اللي الناس بتطبل فيهو ده .... المسالة نفيسة اكثر من هي واقع حقيقي ... كثر الارهاب والتخويف جعل الناس تتوهم باشياء لا اصل لها .... بعدين الامن والمليشيات وغيرها البتخوفوا بيه الصغار الماعارفين هم من وين ؟؟ يعني اذا كانو سودانيين يبقي ساكنين معانا في الاحياء وبنعرفهم وما في زول ما بيعرف ناس حلتو .... يبقي موضوعهم اكثر من سهل لان اسرهم معانا واهلهم بيناتنا وفي الغالب هم اصدقاء وزملاء واهل ....
انا ما عايز اكشف الكثير من الحقائق الان ولكن صدقوني ما في امن بالصورة الانتوا متخيلنها .... جربوا احرقوا كفرات في الشوارع حتي ولو بالليل وخلوا الحركة ترتبك في 10 شوارع بس وبعد كده خلوا الناس تحكي ... يا ليت الشباب يعود يوما وللحديث بقية


#96954 [خالد حسن]
0.00/5 (0 صوت)

02-17-2011 11:23 AM
والرئيس الرقاص قال رفع الدعم عن السكر يصب فى صالح المواطن الغلبان لأنه البستعملوا السكر هم البرجوازيه ؟؟ فهم أباجهل ... لكن كلها مابتنطلى على المواطن


#96678 [محمد]
0.00/5 (0 صوت)

02-16-2011 08:07 PM
الشى المفروض ان الشعوب تختار من يحكمها وتحاسبه وتغيره ولكن سيادة البشير يفرض نفسه على الناس ماعارف ليه تزوير للانتخابات وكذب وتحدى وتهديد السودان هذا ملك للسودانيين وليس لافراد ويجب استفتاء الناس فى من يحكمهم ولا داعى للتهديد والوعيد والجلوس على رقاب الناس بالرجالة


#96582 [واحد ]
0.00/5 (0 صوت)

02-16-2011 04:08 PM
ياخى ده مافضل ليه الا يقول ( انتو عايزين تاكلوا ليه ) ويكون فرحان جدا لو الشعب جاع __

ده حكومة عجيبة تعمل على ذلة واهانة الشعب بكلام لايصدر من مسطول اوسكران ___ حكومة

الغفلة ___


محمد حسن العمدة
محمد حسن العمدة

مساحة اعلانية
تقييم
2.45/10 (16 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة